أعراض الانسحاب من المهدئات والأدوية النفسية وكيفية علاجها دون ألم

وقت القراءة: 5 دقائق
2021-01-17
أخطر أعراض الانسحاب من المهدئات والأدوية النفسية

أعراض الانسحاب من المهدئات وأعراض انسحاب الأدوية النفسية تحدث عندما يفقد الجسم اتزانه الكيميائي بسبب سحب الدواء بشكل مفاجئ فيتحول إلى سيارة بلا فرامل، وتتشابه تلك الأعراض مع الأعراض الانسحابية للمخدرات والتي تظهر كإعلان احتجاج الجسم عن الاضطراب الذي يحدث له، وتختلف حدتها على حسب نوع الدواء، فترة التعاطي، والحالة الصحية لكل مريض، ولكن هل يمكن فعلا أن تتخطيها بمفردك ولا تحتاج إلى بدء خطة علاج الإدمان من المخدرات للتخلص منها؟

أعراض الانسحاب من المهدئات والأدوية النفسية:

أعراض الانسحاب من المهدئات والأدوية النفسية

تختلف أعراض انسحاب المهدئات وأعراض انسحاب الأدوية النفسية علي حسب نوع الدواء وطول فترة تعاطيه، والحالة الصحية لكل مريض، وتحتاج إلى أدوية علاج الإدمان يتم تطبيقها تحت إشراف طبي للتخفيف منها، وتتضمن تلك الأعراض:

1. لاميكتال:

يستخدم دواء لاميكتال أو لاموتريجين بشكل أساسي في علاج نوبات الصرع والتشنجات حيث يعمل على تقليل انتقال الإشارات العصبية بين مراكز المخ، ويدخل أيضا في علاج اضطراب ثنائي القطب ونوبات الاكتئاب، وعند التوقف عن تعاطيه يسبب أعراض انسحاب، وتتضمن أعراض انسحاب لاميكتال:

  • عودة نوبات الصرع والتشنجات.
  • اكتئاب.
  • عدوانية وعنف.
  • كسل وخمول.
  • ضعف التركيز.
  • صداع.
  • وخز في الجسم والأطراف.

2. التجريتول:

تجريتول هو الاسم التجاري لدواء يستخدم لدواء كاربامازيبين في علاج نوبات الصرع، الاكتئاب، اضطراب ثنائي القطب، اضطراب ما بعد الصدمة، أو التهابات العصب الخامس، ويسبب الدواء عند التوقف عن تعاطيها أعراض انسحاب تشمل:

  • تنميل في الأطراف.
  • آلام في المفاصل.
  • أرق.
  • اهتزاز الجسم.
  • قلق.
  • فقدان الوزن.
  • نوبات صرع.

3. الفاليوم – ديازيبام:

الاسم العلمي للفاليوم  ديازيبام وينتمي إلى فئة البنزوديازبين والتي تعمل علي تهدئة الجهاز العصبي ومنحه الراحة والاسترخاء، لذا يدخل في علاج  اضطربات القلق، الأرق، أعراض انسحاب الكحول، التوتر، وتشنج العضلات، ويسبب الدواء اعتماد جسدي لذا عند التوقف عن تعاطيه ينتج عنه أعراض انسحاب تشمل:

  • رغبة شديدة في الدواء.
  • الأرق.
  • القلق.
  • صداع.
  • غثبان
  • آلام في المعدة.
  • رعشة في اليدين.
  • ارتفاع ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اكتئاب.
  • تقلب في المزاج.
  • نوبات هلع.

4. ألبرازولام – زولام – زاناكس :

يستخدم دواء ألبرازولام أو ما يعرف تجاريا باسم زاناكس أو زولام في علاج حالات القلق، التوتر، الرهاب، نوبات الهلع، والقلق المصاحب للاكتئاب، حيث ينتمي الدواء إلى فئة البنزوديازيبينات المهدئة للجهاز العصبية والتي تعمل علي ارتخاء الجسم، وتسبب ظهور أعراض انسحاب عند التوقف عن التعاطي، وتشمل أعراض انسحاب زولام:

  • صداع.
  • تشوش الرؤية.
  • اكتئاب.
  • رغبة في الدواء.
  • آلام في العضلات.
  • ارتعاش الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • الأرق.
  • العرق.
  • ارتفاع ضربات القلب.
  • نوبات هلع.

5. سيتالوبرام – زيلاكس:

الاسم التجاري لدواء سيتالوبرام هو زيلاكس وهو أحد مضادات الاكتئاب، والذي يعمل كمانع امتصاص السيرتونين، ويستخدم في علاج حالات الوسواس القهري واضطرابات الهلع، ويسبب عند التوقف عن تعاطيه أعراض انسحاب، وتضمل أعراض انسحاب Zelax:

  • هياج وعنف.
  • القلق.
  • اضطراب المزاج.
  • الإحساس بالصدمات الكهربائية.
  • الصداع
  • الدوخة والدوار.
  • الأرق.
  • العرق.
  • الغثيان.
  • ارتعاش الأطراف.

6. أنافرانيل – كلوميبرامين:

يستخدم دواء أنافرانيل والاسم العلمي له دواء كلوميبرامين في علاج الاكتئاب، الوسواس القهري، واضطرابات الهلع، حيث يعمل على استعادة التوازن الكيميائي في المخ وزيادة إطلاق هرمونات السعادة، وتتضمن أعراض انسحاب أنافرانيل عند التوقف عن التعاطي:

  • الدوخة والغثيان.
  • القئ.
  • الصداع.
  • الهياج.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • اضطرابات النوم.

7.سيرترالين- زولفت -لوسترال:

يستخدم دواء سيرترالين والاسم التجاري له زولفت ولوسترال في علاج الاكتئاب الحاد، الوسواس القهري، اضطراب الهلع، القلق، واضطراب ما بعد الصدمة وعند التوقف عن تعاطيه تظهر أعراض الانسحاب خلال 3 أيام من التعاطي وتشمل:

  • الأرق.
  • القلق.
  • خلل في الاتزان.
  • القيء والغثيان.
  • أعراض الانفلونزا.
  • فقدان الشهية.
  • المغص.
  • الدوخة والدوار.
  • الإسهال.
  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • وخز في الأطراف.
  • حساسية من الصوت.
  • عرق غزير.
  • احمرار في الوجه.

8. فلوفوكسامين:

يستخدم دواء فلوفوكسامين في علاج الوسواس القهري والاكتئاب، والذي يعمل علي منع امتصاص السيرتونين واستعادة التوازن الكيميائي في الجسم، ولكن عتد التوقف عن تعاطيه يظهر بعض الأعراض الانسحابية التي تشمل:

  • الهياج.
  • دوخة ودوار.
  • قلق.
  • الصداع.
  • التعب.
  • تغيرات في المزاج.
  • الأرق أو النوم لفترات طويلة.
  • وخز في الأطراف.
  • الإحساس بتيار كهربائية في الجسم.

9. باكسيل – باروكستين – سيروكسات:

يعرف دواء باروكستين والاسم التجاري له باكسيل وسيروكسات بكونه أحد مضادات الاكتئاب والذي ينتمي إلى عائلة مانعة امتصاص السيروتونين، ويدخل أيضا في علاج الوسواس القهري، القلق، الهلع، اضطراب ما بعد الصدمة، ولكن يسبب الدواء آثار انسحابية تحدث عند التوقف عن تعاطيه، وتشمل أعراض انسحاب Seroxat:

  • الهياج والعنف.
  • الغثيان.
  • الدوخة والدوار.
  • القئ.
  • الكوابيس أثناء النوم.
  • وخز في الأطراف.

10. اسيتالوبرام -سيبرالكس:

يستخدم دواء اسيتالوبرام والاسم التجاري له سيبرالكس في علاج اضطراب القلق والاكتئاب، حيث يعمل علي زيادة هرمون السيروتونين في الجسم فيشعر المريض بالراحة والاسترخاء، وعند التوقف عن تعاطيه يسبب أعراض انسحاب، وتتضمن أعراض انسحاب Cipralex:

  • الهياج.
  • القيء والغثيان.
  • الدوخة والدوار.
  • الصداع.
  • الإحساس بالوخز في الأطراف.
  • الكوابيس أثناء النوم.
  • الاكتئاب.

11. الليبريوم – كلورديازيبوكسيد:

دواء الليبريوم  والاسم العلمي له كلورديازيبوكسيد وهو أحد أدوية علاج القلق البسيط، كما أنه يدخل في علاج أعراض انسحاب الكحول الحادة، حيث ينتمي الدواء إلى فئة البنزوديازيبينات ذات التأثير المهدئ للجهاز العصبي، ويسبب الدواء عند التوقف عن تعاطيه أعراض انسحاب ناتجة عن انخفاض هرمون السعادة حيث يأخذ الجسم فترة حتى يتكيف مع وضعه الطبيعي مرة أخرى و تشمل:

  •  القلق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة ضربات القلب.
  • القيء والغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • الهلاوس.
  • الهياج.
  • الاكتئاب.
  • ارتعاش الأطراف.
  • فقدان في الذاكرة.

12. لورازيبام- اتيفان:

يستخدم دواء لورازيبام والاسم التجاري له أتيفان كمضاد للقلق والأرق، وأحيانا يدخل في علاج الاكتئاب ويخفف من حدة العصبية ونوبات الغضب، حيث ينتمي الدواء إلى فئة البنزوديازيبينات المهدئة للجهاز العصبي وعند التوقف عن تعاطيه  يسبب بعض الأعراض الانسحابية التي تشمل:

  • القلق.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الأرق.
  • صداع.
  • عرق.
  • ارتعاش اليدين.
  • قئ وغثيان.
  • تقلصات في البطن.
  • فقدان الوزن.
  • نوبات هلع.
  • تقلبات في المزاج.

13. الترازودون:

يستخدم دواء ترازودون في علاج الاكتئاب كما أنه يدخل أيضا في علاج الاكتئاب المصاحب لاضطراب القلق، ونظرا لفعاليته المهدئة فإنه يعمل علي علاج الأرق، حيث يعمل الدواء كمانع لامتصاص السيروتونين، والذي يسبب عند التوقف عن تعاطيه بعض الأعراض الانسحابية تعرف باسم أعراض انسحاب السيروتونين:

  • الأرق.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • صداع.
  • آلام في المعدة.
  • التعرق.
  • التعب والإعياء.
  • الدوخة.
  • الهياج.
  • الارتباك الشديد.
  • الإحساس بصدمات كهربائية في المخ.
  • القلق.
  • اكتئاب قد يتخلله أفكار انتحارية.

14. بوبروبيون:

يستخدم دواء بوبروبيون في علاج الاكتئاب، كما أنه يساعد أيضا في الإقلاع عن التدخين حيث يقلل من الرغبة فيه، حيث يعمل الدواء كمانع لامتصاص الدوبامين، ولكنه قد يسبب بعض الأعراض الانسحابية والتي تظهر عند التوقف عن تعاطيها بشكل مفاجئ وتشمل:

  • أعراض الانفلونزا (الحمى، السعال، التهاب الحلق، انسداد في الأنف، آلام في العضلات).
  • التعرق الغزير.
  • تغيرات في المزاج.
  • الاكتئاب.
  • الأرق والكوابيس.
  • تململ الساقين.
  • الإسهال.
  • القيء والغثيان.
  • ضعف الشهية.
  • الرغبة الشديدة في النيكوتين في حالة استخدامه للإقلاع عن التدخين.

15. فينلافاكسين:

يستخدم دواء فينلافاكسين في علاج الاكتئاب والقلق حيث يقلل من الاستهلاك المستمر لهرمون السيروتونين والنورأبنيرافين فيزيد من شعور المريض بالسعادة والاسترخاء، ويسبب الدواء نوع من الاعتماد الجسدي يؤدي عند التوقف عن تعاطيهاإلى ظهور أعراض انسحاب تشمل:

  • الهياج.
  • الغثيان.
  • الدوخة والدوار.
  • الصداع.
  • وخز في الجلد والأطراف.

16. هالوبيريدول:

دواء هالوبيريدول هو أحد أدوية مضادات الذهان والذي يستخدم في علاج الأعراض الذهانية للاضطرابات العقلية والنفسية مثل الفصام، الاكتئاب الذهاني، واضطراب ثنائي القطب، من  الضلالات، الهلاوس، والأوهام، ويسبب التوقف المفاجئ عند تعاطيه إلى ظهور أعراض انسحابية تشمل:

  • القيء والغثيان.
  • التعرق.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • رجوع الأعراض الذهانية.

استمر في القراءة…

كم تستمر أعراض الانسحاب من المهدئات والأدوية النفسية؟

تبدأ أعراض الانسحاب خلال من 24 ساعة -3 أيام من التوقف عن تعاطي الدواء، وتختلف مدة تلك الأعراض من شخص لآخر على حسب الحالة الصحية، ولكنها قد تستمر من 7-15 يوم تقريبا، وفي بعض الحالات النادرة قد تستغرق عدة شهور.

والسؤال الذي تفكر فيه الآن…

هل يمكن علاج أعراض الانسحاب بمفردي؟

لا يمكن علاج أعراض الانسحاب بمفردك بدون طبيب لأن ذلك يعرضك لأعراض نفسية وجسدية حادة قد تؤثر علي حالتك الصحية وتهدد حياتك ومن حولك، فالجسم في تلك المرحلة يعاني من خلل في اتزانه الكيميائي وتدهور في وظائفه العامة كلها، وبالتالي يحتاج إلى علاج طبي حتى يعيد إليه اتزانه مرة أخرى.



كيفية علاج أعراض الانسحاب من المهدئات والأدوية النفسية دون ألم؟

يحتاج علاج أعراض الانسحاب إلى برنامج دوائي لسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم، يتم اختياره بعد توقيع كشف طبي شامل عليك لاختيار الأدوية المناسب له وبجرعات معينة، وذلك لمواجهة تلك الأعراض فتمر بسهولة وبدون أي ألم وبأمان تام وذلك تحت إشراف طبي دقيق.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن المهدئات والأدوية النفسية:

إذا كنت تعاني من أعراض انسحاب المهدئات والأدوية النفسية، فلست مضطرا لتخطيها بمفردك ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
4 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
زمزم
زمزم
5 شهور

لي ١٤ يوم من ترك سيبرالكس لكن من ١٠ ايام بدت الاعراض الانسحابيه غثيان كاني في وحم شديد كسل خمول كهرب بالجسم مافيني طاقه ابدن كم تستمر والي متى انا تعبت وراي اشغال ومن ١٠ ايام طريحة فراش

حميد
حميد
6 شهور

انا تركت مضاد لاكتئاب مند حوالي شهر .واحس بدوخة ودوار وعدم اتزان وارق شديدين وخمول والم بالاطراف .هل هده من اعراض انسحاب الدواء ام عودة المرض من جديد .علما انني كنت اتعالج من مرض اضطراب الهلع لمدة سنتين .كنت اتناول مضادات قلق ومضادات اكتئاب .بالنسبة لمضاد القلق _ البرازولام _ تخلصت منه مند حوالي 3 اشهر .واستمريت فقط على اسيتالوبرام لمدة اربعة اشهر وانا انقص الجرعات بالتدريج .لكن مع دلك احسست بهده الاعراض عندما انقطعت عنه نهائيا .