مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
أعراض-انسحاب-الكحول (1)

أعراض انسحاب الكحول “بدون المساعدة الطبية سترى الجحيم على الأرض” هكذا يقول أحد المرضى الذين خاضوا تجربة الانسحاب من الكحول والتي قد يمنعك الخوف من مواجهتها من تلقي علاج الإدمان والاستمرار في التعاطي، ولكن الآن أصبح من السهل تخطي تلك المرحلة من خلال برنامج دوائي يعالج تلك الأعراض فتمر دون ألم أو معاناة.

ما هي أعراض انسحاب الكحول؟

أعراض-انسحاب-الكحول-و (1)

تظهر أعراض انسحاب الكحول من الجسم عند التوقف المفاجئ عن تعاطي المادة المخدرة والتي تحدث نتيجة خلل في وظائف الجسم الذي يشبه وقتها السيارة المتسارعة دون فرامل، وتظهر الأعراض خلال 6 ساعات من التوقف عن التعاطي لتصل إلى ذروتها خلال 48 ساعة وتتضمن:

1. هياج وعصبية:

يزيد الكحول من النواقل العصبية المؤدية للإسترخاء، وفي حالة السحب تنتهي تلك الحالة و يتعرض المريض لنوبات هياج وعصبية قد تدفعه لإيذاء من حوله.

2. رغبة في تعاطي الكحول:

يقول أحد المرضى “ازدادات لدي الرغبة في التعاطي كأني أسمع رنين هاتف في عقلي بلا انقطاع” والذي يحدث  نتيجة لاعتماد مراكز المخ ووظائف الجسم علي وجود المخدر، لذا في حالة عدم وجوده تطالب بالحصول عليه للحصول على تأثيره السابق.

3. قيء وغثيان:

القيء والغثيان هي أول الأعراض التي تواجهها عند التوقف عن التعاطي وتظهر مباشرة بمجرد الإنقطاع عن المخدر وتحدث بشكل مستمر لعدة أيام.

4. اضطراب في النوم:

هل تتذكر الأوقات التي كنت تنام فيها لفترات طويلة أثناء التعاطي؟ في فترة أعراض الانسحاب ستجد العكس تماما حيث تعاني من أرق دائم قد يقطعه عدة ساعات من النوم يتخللها كوابيس وحركة عين سريعة.

5. ارتعاش في الأطراف:

الاضطراب الحادث في وظائف الجسم والجهاز العصبي سينعكس في صورة ارتعاش في الأطراف وعدم القدرة على التحكم فيها وخاصة وارتعاش اليدين.

6. قلق:

هل حقا ستكون تلك آخر مرة أتعاطى فيها الكحول؟ كيف سأعيش من دونه؟” تلك أبرز الأسئلة التي تراودك عند التوقف عن تعاطي الكحول وتدخلك في حالة قلق وتوتر دائم.

7. تشنجات في الجسم:

سوف تواجه تشنجات في الجسم نتيجة الدخول في نوبات صرع والتي قد تستمر في بعض الأحيان لمدة 15 دقيقة.

8. هلاوس سمعية وبصرية:

يقول أحد المرضى “رأيت حورية البحر بجواري والنمل يملأ الغرفة ويسير على وجهي” الهلاوس السمعية والبصرية والشعور بملمس على الجلد هي أحد الهلاوس الناتجة عن أعراض انسحاب الكحول وذلك نظرا لإحداث تغيير حاد ومفاجئ في كيمياء المخ بسبب انسحاب المخدر.

9. اكتئاب:

يعد الاكتئاب أحد الأعراض الانسحابية للكحول المتأخرة والتي تحدث نتيجة انخفاض في إفراز الهرمونات المسببة للسعادة والتي كان يحدثها المخدر وبالتالي التسبب في نوبات اكتئاب يتخللها أفكار انتحارية.

10. سيلان أنفي ودمعي:

سوف تواجه سيلان في الأنف والعين يشبه الذي تتعرض له عند الإصابة بالأنفلونزا لا يتوقف ومن الممكن أن يتسبب في التهابات واحمرار في الأنف.

11. آلام في الجسم:

أثناء مرحلة أعراض انسحاب الكحول سوف تشعر بآلام في الجسم كله وخاصة الأعضاء الداخلية كالمثانة والكبد والكلى، تمتد تلك الآلام إلى العضلات والمفاصل.

12. آلام في البطن:

نتيجة لحدوث اضطرابات في حركة المعدة والأمعاء تواجه آلام حادة في البطن كأحد الأعراض الانسحابية للكحول.

13. زيادة ضربات القلب:

سوف تشعر بارتفاع ضربات القلب بشكل كبير يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية في حالة كنت تتعاطى الكحول لفترات طويلة.

14. ارتفاع ضغط الدم:

عند مواجهة أعراض انسحاب الكحول سوف تتعرض لارتفاع حاد في ضغط الدم من الممكن أن يتطور إلى حدوث جلطات في المخ.

15. فقدان التركيز والذاكرة:

في مرحلة الأعراض الانسحابية للكحول تنقطع الكهرباء عن المخ وبالتالي يحدث فقدان مؤقت في الذاكرة والتركيز نتيجة لعدم القدرة على تسجيل الأحداث الواردة في تلك الفترة.

16. الحمى:

ترتفع درجة حرار الجسم لدرجة تصل إلى الإصابة بالحمى مما ينتج عنه زيادة نسبة التعرق.

17. نوبات هلع ورعب:

“انسحاب الكحول هو الرعب المطلق” هكذا يقول أحد المرضى الذين واجهوا نوبات هلع وخوف نتيجة انسحاب الكحول، والتي  كانت بلا مبرر أو أسباب حقيقية.

استمر في القراءة…

العوامل التي تتحكم في أعراض انسحاب الكحول:

لا يواجه الجميع نفس الأعراض بنفس الحدة وإنما هناك عدة عوامل تتحكم في شدتها تشمل:

1. طول فترة التعاطي:

إذا كنت تتعاطى الكحول لفترات طويلة فإنك أكثر عرضة لمواجهة أعراض انسحاب الكحول صعبة عما إذا كنت تمتلك تاريخ إدماني قصير.

2. كمية الجرعة التي تم تعاطيها:

في حالة كنت تتعاطى الكحول بجرعات كبيرة فإنك تواجه أعراض انسحاب أكثر من حدة عما إذا كنت تتعاطاه بكميات أقل.

3. خلط الكحول بمواد أخرى:

 

هل تتعاطى الكحول بمفرده أم تخلطه بمواد مخدرة أخرى مثل الهيروين والحبوب المهدئة؟ إذا كنت تتعاطاه بمفرده فإنك تواجه أعراض انسحاب أقل حدة عما إذا كنت تخلطه بمواد مخدرة أخرى.

4. الحالة الصحية:

هل تتمتع بحالة صحية سليمة؟ أم تعاني من أمراض جانبية وخاصة المتعلقة بالكبد؟ إذا كنت تتمتع بحالة صحية سليمة فإنك قادر على التخلص من الكحول بسهولة وبالتالي تواجه أعراض انسحاب أقل حدة عما إذا كنت تعاني من أمراض جانبية.

5. نوبات هلع ورعب:

“انسحاب الكحول هو الرعب المطلق” هكذا يقول أحد المرضى الذين واجهوا نوبات هلع وخوف نتيجة انسحاب الكحول، والتي  كانت بلا مبرر أو أسباب حقيقية.

والسؤال الذي يطرح نفسه…

كيفية علاج أعراض انسحاب الكحول؟

إذا كنت تفكر في علاج أعراص انسحاب الكحول بمفردك من خلال التوقف المفاجئ عن التعاطي وتحمل أعراض الانسحاب فأنت تعرض نفسك لخطر محدق قد يودي بحياتك، إذا أن أعراض انسحاب الكحول عالية الخطورة وتتطلب إشراف طبي متخصص حتى يتم مواجهتها وتخطيها بأمان وذلك من خلال برنامج علاج إدمان الكحول يشمل:

  1. الفحص الطبي والذي يتضمن خضوعك لتحاليل طبية للكشف عن نسبة المخدر في الجسم والأمراض المترتبة عليها إلى جانب معرفة تاريخك في التعاطي الذي يتضمن الفترة وعدد المرات وهل جربت الانسحاب من قبل أم لا.
  2. التوقف التام عن تعاطي المخدر وعلاج الأعراض الانسحابية باستخدام برنامج دوائي فتمر دون ألم.
  3. توفير رقابة دقيقة لمنعك من الحصول على المخدر ومتابعة عملية العلاج والتأكد من سلامة الحالة الصحية.
  4. توفير طعام صحي مليء بالمعادن والفيتامينات والحرص على مدك بالسوائل التي تعوض الكميات التي تفقدها أثناء العلاج.

لم ننتهي بعد…

أسئلة شائعة عن أعراض انسحاب الكحول:

إلى جانب الأعراض والعلاج تعرف أكثر على كافة المعلومات المتعلقة بالمدة والأدوية المستخدمة في العلاج.

ما هي أدوية أعراض انسحاب الكحول؟

تتضمن أدوية أعراض انسحاب الكحول نالتركسون، أكامبروسيت، ديسلفرام ولا يمكن استخدامها بشكل شخصي خارج الإشراف الطبي وإلا تتعرض لمضاعفات تصل إلى الإدمان البديل.

متى تنتهي الأعراض الانسحابيه للكحول؟

تستغرق مدة انسحاب الكحول من الجسم حوالي 7 أيام ولكن في حالة الإدمان الشديد تستمر إلى عدة أسابيع.

هل التوقف المفاجئ عن أعراض انسحاب الكحول يسبب خطورة؟

يسبب التوقف المفاجئ عن تعاطي الكحول خطورة شديدة، ولكن في حالة وجود إشراف طبي وبرنامج علاجي أثناء تلك المرحلة فإنها تمر بأمان تام بدون ألم.

لا تدع الخوف من أعراض الانسحاب يمنعك من الحصول على العلاج، فالآن يمكنك مواجهة أعراض انسحاب الكحول وتخطي تلك المرحلة بأمان تام من خلال برنامج دوائي يخفف منها فتمر دون أن تشعر بأي ألم وتعود إلى حياتك الطبيعية مرة أخرى.

 لست مضطرا لتخطي أعرض انسحاب الكحول بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا الآن.

Leave Comment: