مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
اضطراب الشخصية الاعتمادية

اضطراب الشخصية الاعتمادية “أنا أعتمد عليك في كل شئ” جملة قد نسمعها كثيرا في حياتنا اليومية ولكن هل تصبح دليل على إصابتك باضطراب الشخصية الاعتمادية أحد أنواع اضطرابات الشخصية أم أنها تدل على ثقة كبيرة في من حولك؟ الإجابة تحتاج منك إلى معرفة أعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية والأسباب التي تؤدي لذلك وما هي طرق العلاج منه.

ما هو اضطراب الشخصية الاعتمادية ؟

اضطراب الشخصية الاعتمادية هو اضطراب للشخصية مصاحب لحالة من القلق يشعر المصاب به، بعدم القدرة على أن يكون بمفرده، وينتج عن هذا معاناة الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المزمنة من أعراض القلق عندما لا يكونون بصحبة آخرين فهم يعتمدون على الآخر لطمأنة دواخلهم بالمشورة والدعم.

استمر في القراءة…

أعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية :

أعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية

تختلف أعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية من شخص لآخر لكنها تتفق في أن أغلبها يمتاز بعدة سلوكيات تشمل:

1. التصرف بخضوع:

هذا التصرف يجعل لديك الاستعداد لتحمل سوء المعاملة والإيذاء من الآخرين على حساب نفسك لسبب واحد وهو أنك تظن أنهم لا تستطيع العيش دون اعتمادك على الغير.

2. الاعتماد على الأصدقاء أو العائلة في صنع القرار:

يولد هذا الأمر عدم القدرة على اتخاذ القرار و تجنبك حمل المسؤولية الشخصية، بما في ذلك المهام التي تتطلب أداءً مستقلاً عاديا والقرارات البسيطة جدا.

3. الحاجة إلى طمأنينة متكررة:

عدم القدرة على اتخاذ قرارات يومية مشتركة دون طمأنة الآخرين هي عرض ثابت ومن أكبر الدلائل على الاضطراب.

4. سهولة التأذي من الرفض:

لأن الشخص الاعتمادي يتأذى من الرفض فإنه يتجنب الخلاف مع الآخرين خوفا من فقدان دعمهم أو قبولهم له، لذا تغيب شخصيتك بموافقتك لهم على كل شيء يفعلونه.

5. الشعور بالعزلة والعصبية عندما تكون وحدك:

وقد يخلف هذا الشعور لديك شعورا بالتشاؤم وعدم الثقة بالنفس لاعتقادك بأنك غير قادر على رعاية نفسك، ويتخلي العالم عنك مما يجعلهم عصبيين.

6. الحساسية المفرطة للنقد:

لا عجب في وضعك كشخص اعتمادي احتياجات شركائك فوق احتياجاتك لأنك تظن أنك بهذا تشتري دعمهم وقبول الآخرين لك بما يضمن لهم عدم وجود قدرتك على انتقادهم.

7. الخوف من الهجر:

لدى الشخص الاعتمادي خوف شديد من الهجر وإحساس بالدمار أو العجز عندما تنتهي العلاقات لذا يميل إلى البحث بسرعة والبدء في علاقات جديدة تتضمن إطار الاعتماد على الغير.

أكمل معنا…

مضاعفات اضطراب الشخصية الاعتمادية:

إذا لم يتم علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية قد تحدث لك مضاعفات أهمها:

1. اضطرابات القلق:

قدتصاب باضطراب القلق وحالة من التوتر تجاه أبسط الأشياء لاعتقادك بعدم قدرتك على التصرف واتخاذ القرار المناسب، وقد يصاحب ذلك اضطراب الشخصية الانطوائية.

2. الاكتئاب:

قد تتعرض لاكتئاب حاد نتيجة عزوف من حولك عنك في ظل حاجتك الشديدة لوجودهم بجانبه وطمأنته، وهو ما يجعله يدخل في حالة من الاكتئاب وفقدان الثقة في الذات والعزلة مع الوقت ولوم النفس.

3. تعاطي المخدرات:

نتيجة للآلام التي تشعر بها وحاجتهك للنشوة والسعادة والتغلب على الاكتئاب، قد تلجأ لسبيل المخدرات ظنا منك خطئا أنها السبيل الوحيد لجعل حياتك أفضل ومن دون معاناة.

4. الرهاب:

قد يتطور اضطراب الشخصية الاعتمادية أيضا ليشمل خوفا ورهابا شديدا تمر به ، مع حاجة مستعرة لطمأنه ممن حولك والذين يغيبون في كثير من الأحوال.

أسباب اضطراب الشخصية الاعتمادية:

على الرغم من أن السبب الدقيق لمرض اضطراب الشخصية الاعتمادية غير معروف للآن، إلا أنه على الأرجح ينطوي على مجموعة من العوامل كالتالي:

1. العوامل البيولوجية:

يساعد وجود تاريخ عائلي لاضطرابات الشخصية، الاكتئاب، أو القلق لتطوير وإيجاد متنفس لأعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية، لكن السبب غير معلوم للآن.

2. العوامل البيئية:

بعض الباحثين يعتقدون أن أسلوب الأبوة الاستبدادي أو المحافظ والوقائي المفرط يمكن أن يؤدي إلى تطوير سمات الشخصية الاعتمادية لدى الأشخاص المعرضين للاضطراب.

3. العوامل المرضية:

قد يؤدي الإصابة بمرض جسدي مزمن في مرحلة الطفولة إلى اعتماد المرء في كل شيء على المحيطين به، وسواء كان هذا المرض نفسيا أو جسديا فهذا يطور لديه المرض.

4. العوامل النفسية:

كذا للنجاة من إساءة المعاملة في الطفولة، بما في ذلك من تعنيف الأبوة، والعقاب على مجرد التفكير الفردي الذاتي، وأيضا الهجر المؤلم في الطفولة من خلال الظروف العائلية أو الحرب يمكن أن يؤدي إلى تطور سمات الشخصية الاعتمادية للفرد.

لا تتوقف هنا….

اختبار الشخصية الاعتمادية:

حتى الآن لا توجد اختبارات معملية لتشخيص اضطرابات الشخصية على وجه التحديد، لذا قد يستخدم طبيبك اختبارات مختلفة لاستبعاد المرض الجسدي كسبب لأعراض الاضطراب، ليبدأ في استخدام التشخيص بالحديث واستمارات تقييم الشخصية لتقييم الاضطراب في الشخصية ونوعه بالضبط.


علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية

يركز علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية على تخفيف الأعراض التي يمر بها المصاب ويتم بأكثر من طريقة تشمل:

1. العلاج النفسي:

العلاج النفسي غالبا هو المسار الأول للعمل، لأنه يساعدك على فهم حالتك بشكل أفضل ويعلمك أيضًا طرقًا جديدة لبناء علاقات صحية مع الآخرين وتحسين احترامك لذاتك لكنه يستخدم عادة على المدى القصير، لأن العلاج طويل الأمد يعرض الشخص المصاب باضطراب الشخصية الاعتمادية لخطر الاعتماد على المعالج الخاص به.

2. العلاج السلوكي المعرفي:

يساعد العلاج بالحديث أو العلاج السلوكي المعرفي الأشخاص على تطوير مواقف ووجهات نظر جديدة حول نفسه تجاه الأشخاص والحياة، عادة ما يتم متابعة التغيير الأكثر أهمية في بنية شخصية شخص ما من خلال العلاج السلوكي على المدى لتقييم آليات الدفاع وأساليب التأقلم وأنماط التعلق والألفة في العلاقات الحميمة والمتوطدة.

3. العلاج بالأدوية:

يمكن أن تساعد الأدوية في تخفيف القلق والاكتئاب، ويتم استخدامها بشكل عام كملاذ أخير لعلاج اضطراب الشخصية الاعتمادية وقد يضطر طبيبك لوصف دواء لعلاج نوبات الهلع الناتجة عن القلق الشديد، تتسبب بعض أدوية القلق والاكتئاب في العادة لآثار جانبية لذا حاول الانتظام في زيارة طبيبك أثناء تناولها لمنع الاعتماد على الوصفات الطبية.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن الشخصية الاعتمادية:

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن الشخصية الاعتمادية ومدى تأثيره على الزواج.

كيف أعرف الشخصية الاعتمادية؟

اضطراب الشخصية الاعتمادية هو اضطراب في الشخصية يظهر على المصاب به انعدام الثقة بالنفس والاعتماد على الآخرين مخلفا لديه استسلام للآخرين والاعتماد عليهم لتحمل المسؤولية عن حياته وسلوكياته وقراراته.

ما هي خطوات علاج اضطراب الشخصية الاعتمادية؟

هدف العلاج الأساسي للأشخاص الذين يعانون من أعراض اضطراب الشخصية الاعتمادية هو زيادة الثقة بالنفس بالعلاج النفسي أو السلوكي ومساعدتهم على الشعور بالقدرة على التصرف بشكل مستقل عن الآخرين وبالتالي فأول خطوة هي استعادة الثقة بالذات للحفاظ على علاقات وثيقة وهادفة، ثم التدخل الدوائي إن لزم الأمر.

هل يؤثر اضطراب الشخصية الاعتمادية على الزواج؟

يؤثر اضطراب الشخصية الاعتمادية على علاقات الصداقة والحب، لأن المرء فيه يشعر بغياب شخصيته واعتماده في كل شؤون حياته على الشريك، مما يجعل العلاقة علاقة خدمة طرف لآخر وطمأنة طرف لآخر واهتمام طرف بآخر، وعدم التكافؤ هذا قد يحدث مشاكل في علاقات الحب والصداقة تؤدي لانهيارها.

 

 

 

 

 

 

 

 



  1. Avatar

    السلام عليكم ي دكتور صباح الخير انا ي دكتور اهلي ودوني الامل وتعالجت وطلعت بعد فتره ولي حوالي ٤شهور وانا حالتي تعبان من القلق وعندي نفس الام عند القلب وله اقدر استانس من الامور دنيا الي صارت لي من مشاكل من اصدقا قدره وسرقت موتر وامور كثيره وثم من الاهل وهاذه الحاله من دخلت الامل وطلعت وحتا اذا جيت لدكتور لم استطع تحدث له وسبب امي معي عشان مانكسر وابين مافي داخلي لاكن يوم حصلت يمكن التحدث من عبره الموقع تواصل اجتماعي حبيت اقول الي بخاطري ووصف حالتي النفسيه وشكرا اتمنى الاتصال على رقمي الشخصي لانه الاميل لايعمل

    1. طبيب التعافي

      وعليكم السلام أستاذ انس أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      قد تكو تلك اعراض اضطراب قلق ترتب عليها اعراض جسدية ننصح بالتوجه لطبيب نفسي للكشف ومنحك العلاج المناسب
      للحجز تواصل معنا من خلال الرقم التالي أو عبر رسائل الواتس 00201220450623 وسوف تجدنا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت

2 comments In This Topic:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.