مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
أعراض القلق النفسي الحاد

أعراض القلق النفسي الحاد إنذار يخبرك بوجود تغيرات نفسية حادة تحدث لك وتنعكس في صورة علامات نفسية وجسدية تحتاج منك إلى الملاحظة وضرورة معرفة السبب مبكرا للتغلب عليه حتى تعالج ذلك الخلل الذي يحدث بسبب القلق ويؤثر على حياتك بشكل كبير.

أعراض القلق النفسي الحاد:

اعراض القلق النفسي الحاد

تنعكس أعراض القلق النفسي الحاد بشكل واضح على سلوكيات المريض ووظائفة الجسدية فتجده يعاني من تغيرات نفسية حادة وشكاوي جسدية تؤثر على حياته بشكل كبير وتشمل:

1. القلق المفرط:

أحد أكثر أعراض اضطراب القلق الحاد شيوعًا هو القلق المفرط، فعندما تهاجمك الأحداث، وتتسبب لك في دورة قلق يومية لمدة تزيد على ستة أشهر حتى تصعب السيطرة عليه إذ يكون القلق شديدًا ومتطفلًا مما يفقدك التركيز وإنجاز المهام اليومية.

2. الشعور بالاضطراب:

عندما يتطور القلق لقلق لحاد، فإن جزءًا من نظامك العصبي يفرط في النشاط، فيؤدي ذلك إلى تشغيل سلسلة من التأثيرات في جميع أنحاء الجسم، مثل تسارع النبض، التعرق، رعشة اليدين، جفاف الفم، وتحدث هذه الأعراض لأن دماغك يعتقد أنك شعرت بالخطر، وبالتالي يستعد للرد على التهديد.

3. الأرق:

الأرق عرض شائع آخر للقلق الحاد، خاصة عند الأطفال والمراهقين، فغالبا ما يعتري المصاب شعور بأنه “على حافة الهاوية” أو يشعر برغبة غير مريحة في التحرك، ورغم أن الأرق لا يحدث لكل شخص مصاب بالقلق الحاد، إلا أنه أحد العلامات الحمراء التي يبحث عنها الأطباء كثيرًا عند إجراء التشخيص، فإذا كنت تعاني من الأرق في معظم الأيام لأكثر من ستة أشهر، فقد يكون ذلك علامة على اضطراب القلق الحاد.

4. الإنهاك:

الشعور بالإرهاق بسهولة هو عرض آخر محتمل لاضطراب القلق الحاد، يمكن أن يكون هذا العرض مفاجئًا للبعض، حيث يرتبط القلق عادة بفرط النشاط أو الإثارة، فبالنسبة للبعض الآخر يمكن أن يتبع التعب نوبة قلق، بينما بالنسبة للبعض الآخر، يمكن أن يكون التعب مزمنًا.

5. صعوبة التركيز والتذكر:

أبلغ الكثير من الأشخاص الذين يعانون من القلق الحاد أطبائهم أنهم يمرون بفترات يجدون أنفسهم فيها أمام صعوبة في التركيز، ووجدت إحدى الدراسات التي شملت 157 طفلًا ومراهقًا يعانون من اضطراب القلق أن أكثر من الثلثين واجهوا صعوبة في التركيز، فالقلق يمكن أن يقطع الذاكرة العاملة، وهي نوع من الذاكرة المسؤولة عن الاحتفاظ بالمعلومات قصيرة المدى، هذا يساعد هذا في تفسير الانخفاض الكبير في الأداء الذي يعاني منه الأشخاص غالبًا خلال فترات القلق الحاد.

6. التهيج:

يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات القلق الحاد من التهيج المفرط، فوفقًا لإحدى الدراسات الحديثة التي شملت أكثر من 6000 شخص بالغ، أفاد أكثر من 90 ٪ من الذين يعانون من اضطراب القلق، أنهم يشعرون بتهيج شديد خلال الفترات التي كان فيها اضطراب القلق في أسوأ حالاته، وبالنظر إلى أن القلق مرتبط بالإثارة العالية والتهيج المفرط، ليس من المستغرب أن التهيج هو عرض شائع.

7. توتر العضلات:

يعد وجود عضلات متوترة في معظم أيام الأسبوع عرضًا متكررًا آخر للقلق الحاد، ومن غير المفهوم تمامًا لماذا ترتبط بالقلق، ومن المثير للاهتمام أن علاج توتر العضلات باستخدام علاج استرخاء العضلات أو المساج العلاجي قد أظهر أنه يقلل من القلق لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق الحاد، بل وتظهر بعض الدراسات أنه فعال مثل العلاج السلوكي المعرفي.

8. نوبات ذعر:

تولد نوبات الهلع إحساسًا قويًا وغامرًا بالخوف يمكن أن يكون موهنًا، وعادة ما يصاحب هذا الخوف الشديد سرعة ضربات القلب التعرق، الاهتزاز، ضيق التنفس، ضيق الصدر والغثيان، الخوف من الموت أو فقدان السيطرة، ويمكن أن تحدث نوبات الهلع في عزلة، أو في جمع من الناس.

9. تجنب المواقف الاجتماعية:

تظهر عليك علامات اضطراب القلق الاجتماعي إذا جربت هذه المشاعر أثناء اضطراب قلق حاد:

  • الشعور بالقلق أو الخوف من المواقف الاجتماعية القادمة.
  • القلق من الأحكام أو التدقيق من قبل الآخرين.
  • الخوف من الإحراج أو الإهانة أمام الآخرين.
  • تجنب بعض الأحداث الاجتماعية بسبب هذه المخاوف.

واضطراب القلق الاجتماعي شائع جدًا فيصيب ما يقرب من 12 ٪ من البالغين في مرحلة ما من حياتهم، وهذا الاضطراب عموما يرتبط بانخفاض احترام الذات والنقد الذاتي المرتفع والاكتئاب.

 

كيف تتغلب على القلق النفسي الحاد؟

لأنك طبيب نفسك فإنك أكثر الأشخاص ددراية بحالتك الصحية وكيفية التغلب على مسببات القلق وآثاره الجانبية، وإليك عد خطوات تساعدك على التغلب عليه تشمل:

1. احصل على النوم الكافي:

ضع لنفسك مواعيد ثابته للاستيقاظ والنوم واحرص على الالتزام بها مهما حصل، واحصل على النوم ل8 ساعات يوميا.

2. تعلم كيفية الاسترخاء:

تنفس بعمق عند التعرض لأحد نوبات القلق ومارس تمارين اليوجا والتأمل حتى تزيد من تدفق الأكسجين إلى جسم وبالتالي تقليل مستويات القلق.

3. ابتعد عن الكافيين والمنبهات:

تجنب تماما الكافيين، السجائر، والمواد المخدرة والكحوليات التي تزيد من زيادة مستويات القلق التوتر في الجسم.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن أعراض القلق الحاد:

إليك أبرز الأسئلة المتداولة عن عن أعراض القلق وإجاباتنا عليها.

ما هي الأعراض الجسدية للقلق الحاد؟

لا يتعلق القلق فقط بالحالة العقلية، فالأعراض الجسدية شائعة للقلق وتشمل ألم في الصدر أو خفقان وسرعة في ضربات القلب، ومشاكل في الجهاز الهضمي، دوخة خفيفة، ضيق في التنفس، وفرط التنفس.

هل يساعد علاج القلق الحاد على التغلب على الأعراض الجسدية؟

نعم، تساعد الأدوية المختلفة للقلق في الحفاظ على سلامة الصحة النفسية والجسدية، واختفاء الأعراض تدريجيا، فتزول بزوال السبب ألا وهو القلق، وقد سجلت برامج العلاج السلوكي المعرفي لعلاج القلق تقدما كبيرا ساوت فيه العلاج بالأدوية، وبالتالي صار اليوم أمام مريض القلق العديد من الخيارات للقضاء على القلق وأعراضه.

هل القلق الحاد يؤثر على الحياة الجنسية؟

يؤثر القلق على الحياة الجنسية فيؤدي إلى حدوث انخفاض تام في الرغبة الجنسية لدى الرجال والنساء، إلى جانب ضعف جنسي يصل إلى عدم القدرة على الانتصاب.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن القلق:

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.