احذر أضرار السجائر الإلكترونية والتي قد تسبب تشوه الوجه

وقت القراءة: 4 دقائق
2020-11-02
أضرار السجائر الإلكترونية

أضرار السجائر الإلكترونية شديدة، وليس على عكس ما ينصحك به صديقك أو تروج له شركات التدخين بأنها بديل جيد للسجائر العادية، علي العكس فإن الآثار الجانبية للسجائر الإلكترونية متعددة وبالتأكيد قد سمعت عن انفجار سجائر في وجه مستخدميها وما تسببت به من حروق، ليس الأمر هكذا وحسب وإنما تحتوي على أضرار التدخين الأخرى التي تنعكس على القلب والرئة وكافة أجهزة الجسم.

أضرار السجائر الإلكترونية:

أضرار السجائر الإلكترونية

تنطوي السجائر الإلكترونية على مخاطر بغض النظر عن جرعة استخدامه والطريقة التي تدخنها أو النكهة، فبدء استخدام السجائر الإلكترونية أو التحول من السجائر إلى السجائر الإلكترونية يزيد من خطر تعرضك لآثار صحية مدمرة وخيارك الأكثر أمانًا وفقًا لجمعيات السرطان هو تجنب السجائر الالكترونية والتدخين العادي تمامًا حتى لا تصيبك هذه أضرار السجائر:

1. زيادة ضربات القلب:

قبل ذلك بعام صدر تقرير طبي يحوي دليلًا مهمًا على أن أخذ نفخة من سيجارة النيكوتين الإلكترونية يؤدي إلى زيادة معدل ضربات القلب، بسبب ارتفاع ضغط الدم الحاد مما قد يؤدي إلى الشعور بالتعب المستمر وعدم القدرة على أداء أي نشاط بدني ووجود آلام في الصدر.

2. ارتفاع ضغط الدم:

النيكوتين مادة كيميائية خطيرة وهي المسبب الرئيسي لارتفاع ضغط الدم ومعدل ضربات القلب وزيادة تدفق الدم إلى القلب وتضيق الشرايين في حالة السجائر الالكترونية.

3. النوبة القلبية:

أحد أضرار السجائر الإلكترونية المصحوبة بالنيكوتين هي النوبة القلبية، لأن الارتفاع المستمر في ضغط الدم والتضييق في مجرى الشرايين يطور الأمر إلى تصلب في جدران الشرايين مما قد يؤدي بدوره إلى الإصابة بنوبة قلبية.

4. الالتهاب الرئوي:

وقد قامت في عام 2018 دراسة بتقييم وظيفة الرئة لدى 10 أشخاص يقومون بتدخين السجائر الإلكترونية سواء مع أو بدون النيكوتين، وخلص الباحثون إلى أن السجائر الإلكترونية مع النيكوتين وبدونه يعطل وظائف الرئة الطبيعية لدى الأشخاص الأصحاء، ما يسبب التهابا رئويا بشكل مستمر نتيجة حرق الأهداب وعدم قدرتها على حماية الرئة من الفيروسات والبكتيريا.

5. السعال بدم:

كما في التدخين العادي تماما، أبلغ بعض مدخني الفايب عن وجود سعال مصحوبا بدم، وقد تكون هذه علامة خطيرة على وجود سرطان الرئة، تحتاج بعدها أن تراجع طبيبك فورا ودون أي تأخير خصوصا لو كان هذا السعال مصحوبا بضيق في التنفس أو أزيز أو فقدان في الوزن غير مبرر.

6. تسوس الأسنان:

يبدو أن أضرار السجائر الإلكترونية تمتد لتشمل صحة الفم والأسنان، ومنها على سبيل المثال أفادت دراسة أجريت عام 2018 أن التعرض لهباء السجائر الإلكترونية يجعل أسطح الأسنان أكثر عرضة لتطور البكتيريا والفطريات، ومن هنا استنتج الباحثون أن السجائر الإلكترونية قد تزيد من حدوث تسوس الأسنان وتكسرها.

7. التهاب اللثة:

ربطت دراسة أخرى في عام 2016 السجائر الإلكترونية بالتهاب اللثة وهو عامل معروف في تطور أمراض اللثة، بسبب وجود فطريات قد تؤدي إلى تهيج في اللثة والفم والحلق، الأمر الذي يسبب نزيف اللثة.

