أضرار العادة السرية بين الوهم والحقيقة وكيفية التعافي منها؟

وقت القراءة: 4 دقائق
22 أبريل 2020
أضرار العادة السرية

أضرار العادة السرية هل تعتقد أنها قد تسبب لك العقم؟ تعيش في خوف مستمر من احتمال إصابتك بالسرطان؟ معتقدات كثيرة ومتعددة تنتشر بين الناس عن أضرار العادة السرية بعضها ما هو حقيقي والآخر عبارة عن أوهام مغلوطة ليس لها أساس من الصحة تحتاج إلي تصحيح حتى تخرج من دائرة القلق التي تعيش فيها،وتتخل من أضرارها عبر اتباع خطوات علاج الإدمان.

ما هي حقيقة أضرار العادة السرية؟

حقيقة أضرار العادة السرية أضرار العادة السرية هي أكثر المعتقدات التي يتم الترويج لها في المجتمع، وخاصة بين فئة الذكور، وقد شابها العديد من الشائعات البعيدة عن الأراء الطبية الصحيحة، الأمر الذي شاع جو من الخوف بين عموم ممارسيها والقلق من تأثيراتها السلبية على الصحة الجنسية والإنجابية، مما دفعنا لتوضيح حقيقة تلك الأضرار وتأثيرها علي الصحة العامة للشخص.

1. الشعور بالذنب:

إذا سألت أي شخص ممارس للعادة السرية عن شعوره بها فإن أول كلمة يقولها هو الإحساس بالذنب، والناتج عن تحريم تلك الممارسة في كافة الأديان، الأمر الذي يولد حالة من جلد الذات لدى الشخص الممارس للعادة السرية مما يدخله في نوبات اكتئاب وقلق مستمر.

2. انتقال الأمراض الجنسية المعدية:

علي الرغم من أنه أمر نادر للغاية، إلا أن انتقال الأمراض الجنسية المعدية يمكن أن يحدث أثناء ممارسة العادة السرية، ولكن فقط عند استخدام أدوات ملوثة من شخص آخر يحمل تلك الأمراض.

3. كدمات في الأعضاء التناسلية:

استخدام الآلات الحادة تؤدي إلى حدوث كدمات في القضيب أو المهبل، إلى جانب حدوث خدوش، التهابات، وطفح جلدي ناتج عن الاحتكاك بالأعضاء التناسلية.

4. الوذمة:

من أضرار العادة السرية حدوث الوذمة، وهي عبارة عن تورم في القضيب نتيجة احتباس السوائل، والتي تحدث في حالة ممارسة العادة السرية بشكل مستمر في فترات قصيرة ولكن سرعان ما تنتهي خلال يومين.

5. الوصول لإدمان العادة السرية:

تكرار ممارسة العادة السرية بشكل مستمر لفترات طويلة واستخدامها كوسيلة للمتعة والهروب من الواقع يؤدي إلى الوقوع في الإدمان السلوكي لها، الأمر الذي يؤثر بشكل سلبي على نواحي الحياة العامة.

4. عدم الاستمتاع بالعملية الجنسية:

علي الرغم من أن تأثير العادة السرية لا يحدث بشكل مباشر، إلا أن وفي حالة الوصول للإدمان تصبح هي المصدر الأساسي لتصريف الشهوة الجنسية ويتم اعتبارها بديل للعملية الجنسية التي تتعرض للضعف وندرة الحدوث.

5. انخفاض الشعور بالنشوة الجنسية:

في حالة استخدام العنف والقبضات الضيقة علي القضيب يؤدي ذلك إلى انخفاض في الشعور باللذة الجنسية، ولكن مع تغيير أسلوب ممارسة العادة السرية يتحسن ذلك الشعور فيما بعد.

6. التأثير على العلاقات الاجتماعية:

مع الوصول لإدمان العادة السرية تصبح هي الشغل الشاغل للشخص المدمن، ومعها تتأثر جميع جوانب الحياة وخاصة العلاقات الاجتماعية بسبب رغبة الشخص في العزلة وعدم الرغبة في الاختلاط.

اقرأ أيضاً حقيقة أضرار العادة السرية في المستقبل للرجال وهل تسبب العقم؟
 

معلومات خاطئة عن أضرار العادة السرية:

ما بين العقم، الجنون، وتغيير حجم الأعضاء التناسلية تلك أبرز الشائعات والمعلومات المغلوطة المنتشرة عن العادة السرية، والتي تحتاج إلى إعادة تصحيح حتى لا تسبب نوع من القلق والخوف بين ممارسيها وتشمل:

1. العادة السرية تسبب العقم:

لا تقلل العادة السرية من مخزون الحيوانات المنوية كما هو شائع لكونها تتجدد باستمرار، وبالتالي لا تسبب العقم.

2. الإصابة بخلل عقلي:

لا تؤثر العادة السرية على مراكز المخ، وبالتالي لا تؤدي إلي الإصابة بالجنون وأي خلل عقلي.

3. زيادة في معدل التبول:

لا تؤثر العادة السرية على المثانة وبالتالي لا تسبب زيادة في معدل التبول كما هو منتشر.

4. تقليص حجم الأعضاء التناسلية:

ما يتم إشاعته عن تأثير العادة السرية على حجم الأعضاء التناسلية هو محض خطأ، فلا تتأثر أحجام الأعضاء التناسلية لدى الرجال والنساء بأي شكل من الممارسة.

5. العادة السرية تسبب التعب:

ممارسة العادة السرية باعتدال لا يسبب الشعور بالتعب والإرهاق، ولكن مع الوصول إلى مرحلة الإدمان فإنها تؤدي إلى انقباض في عضلات الحوض والمفاصل مما ينتج عنه الشعور بالتعب والألم بعد الممارسة.

6. ظهور حب الشباب:

هناك اعتقاد شائع بأن العادة السرية تسبب ظهور حب الشباب، ولكنه أمر مخالف للصحة إذا أن الممارسة لا تؤثر علي الهرمونات وبالتالي لا تسبب ظهور حب الشباب.

اقرأ أيضاً علاج إدمان العادة السرية في 7 خطوات بدون طبيب
 

كيفية علاج أضرار العادة السرية؟

في أغلب الأحيان فإن علاج أضرار العادة السرية يتم بالتوقف عن ممارستها ولكن ذلك في مرحلة ما قبل الإدمان، أما عند الوصول للإدمان تحتاج إلى اللجوء لأحد المتخصصين النفسيين لعلاج السلوك الإدماني واستبداله بسلوك آخر إيجابي، ولكن التوقف في مرحلة الممارسة الطبيعية تحتاج إلى القيام بعدة خطوات تشمل:

1. تفريغ الطاقة البدنية:

ممارسة الرياضة قبل النوم تفرغ الجسم من طاقته الزائدة وتمنح الجسم شعور بالتعب مما يمنعه من التفكير في العادة السرية.

2. الاستحمام بالماء البارد:

لأن وقت الاستحمام هو أكثر الأوقات التي تفكر فيها في ممارسة العادة السرية، لذا من الأفضل أن يكون الاستحمام بماء بارد ليشكل صدمة للجسم تمنعه من الإقدام عليها.

3. لا تجلس بمفردك:

الخلوة هي أكثر المحفزات التي تساعدك على ممارسة العادة السرية، لذا وكلما قللت الوقت الذي تقضيه بمفردك وأكثرت من الأنشطة الجماعية أدى ذلك إلى عدم السماح في التفكير والقيام بها.

4. قلل القيام بها بالتدريج:

ضع لنفسك أهداف صغيرة للتوقف عن العادة السرية، مثلا لا تقم بها لمدة 4 أيام ثم أسبوع ثم شهر وهكذا حتى تصل للتوقف التام.

5. تجنب رؤية المشاهد الجنسية:

تجنب رؤية أي مشاهد جنسية أو أفلام إباحية يساعد بشكل كبير على تجنب الخيالات الجنسية، وبالتالي منع ممارسة العادة السرية.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن أضرار العادة السرية:

نعرض لك أهم الأسئلة الشائعة المتداولة بين الناس عن أضرار العادة السرية وإجابتنا عليها:

هل العادة السرية تسبب مرض الإيدز؟

لا تسبب العادة السرية الإصابة بمرض الإيدز إلا في حالة استخدام أدوات جنسية ملوثة وتبادلها مع أشخاص آخرين، وهو أمر يصعب حدوثه.

هل العادة السرية تسبب ضرر للأعضاء التناسلية؟

من الممكن أن تسبب العادة السرية حدوث التهابات، خدوش، وكدمات في الأعضاء التناسلية عند ممارستها بواسطة آلات حادة.

هل البعد عن العادة يعالج أضرارها؟

البعد عن ممارسة العادة السرية يعالج أضرارها بشكل كبير نتيجة لعدم استخدام الأدوات التي تسبب تلك الأضرار.

هل العادة السرية تسبب سرطان البروستاتا؟

لا يوجد دراسات طبية مؤكدة عن تأثير العادة السرية على سرطان البروستاتا، فهناك دراسات تفيد بأن كثرة القذف تؤدي إلى إزالة العوامل المتراكمة المسببة لسرطان البروستاتا، وهناك دراسات أخرى أجريت تفيد بأن ممارسة النشاط الجنسي بشكل مستمر في بداية العشرينات قد ترفع من نسب الإصابة بسرطان البروستاتا.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن العادة السرية:

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

77 فكرة عن “أضرار العادة السرية بين الوهم والحقيقة وكيفية التعافي منها؟”

  1. السلام عليكم انا عمري ١٦ سنة ما اقدر اوقف عن العادة السري واحس اذا ما سويت العادة السري يجيني اكتئاب ارجو انه يكون في حل

    1. وعليكم السلام أستاذ فيصل أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج سعداء بتواصلك معنا
      ننصحك ممارسة تمارين اليوجا الاسترخاء، والتنفس بعمق، تجنب المواقف التي تثير الوسواس وفي حالة عدم القدرة على القيام بذلك تحديد فترة صغيرة في يومك لممارسة الوسواس وتجنبه طول اليوم،
      النوم لعدد ساعات كافي، تجنب الكافيين والتدخين، وتناول غذاء صحي