أخطر أضرار النيكوتين على الجسم احذر أن تصل للنوبة القلبية

وقت القراءة: 4 دقائق
29 نوفمبر 2020
أضرار النيكوتين على الجسم

أضرار النيكوتين على الجسم تؤثر بشكل بالغ على وظائف الجهاز العصبي وخاصة المتعلقة بالقلب والرئة، وقد تتطور إلى حد الإصابة بالنوبة القلبية مع استمرار التدخين، الأمر الذي يتطلب منك سرعة ملاحظة أضرار التدخين على وظائفك العامة والتوقف الفوري عن التدخين وعلاج تلك الأضرار قبل أن تتطور أكثر.

أضرار النيكوتين على الجسم:

أضرار النيكوتين على الجسم

تتعدد أضرار النيكوتين على الجهاز العصبي والمخ لتسبب آثار صحية بالغة تطول جميع أجهزة الجسم الحيوية وقد تؤدي إلى حد الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وحدوث الوفاة وأبرزها:

1. حدوث الإدمان

أبرز أضرار النيكوتين على المخ هو حدوث اعتماد جسدي على النيكوتين يترتب عليه الإدمان وعجز عن التوقف عن التدخين، وذلك  لأنك عند استخدامه بانتظام يتعلق جسمك وعقلك ويتوقع كمية معينة منه كل يوم وإذا لم يحصل عليها ستظهر أعراض انسحاب كثيفة ومؤلمة فبزيادة الرغبة تحتاج إليه ثم إلى المزيد منه للوصول إلى التأثير المطلوب وهذا هو أحد أسباب صعوبة الإقلاع عن التدخين ولكن ليس من المستحيل أن تقلع.

2. التهاب في الأعصاب:

كذا فإن من أضرار النيكوتين حدوث التهاب في الأعصاب نتيجة زيادة واضحة في الإشارات العصبية المسببة للالتهابات فيشعر المتعاطي بآلام بالغة في الأطراف لا يستطيع تحملها.

3. توقف نمو دماغ المراهقين:

المراهقة فترة انتقالية بين الطفولة والبلوغ تهددها  أضرار النيكوتين، فهي سنوات حاسمة لنمو الدماغ وتطوره إذ يظل الدماغ فيها قيد الإنشاء لذا يواجه المراهقون بشكل خاص خطرا أكبر عند استمرارهم في التدخين للضرر الناجم عن النيكوتين الذي يزيد من خطر الإدمان على مواد أخرى عن طريق إحداث تغييرات داخل الدماغ في مراكز التعلم، الذاكرة، الانتباه، والمشاكل السلوكية ما يرفع احتمال الإدمان المستقبلي لدى المراهقين.

4. العصبية والاكتئاب:

مدة تناول السيجارة لا يتخطى عشر دقائق، ثأثير النيكوتين فيها لا يزيد عن ثوان معدودة، بعدها يعود للمدمن حالة الضغط والاكتئاب والعصبية والعنف نتيجة انتهاء هرمون الدوبامين المسبب للسعادة فيحتاج مزيدا من الجرعة مما يؤدي لمزيد من الضرر وإذا لم تتوفر يضيق صدره ويتعكر مزاجه ويبدأ في العصبية.

5. زيادة الكوليسترول:

من أضرار النيكوتين أنه يزيد من مستويات الكوليسترول الضار في الدم ويقلل من مستويات الكوليسترول الحميد في الدم، مما يسبب اضطراب المعدة والأمعاء والشعور المستمر بالخمول والتعب.

6. ارتفاع ضغط الدم:

كذلك من أضرار النيكوتين أنه يزيد من مستويات الأدرينالين مما يرفع ضغط الدم ويجهد القلب ويؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية.

7. ضيق التنفس:

الرئة هو أول متأثر من أضرار النيكوتين والذي يسبب حدوث ضيق في التنفس وصعوبة في عملية الشهيق والزفير وملاحظة صوت صفير مستمر ونهجان، والتعرض المستمر لنزلات البرد واللتهاب الرئوي نتيجة احتراق الأهداب المسؤولة عن تنقة الرئة من الفيروسات والبكتيريا.

8. ظهور التجاعيد:

من أضرار التدخين على البشرة ظهور ما يسمى بخطوط المدخن وهي تجاعيد رأسية تتكون حول الفم أو العينين وعادةً ما يبدأ هذا الضرر من أضرار النيكوتين في وقت أبكر بكثير لدى المدخنين مما يحدث للأشخاص الآخرين الذين يصابون به مع تقدمهم في السن.

 والسبب هو تلف الكولاجين والإيلاستين وانقباض الأوعية الدموية في الوجه بتأثير أضرار النيكوتين مما يمنع تدفق الدم إلى خلاياه ويؤدي إلى شيخوخة الجلد.

يمكن أن يتسبب تلف الجلد المرتبط بتدخين التبغ  إلى ترهل الجلد في أجزاء أخرى من الجسم غير الوجه، مثل الثديين وأعلى الذراعين إذ يفقدان مرونة الجلد بسبب مشكلات تدفق الدم لهما.

9. السرطان:

يسبب التدخين الإصابة بأنواع متعددة من السرطان مثل سرطان الجلد، الفم، المرئ، الحنجرة،البنكرياس، والكبد.

10. الصدفية:

يعتقد الأطباء أن الرابط بين الصدفية والتدخين قد يكون النيكوتين في السجائر، إذ يؤثر النيكوتين على جهاز المناعة والتهاب الجلد ونمو خلايا الجلد وكل ذلك يمكن أن يساهم في الإصابة بالصدفية.

11. صعوبة التئام الجروح:

تضيق الأوعية الدموية نتيجة استهلاك نيكوتين السجائر وبالتالي يخلف تأثيرا سلبيا على التئام الجروح.

12. برودة الأطراف:

المدخنون في خطر متزايد للإصابة بالتهاب الأوعية الدموية مما يضعف تدفق الدم إلى اليدين والقدمين لتصبح الأوعية الدموية في هذه المناطق ضيقة أو مسدودة مما يؤدي إلى لرودة الأطراف و الألم وتلف الأنسجة.

والسؤال الذي يطرح نفسه…

كيف تسبب أضرار النيكوتين حدوث النوبات القلبية؟

يؤدي تدخين النيكوتين المستمر إلى تكوين جلطات داخل الأوعية الدموية، مما يزيد من خطر الإصابة بمتلازمة الشريان التاجي الحادة  وهي التي تسبب النوبات القلبية والذبحة الصدرية غير المستقرة.


كيف تتخلص من أضرار النيكوتين؟

التخلص من أضرار النيكوتين يحتاج إلى الإقلاع عن التدخين بشكل فوري وبدء رحلة العلاج وسوف يعود الجسم لحالته الطبيعية ويتخلص من السموم تدريجيا بعد ذلك، وتتطلب رحلة الإقلاع القيام بعدة خطوات تشمل:

1. حدد تاريخ ترك السجائر:

اختر موعدًا خلال الأسبوعين المقبلين ليكون لديك وقت كافٍ للاستعداد دون فقدان الدافع لديك للإقلاع عن التدخين، وإذا كنت تدخن بشكل أساسي في العمل، توقف عن التدخين في عطلة نهاية الأسبوع، بحيث يكون لديك بضعة أيام للتكيف مع التغيير.

2. اخبر عائلتك وأصدقاك ليدعموك:

دع أصدقائك وعائلتك يشاركون في خطتك للإقلاع عن التدخين بإخبارهم أنك بحاجة إلى دعمهم وتشجيعهم للتوقف.

3.  تخطي أعراض الانسحاب:

أكبر التحديات التي تواجهك للإقلاع عن التدخين هي أعراض الانسحاب الناتجة، لذا استعد لها جيدا والجأ لبرنامج دوائي يخفف من أعراض الاكتئاب، القلق، والعصبية، وقاوم رغبتك في التعاطي وألهي عقلك عنها من خلال ممارسة الرياضة، غسل أسنانك، ممارسة هوايات وأنشطة مفضلة.

4. ابتعد عن أي عوامل محفزة تشجعك على التدخين:

أزل السجائر والولاعات ومنافض السجائر واغسل ملابسك وتخلص من أي رائحة للدخان.

5. تناول بدائل النيكوتين:

يمكن لبدائل النيكوتين مثل اللصقات، البخاخ، علكة النيكوتن أن تقلل من أعراض انسحابك من السجائر لذا لا تتردد أبدا في طلب وصفة من طبيب لو ظننت أن الأمر صعب عليك.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن النيكوتين:

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *