مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
اضطراب الشخصية الهستيرية

اضطراب الشخصية الهستيرية أحد أنواع اضطرابات الشخصية، ومن قرائته ستجده اسم يشرح نفسه وهو الخروج عن المألوف في التعامل والقيام بتصرفات غير منطقية؟ ولكن ليس كل شخص تصرفاته غير منطقية يصبح هستيري، فهناك سمات وأعراض توضح ذلك الاضطراب وأسباب تدفع إليه، وتحتاج إلى خطوات طبية للعلاج.

ما هو اضطراب الشخصية الهستيرية؟

اضطراب الشخصية الهستيرية هو أحد اضطربات المجموعة ب من اضطرابات الشخصية ويعاني الأشخاص المصابون به من اعتماد على الآخرين في تقديرهم لذاتهم وبالتالي فراغ معنى الذات في أنفسهم ينشئ لديهم رغبة كبيرة في أن يتم ملاحظتهم من الناس فيتصرفون بشكل درامي أو غير لائق لجذب الانتباه بأداء مسرحي مفتعل ومبالغ فيه.

أنواع الشخصية الهستيرية:

لا ينفصل نوع الشخصية الهستيرية عن الصور المختلفة للهيستريا والتي تتضمن نوعين:

1. الهستيرية التحولية

وفي الحالة من الهستيرية يتحول السلوك والاضطراب العصبي إلى حالة جسدية من الألم غير المبرر والمعلوم فلم يحدد العلم لها رابطا أو سببا واضحا حتى الآن غير ملاحظة شكوى المصاب بهذا النوع من الهستيرية دائمًا من آلام بمختلف أنحاء جسمه.

2. الهستيرية الفصامية (التفككية):

وفي هذه الحالة من الهستيرية يفقد المصاب الذاكرة ويتصرف تصرفا يفصله عن شخصيته الأصلية التي اعتاد عليها الناس فيتصرف بغرابة كنوع من الدفاع أو الهروب من المواقف الصعبة.

استمر في القراءة…

أسباب اضطراب الشخصية الهستيرية:

صحيح أن سبب اضطراب الشخصية الهستيرية غير معروف، ولكن قد يكون المتورط الأساسي عدة عوامل دفعت إليه وتشمل:

1. عوامل بيئية:

قد يُظهر الأطفال لوالدين مصابين بهذا الاضطراب سلوكا لا بسبب انتقال الجينات ولكن بما تعلموه من والديهم من سلوكيات.

2. عوامل نفسية:

من الممكن أيضًا أن يؤدي عدم الانضباط أو التعزيز الإيجابي للسلوكيات الدرامية في الطفولة إلى الإصابة بمرض اضطراب الشخصية الهستيرية عندما يتعلم الطفل سلوكيات هستيرية ودرامية مبالغة كطريقة لجذب انتباه والديهم.

3. عوامل جينية:

لدى بعض العائلات تاريخ من الإصابة بمرض اضطراب الشخصية الهستيرية مما يضفي مصداقية على النظرية القائلة بأن الحالة يمكن تفسيرها جزئيًا عن طريق الجينات.



أعراض اضطراب الشخصية الهستيرية:

أعراض اضطراب الشخصية الهستيرية

اضطراب الشخصية الهستيرية ليس اضطرابًا نفسيًا مدمرًا يعاني بسببه الشخص من  الفشل في المجتمع والعمل، لكنه  في الواقع يتمتع الأشخاص المصابون به بمهارات رائعة في التعامل مع الأشخاص يستخدمونها غالبا  للتلاعب بالآخرين.

ويعاني الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب من أعراض في مجموعات هي كالآتي:

1. الحاجة ليكون مركز الاهتمام:

فشعور الشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية بعدم الراحة لو لم يكن مركز الاهتمام في المواقف وأمام الناس شعور غالب عليه.

2. محاولة استفزاز من حاوله:

التفاعلات والاتصال بالآخرين للشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية يتسم بالسلوك الجنسي المغري أو الاستفزازي غير اللائق.

3. تقلب المزاج:

مزاج وشعور الشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية متقلب وسطحي للغاية ويتحول بسرعة.

4. استخدام الجسد للفت الانتباه:

يستخدم الشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية جسده باستمرار للفت الانتباه إلى الذات وأنه موجود هنا.

5. الإفراط في الكلام:

لدى المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية أسلوب في الكلام مفرط في طريقة نطقه لجذب الانتباه وإعطاء انطباع عنه مع افتقار هذا الكلام لمعنى لو وضع في إطار معرفي.

6. المبالغة في التعبير عن العواطف:

يتميز المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية بكونه دراما كوين يُظهر الدراما الذاتية والمسرحية والتعبير المبالغ فيه عن العاطفة.

7. التهور في اتخاذ القرارات:

وإذا كان لديك اضطراب الشخصية الهستيرية فقد تشعر أيضًا بالإحباط أو الملل بسهولة من الإجراءات الروتينية أو تتخذ قرارات متهورة دون تفكير فيها أو تهدد بالانتحار من أجل جذب الانتباه.

لا تتوقف هنا…

اختبار الشخصية الهستيرية

لا يتوفر حتى هذه اللحظة اختبار طبي يقيس بالتحديد اضطراب الشخصية الهيسترية ولكن هناك عدد من الاختبارات النفسية التي يسألك فيها الطبيب عدة أسئلة تتعلق بتحمل الصمت في مجموعة، وشعورك حين لا تكون محل اهتمام الناس، وعن شعورك لو خيب الناس آمالك وغيرها من الأسئلة التي تبدأ في بيان معالم الاضطراب لكن مجددا هذا الاضطراب ينبغي أن يؤخذ تحت إشراف طبيب ولا يعني وحده أنك مصاب بالاضطراب.

علاج اضطراب الشخصية الهستيرية:

 يمكن أن يساعدك العلاج النفسي وأحيانًا الأدوية في التخلص من ذلك الاضطراب أو التعامل معه، وينقسم العلاج لقسمين:

1. العلاج النفسي:

العلاج النفسي هو الخيار العلاجي الأكثر شيوعًا وفعالية لاضطراب الشخصية الهستيرية، ويتضمن هذا النوع من العلاج بالتحدث إلى معالج عن مشاعرك وتجاربك، وهذه المحادثات بينك أنت ومعالجك تساعدك على تحديد السبب وراء تصرفاتك وسلوكياتك، وأيضا يكون معالجك قادرًا على مساعدتك في تعلم كيفية التواصل مع الأشخاص بطريقة إيجابية بدلاً من محاولة جذب الانتباه منهم باستمرار.

2. العلاج بالدواء:

إذا كنت تعاني من الاكتئاب أو القلق كجزء من اضطراب الشخصية الهستيرية الخاص بك فقد يضعك الطبيب على الخط مع مضادات الاكتئاب أو الأدوية المضادة للقلق لفعاليتها في مواجهة الأعراض الناتجة عن الاضطراب.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن اضطراب الشخصية الهستيرية

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن الشخصية الهيستريا وتأثيرها على الزواج.

هل اضطراب الشخصية الهستيرية مرض نفسي؟

اضطراب الشخصية الهستيرية هو اضطراب سلوكي وليس مرض ويعد جزء من مجموعة أكبر من الاضطرابات النفسية تسمى اضطرابات الشخصية وبالتحديد المجموعة ب منها وتُصنف الاضطرابات في هذه الفئة عمومًا على أنها دراماتيكية أو عاطفية غير منتظمة ويتسم المصابون بها بأن لديهم صورة ذهنية مشوهة عن أنفسهم فيجذبون انتباه الغير.

ما العلاقة بين الشخصية الهستيرية والزواج؟

بالإضافة إلى صعوبة الحفاظ على الرومانسية في العلاقات العاطفية والزواج، قد يواجه الشخص المصاب بمرض اضطراب الشخصية الهستيرية صعوبة في الحفاظ على صداقات حميمة من الجنس الآخر لفرط الحركة والكلام غير المحسوب والسلوك الحكي المصاحب أحيانا بحركات جنسية ليجذب انتباه الناس له أو لها.

ما الفرق بين اضطراب الشخصية النرجسية و الهستيرية؟

الشخص المصاب بأي من هذين الاضطرابين يبحث عن الاهتمام، ومع ذلك فالأشخاص الذين يعانون من النرجسية يحتاجون على وجه التحديد إلى الانتباه ببرود وبأسلوب غير ملحوظ، أما الشخصية الهستيرية فهي أكثر احتياجًا نسبيًا وعاطفيًا للانتباه بشكل واضح وملحوظ.

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.