أخطر أعراض المرض النفسي الجسدية والنفسية وكيف تتعامل معها؟

وقت القراءة: 5 دقائق
2020-09-22
أعراض المرض النفسي

أعراض المرض النفسي تكون أكثر لدى الكبار والبالغين، ربما لبداية اعتناءهم بنفسهم وتخبط الحياة معهم لقلة خبراتهم وقلة نضج العقل والتطور المعرفي، فكيف أعرف الأعراض النفسية والجسدية للمرض النفسي، لديك أو لدى أحد في أفراد أسرتك وكيف تتعامل معها؟ وما هي خيارات العلاج؟ اقرأ وستعرف كل هذا وأكثر.

أعراض المرض النفسي العصبي النفسية والجسدية:

أعراض المرض النفسي

يشمل المرض النفسي مجموعة متنوعة من الاضطرابات النفسية التي توجد في سلسلة متصلة من الخطورة، يمكن أن يكون بعضها محض استجابات مؤقتة للأزمات والأحداث، بينما البعض الآخر حالات مزمنة وتبدأ الأعراض بوجود اضطرابات شائعة مثل:

1. الغضب:

أحد أهم أعراض المرض النفسي الذي يظهر على ابنك أو شريك حياتك هو الغضب، والذي يبدو كأنه جزء طبيعي من شخصية ابنك ناتج عن التحول الذي تمر به دماغه وحياته، لكن بصفتك أحد الوالدين فأنت تعرف/ين ابنك أفضل من أي شخص آخر، فإذا لاحظت سلوكياته غير معتادة منه فالأمر يستحق مراجعة طبيب.

2. العزلة:

أحد أهم علامات المرض النفسي رغبة المريض في البقاء وحده، ورفضه حتى للمساعدة، وعدم اعترافه أنه في كرب وأنه متغير وأنه محتاج للمساعدة، بل بعض المرضى يعتقد أن الطبيب وقريبه الذي سيساعده ما إلا يريد له الأذى، وبالتالي مع هذا الشعور عليك أن تسارع بمساعدة ابنك، تواصل معنا في مستشفى التعافي ونحن ندلك على الطريقة الصحيحة.

3. أوهام:

هل يتحدث ابنك مع نفسه كثيرا؟ هل يتوهم المستقبل أكثر؟ هل تلاحظين شرود زوجك وقلة تركيز؟ هذا يتحدث مع قريب بأن لديه قدرات خارقة على سبيل الجد لا المزاح؟ إذا يفترض بك مساعدته لأن هذه أحد أعراض الأمراض النفسية الخطيرة، فالمريض النفسي يتوهم أشياء يحسبها حقائق لا شك فيها.

4. تشوش التفكير:

يظهر ارتباك الفكر وتشوش التفكير كأحد أعراض المرض النفسي عند البالغين الدالة عليه، وهو عرض أولي، فإذا كنت تعاني من ارتباك تفكيرك وعدم قدرتك على إنجاز أعمالك والنجاة في يومك العادي جراء هذا فعليك مراجعة أحد أطباء مستشفى التعافي ونحن نساعدك بخبرتنا الواسعة في التعامل مع الاضطرابات النفسية الطفيفة والمعقدة.

5. تقلب المزاج:

من أشهر أعراض المرض النفسي المعروفة، تقلبات المزاج المفاجئة انخفاضا فيه بالحزن ونوبات البكاء، وارتفاعا بالفرح المفرط والتقلب المفاجئ بينهما دون مقدمات.

6. الهلوسة:

يعاني المريض النفسي من أعراض الهلوسة، فيتصور سماع أصوات غريبة أو شم روائح غريبة لا يسمعها أو يشمها من حوله، بل قد يظنون أنهم يتذوقون أشياء أيضا لا وجود لها، إذا وجدت هذه الأعراض عند صديق أو قريب فلا تتردد في التواصل معنا لمعرفة طريق العلاج.

7. أفكار انتحارية:

أحد أعراض المرض النفسي وجود أفكار انتحارية لدى الشخص المريض، يعبر عنها في أوقات الغضب بالكلام، وقد يهدد ويجرب ويفشل في مرة من المرات لو لم تقم باتباع الإجراءات اللازمة، من طلب المساعدة له، وإبعاده عن أي شيء قد يؤذي به حياته.

8. القلق المفرط:

أحد أعراض المرض النفسي الشائعة هي القلق المفرط، فالمريض النفسي لا يحاط بقلق طبيعي كالذي نجربه كل يوم، بل هناك سيل من الأفكار القلقة يغرق فيه حول أشياء لا داعي أبدا للقلق نحوها، وقد يكون القلق مصحوبا بأفكار قهرية تزيد الطين بِلة.

9. أمراض جسدية غير مبررة:

قد تجد على المريض النفس معاناته من أمراض جسدية لا يدعمها مبرر طبي واضح، وفي الحقيقة أحد أبرز أعراض الأمراض النفسية الجسدية وعلاماته هي الصداع المستمر، آلام في الظهر والرقبة واضطرابات المعدة النفسية.

10. تغيرات في أنماط النوم:

يعاني المريض النفسي من تقلبات نومه ويومه فيسهر ويتقطع نومه فلا يستطيع النوم ساعة على بعضها، ويلجأ ليقظة طول الليل ويعاني من أرق حاد ومنهم أيضا من ينعكس الوضع معه، فتجده ينام وينام وينام حتى لا تكاد تراه متيقظا وهذا خطر والحالة الأولى خطر يستدعي منك مراجعة أطباء مستشفى التعافي وهم سيساعدون قريبك.

11. سلوك متهور:

يعاني الشخص المريض نفسيا من التهور والسلوك غير المحسوب، خاصة فيما يتعلق بالسفر أو إنفاق المال أو العلاقات الجنسية والتضحية بمستقبلهم الأكاديمي والتعليمي فلا يأبهون له.

12. اضطرابات الأكل:

من أهم أعراض المرض النفسي فقدان الشهية، والشره المرضي أي الشراهة عند الأكل ولهذا توابع فتجد الشخص المريض نفسيا قد أصيب بالتخمة أو النحافة الشديدة.

13. اضطرابات الشخصية:

يبدأ وخصوصا الأطفال في نهاية الطفولة والمراهقين في تكون شخصيات مضطربة سواء كانت معادية للمجتمع، أومنفصمة أو حتى شخصية حدية وتتزايد اضطرابات القلق كذلك مع الامتحانات والاكتئاب بعد النتائج.

14. الإدمان:

يظهر على المريض النفسي ملامح إدمان المواد المخدرة، الكحوليات، أو التدخين الشره وذلك ظنا منه أنها مصدر دائم للسعادة الغائبة عنه، وسريعا ما تتحول هذه الأشياء إلى نقمة تقلب عليه ذاته وتصيبه بنوبات هياج وعنف وهذيان وذهان.

15. اضطرابات المزاج:

من من لم يمر في فترة مراهقته بمرحلة اضطراب اكتئابي بسيط أو حتى كبير لكن هناك اضطرابات أشد خطورة قد تظهر كعرض من أعراض النفسي وهي اضطراب ثنائي القطب واضطراب المزاج الدوري.

16. اضطرابات الفكر:

يظهر على المريض النفسي اضطرابات منها الفصام عن الواقع، الوهم، الهلوسة، ازدحام القلق عليه وللأسف قد يتحدث عن الانتحار أمامك.

وإذا كنت أحد الوالدين، فقد تميل إلى الشعور بالعجز بمجرد انتقال قريب لك أو فقدان حبيب، أو انتقال أبناءك فلم يعد بإمكانك حمايتهم من العديد من الأخطار في العالم، ولكن عندما يتعلق الأمر بالمرض النفسي، يمكنك إحداث فرق كبير بالتعرف على العلامات ومعرفة متى تطلب المساعدة لابنك.

كيفية التعامل مع أعراض المرض النفسي؟

وعند ظهور أعراض المرض النفسي بك أو على قريب يمكنك دعم نفسك أو دعمه بالطرق التالية:

1. احط نفسك بأشخاص داعمين:

ابني شبكة دعم لنفسك، وحدد الأشخاص الذين يمكنك الاعتماد عليهم عندما تشعر بالإرهاق، ابحث عن الأشخاص الذين يمرون بموقف مشابه والذين يمكنهم فهم ما تشعر به ولا تحاول أن تكون الداعم الوحيد لنفسك أو لقريبك.

2. لا تتجاهل الأعراض:

لا تتجاهل التحذيرات التي ترسلها أعضاؤك فالمرض النفسي لا يختفي عادة من تلقاء نفسه، والإدمان أو الاكتئاب أو اضطرابات الأكل ليست مرحلة سيتغلب عليها قريبك وحده، بل انتبه لعلامات التحذير واطرح الأسئلة الصحيحة لتحصل على الإجابات الصحيحة بعد التحدث مع المريض عن التغييرات الأخيرة في سلوكه.

3. احصل على الراحة:

خذ قسطًا من الراحة من المحادثات لكن لا تنعزل، ومن الأفكار لكن لا تسلم نفسك للقلق والأفكار القهرية، وخصص وقتا كل يوم للقيام بشيء لا علاقة له بالمرض النفسي، اذهب مثلا للتمشية أو شارك في الأنشطة الترفيهية أو تناول الغداء مع صديق.

4. اطلب المساعدة الطبية:

استشر الطبيب إذا كنت تدعم شخصًا يعاني من مرض نفسي، فأنت بحاجة إلى الاستشارة بنفسك، ويمكن أن يكون كونك الشخص الداعم أمرا مرهقًا لك تمام مثل الشخص المصاب بالمرض لذا احصل على استشاري مطلع على الموقف المعين الذي تتعامل معه، وقم بجدولة جلساتك الخاصة بانتظام.

كيفية علاج أعراض المرض النفسي؟

يخشى الكثير من الناس أنه لا يوجد علاج للمرض النفسي قد يكون لديهم أو لدى أقربائهم، لذلك يحاولون إخفاء الأعراض والتظاهر بعدم وجود أي خطأ، ويدفهم لذلك توزيع الكثير من المعلومات الخاطئة حول المرض النفسي عبر وسائل الإعلام والأفلام.

وفي الواقع يمكن علاج الأمراض النفسية أو إدارة اعراض المرض النفسي بأساليب قائمة على الأدلة والبحث، ومزيج من العلاجات السلوكية والأدوية والتي تكون فعالة مع الأشخاص الذين يعانون من مجموعة متنوعة من الاضطرابات النفسية لتحول حياتهم إلى حياة سعيدة.

ويساهم التشخيص الميكر للمرض النفسي حجر الزاوية في العلاج الفعال خصوصا عن الشباب والذين تتشكل أدمغتهم، فأمراض مثل الإدمان والاكتئاب لا تُشفى من تلقاء نفسها بل تتفاقم ما لم تعالج.

وتنقسم خيارات العلاج للأمراض النفسية وغيرها في العيادات الخارجية للذين مازالوا يقدرون على التحكم في أعراضهم وأنفسهم ولديهم من يرعاهم أو الاستشفاء الداخلي للأفراد الذين يعانون من أزمات نفسية.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن أعراض المرض النفسي:

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن أعراض المرض النفسي وإجابتنا عليها.

ما هي أبرز 5 أعراض للمرض النفسي؟

هناك خمس علامات تحذير من المرض النفسي هي الحزن أو التهيج طويل الأمد، حالات مزاجية عالية ومنخفضة للغاية، الخوف المفرط، القلق، أو التوتر، الانسحاب الاجتماعي، تغييرات جذرية في عادات الأكل أو النوم.

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان الشخص مريضًا عقليًا؟

يمكنك ببساطة معرفة الشخص المريض نفسيا لو وجدته في حالة حزن دائمة، تركيز معدوم أو ذاكرة ضعيفة أو مخاوف شديدة ومفرطة وغير منطقية، مع انسحاب وتقلب في المزاج، وإرهاق مستمر.

هل المبالغة في رد الفعل مرض نفسي؟

المبالغة في رد الفعل هي أحد أعراض الاضطراب ثنائي القطب، فالمريض مثلا عند سماع كلمات قاسية قد تكون مؤلمة لأي شخص يستجيب بغضب شديد أو اكتئاب مظلم، وحتى ردات الفعل على الأفلام الحزينة تجعل الشخص المصاب بالاضطراب ثنائي القطب يبالغ في رد فعله ويكتئب.

هل تحدث أعراض المرض النفسي فجأة؟

تتطور معظم الاضطرابات النفسية ببطء وتتفاقم مع مرور الوقت، وتحتاج لتدخل مبكر لتداركها، فالظهور المفاجئ للاضطراب النفسي هو علامة حمراء وإنذار لأمراض متتابعة وتشوهات بيولوجية كالسكتات الدماغية، نقص التغذية، الالتهابات، عدم انتظام الهرمونات، الأورام، أو التعرض للسموم.

Subscribe
نبّهني عن
guest
6 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
بسام
بسام
10 شهور

تعرض لحزن شديد من القريبين لى ثم بعد ذلك تصالحت معهم ومع نفسى ثم بعد ذلك بايام قليله قمت من نومي علي ضيق في التنفس وخنقه في صدرى والم في حلقي وقشعريرة مكثت ثلاثة اشهر ابحث عن السبب فلم اجد فعرضت نفسي علي طبيب مخ واعصاب وطب نفسي قالي دى نوبة هله تناولت المهدات ثلاثة اشهر وبعد انقطاع العلاج اعاني الان من ارتفاع في ضغط الدم وضيف تنفس من حين لاخر عاودت اخد المهدات وعلاج الضغط
هل انا ماشي تمام ولا هناك علاج افضل من كده ولا هيا حاله نفسيه اخرى.

مروه فريد
مروه فريد
11 شهور

انا 27 سنه ومطلقه بقيت مش بحب اقعد مع حد ، دائما ف اوضتي ، دائما مش بحب أخرج ولا بحب حد يجيلي ودائما نائمه يعني ممكن انام عشر ايام ورا بعض لو زعلت من حد الفتره دي ولو مزعلتش يقضي يومي الصبح عادي تنضبف ، وغدا ومواعين وبمجرد م اخلص ادخل اوضتي جري واقفل ع نفسي أتاني يوم مع اني بفضل سهرانه وممكن انام ساعه واصحي طول الليل ، حجات كتير اوي تعباني وكل يوم عن التاني الياس بيزيد سنه سنه حتي لما بيكون عندنا مناسبات أو افراح مبروحش مبقتش بحب الدنيا ومخنوقه جدا .ممكن تفيدوني باسم اي مهدي للأعصاب

Asmaa
Asmaa
1 سنة

ممكن اتواصل مع دكتور نفسي