مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين هل تلاحظ علي ابنك تغيرات في الجسم أو السلوك؟ تنتابك الحيرة فيما إذا كان ذلك التغير بفعل المراهقة أو بسبب تعاطى المواد المخدرة؟ للإجابة عن أسئلتك يجب ملاحظة أعراض وعلامات محددة تظهر علي ابنك وتخبرك بوقوعه في الإدمان وضرورة التدخل الفوري ومنعه من التعاطي وسرعة إلحاقه ببرنامج علاج الإدمان.

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين:

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين

تتضمن أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين مجموعة من العلامات والتغيرات الجسدية والسلوكية التي تظهر على المتعاطي وتخبرك بوقوعه في دائرة الإدمان وتشمل:

1. الاسترخاء التام أو النشاط الزائد:

أول التغيرات التي تلاحظها على المتعاطي الاسترخاء التام والشعور بالتعب والإرهاق وذلك في حالة تعاطي المواد المهبطة للجهاز العصبي مثل الأفيون، الهيروين، الكحول، والأدوية المهدئة والمنومة، وفي حالة ملاحظة نشاطه الزائد وإقباله على القيام بالأنشطة والأعمال المختلفة فإن ذلك نتيجة تعاطي المواد المنشطة للجهاز العصبي مثل الكبتاجون والشبو.

2. سوء المظهر الخارجي:

سوء المظهر الخارجي وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وظهور بقع على ملابس المتعاطي هي أبرز أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين يتخلل ذلك وجود حروق على الأصابع ناتجة عن تدخين المخدر وعدم الشعور بالألم إلى جانب صدور رائحة كريهة من المتعاطي ومحاولة إخفائها بتناول العلكة أوبغسل الأسنان بصفة مستمرة.

3. اضطراب في النوم:

من أعراض تعاطي المخدرات لأول مرة ميل ابنك إلى النوم لفترات طويلة أو شعوره بالأرق المستمر نتيجة تعاطى المخدرات وما تتركه من تأثير على الجهاز العصبي ومراكز المخ.

4. العزلة:

حب العزلة وعدم الرغبة في الاختلاط بالعالم الخارجي أو المشاركة في الأنشطة الأسرية والاجتماعية، والحرص على الخصوصية وغلق أبواب الغرفة وعدم السماح لأي شخص بالدخول إليها هي أبرز أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين.

5. تغير في دائرة الأصدقاء:

سوف تلاحظ تغيرات في الدائرة الاجتماعية المحيطة بابنك وملاحظة وجود وجوه جديدة من الأصدقاء لم تعتد رؤيتهم واختفاء الأصدقاء القدامى الذين اعتاد مرافقتهم. 

6. تقلبات في المزاج:

التقلبات الحادة في المزاج وملاحظة الانتقال بين نوبات الهياج والعنف إلى نوبات الهدوء والسكينة هي أبرز أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين والتي تحدث نتيجة الخلل الحادث في كيمياء المخ.

6. الشعور بالاكتئاب:

سوف تلاحظ على ابنك المراهق الدخول في حالات اكتئاب مفاجئة قد تعتقد أنها بفعل السن والتقلب الهرموني المعتاد في تلك المرحلة، ولكن أيضا قد يكون للمخدرات دخل في هذا الاكتئاب وذلك نتيجة انخفاض في إفراز هرمونات السعادة التي يفرزها المخدر ورجوعها للمستوى الطبيعي لها.

7. سيلان دمعي وأنفي:

أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين قد تشبه أعراض الانفلونزا فيلاحظ على ابنك سيلان في العين والأنف وعند سؤاله يرجح السبب إلى الإصابة بالبرد، ولكن السبب الحقيقي في الاضطراب الحادث في الجهاز التنفسي وما ينتج عنه من تلك الأعراض الظاهرة.

8. ضيق أو اتساع حدقة العين:

هل تلاحظ على ابنك تغيرات في العين وحدوث ضيق أو اتساع في الحدقة إلى جانب احمرار العين؟ تعد تلك العلامات أبرز أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين والتي تحدث نتيجة وجود تجمعات دموية في العين تؤدي إلى الحساسية من الضوء وميل المتعاطي إلى ارتداء نظارات طوال الوقت.

9. تراجع في مستوى الدراسة:

المستوى الدراسي هو المتأثر الأول بدخول المخدرات حياة ابنك المراهق فتلاحظ عليه تراجع في المستوى الدراسي عن المعتاد وتكرار الغياب عن المدرسة وذلك لانشغاله الشديد بتعاطي المخدر وضعف التركيز والانتباه.

10. ارتكاب حوادث أثناء القيادة:

سوف تلاحظ على ابنك تكرار الحوادث أثناء القيادة وذلك نتيجة عدم التركيز وعدم القدرة على تقدير المسافات بشكلها الصحيح والميل إلى الزيادة أو التقليل منها.

11. ارتداء ملابس بأكمام طويلة:

 من أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين ميل الابن المتعاطي إلى ارتداء ملابس بأكمام طويلة لإخفاء الكدمات الناتجة عن الحقن في الوريد.

12. طلب النقود باستمرار:

سوف تلاحظ على ابنك طلب النقود باستمرار وانفاق كميات كبيرة منها في وقت قصير وذلك للحصول علي المخدر.

13. فقدان الوزن السريع:

فقدان الوزن السريع الناتج عن فقدان الشهية وزيادة معدلات الحرق هو أحد أعراض تعاطي المخدرات عند المراهقين.

كيفية التعامل مع المراهق عند اكتشاف التعاطي؟

1. جهز نفسك للمواجهة:

نعلم أن اكتشاف تعاطي ابنك للمخدرات يعد صدمة هائلة بالنسبة لك قد تدفعك لارتكاب تصرفات خاطئة تزيد من سوء الموقف  وخاصة مع عدم الإلمام بالمعرفة الكاملة عن طريقة التعامل مع الابن في ذلك الموقف، لذا فإننا ننصحك بالقيام بالخطوات التالية:

  • الهدوء وأخذ نفس عميق وإعداد نفسك لتلك المناقشة المهمة.
  • التحدث مع شريك حياتك عن الأمر والاتفاق على أخذ موقف موحد مشترك تجاه قضية تعاطى أحد الأبناء المخدرات.
  • ذكر نفسك وشريكك بأن مصلحة الابن والخوف عليه هي المحرك الأول لأفعالكم تجاهه وليس أي شيء آخر.

2. كن صريحا مع ابنك:

حتى لو كلفك ذلك بعض الحرج فإن الصراحة والانفتاح على ابنك هي أول الطريق لإقناعه بترك التعاطي أخبره أنك كنت في مثل سنه وأن من الطبيعي أن يسعى للتجربة ولكنك رأيت بنفسك النتائج المترتبة على الأشخاص الآخرين الذين قاموا بتعاطى المخدرات وما أدت إليه من تدمير لحياتهم العائلية والعملية لدرجة أودت بهم إلى السجن وأنك لا تريد له هذا المصير ويجب أن يتعلم من أخطاء من سبقوه لهذا الطريق.

3. ابحث عن دليل:

ندرك أن اقتحام غرفة ابنك والتفتيش في محتوياتها قد لا يبدو التصرف المثالي ولكن إيجاد دليل تستطيع به مواجهته به أمر بالغ الأهمية، ويمكنك إيجاد المخدرات أو أدوات تعاطيها في أدراج المكتب، بين الملابس، بين الكتب، حقائب الظهر، تحت السرير، بين أدوات المكياج، وداخل أكياس الحلوى.

4. توقع الغضب وحافظ على هدوئك:

لا تتوقع من ابنك الاعتراف بمجرد مواجهته أو الاستجابة لرغبتك في التوقف عن التعاطي على العكس توقع منه غضب عارم واتهام بعدم الثقة به أو اقتحام خصوصيته وعند تلك النقطة:

  • التزم بهدوئك ولا تنصاع إلى غضبك مهما قال ابنك.
  • في حالة الوصول إلي نقطة من التشاحن قم بإنهاء المناقشة فورا وأكملها في وقت لاحق.
  • إذا وجدت أن منحنى المناقشة يأخذ اتجاه عاطفي ولا تسعى إلى إيجاد حلول فأعدها إلي نقطة البداية وحاول الخروج منها بحل عقلاني وتأكد من التزام ابنك بالسعي إلى تنفيذه، وفي وسط كل هذا ذكره دائما بحبك له وخوفك علي مصلحته.

5. وضع أهداف واقعية:

من الجيد أن تسير أهدافك كما تخطط لها ولكن كلما كانت توقعاتك منخفضة كلما كان أفضل بالنسبة لك فلا تتوقع أن يعترف ابنك بتعاطي المخدرات بمجرد مواجهته، فيمكن أن يكون الهدف في تلك المرحلة والأكثر واقعية هو التعبير عن عدم رغبتك في تعاطي المخدرات ثم التصعيد بعد ذلك لضرورة تلقي العلاج الفوري في محادثة أخرى.

6. اطلب المساعدة الطبية:

كلما أسرعت في طلب المساعدة الطبية وإلحاق ابنك بأحد مصحات علاج الإدمان المتخصصة كلما جنبته مصير أكثر سوء وأنقذته من الانغماس في حياة الإدمان بشكل أكبر، كما أن المساعدة الطبية قادرة علي شرح الحالة لك بشكل أكبر وتدريبك على التعامل معها والخروج من ذلك الطريق الذي وقع فيه ابنك.

معلومات تحتاج أن تعرفه عن المخدرات:

إذا كنت تشك ان ابنك أو أحد المقربين منك يتعاطى المخدرات، فكلما أسرعت في طلب العلاج كلما جنبته مصير مظلم قد يودي بحياته، وفي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا لآن.

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.