هل توجد أدوية تعطي نفس مفعول الحشيش؟

وقت القراءة: 3 دقائق
2022-01-12
احذر مخاطر الأدوية البديلة للحشيش

أدوية تعطي نفس مفعول الحشيش “الصراصير” “عزرائيل” أسامي مخيفة لأدوية انتشرت بين صفوف المدمنين في الآونة الأخيرة لتكون بديل عن مخدر الحشيش الذي ارتفع ثمنه، فبدأ البحث عن بديل طبي يعطي مفعوله، ولكن لا تدري عند تناول تلك الأدوية أنك تقف على حافة الهاوية وتقترب من الموت أكثر مع كل قرص، حتى أن أضرار الحشيش التي نحذرك منها أقل بكثير من تلك البدائل، وتتطلب ضرورة الالتحاق بأحد مراكز علاج الإدمان للحصول على العلاج منه.

هل توجد أدوية تعطي نفس مفعول الحشيش؟

هل توجد أدوية تعطي نفس مفعول الحشيش

انتشرت في الآونة الأخيرة مجموعة من الأدوية والعقاقير الطبية التي تعطي مفعول مهدئ للجهاز العصبي يماثل مفعول الحشيش وعلى العكس يفوقه بتأثير أقوى 800 مرة ، حيث تزيد من إفراز النواقل العصبية المسؤولة عن السعادة فتسبب حالة من النشوة والاسترخاء وتعتقد أنك عثرت على كنز ثمين بسعر زهيد، وأنت لا تدري أن الموت هو ما ينتظرك بسبب تعاطى تلك الأدوية والتي تشمل:

1. أدوية السعال:

تسبب أدوية السعال حدوث حالة من الاسترخاء في الجسم ومع زيادة الجرعة تنفصل تماما عن الواقع مما يمنحك نفس مشاعر النشوة التي ينتجها الحشيش وأشهرها الكونجستال، البرونكفين، وفلورست.

2. أدوية القولون:

يتم استخدام أدوية القولون مثل ليبراكس والتي تمنح شعور بالاسترخاء والراحة كبديل للحشيش وما يسببه من مشاعر نشوة مماثلة.

3. مضادات الهيستامين:

يتم تناول مضادات الهيستامين أيضا والمتخصصة في علاج الحساسية وأعراض البرد والسعال ومشاكل التنفس مثل ايفانول كبديل للحشيش، بسبب تأثيرها المهدئ للجهاز العصبي والذي يسبب مخاطر صحية كبيرة.

4. أدوية الصرع:

حتى أدوية الصرع والتي تستخدم في تقليل الإشارت العصبية في المخ والتهدئة من حدة التشنجات مثل ليرولين وليريكا لم تسلم من الاستخدام كبديل للحشيش ولكن بعد إدراجها في جدول المخدرات أصبح العثور عليها أكثر صعوبة.

5. مضادات القلق والاكتئاب:

يتم استخدام مضادات القلق والاكتئاب أيضا كبديل للحشيش بفعل تأثيرها المهدئ للجهاز العصبي وما تسببه من حالة ارتخاء تام، وأشهرها زاناكس وزولام.

خطورة تناول أدوية تعطي نفس مفعول الحشيش:

هل تتذكر أضرار الحشيش؟ تلك كانت نزهة بالمقارنة مما ينتظرك من أضرار الأدوية البديلة والتي تعرضك لمخاطر صحية كبيرة تصل لحدوث التسمم والوفاة:

مخاطر استخدام الأدوية البديلة للحشيش

1. حدوث التسمم والوفاة:

الجرعات الزائدة في الأدوية تؤدي إلى حدوث التسمم وتوقف عضلة القلب والوفاة.

2. هلاوس سمعية وبصرية:

تسبب الأدوية اضطراب بالغ في هرمون الدوبامين ينتج عنه أعراض ذهانية تتمثل في هلاوس سمعية وبصرية.

3. اكتئاب حاد يصل للانتحار:

بعد انتهاء مفعول الأدوية يحدث انخفاض حاد في هرمونات السعادة يصل لاكتئاب حاد قد يتطور للانتحار.

4. نوبات قلبية:

تسبب الأدوية البديلة للحشيش حدوث ضيق في الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم ينتج عنه سكتات قلبية ودماغية.

كيفية علاج الحشيش والأدوية البديلة له؟

علاج الإدمان من الحشيش وأضرار الأدوية البديلة له يكون بالخضوع لبرنامج علاجي داخل مصحات علاج الإدمان شامل تحت إشراف طبي مستمر يمر على مرحلتين:

1. سحب سموم الحشيش وعلاج أعراض انسحابه دون ألم:

بعد التوقف عن التعاطي يتم سحب السموم من جسمك وعلاج أعراض انسحاب الحشيش الناتجة عبر بروتوكول دوائي فتمر دون ألم.

2. العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

يتم علاجك نفسيا و تغيير سلوكياتك المترتبة على الإدمان من خلال جلسات علاج نفسي وتأهيل سلوكي تهدف إلى:

  • علاج الدوافع التي أدت بك للحشيش من خلال جلسات علاج نفسي.
  • تغيير سلوكياتك المرتبطة بالحشيش وتعليمك أفكار وردود أفعال صحيحة تجاه المشاكل والضغوط التي تواجهك.
  • علاج الاضطرابات النفسية المترتبة على الإدمان من فصام، هلاوس، وضلالات لمنعها من العودة مرة أخرى.
  • تجنب أي عوامل وحفزات تشجعك على تعاطى الحشيش لمنعك من الانتكاسة.

كلمة من مستشفى التعافي…

لا تعتقد أن تناول أدوية تعطي نفس مفعول الحشيش تكون حل بديل له، على العكس تسبب لك مخاطر هائلة تصل إلى الوفاة، تحتاج منك إلى الابتعاد الفوري عنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *