مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
اضطرابات النوم

اضطرابات النوم ليست بالأمر الهين فصعوبة الحصول على النوم أو الإفراط فيه قد تؤدي إلي تعطيل حياتك بالكامل وعدم قدرتك على القيام بالأنشطة المختلفة، ولا يقتصر ذلك الاضطراب علي الأرق فقط وإنما له العديد من الأشكال والأسباب التي أدت إلى حدوث ذلك الخلل في جهازك العصبي والذي يحتاج منك إلى اتباع عدة خطوات لإعادة الاتزان إلى جسمك مرة أخرى والحصول على نوم طبيعي.

ما هي اضطرابات النوم؟

“لا أستطيع النوم” أعاني من الأرق”  ” لقد نمت 20 ساعة متواصلة” تلك الجمل المتداولة في الحياة اليومية تعبر عن الخروج عن المعدل الطبيعي للنوم والذي يتراوح بين 6-8 ساعات يوميا و إنذار بوجود خلل في وظائف المخ المسئولة عنه، وأحيانا قد يكون السبب تغير في المزاج لا يستغرق عدة أيام ليعود كل شيء لوضعه الطبيعي، ولكن في أوقات أخرى قد يكون ذلك الاضطراب مرضي له أسباب نفسية وجسدية تحتاج إلي تدخل طبي لتلقي العلاج المناسب.

استمر في القراءة…

أنواع اضطرابات النوم:

ليس الأرق فقط هو أحد أنواع اضطرابات النوم بل هناك أكثر من 80 نوع آخر ما بين اضطراب يميل إلى النعاس لفترات طويلة واضطرابات تتعلق بعدم القدرة على النوم وتشمل:

1. الأرق:

الأرق هو النوع الاكثر شيوعا لاضطرابات النوم وفيه يعاني المريض من عدم القدرة على النوم أو النوم لفترات قصيرة.

2. اضطراب توقف التنفس أثناء النوم:

وفيه يتعرض المريض لمتلازمة تنفسية ينتج عنها التوقف عن التنفس لمدة 10 دقائق فيسبب الاستيقاظ بشكل مفاجيء وعدم القدرة على النوم.

3. متلازمة تململ الساق:

فيها يعاني المريض من رغبة قوية لا يستطيع مقاومتها في اهتزاز ساقة إلى جانب شعور مستمر بالوخز والحرقان.

4. النوم القهري:

يسمى بالنعاس المفرط وفيه يقوم الشخص بالنوم لساعات طويلة ويتعرض للنوم المفاجيء نهارا.

5. اضطراب الساعة البيولوجية:

يشمل هذا الاضطراب عدم قدرة الشخص على النوم والاستيقاظ في الأوقات مناسبة.

6. التحرك أثناء النوم:

بالتأكيد شاهدت تلك الظاهرة في أحد الأعمال الدرامية والتي تدخل المريض في حالة حركة مثل المشي، التحدث، أو تناول الطعام أثناء النوم.

أكمل معنا…

أسباب اضطرابات النوم:

تتعدد أسباب اضطرابات النوم ما بين أسباب نفسية نتيجة حدوث تغيرات في الحالة المزاجية للمريض، أو الإصابة ببعض الأمراض الجسدية التي تعوق عملية النوم، إلى جانب أسباب متعلقة بالبيئة المحيطة والتغيرات التي تحدث فيها، مما يشكل نوع من عدم الاستقرار للشخص فلا يستطيع الحصول على النوم الطبيعي وتشمل:

1. أسباب نفسية:

الحالة النفسية وما يصاحبها من تغيرات واضطرابات مختلفة تترك بصمتها على القدرة على النوم فهناك أعراض نفسية تدفع بالمريض إلى النوم لساعات طويلة أو الأرق، وعدم القدرة علي الحصول علي القسط الكافي من النوم.

  • الاكتئاب.
  • القلق والتوتر.
  • الضغوط العصبية.
  • التعرض للصدمات وحوادث العنف أو الاعتداء الجنسي.
  • الإصابة باضطراب ثنائي القطب والزهايمر.

2. أسباب جسدية:

هناك بعض الأمراض الجسدية التي قد تكون سبب في حدوث اضطرابات النوم تتضمن:

  • آلام في الجسم والتهابات المفاصل والعضلات.
  •  تناول أدوية، كحوليات، مواد مخدرة، أو منبهات للجهاز العصبي.
  • ضيق في التنفس.
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • مشاكل في الكلى وكثرة التبول.
  • نقص في مستوى هرمون البروجسترون لدى النساء.
  • الإصابة باضطراب تململ الساقين والرغبة القهرية في تحريكها خلال النوم.

3. أسباب بيئية:

تلعب البيئة والتغيرات التي تتعرض لها دور في حدوث اضطراب النوم فتشمل:

  • تغيرات في الطقس وارتفاع أو انخفاض في درجات الحرارة بشكل حاد.
  • التواجد في بيئة مليئة بالضوضاء لا توفر جو هاديء يشجع على النوم.
  • تغيير ساعات العمل.
  • السفر لمسافات طويلة و حدوث تغيير في الساعة البيولوجية.

لا تتوقف هنا…

أعراض اضطرابات النوم:

متى تعرف أنك مصاب باضطرابات النوم؟ هناك عدد من العلامات والأعراض التي تنذرك بحدوث خلل في نظامك العام والحاجة إلى اتخاذ خطوات لعلاج ذلك الخلل والعودة للحياة الطبيعية مرة أخرى ويشمل:

  • صعوبة في النوم ليلا، أو التأخر في النوم  لمدة تصل إلى تخطي 30 دقيقة من الاستلقاء على السرير.
  • رؤية الكوابيس.
  • الاستيقاظ فجأة بدون أسباب.
  • كثرة التقلب.
  • النوم بالنهار.
  • الاستغراق في النوم فجأة بدون إرادة من الشخص.

مضاعفات اضطراب النوم:

لا تقتصر أضرار اضطرابات النوم على مجرد عدم القدرة علي الحصول عليه أو استغراق فترات طويلة فيه، ولكنه يترك آثار بالغة على الصحة الجسدية ونواحي الحياة العامة وتشمل مضاعفات اضطراب النوم.

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • العصبية وسوء الحالة المزاجية.
  • ضعف الأداء في العمل والدراسة.
  • ضعف الذاكرة والتركيز.
  • التعرض لحوادث السيارات.
  • الصداع المستمر.
  • شحوب الوجه.
  • احمرار العين.
  • وجود هالات سوداء أسفل العين.

نأتي للجزء المهم….

كيفية علاج اضطرابات النوم؟

علاج اضطرابات النوم

في أغلب الأحيان يقوم الطبيب بتشخيص اضطرابات النوم من خلال إجراء كشف طبي شامل وتحديد سبب الاضطراب وما إذا كان المريض يعاني من أي أمراض نفسية أو جسدية ثم يتم وصف أفضل دواء لاضطراب النوم والذي يتضمن دوكسيبين، زاناكس، ورامالتون إلى جانب أدوية لعلاج المرض النفسي المؤدي للأرق وذلك بجرعات محددة لفترات زمنية قصيرة والتي لا يجب الحصول عليها إلا بعد استشارة الطبيب لأنها قد تسبب تأثير إدماني، ولكن قبل اللجوء إلى الطبيب هناك خطوات تساعدك على التخلص من اضطرابات النوم يمكنك القيام بها بمفردك تشمل:

1. ممارسة الرياضة:

ممارسة الرياضة ليلا قبل الخلود إلى النوم ب15 دقيقة وما تتضمنه من تمارين اليوجا والاسترخاء تساعد على تخفيف مستويات التوتر في الجسم والدخول في حالة من الهدوء مما يسهل الحصول على نوم هاديء.

2. وضع موعد ثابت للنوم:

المنبه لا يتواجد فقط في الساعة ولكنه أيضا في جهازك العصبي، ويحتاج إلى إعادة ضبطه على أوقات محددة للنوم، ولذلك قم بالذهاب إلى السرير في أوقات ثابتة من اليوم ويستيقظ أيضا صباحا في نفس الأوقات من كل يوم.

3. تجنب شرب الكافيين أو التدخين قبل النوم:

تجنب تماما شرب الكافيين أو التدخين قبل النوم حتى لا تحفز إطلاق عنصر الدوبامين المسؤول عن النشاط وبالتالي تجنب الأرق. 

4. تهيئة جو هادئ للنوم:

اجعل السرير مخصص فقط للنوم، و تجنب استخدام الهاتف أو إجراء مكالمات هاتفية في السرير، مع توفير إضاءة هادئة، إظلام الغرفة في حالة كنت لا تريد أي إضاءة بجانبك.

5. أخذ حمام دافيء:

أخذ حمام دافئ قبل النوم يزيد من ارتخاء الجسم والعضلات ويمنحك شعور بالسكينة والراحة وبالتالي سهولة الاستغراق في النوم بشكل أسرع.

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.