8. الإدمان:

 يعتبر النيكوتين من المواد المسببة للإدمان بشكل كبير ويمكن أن يؤثر على نمو الدماغ، مما قد يؤذي المراهقين والشباب، حتى بعض السجائر الإلكترونية الخالية من النيكوتين وُجد أنها تحتوي على نسبة من  النيكوتين وأن خلوها كذبة تسويقية.

9. السرطان:

تم الربط بين بعض المواد الموجودة في بخار السجائر الإلكترونية بزيادة خطر الإصابة بسرطان الفم، الحنجرة، الرئة، البلعوم، والرئتين.

10. التسمم بالنيكوتين

يسبب التعرض العرضي السلبي للسوائل من السجائر الإلكترونية في تسمم حاد بالنيكوتين لدى الأطفال والبالغين.

11. حدوث الإجهاض:

 كذلك أحد مخاطر السجائر الإلكترونية أثناء الحمل أنها يمكن أن تؤذي الجنين من خلال حدوث الإجهاض.

الفرق بين أضرار السجائر الإلكترونية بالنيكوتين وبدونه؟

السجائر الإلكترونية غير آمنة مع أو بدون النيكوتين، لكن تدخين المنتجات التي تحتوي على النيكوتين يزيد من خطر الإدمان، ويعد الاعتماد على النيكوتين أحد المخاطر الرئيسية للتدخين الإلكتروني بالنيكوتين، وفي عام 2015 أشارت دراسة أجريت أن الأشخاص الذين يدخنون السجائر الإلكترونية مع النيكوتين أكثر عرضة للاعتماد على النيكوتين أكثر من الأشخاص الذين يدخنون السجائر الإلكترونية بدون النيكوتين.

والسجائر الإلكترونية بالنيكوتين خطر كبير خاصة على فئة المراهقين والشباب إذ من المرجح أن يبدأ الشباب الذين يدخنون السجائر الإلكترونية بالنيكوتين في تدخين السجائر العادية مستقبلا.


نأتي للجزء الأكثر خطورة…

كيف تسبب السجائر الإلكترونية حدوث تشوهات في الوجه؟

 بالتأكيد سمعت قبل ذلك عن أحد الأشخاص اللذين تعرضوا لخطر انفجار السجائر  الإلكترونية في وجوههم أثناء تدخينها مما سبب التعرض لحروق وتشوهات في الوجه، وتلك أحد الأضرار الشائعة والتي تحدث بسبب انفجار في بطارايات التشغيل وعطب في آلية عمل السيجارة الإكترونية.

 

كيفية تجنب أضرار السجائر الإلكترونية؟

إذا كنت قلقًا بشأن الآثار الضارة للسجائر الإلكترونية فحاول أن تجرّب ما يلي:

1. اسأل عن المكونات:

ابحث عن قائمة المكونات في سائل الـفايب الخاص بك، وإذا لم تتمكن من إيجاد قائمة المكونات فقد تكون هذه علامة على أنه منتج غير آمن.

2. تجنب النكهات:

تزيد احتمالية احتواء السجائر الإلكترونية المنكهة على مواد سامة والتي قد تكون أحد مكوناتها شديدة الخطورة، لذا ولو كانت رائحة النكهة جميلة لا تنخدع بها، وهناك عدد من النكهات التي ينبغي تجنبها تشمل:

  • نكهة اللوز.
  • نكهة التوت.
  • نكهة الكافور.
  • نكهة الكراميل.
  • نكهة الشوكولاتة.
  • نكهة القرفة.
  • نكهة القرنفل.
  • نكهة القهوة.
  • نكهة الفواكه.
  • نكهة المربي.
  • نكهة الأناناس.
  • نكهة الزعتر
  • نكهة الفانيليا.

3. استخدم بدائل النيكوتين:

إذا كنت تستخدم السجائر الإلكترونية للإقلاع عن التدخين يجب عليك تقليل جرعة النيكوتين تدريجيًا من خلال بدائل النيكوتين مثل اللاصقات، علكة النيكوتين،  البخاخ، وأقراص الاستحلاب، وفي حالة اضطررت لاستخدام السجائر فاختار النوع الخالي من النيكوتين أفضل.

4. شرب الكثير من السوائل:

اشرب الماء مباشرة بعد السجائر الإلكترونية للوقاية من بعض الأعراض مثل جفاف الفم والحلق.

5. نظف أسنانك:

لتقليل الآثار الجانبية على الفم بعد السجائر الإلكترونية، استخدم الفرشاة لتنظيف سطح أسنانك لأنه معرض لتجميع بكتيريا أكثر بعد استخدامها.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments