مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
أعراض التوتر العصبي

أعراض التوتر العصبي هي استجابة طبيعية جدًا لأحداث الحياة المجهدة كالانتقال، تغيير الوظائف، أو وجود مشاكل مالية، ولكن ماذا لو صار التوتر العصبي جزءا أساسيا من كل لحظة، لو اشتدت عضلاتك دون سبب، او انهمر عرقك دون مبرر، والصداع و غيره من أعراض التوتر العصبي في الرأس، كل هذه الأعراض تحتاج مواجهة؟ كيف تكون المواجهة؟ اقرأ وستعرف.

أعراض التوتر العصبي الشديد:

أعراض التوتر العصبي الشديد

ما بين الغضب الغير مبرر، الشد العصبي، والتعب الشديد تتنوع أعراض التوتر العصبي لتشمل:

1. الشعور بالغضب:

عندما يشعر شخص ما بالتوتر العصبي فإن جزءًا من نظامه العصبي الودود ينتقل إلى مرحلة مفرطة من الغضب، ويؤدي هذا إلى سلسلة من التأثيرات في جميع أنحاء الجسم مثل سرعة النبض، تعرق راحة اليد، ارتعاش اليدين، وجفاف الفم، وتحدث هذه الأعراض لأن عقلك يعتقد أنك في موقف خطر، وأنه يجهز جسمك للرد على هذا التهديد، وفي حين أن هذه التأثيرات ستكون مفيدة في حالة وجود تهديد حقيقي، إلا أنها منهكة إذا كان الخوف والتوتر كله في رأسك في لا في محيطك.

2. القلق:

يعتبر القلق من الأعراض الشائعة الأخرى للتوتر العصبي خاصة عند الأطفال والمراهقين وهذا يخلف لديه شعورا بأنه على حافة الهاوية، أن الموت وشيك، أو أن لديه رغبة في التحرك غريبة وهذا التململ لا يحدث عند جميع الأشخاص الذين يعانون من التوتر العصبي، إلا أنه أحد العلامات الحمراء التي يبحث عنها الأطباء كثيرًا عند إجراء التشخيص.

3. الإنهاك:

الشعور بالإرهاق بسهولة هو عرض آخر محتمل من أعراض التوتر العصبي الذي قد يكون مفاجئًا للبعض حيث يرتبط التوتر عادةً بفرط النشاط أو الإثارة، لكن في بعض الناس تتبع نوبة التوتر إرهاق مزمن ومن غير الواضح ما إذا كان هذا الإرهاق ناتجًا عن أعراض التوتر الجسدية مثل الأرق أو توتر العضلات، أو ما إذا كان مرتبطًا بالتأثيرات الهرمونية للتوتر العصبي الشديد.

4. صعوبة التركيز:

يفيد العديد من الأشخاص الذين يعانون من التوتر العصبي بأنهم يواجهون صعوبة في التركيز وقد وجدت إحدى الدراسات التي شملت 157 طفلًا ومراهقًا يعانون التوتر أن أكثر من ثلثيهم يواجهون صعوبة في التركيز وزادت النسبة في دراسة أخرى لتشمل  90٪ تقريبًا من المبحوثين فالتوتر يمكن أن يقطع الذاكرة العاملة، وهي نوع من الذاكرة المسؤولة عن الاحتفاظ بالمعلومات قصيرة المدى، وهذا يفسر الانخفاض الكبير في الأداء الذي يعاني منه الأشخاص غالبًا خلال فترات التوتر العصبي الشديد.

5. التهيج:

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من التوتر العصبي أيضًا من تهيج مفرط، ف 90% من المصابين يؤكدون أنهم شعروا بانفعال شديد خلال الفترات التي كان التوتر العصبي لديهم في أسوأ حالاته وبالنظر لأن التوتر العصبي مرتبط باليقظة المفرطة والقلق المتتابع، فليس من المستغرب أن تكون التهيج من الأعراض الشائعة.

6. توتر العضلات:

توتر العضلات في معظم أيام الأسبوع هو عرض متكرر من أعراض التوتر العصبي الجسدية وليس مفهوما لماذا ترتبط بالتوتر، فالعلاقة بينها وبين التوتر علاقة تبادلية إذ من الممكن أن يؤدي توتر العضلات في حد ذاته إلى زيادة الشعور بالتوتر، والعكس بالعكي يمكن أيضًا أن يؤدي التوتر إلى زيادة توتر العضلات.

ومن المثير للاهتمام  أن علاج توتر العضلات يكون باسترخاء العضلات باستمرار وقد أثبتت التجارب أنه يقلل التوتر لدى الأشخاص وله فعالية قريبة من العلاج السلوكي المعرفي.

7. عدم القدرة على البقاء نائما:

ترتبط اضطرابات النوم ارتباطًا وثيقًا كعرض من أعراض التوتر العصبي، فالاستيقاظ في منتصف الليل ومواجهة صعوبة في النوم هما أكثر المشكلتين شيوعًا، ولا يعرف سر ارتباط التوتر بالأرق، ولا أي منهما يؤدي للآخر لكن ما هو معروف هو أنه عندما يتم علاج.

8. مخاوف غير منطقية:

المخاوف الشديدة بشأن أشياء معينة مثل العناكب، الأماكن المغلقة، أو المرتفعات علامة على الرهاب الذي يسبب التوتر حتى لقد يؤدي هذا الشعور لتعارض مع قدرتك على العمل بشكل طبيعي وتتضمن بعض أنواع الرهاب الشائعة ما يلي:

رهاب الحيوانات: الخوف من حيوانات أو حشرات معينة.

رهاب البيئة الطبيعية: الخوف من الأحداث الطبيعية مثل الأعاصير أو الفيضانات.

الرهاب من إصابات حقن الدم: الخوف من الدم أو الحقن أو الإبر أو العدوى منها.

الرهاب الظرفية: الخوف من مواقف معينة مثل ركوب الطائرة أو المصعد.

رهاب الخلاء: هو رهاب آخر يتضمن الخوف من اثنين على الأقل مما يلي:

  • استخدام المواصلات العامة.
  • التواجد في الأماكن المفتوحة.
  • التواجد في أماكن مغلقة.
  • الوقوف في طابور أو التواجد في حشد من الناس.
  • أن تكون خارج المنزل بمفردك.

استمر في القراءة…

كيف يؤدي التوتر إلى آلام في الجسم؟

ينعكس التوتر العصبي على الحالة الجسدية فيتسبب في حدوث آلام في الجسم والجهاز العصبي غير مبررة، وذلك نتيجة حالة الشد العصبي والتوتر الذي يتعرض له الجهاز العصبي وينعكس في صورة عدة أعراض تتضمن أعراض التوتر العصبي الجسدية كثيرة ومتكررة ويمكن اختصارها فيما يلي آلام المعدة، الشد العضلي، صداع الراس، التنفس السريع، ضربات القلب السريعة، التعرق، ارتعاش الأطراف، الدوخة، كثرة التبول، التغير في الشهية، والإسهال.


كفية التخلص من أعراض التوتر العصبي؟

رغم أن ظهور مصطلح التوتر حديث إلا أن أعراضه ووجوده قديم وقد تسببت الأبحاث المتصلة به في مساعدة الملايين في التغلب على التوتر ، قد قامت مستشفى التعافي بجمع قائمة بأفضل 10 طرق لتخفيف وإدارة التوتر هي على النحو التالي:

1. سماع الموسيقى:

إذا كنت تشعر بالتوتر نحو موقف مرهق فخذ قسط من الراحة واسمع إلى موسيقى هادئة، فعزف الموسيقى الهادئة له تأثير إيجابي على الدماغ والجسم، ويمكن أن يخفض ضغط الدم ويقلل الكورتيزول، وهو هرمون مرتبط بالتوتر.

2. تحدث مع صديق:

عندما تشعر بالتوتر، خذ فسحة من أعمالك واتصل بصديق وتحدث عن مشاكلك، فالعلاقات الجيدة مع الأصدقاء والأحباء مهمة لأي نمط حياة صحي ومهمة بشكل خاص عندما تكون تحت ضغط كبير، إذ يمكن لصوت مطمئن، ولو لدقيقة واحدة، أن يضع كل شيء في نصابه.

3. تحدث مع نفسك بهدوء:

أحيانًا لا يكون الاتصال بصديق خيارًا متاحا، ويأتي التحدث بهدوء إلى نفسك كأفضل شيء بعد التواصل مع صديق، ولا تقلق بشأن الظهور بمظهر مجنون فقط أخبر نفسك عن سبب شعورك بالتوتر، وعن ما عليك القيام به لإكمال المهمة الحالية، والأهم من ذلك، أن كل شيء سيكون على ما يرام.

4. الأكل الصحي:

ترتبط مستويات الإجهاد والنظام الغذائي السليم ارتباطًا وثيقًا، فعندما نشعر بالارتباك، غالبًا ما ننسى تناول الطعام بشكل جيد ونلجأ إلى استخدام الأطعمة الخفيفة السكرية والدهنية لذا حاول تجنب الوجبات الخفيفة السكرية وخطط مسبقًا للفواكه والخضروات التي هي خيارات جيدة دائمًا، وأيضا ثبت أن الأسماك التي تحتوي على مستويات عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية تقلل من أعراض الإجهاد، وشطيرة تونة هي خير غذاء للدماغ.

5. اضحك:

يفرز الضحك الإندورفين الذي يحسن الحالة المزاجية ويقلل من مستويات الهرمونات المسببة للتوتر والكورتيزول والأدرينالين، وبذا يخدع الضحك جهازك العصبي ويجعلك سعيدًا.

6. شرب الشاي الأخضر:

تسبب جرعة كبيرة من الكافيين ارتفاعًا قصير المدى في ضغط الدم ويتسبب أيضًا في زيادة محور ما تحت المهاد والغدة النخامية والكظرية وبدلًا من القهوة أو مشروبات الطاقة، جرب الشاي الأخضر فهو يحتوي على أقل من نصف الكافيين الموجود في القهوة ويحتوي على مضادات أكسدة صحية، وكذلك الثيانين، وهو حمض أميني له تأثير مهدئ على الجهاز العصبي.

7. كن يقظًا:

توفر معظم النصائح التي اقترحتها هي للراحة الفورية، ولكن هناك أيضًا العديد من التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تكون أكثر فعالية على المدى الطويل، ويعتبر مفهوم “اليقظة الذهنية” جزءًا كبيرًا من المناهج التأملية والجسدية للصحة النفسية وقد أصبح شائعًا مؤخرًا، فمن اليوجا إلى التأمل كل هذه تتضمن تمارين يقظة بدنية وعقلية تخفف أعراض التوتر العصبي.

8. تمرن ولو لدقيقة:

التمرين لا يعني بالضرورة رفع الأثقال في صالة الألعاب الرياضية أو التدريب لسباق الماراثون، فيمكن أن يوفر المشي لمسافة قصيرة حول المكتب أو مجرد الوقوف للتمدد أثناء استراحة العمل راحة فورية في المواقف العصيبة، إذ يؤدي تحريك الدم إلى إطلاق الإندورفين ويمكن أن يحسن مزاجك على الفور تقريبًا.

9. النوم بشكل أفضل:

يعلم الجميع أن التوتر يمكن أن يسبب لك فقدان النوم، كما أن قلة النوم هي أيضًا سبب رئيسي للتوتر، وتتسبب هذه الحلقة المفرغة في خروج المخ والجسم عن السيطرة وتزداد سوءًا مع مرور الوقت، لذا تأكد من حصولك على سبع إلى ثماني ساعات من النوم موصى بها من قبل الطبيب،  أغلق الهاتف مبكرًا وخفِّف الأضواء وامنح نفسك وقتًا للاسترخاء قبل الذهاب للنوم.

10. التنفس بسهولة:

قد تبدو نصيحة “خذ نفساً عميقاً” وكأنها مبتذلة وسخيفة، لكنها صحيحة عندما يتعلق الأمر بالتوتر، فقد كان الرهبان البوذيون واعين للتنفس المتعمد أثناء التأمل، تمرن لمدة ثلاث إلى خمس دقائق، بالجلوس على مقاعدك وقدميك مستوية على الأرض ويداك فوق ركبتيك، ومارس الشهيق والزفير ببطء وبعمق، مع التركيز على رئتيك أثناء تمددهما بالكامل في صدرك.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن أعراض التوتر العصبي:

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن أعراض التوتر العصبي وإجابتنا عليها.

ما هي أعراض التوتر العصبي؟

تنقسم أعراض التوتر العصبي إلى أعراض جسدية، كالأوجاع والآلآم، الإسهال أو الإمساك، الغثيان والدوخة، الألم في الصدر، سرعة دقات القلب وفقدان الدافع الجنسي، وأعراض نفسية، كالغضب، التهيج والقلق والحزن، فقدان التركيز وضعف الذاكرة وغيرها.

لماذا نشعر بأعراض التوتر العصبي؟

التوتر العصبي هي شعور شائع ناتج عن استجابة جسمك للضغط، ويتضمن ذلك سلسلة من الاستجابات الهرمونية والفسيولوجية التي تساعد في إعدادك للتعامل مع تهديد متصور أو متخيل ليستعد جسمك للقتال أو الفرار من التهديد عن طريق زيادة إنتاج الأدرينالين فيبدأ قلبك في الخفقان بشكل أسرع، ويرتفع ضغط الدم، ويتسارع تنفسك ما يزيد من يقظتك.

ماذا أشرب لتخفيف أعراض التوتر العصبي؟

إليك أفضل 5 مشروبات لتقليل التوتر العصبي فهي شاي جذور الناردين، عصائر الفواكه والخضروات الطازجة، الماء، عصير الكرز اللاذع، الشاي الأخضر.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن التوتر العصبي:

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.