أسباب أزمة منتصف العمر عند الرجال والنساء وكيفية التغلب عليها

وقت القراءة: 5 دقائق
2021-08-31
أزمة منتصف العمر لماذا ترفض حياتك فجأة؟

أزمة منتصف العمر هي لحظة يفهم فيها الشخص بشكل لا واعي أن نصف حياته انتهى، وتتزامن أزمة منتصف العمر أحيانا مع تغييرات في الحياة أو انفصال أو الإصابة بالاكتئاب، فما هي أزمة منتصف العمر وكيف يمكنك تخطيها بسلام، في هذه المقال سردنا لك كل ما تريد أن تعرفه عن أزمة منتصف العمر.

ما هي أزمة منتصف العمر؟

ليس كل من يبلغ الأربعين يمر بنفس التجربة أو بأزمة منتصف العمر، بل على العكس، سيعيش البعض سعيدا، والبعض الآخر سيبدأ في الحنين للماضي والشعور كل عام بقلة القيمة  أو ملل الرحلة، وبالتالي يبدأ الاكتئاب.

لكن اطمئن، لا يوجد مرض مشترك عند كل الناس ولكن هناك أشخاص لا يتحملون ضغوط الحياة في هذا الوقت بما يثير فيهم الرغبة في التغيير بناء على ما يشعرون به من استخسار الوقت الماضي الذي أمضوه من حياتهم والخوف من أن يداهمهم الموت، فيسلمهم هذا للقلق والاكتئاب مع انعدام الأمن والعزلة.

أعراض أزمة منتصف العمر:

الأشخاص الذين يمرون بأزمة منتصف العمر يمرون على بعض بعض الأعراض والخصائص المختلفة ومنها:

كيف تعرف أنك تمر بأزمة منتصف العمر؟

1. يتذكرون الموت باستمرار:

يذكر الأشخاص الذين يمرون بأزمة منتصف العمر الموت باستمرار ويكررون رسالة مفادها أن حياتهم محدودة وأن الوقت يمر.

2. تقييم الواقع والإنجازات:

كذلك يحاول الأشخاص الذين يمرون بأزمة منتصف العمر أن يقيمون الواقع ويسألون أنفسهم عما حققوه وأنجزوه من أحلام وتوقعات وأفكار وقيم.

3. تغييرات جذرية:

بعد تقييم الشخص الذي يمر بأزمة منتصف العمر لواقعه يقوم غالبا بوضع أهدف جديد، خصوصا لو أدرك أنه لم يلبي احتياجاته وتطلعاته وأحلامه، وفي سبيل ذلك يقوم بتغييرات جذرية خاطئة يظن أنها السبب في بؤس حياته مثل إنهاء الزواج وتغيير المهنة.

4. التصابي:

يحاول الشخص الذي يمر بأزمة منتصف العمر أن يستعيد شبابه مرة أخرى ويبدو أصغر سنا فيعتني بمظهره الجسدي، إلى حد عودة هيئته صبيا، ويبدأ في الأنشطة التي يمارسها الفتية وارتداء ملابس تناسب الشباب في مقتبل العمر.

5. استعادة أنشطة قديمة:

يبدأ الشخص الذي يمر بأزمة منتصف العمر في استعادة الأنشطة التي كان متحمسا لها قديما إما بالرجوع إلى صفوف الدراسة أو قراءة الكتب أو حضور دورات وورش عمل.

6. الوقوع في حب أشخاص أصغر في العمر:

يبحث من يمر بأزمة منتصف العمر عن شركاء عاطفيين من الجنس الآخر على أن يكونوا شبابا ومن الشائع فيهم أن يحاولوا جذب انتباه شخص أصغر سنًا يبحث عن تجربة شيء جديد وفي سبيل ذلك ينفصل كثير من الأزواج والزوجات.

7. إظهار التغيير للأخرين:

يحاول الذين يمرون بأزمة منتصف العمر أن يشاركوا التغييرات التي حدثت لهم إما في الاجتماعات أو من خلال شبكاتهم الاجتماعية، فيحاولون باستماته أن يُظهروا للآخرين ما اكتشفوه وما يجربوه وطريقة تفكيرهم الجديدة.

8. المرور بأزمة وجودية:

يمكن أن يحدث لمن يمر بأزمة منتصف العمر أيضا أن يمر بأزمة وجودية تترجم إلى إحباط وتعاسة لعدم تحقيق أهدافهم أو لحقيقة إدراكهم للفناء.

9. الاكتئاب:

عندما يفكر الأشخاص الذين يمرون بأزمة منتصف العمر في الموت يميلون إلى المعاناة من الاكتئاب.

10. استهلاك الخمر:

من أكثر السلوكيات شيوعًا التي تظهر عندما تكون أزمة منتصف العمر سلبية ومتحكمة، أن يزيد استهلاك الكحول، كوسيلة للهروب من الواقع، وما يترتب عليه من عواقب.

11. الخروج في الليل:

يبدأ الأشخاص الذين يمرون بازمة منتصف العمر في الخروج بالليل كثيرا وفي أوقات متقطعة وقد يرتبط هذا بالأفكار التي تسيطر عليهم والقلق الذي يداهمهم.

12. إدمان جراحات التجميل:

يميل الأشخاص الذين يمرون بأزمة منتصف العمر إلى اللجوء للعلاجات والعمليات التجميلية وخصوصا النساء حيث يغلب عليهن عدم تقبل الذات.

أسباب أزمة منتصف العمر عند النساء والرجال:

أسباب أزمة منتصف العمر

تتباين  أسباب أزمة منتصف العمر عند النساء للرجال وتشمل:

أسباب أزمة منتصف العمر عند النساء:

1. القلق:

تميل النساء إلى القلق أكثر عند سن الأربعين خصوصا إذا لم تتزوح، أو لعدم قدرتها على إنجاب الأطفال ويرتبط الأمر أكثر بأزمة منتصف العمر لو انقطع الطمث.

2. الشعور بالضعف:

من ناحية أخرى، تبدأ النساء بالشعور بالضعف في وقت مبكر من الحياة والإحساس بأن الحياة انتهت، وهذا نتيجة الضعف الجسدي نتيجة المرور بأكثر من عملية ولادة للأطفال إضافة لأعمال البيت غير المدفوعة والمرهقة مع العمل العادي.

3. الضغوط المجتمعية:

تشكل الضغوط الجمالية عثرة في حياة المرأة حيث تبدأ النساء في مقارنة جمالها بجمال غيرها من النساء، وتبدأ في تقليل احترامها لجمالها وهيئتها وتشرع في عمليات التجميل لمحاولة تغيير المظهر.

أسباب أزمة منتصف العمر عند الرجال:

1. الإحباط:

يميل الرجال إلى الشعور بالإحباط والمرور بأزمة منتصف العمر بسبب عدم تلبية توقعاتهم المهنية أو عدم تحقيقهم للوضع الإجتماعي المطلوب أو المتوقع منهم.

2. تعويض الوقت الضائع:

قبل سن الأربعين يمر الرجال بمرحلة من طحن حياتهم تأكل شبابهم وأحلى أعمارهم، وبالتالي قد تكون أزمة منتصف العمر هي محاولة يقظة للرجل لتعويض الوقت الضائع أو ما يعتبرونه مفقودًا في عصر مضى، وهذا قد يؤدي للخيانة الزوجية والهروب من الالتزام.

3. أحداث الحياة الصعبة:

عادة ما تنجم أزمة منتصف العمر عن الإجهاد النفسي ومواجهة أحداث مهمة في الحياة مثل وفاة شخص قريب، وهذا يجعل الرجال يمرون بأزمة منتصف العمر بإدراك الوفاة، أو مغادرة الأطفال للمزل حيث لم يعودوا أطفالا، أو تخلي الشركاء عن بعضهم.

مدة أزمة منتصف العمر؟

تختلف المدة التي تستغرقها أزمة منتصف العمر، وهذا اعتمادا على الشخص، فقد تستمر المدة أربعة أيام فقط أو تمتد حتى سنوات، والفارق في هذا الأمر عو طريقة التعاطي وإدارة الأزمة،
فالشخص الذي يمتلك مهارات لمواجهة وحل المشكلات، ولديه شبكة اجتماعية جيدة وهوايات مختلفة، سيشعر بأزمة الأربعين كأنها لا شيء، أما الأشخاص الذين ي لا يستطيعون حل مشكلاتهم بأنفسهم ببساطة أو لديهم معتقدات صارمة للغاية حول الجمال والنجاح من المرجح أن يشعروا بآثار الأزمة أكثر، حيث يفسر كل شخص الواقع بطريقة مختلفة.

كيف تتغلب على أزمة منتصف العمر؟

كيف تتغلب على أزمة منتصف العمر

يقدم الأخصائيون النفسيون الذين تمت استشارتهم في مستشفى التعافي هذه النصائح لك لمواجهة أزمة منتصف العمر:

1. اعتبر العمر مجرد رقم:

تذكر أن العمر مجرد رقم وأنه بغض النظر عن عمرك، فإن صفات الحيوية أو الطاقة أو القلق لا تختفي، جرب أشياء جديدة دون الخوض في تقييم حياتك وعمرك وما إذا كنت تقدمت في السن أم لا.

2. لا تربط قراراتك بسنك:

توقف عن التفكير في قراراتك وربطها بالسن، فبغض النظر عن السن، فكر في ما إذا كانت قراراتك مهمة وحيوية وموضوعية ولا تحلل الأمر من منظور السن.

3. كلنا سنكبر:

تقبل مرور الوقت على أنه شيء لا مفر منه، فمرور الوقت والتقدم في العمر يؤخذ على محمل أنك صرت خبيرا بالحياة وسافرت وتعلمت ولديك من الحكمة ما يذهل الغير.

4. الجمال جمال الروح:

لا تضغطي على نفسك في مقارنة جمالك بجمال عارضات الأزياء، وملكات الجمال، فما ترينه هو جمال مزيف أمام الشاشات يسعى للجذب والترويج للعللامات التجارية بهدف زيادة مبيعاتها وليس حقيقي تماما.

5. اتخذ قراراتك بهدوء:

لا تندفع أو تأخذ قرارا في وقت تكون فيه غير مدرك بما تريد، بل خذ قراراتك بهدوء وفكر في عواقبها خصوصا لو كانت تتعلق بتغيير مهنتك أو الانفصال.

6. ارضى عما تركته وراءك:

لا تنس أننا نتخذ قرارات كل يوم تجعل حياتنا تتطور، أحيانا نخفق، فإذا لم تكن راضيا عما تركته وراءك فلن تستطيع النظر إلى المستقبل.

7. انس الماضي:

من الجيد أن تحن إلى ما فات، لكن تجنب إضافة لمسة الحنين هذه إلى كل شيء تعيشه، لأن هناك العديد من المشاعر التي لم تختبرها بعد والأشياء الجديدة تضمن لك تجربة هذه المشاعر.

8. اكتب يومياتك:

الكتابة طريقة علاجية لتقييم أوضاعك وكتابة مشاعرك وما تمر به، ومن الجيد أن تحافظ عليها بشكل يومي.

كلمة من مستشفى التعافي…

في منتصف العمر قد تتساءل ماذا تفعل هنا وماذا حققت في حياتك، لتبدأ في الشعور بعدم الرضا عن نفسك ومحاولة استعادة الماضي، وتتمرد على حاضرك ومستقبلك، ولا تحتاج سوى التفكير بهدوء والتغلب على تلك المشاعر والمضي قدما في حياتك

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments