مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
اضطراب الشخصية الوسواسية-الوسواسية

اضطراب الشخصية الوسواسية أحد اضطرابات الشخصية والتي قد تسمع بسببها جملة أنت موسوس طوال الوقت من الآخرين بسببها نظرا لدقتك الشديدة في القيام بالأعمال المختلفة، ورغبتك الدائمة في الوصول للكمال ويصاحبه مجموعة من الأعراض، الأمر الذي قد يعكس آثار سلبية على حياتك وحياة من حولك.

ما هو اضطراب الشخصية الوسواسية؟

اضطراب الشخصية الوسواسية هو اضطراب في الشخصية يتسم صاحبه بسعي حثيث نحو الكمال ومراعاة النظام والبحث في التفاصيل الدقيقة مع حاجة ماسة لفرض معاييرهم الخاصة على بيئتهم الخارجية، مما يجعل لديهم صعوبة في تكوين والحفاظ على علاقات وثيقة مع الآخرين إذ يتقلبون بين السخط والغضب لذا يتجاهلهم الناس فيواجهون العزلة الاجتماعية والوحدة.

استمر في القراءة…

ما الفرق بين اضطراب الشخصية الوسواسية والوسواس القهري؟

ليس كل شخص مصاب باضطراب الشخصية الوسواسية يعد أحد مرضى الوسواس القهري فهناك عدة عوامل تفصل بينهما تشمل:

  • الأشخاص المصابون بالوسواس القهري لديهم هلاوس غير منطقية، أما المصابون باضطراب الشخصية الوسواسية فسليمون ولكن يعتقدون أن طريقتهم هي “الطريقة الصحيحة والأفضل”.
  • في الوسواس القهري شاغل المصاب هو أفكاره أما المصاب باضطراب الوسواسية فتشغله قائمة مهامه اليومية.
  • يؤثر الوسواس القهري على حياة الشخص نفسه فيفسد عليه رؤيته للحياة بأفكاره، أما اضطراب الوسواسية فيؤثر في العلاقات الشخصية ويفسدها بسلوكه تجاههم وانتقاصه من قدرهم.
  • يتعذب المصاب بالوسواس القهري بأفكاره، أما المصاب باضطراب الشخصية فيظن أنه ليس به شيء بل على العكس يؤدي عمله بكفاءة لأنه محور اهتمامه.
  • مريض الوسواس القهري يطلب المساعدة الطبية ليتخلص من مرضه، أما المصاب باضطراب الوسواسية لا يعتقد أنه يعاني من مشكلة ولا يطلب المساعدة الطبية.

أكمل معنا….

أسباب اضطراب الشخصية الوسواسية:

لم يتحدد حتى الآن سبب واحد يؤدي إلى اضطراب الوسواسية فتشير العديد من النظريات إلى وجود عوامل منها:

1. عوامل بيئية:

قد يؤدي التعنيف الشديد أو المرض المزمن للطفل في مرحلة سابقة من عمره إلى فرط حمايته أو فرض الطاعة عليه مما قد يسبب ظهور الاضطراب.

2. عوامل تربوية:

يظن بعض العلماء أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية الوسواسية ربما نشأوا على يد آباء أفرطوا في الحماية وإخضاع الطفل للطاعة.

3. عوامل وراثية:

تلعب الوراثة دورًا أحيانا في تطوير اضطراب الوسواسية، ولكن هذا العامل لم تتم دراسته جيدًا حتى الآن وفهم علاقته بالاضطراب.

4. عوامل اجتماعية:

قد تلعب المجتمعات أو الأديان شديدة التحفظ دورا في وجود الاضطراب، لأن الطفل يتربى على تلبية قيم صارمة جدا تجعله يحاول الخضوع لتلك القيم والطاعة التامة.

لا تتوقف هنا…

أعراض اضطراب الشخصية الوسواسية:

أعراض اضطراب الشخصية الوسواسية

هناك عدد من العلامات النفسية والسلوكية التي تظهر على الشخص الذي يعاني من اضطراب الوسواسية وتشمل:

1. التفاني في العمل:

الشخص المصاب باضطراب الوسواسية يتفاني بإفراط في العمل مما يضر بالأنشطة الاجتماعية والعائلية، إذ يأتي هذا التفاني على حسابها.

2. عدم إسناد المهام للغير:

الشخص المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية يعيش حالة من عدم القدرة على مشاركة أو إسناد العمل لغيره بسبب الخوف من أنه لن يتم بشكل صحيح.

3. التركيز على التفاصيل:

 التركيز المفرط على القوائم والقواعد والتفاصيل الطفيفة سمة أساسية من سمات الشخص المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية.

4. اضطرابات الطعام:

هناك امتزاج .حاصل بين اضطراب الوسواسية واضطرابات الأكل، فالمصاب بها قادر على الصبر وتأخير الأكل فترة طويلة على حساب القيام بمهامه.

5. العيش دون مرح:

الحياة بالنسبة للمصاب باضطراب الشخصية الوسواسية هي عمل وعمل وعمل ولا مكان فيها للمرح وإذا فكروا في المرح سرعان ما يعودون للقواعد وتعقيداتها.

6. السعي نحو الكمال:

لأن المصابون باضطراب الشخصية الوسواسية يسعون نحو الكمال لا يبلغون ما يريدون فترى المصاب بهذا الاضطراب في تركيز شديد على الكمال لدرجة عدم وصوله لأي مكان لأن الكمال صعب البلوغ.

7. نظام أخلاقي صارم:

 يتبع الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الوسواسية نظاما صارما على أنفسهم في اتباعهم للقواعد الأخلاقية والقيم الاجتماعية.

8. التقشف دون سبب:

 يختبر الشخص المصاب باضطراب الشخصية الوسواسية قلة الكرم ويميل للتقشف الشديد بدون سبب ويراعي في حياته ويومياته سلوكيات الاكتناز.

ويتم تشخيص اضطراب الشخصية الوسواسية من قبل خبير عندما تؤدي هذه الصفات إلى ضعف كبير في المجتمع، العمل أو الأسرة.


علاج اضطراب الشخصية الوسواسية:

 يتم العلاج من خلال العلاج النفسي وأشهر تقنياته العلاج السلوكي المعرفي لعلاج مريض اضطراب الوسواسية، والذي يقوم على تقنيات تحسن من سلوكياته وتقبله لنفسه وللآخرين ووجهات نظره بتقليل التوقعات وتقييم العلاقات الوثيقة مع التركيز على جوانب الترفيه والمرح لتقليل التركيز على العمل والإنتاجية.

1. العلاج الدوائي:

تستخدم أحيانا وتحت إشراف طبيب مختص فقط، وتتضمن بعض مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، والتي قد تكون مفيدة على المدى القصير جنبا إلى جانب مع العلاج النفسي.

2. العلاج بالدعم:

ويتم هذا العلاج بدعم الشخص في مجموعة أو كدعم أسري ليتم تقوية الروابط العائلية التي تفككت على حساب العمل ومساعدة الشخص على أن يكون أقل وقوفا عند التفاصيل الصغيرة التي تجعل علاقاته تنهار ويعزف عنه الناس.

3. تقنيات الاسترخاء:

قد تكون تقنيات التنفس والاسترخاء مفيدة لتقليل الإحساس بإلحاح النفس والتوتر تجاه الإتمام، والقلق تجاه الإنجاز الذي يعاني منه مصابو اضطراب الوسواسية.

 ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن اضطراب الوسواس القهري:

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن اضطراب الوسواس القهري وإجابتنا عليها.

هل اضطراب الشخصية الوسواسية مرض نفسي؟

نعم، فاضطراب الشخصية الوسواسية مرض مدرج في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية منذ عام 1952 من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي تحت مسمي الشخصية الوسواسية القهرية ليتم تعريفه على أنه انشغال مزمن ومفرط بالالتزام بقواعد ومعايير لا يتجاوزها الضمير.

الشخصية الوسواسية والزواج .. هل زوجي سيتغير؟

يمكن أن يتغير شريك المصاب باضطراب الوسواسية بعد الزواج لكن لا يمكنك دفعه دفعا نحو التغيير، فتغير كل شيء دفعة واحدة أمر مستحيل مه ولن يتقبل غروره أبدا التعامل الوقت معه كشخص لديه مشكلة لذا من الأفضل أن تتم هذه العملية بشكل تدريجي مع مرور الوقت

هل اضطراب الشخصية الوسواسية يصيب الرجال أكثر أم النساء؟

النساء أكثر عرضة للإصابة باضطراب الشخصية الوسواسية نظرا لميلهم إلى الكمال والسعي إلى الدقة الشديدة في العمل وإنجاز الأمور بأفضل شكل ممكن.

 

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.