كيفية إعادة التأهيل النفسي للمدمن ومنعه من الانتكاسة نهائيا؟

وقت القراءة: 3 دقائق
5 أبريل 2021
كيف يتم إعادة التأهيل النفسي للمدمن

إعادة التأهيل النفسي للمدمن هو كلمة السر في علاج الإدمان من المخدرات والضامن الذي يمنع خدوث الانتكاسة مرة أخرى، ويحتاج إلى اتباع عدة خطوات تعالج الإدمان من جذوره وتحدث تغيير شامل في سلوكيات وأفكار المريض وتعيد الثقة إلى نفسة وإدارة حياته ليصبح شخص مسؤول ومنتج في المجتمع.

كيفية إعادة التأهيل النفسي للمدمن؟

كيف يتم إعادة التأهيل النفسي للمدمن؟

لا يقتصر علاج الإدمان في أحد مراكز علاج الإدمان على التوقف عن التعاطي فقط، بل يتبقى مرحلة أهم وهي العلاج النفسي والتأهيل السلوكي للمريض حتى يتم تغييره بكل شامل ودمجه في الحياة العامة مرة أخرى من خلال:

1. العلاج النفسي:

يتضمن هذا البرنامج جلسات علاج نفسي تهدف إلى علاج الأمراض النفسية المسببة للإدمان وتغيير سلوكياتك وأفكارك القديمة المتعلقة بتعاطي المخدر واستبدالها بسلوك آخر جديد.

2. العلاج السلوكي المعرفي:

غالبًا ما يبدأ التأهيل النفسي للمدمن بعمل بعض الاختبارات النفسية الذاتية والتي يحددون فيها بداية التعاطي والسلوكيات المصاحبة للتعاطي ولماذا أساءوا استخدام المادة المخدرة، بعدها يتلقى المريض استراتيجيات يتدرب عليها كل يوم لإدارة الوقت للسماح لنفسه باستغلال وقته في شيء يشغله عن التعاطي، كما يعرف المريض عن قرب الأسباب التي دفعته إلى السقوط في المخدرات ودوائر التعاطي من الناس والأماكن التي شجعته على الإكمال في هذا الطريق وحفزته على ألا يتركه، ووظيفة هذه الخطوة تجنيب الشخص الانتكاس.

سيساعد العلاج المعرفي السلوكي المدمن على إصلاح آلية تفكيره وتحسين إدراكه لحياة المخدرات وتعريفه على المخاطر التي تنتظره فيه لو فكر التعاطي من جديد ويعزز نجاح هذا النوع من العلاج في التأهيل النفسي للمدمن أنه يقوم بإجراء تغييرات سلوكية من شأنها توجيه بشكل أفضل نحو حياة صحية ورصينة وسعيدة بعيدا عن المخدر وعلى طول المدى.

3. توفير مجتمع علاجي داعم:

العلاج الجماعي هو أحد أركان إعادة التأهيل النفسي للمدمن بل إن الجلسات الجماعية هي الدعامة الأساسية للعديد من برامج إعادة التأهيل النفسي للمدمن، لأنها تسمح للمدمنين المتعافين أن يتفاعلوا مع أناس في نفس ظروفهم الصحية والنفسية والاجتماعية ويجتمعون معا على هدف واحد وهو تغيير الحياة وتحسينها، لذا غالبًا ما يكون من المفيد تعافي الأفراد في مجموعة توصل لهم رسالة مفادها أن ما يمرون به من معاناة ليسوا وحدهم فيها.

4. علاج الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان:

يتم تحديد الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان من قلق، اكتئاب، فصام، وسواس قهري، وأعراض ذهانية وعلاجها من خلال وحدة التشخيص المزدوج المتحصصه في علاج الاضطرابات النفسية المصاحبة لإدمان المخدرات.

اقرأ أيضاً عن دور مركز إعادة تأهيل المدمنين في تعديل السلوك ومنع الانتكاسة 

كيف يساعد التأهيل النفسي على منع الانتكاسة؟

منع الانتكاسة هو أحد الأهداف الرئيسية للعلاج السلوكي المعرفي والتأهيل الاجتماعي، والذي يهدف إلى تعليم المريض تقنيات منع الانتكاسة ودمجه في المجتمع مرة أخرى:

1. تأهيل المريض اجتماعيا:

سوف يتم تأهيل المريض اجتماعيا ودمجه في المجتمع مرة أخرى وتعليمه مهارات لحل المشاكل وكيف يعيش ويتعامل مع الضغوط الصعبة التي تواجهه بهدوء دون اللجوء للمخدر.

2. تعلم تقنيات الاسترخاء:

من ميزات العلاج السلوكي المعرفي أنه لا يقول لك استرخي، بل يعطيك تقنيات للاسترخاء هذا، وتقلل هذه التقنيات من القلق وتفيد في حالات التوتر والإجهاد ويختارها المعالج بناءً على ما هو أفضل للمريض، وسيعرف المريض قيمة هذه التقنيات عندما ينفذها في مواجهة الضغوط حيث إنها فعالة ولا تجعله يلجأ للمخدر، ومن أهم هذه التقنيات:

  1. تخيل المواقف التمثيلية.
  2.  التنفس العميق.
  3. الحديث الذاتي الإيجابي.
  4. العلاج النفوري بمعنى ربط تأثيرات المخدرات وذكريات التعاطي بذكريات مزعجة وبالتالي تمنع الرغبة في المخدر.

3. حل المشكلات:

لأن هذا النوع من العلاج كذلك يعنى بتحديد المريض والمعالج استراتيجيات لمواجهة المشكلات المرتبطة بتعاطي المخدرات و بتحفيز التوتر ومواجهته وفائدة هذه الاستراتيجيات الموضوعة تكمن في أنها تزيد من ثقة المريض وشعوره بالسيطرة على المشكلات التي قد تنشأ.

4. تغيير السلوكيات السلبية:

تتمثل إحدى نقاط التركيز الرئيسية للعلاج المعرفي السلوكي في إعادة التأهيل النفسي للمدمن في القيام بتغيير أنماط التفكير السلبية للمدمن عن نفسه، وكذا الأنماط غير الصحية لأن المدمن لديه رأي مشوه عن نفسه وعن بيئته وهذه الآراء هي مصدر سلوك الإدمان.

وبالتالي فإن وظيفة العلاج السلوكي المعرفي هنا هو إزالة هذه الأفكار واستبدالها بأخرى وهذا سيمنح المريض الثقة اللازمة للتعامل مع المواقف غير المريحة أو المجهدة دون اللجوء إلى المواد التي تغيب العقل.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن التأهيل النفسي:

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *