مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
اضطراب الشخصية السادية

اضطراب الشخصية السادية  هو ميل متعمد إلى إلحاق الأذى بالآخرين من أجل متعة رؤيتهم خاضعين للشخص السادي أو خاضعين للظرف الذي وضعتهم فيه، ويظن الناس أن السادية أحد اضطرابات الشخصية التي تكون حكر على القتلة والمجانين رغم أنها تحدث كل يوم وفي كل مكان بصور مختلفة، فكيف نتعاطى مع السلوك السادي الذي نتعرض له وكيف نحمي أبناءنا منه؟ وما العلاج؟ وما علامات الإنذار التي تقول أن بجواري سادي؟

ما هو اضطراب الشخصية السادية؟

السادية مصطلح قديم أدخله كرافت إيبينج في أواخر القرن التاسع عشر مع شهرة الماركيز دو ساد والذي كان يستمتع بتعذيب ضحاياه جنسيا، وبالتالي يشير مصطلح السادية بالأساس إلى المتعة الجنسية المشتقة من إلحاق الألم والمعاناة بالآخرين، ومع مرور الوقت اتسع المصطلح ليشمل التمتع بالأذى دون دافع جنسي، حين قسم فرويد السادية إلى اضطرابين منفصلين هما السادية الجنسية والسلوك السادي العام وقد دعمت الدراسات المتتالية هذا التمييز الذي قام به فرويد، أما اضطراب الشخصية السادية الذي نحن بصدد الحديث عنه فيعبر عن كل سلوك يهدف إلى التمتع برؤية الآخرين يعانون سواء كان هذا الأذى هو من فعله الشخص أو هو مجرد راض عن حدوثه، ويتخطى الأمر سلوك المتعة إلى تعرض المصاب لتخيلات متكررة ومكثفة تحثه فيما بعد وتدفعه دفعا نحو تنفيذ هذه التخيلات الجنسية أو العادية في سلوك على أرض الواقع يوقع الأذى والمعاناة النفسية أو الجسدية بآخرين.

استمر في القراءة…

أسباب اضطراب الشخصية السادية:

لا يعلم على وجه التحديد ما يؤدي بالشخص للدخول لمنطقة السادية على الرغم من اعتقاد العلماء أنه مزيج بين الأسباب الجينية الوراثية، البيئية، والمجتمعية:

1. العوامل الوراثية:

 فلو أن شخصا من الناس لديه شخص في أسرته مصاب بمرض نفسي خصوصا إحدى اضطرابات الشخصية فإنه معرض تماما لحمل المرض بفرصة أكبر من الأشخاص العاديين.

2. العوامل البيئية:

بجانب الاستعداد الوراثي لحمل المرض وتطويره يبقى تدخل البيئة المحيط في دفع الشخص نحوه خصوصا مع الأحداث الصادمة كأن يصاب الطفل بالتعنيف والتحرش وأن ينموا في بيئة عائلية متوترة.

3. عوامل تربوية:

بالنظر إلى بعض الأشخاص الذين ظهروا في فيديوهات سابقة انتشرت مثلا وهم يجعلون طفلا يعذب آخر وبالتالي فهم يزرعون في الطفل المعتدي سلوك العدوان دون مراعاة أو تعاطف مع استغاثات الضحية.


أعراض اضطراب الشخصية السادية:

أعراض اضطراب الشخصية السادية

تختلف علامات الشخصية السادية اختلافا كبيرا في حدتها وتشمل الأعراض ما يلي:

1. التلذذ بتعذيب الغير:

يتلذذ الشخص المصاب بالسادية بتعذيب غيره ويشعر بنشوة داخلية وفرحة أسطورية عندما يسمع صرخات ضحاياه التي يتلقاها كلحن عذب في أذنيه دون أن تحركه للتوقف.

2. حب السيطرة:

يحاول الشخص السادي الضغط على من حوله ممن يقبلون سلوكه ويخضعون له بالتهديد لحبه السيطرة والتأثير وبالتالي يرفض رفضا تاما رغبة الضحية في الانفكاك من تأثيرها عليه.

3. الانتشاء الجنسي عند إيذاء الغير:

عندما يبدأ الشخص السادي المتطرف في ضرب الضحية يبدأ سلوكه الجنسي بالتحرك ليظهر عليه علامات الانتصاب وأحيانا قد يكون سلوك التعذيب وحده كفيلا بوصوله لحد النشوة والإنزال.

4. التحرش الجنسي:

يتوقع الشخص السادي من الآخرين الخضوع له، فيبدأ بالتعامل مع الجسد المحرم عليه كحرم مستباح فيبدأ بإيذاء الضحية بالتحرش بها شيئا فشيئا بتهديد ووعيد أحيانا مع حبه لنظرة الخوف الظاهرة على الضحية الصامتة.

5. البيدوفيليا:

نعلم أن السادي يتحرش، لكنه بمرضه العقلي هذا قد تسول له نفسه للاعتداء الجنسي على طفل، فالطفل لا يعترض ولا يستطيع الدفاع عن نفسه فيظن السادي أن عدم رد الاعتداء بحد ذاته استسلام، فيتم بذلك له البحث عن ضحية من الأطفال للتنكيل بها جنسيا، والبيدوفيليا جريمة عالمية توجب لصاحبها أقصى درجات العقاب.

6. السادية الجنسية:

يمارس الشخص السادي سادية جنسية تبلغ به حد الإيذاء الكامل للضحية جنسيا بالضرب واللطم وإطفاء أعقاب السجائر أو الشموع أو غيرها من الأمور وبالأخص في الأماكن الحساسة، فشعور استسلام الضحية واستباحة الجسد بالنسبة للسادي هي لحظة انتصار.

7. الاستغلال:

الشخص المتنمر في المدرسة، سارق الوجبات بالقوة، والمسؤول المعتدي على صاحب أرض كلها مظاهر سادية للاستغلال العنيف وكسب بالقوة دون تعاطف أو مراعاة للغير يمارسها السادي بصور مختلفة وبطرق مختلفة كل يوم.

8. علاقات غير صحية:

العلاقات التي يحيا فيها الشخص السادي ليست علاقات صحية، لأنها لا تحمل كلمة لا، كما لأن السادي قد لا يحب العملية الجنسية الكاملة يحركه جنسيا وينهي نشوته لذروتها فقط السلوك الجنسي العنيف.

أكمل معنا…

هل اضطراب الشخصية السادية يصل لدرجة القتل؟

قد يصل اضطراب السادية إلى درجة ارتكاب الجرائم وخاصة القتل والاغتصاب رغبة منه في تعذيب الضحية والشعور بالسيطرة.

نأتي للجزء المهم…

علاج اضطراب الشخصية السادية

على الرغم من أن الشخص السادي لا يسعى للعلاج، إلا أنه مع الخضوع إليه يحقق نتيجة فعالة، ويبدأ باختبار اضطراب الشخصية السادية لمعرفة الدرجة التي وصل إليها المريض ثم المرور بالعلاج الدوائي والنفسي.

1. العلاج النفسي:

فالعلاج النفسي في صورة العلاج السلوكي المعرفي والذي يتم بالكلام بين المعالج والمريض يقوم على أساس الوصول للسبب والتحكم في السلوك السادي ومحاولة تحسين علاقات التعاطف مع الغير.

2. العلاج الدوائي:

لا يتم التدخل الدوائي إلا تحت إشراف طبيب مختص ومرخص من الأطباء، وينحصر العلاج بالدواء في حال صاحب الشخص المصاب أعراضا للقلق أو الاكتئاب فيقوم الطبيب المعالج بصرف دواء مضاد للقلق والاكتئاب حتى لا يتم تحويل هذا القلق والاكتئاب تجاه المحيطين بالمريض وتكون النتائج كارثية.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن  اضطراب الشخصية السادية:

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن اضطراب السادية وإجابتنا عليها.

هل لاضطراب الشخصية السادية علاج؟

رغم أن العلاج لا يتوفر الآن كعلاج كامل ونهائي وفعال ولكن هناك علاجات بديلة تحاول تعديل السلوك أهمها العلاج النفسي والذي يتم بالكلام بين المعالج والمريض يقوم على أساس الوصول للسبب والتحكم في السلوك السادي ومحاولة تحسين علاقات التعاطف مع الغير، لكن لا يسعى السادي للعلاج بنفسه.

ما الفرق بين اضطراب الشخصية السادية والنرجسية؟

في حين يميل الشخص السادي لإلحاق الأذى بغيره من أجل متعته الخاصة، لا يفعل ذلك النرجسي، ولكن يتفق كلاهما في محاولة إخضاع الغير وتسخيره واستغلاله لأغراض شخصية صحيح أن النرجسي لا يستغل للجنس أو المتعة بالمعانة إلا أن الشخص السادي يستغل الآخرين ويستلذ بمعاناتهم.

هل يشعر السادي بالذنب؟

في السلوك السادي الهين الذي يحدث كل يوم كسلوك الوقيعة بينك وبين زملائك أو مديرك قد يشعر من يفعل ذلك بالذنب بالفعل أو الندم أو صورة أخرى من مشاعر الضيق من الفعل، أما السادية الحادة التي تظهر ومعها استمتعا من القسوة على الآخرين أو إيذائهم فلا يشعر المصاب بها بأي خجل مما يفعل.

هل يمكن أن يتغير شخص سادي؟

نعم من الممكن تغيير الشخص السادي لكن التغيير لا يأتي دفعة واحدة خصوصا أنه مع البحث والفحص والتحليل تبين أن قطاعا كبيرا من الساديين يشعرون بالرضا والمتعة في الموقف ذات وبعدما يمر تتلاشى ويتم استبدالها بآلام تستهدف نقدا داخليا للفعل.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن اضطراب الشخصية:

  1. Avatar

    هل يؤذي السادي زوجته اذا احبها ؟ وهل يخاف من افتضاح امره بانه سادي ؟

    1. طبيب التعافي

      مساء الخير أستاذة سميرة أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      الأمر يعتمد على حسب درجة الاضطراب وأعراضه ولكن عامة السلوك السادي ليس له علاقة بحب المريض أو كرهه لشخص بل هو اضطرب سلوكي يحدث بالرغم عنه، لذا من الممكن جدا أن يؤذي زوجته ومن حوله، وبالنسبة لكونه يخاف أملا هذا يعتمد على الشخصية فليست قواعد ثابته ولكن في الأغلب فإن السادي لا يخاف من ذلك.

2 comments In This Topic:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.