ما هو اضطراب ثنائي القطب و أعراضه للنساء والرجال؟

وقت القراءة: 6 دقائق
8 أبريل 2020
اضطراب ثنائي القطب

اضطراب ثنائي القطب، يعاني منه 60 مليون إنسان على سطح الأرض، ما يعني أنك قد تكون في حياتك قابلت أو تعرضت لمثل هذا المرض النفسي والذي يحدد من خلال ظهور أعراض هوس من خفيفة إلى شديدة لدرجة أنها قد تتطلب أن يحتاج المريض إلى رعاية فورية في المستشفى، وعادة ما يكون مصحوبا بنوبات اكتئاب أيضًا.

تعريف اضطراب ثنائي القطب:

أو ما كان يُعرف سابقًا بمرض الاكتئاب الهوسي، هو عبارة عن اضطراب نفسي يسبب تغيرات غير عادية في المزاج والطاقة ومستويات النشاط والتركيز والقدرة على القيام بالمهام اليومية.

هناك ثلاثة أنواع من الاضطراب ثنائي القطب، تتضمن جميع الأنواع الثلاثة تغييرات واضحة في مستويات المزاج والطاقة والنشاط، وتتراوح هذه الحالة المزاجية بين السلوك المفرط، المبتهج، المتهيج، أو المفعم بالحيوية (المعروف باسم نوبات الهوس) إلى فترات هبوط حاد بالمزاج أو حزن أو لا مبالاة أو يأس يصنف كنوبة اكتئاب، وتعرف فترات الهوس الأقل حدة بنوبات الهوس الخفيف.

في بعض الأحيان قد يعاني الشخص من أعراض الاضطراب ثنائي القطب التي لا تتطابق مع الفئات والأنواع المعهودة، وهنا يشار إليها باسم “الاضطرابات ثنائية القطب غير المحددة”.

استمر في القراءة…

أسباب اضطراب ثنائي القطب:

لا يبدو أن هناك سبب واحد للاضطراب ثنائي القطب ولكن من المرجح أنه ينتج عن مجموعة من العوامل التي تتفاعل مع بعضها منها:

1. عوامل وراثية:

يمكن أن ينتقل الاضطراب ثنائي القطب من الوالد إلى الطفل، حددت البحوث صلة وراثية قوية في الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب، إذا كان لديك قريب مصاب بالاضطراب، فإن فرصتك في تطويره أعلى من أربع إلى ست مرات من الأشخاص الذين ليس لديهم تاريخ عائلي مسجل للمرض.

2. عوامل بيولوجية:

غالبًا ما يظهر لدى المرضى الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب تغيرات جسدية، ولكن الارتباط لا يزال غير واضح وأكيد.

3. الاختلالات الكيميائية الدماغية:

 أثبتت الأبحاث أن اختلالات الناقلات العصبية بالدماغ تلعب دورًا رئيسيًا في العديد من اضطرابات المزاج، بما في ذلك الاضطراب ثنائي القطب.

4. المشاكل الهرمونية:

تؤدي الاختلالات الهرمونية أحيانا إلى حدوث اضطراب ثنائي القطب أو تسببه.

5. العوامل البيئية:

 قد تساهم إساءة المعاملة أو التعنيف الشديد، الإجهاد النفسي، الخسارة الكبيرة أو بعض الأحداث المؤلمة الأخرى في حدوث اضطراب ثنائي القطب أو تحفيزه.

هذا وتعد أحد أهم الاحتمالات هو أن بعض الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للاضطراب ثنائي القطب قد لا يكون لديهم أعراض ملحوظة حتى يؤدي العامل البيئي إلى تحول مزاجي حاد.

أكمل معنا…

أعراض اضطراب ثنائي القطب:

أعراض اضطراب ثنائي القطب

تختلف أعراض اضطراب ثنائي القطب من النساء للرجال وتشمل:

1. أعراض الاضطراب ثنائي القطب لدى النساء:

يتم تشخيص الرجال والنساء باضطراب ثنائي القطب بأعداد متساوية، ومع ذلك، قد تختلف الأعراض الرئيسية للاضطراب بين الجنسين، في كثير من الحالات، أغلب النساء المصابات بالاضطراب ثنائي القطب يتم تشخيصهن لاحقًا في حياتهن في العشرينات أو الثلاثينيات من عمرهن وتشمل الأعراض:

  • نوبات خفيفة من الهوس.
  • نوبات اكتئاب يكون أكثر من نوبات الهوس.
  • لديهن أربع دورات أو أكثر من الهوس والاكتئاب في السنة، وهو ما يسمى بالدورة السريعة.
  •  يعانين من أعراض أخرى في نفس الوقت، بما في ذلك أمراض الغدة الدرقية والسمنة واضطرابات القلق والصداع النصفي.
  • لديهن خطر أعلى مدى الحياة من وجود اضطراب تعاطي الكحول.

وقد تنتكس النساء المصابات بالاضطراب ثنائي القطب أكثر من المعتاد، إذ يُعتقد أن هذا ناتج عن التغيرات الهرمونية المتعلقة بالحيض أو الحمل أو انقطاع الطمث.

2. أعراض الاضطراب ثنائي القطب لدى الرجال:

كما أسلفنا يعاني كل من الرجال والنساء من أعراض شائعة للاضطراب ثنائي القطب، ومع ذلك، قد يعاني الرجال من الأعراض بشكل مختلف عن النساء قليلا، فالرجال الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب:

  • يعانون من نوبات أكثر حدة، وخاصة نوبات الهوس.
  • الميل إلى تعاطي المخدرات.

الرجال المصابون بالاضطراب ثنائي القطب أقل احتمالا للحصول على الرعاية الطبية من النساء، هم أيضا أكثر عرضة للموت بالانتحار.

أعراض اضطراب ثنائي القطب بصفة عامة:

  • الهوس أو الهوس الخفيف، وخلال نوبة الهوس، قد ينخرط الشخص في سلوك محفوف بالمخاطر.
  • شعور بالتشتت أو الملل.
  • فقدان العمل أو المدرسة أو ضعف الأداء فيهما.
  • يعتقد المرضى أن بإمكانهم فعل أي شيء.
  • يعتقد المرضى أنهم لا يقترفون خطأ.
  • الصراحة الشديدة والمحرجة بقوة.
  • الشعور بأنك على قمة العالم، بحالة نشوة حادة.
  • الإفراط في الثقة بالنفس، والشعور المتضخم باحترام الذات وأهمية الذات.
  • الكلام الكثير والسريع، وغير المنطقي أحيانا إذ يقفز المريض من موضوع إلى آخر.
  • الأفكار الغريبة التي قد يتصرف على أساسها الشخص بسلوك محفوف بالخطر.
  •  إهدار المال، وتعاطي المخدرات غير المشروعة أو الكحول، والمشاركة في أنشطة خطرة.
  • شعور الكآبة، والسواد، واليأس، المصحوب بالحزن الشديد والأرق ومشاكل النوم.
  • القلق من الأشياء التافهة.
  • ألم أو مشاكل جسدية لا تستجيب للعلاج.
  • الشعور بالذنب والشعور بأن كل شيء يسير بشكل خاطئ أو أنه خطأهم.
  • تغيرات في أنماط تناول الطعام، سواء بكثرة تناول الطعام أو بالإمتناع عنه ما ينتج عنه فقدان الوزن أو زيادة الوزن.
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالأنشطة أو الاهتمامات التي عادة ما تمنح المتعة.
  • انخفاض الانتباه وشعور اليقظة مع صعوبة في التذكر.
  • في الحالات الشديدة، قد يفكر الفرد في إنهاء حياته، وقد يتصرف وفقًا لهذه الأفكار.
  • قد يعتقد المرضى خلال فترة “المزاج المنتشي” أنهم مشهورون، أو لديهم روابط اجتماعية رفيعة المستوى، أو أن لديهم سلطات وقوى خاصة، كما قد يعتقدون أنهم ارتكبوا جريمة أو أنهم مدمرون ومفلسون.

كما من المرجح أن يعاني الأطفال والمراهقون المصابون بالاضطراب ثنائي القطب من نوبات غضب مزاجية وتغيرات مزاجية سريعة ونوبات من العدوان والغضب المتفجر والسلوك المتهور.

لا تتوقف هنا…

كيفية تشخيص اضطراب ثنائي القطب؟

عادة ما يتم تشخيص الاضطراب ثنائي القطب خلال فترة المراهقة المتأخرة (سنوات المراهقة) أو في مراحل البلوغ المبكرة، كما أحيانا يمكن أن تظهر الأعراض ثنائية القطب على الأطفال، كما يمكن أن يظهر الاضطراب ثنائي القطب أثناء حمل المرأة أو بعد ولادتها، وعلى الرغم من أن الأعراض قد تختلف بمرور الوقت، إلا أن الاضطراب ثنائي القطب يتطلب عادةً علاجًا مدى الحياة، ومع ذلك يمكن أن يساعد اتباع خطة العلاج الموصوفة للمرضى على التحكم في أعراضهم وتحسين نوعية حياتهم.

يجب أن يستوفي الشخص أعراض معينة للهوس والاكتئاب، بما في ذلك المزاج الحاد أو العصبي مع زيادة النشاط أو مستويات الطاقة باستمرار، يجب أن تكون قد استمرت لمدة وبقدر يكفي لانتقال الفرد للمستشفى، وهنا يمكن للفرد وأفراد أسرته وزملائه والمدرسين والأصدقاء المساعدة من خلال ربط تجارب سلوك المريض.

الحالات الأخرى التي قد تحدث مع الاضطراب ثنائي القطب والتي تستبعد واحدة تلو الأخرى حتى يتم التشخيص هي:

  • تعاطي المخدرات أو الكحول للتعامل مع الأعراض.
  • اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).
  • اضطرابات القلق.
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط الحركة (ADHD).

نأتي للجزء الأهم…

علاج اضطراب ثنائي القطب:

يهدف العلاج إلى تقليل تكرار نوبات الهوس والاكتئاب، وتقليل شدة الأعراض لتكون حياتك حياة طبيعية ومنتجة نسبيًا، واعلم أنك إذا تركت دون علاج، يمكن أن تستمر نوبة من الاكتئاب أو الهوس لمدة تصل إلى عام كامل، أما مع العلاج، يمكن إجراء تحسينات لمزاجك في غضون من 3 إلى 4 أشهر.

يشمل العلاج مجموعة من الطرق العلاجية، والتي قد تشمل الأدوية والتدخلات البدنية والنفسية، ومن الضروري أن يتبع المريض تعليمات الطبيب حول وقت وكيفية تناول أدويته حتى تعمل الأدوية.

تشمل العلاجات بالدواء ما يلي:

1. مضادات الاكتئاب والهوس:

 توصف هذه الأدوية أحيانًا لعلاج نوبات الهوس، وإذا أعطى الدواء دون تشخيص قد يؤدي إلى نوبة هوس أولية.

2. مضادات الذهان:

والتي تعد بعض الخيارات الناجحة إذا كان السلوك مزعجًا للغاية وحادا وكانت الأعراض شديدة، وقد يحتاج الدواء إلى تعديل مع تغير الحالة المزاجية، وبعض الأدوية لها آثار جانبية.

3. العلاج النفسي المعرفي السلوكي:

يهدف العلاج النفسي إلى تخفيف ومساعدة المريض على إدارة الأعراض، إذا تمكن المريض من التعرف على المحفزات الرئيسية والتعرف عليها، حتى يتمكن من تقليل الآثار الثانوية للاضطراب.

ويمكن للشخص من خلاله أن يتعلم التعرف على الأعراض الأولى التي تشير إلى بداية نوبة ما والعمل على العوامل التي تساعد في الحفاظ على فترات “طبيعية” لأطول فترة ممكنة، وبالتالي يمكن أن يساعده ذلك في الحفاظ على علاقات إيجابية في المنزل والعمل، ناهيك عن أن العلاج السلوكي المعرفي يساعد في منع الانتكاسات.

4. العلاج بالصدمات الكهربائية:

وهو آخر الحلول التي قد يلجأ إليها الطبيب لأنه قد يساعد إذا لم تكن العلاجات الأخرى في المساعدة.

لم ننتهي بعد…

كيفية التعامل مع مريض اضطراب ثنائي القطب:

إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه مصابًا باضطراب ثنائي القطب، فأنت لست وحدك، إذ يؤثر الاضطراب ثنائي القطب على حوالي 60 مليون شخص حول العالم.

وأحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها حيال الاضطراب هو تثقيف نفسك ومن حولك، هناك العديد من الموارد المتاحة لذلك، وإذا كنت تعتقد أنك تعاني من أعراض الاضطراب ثنائي القطب، فحدد موعدًا مع طبيبك على الفور أو إذا كنت تعتقد أن صديقًا أو قريبًا أو محبوبًا قد يعاني من اضطراب ثنائي القطب، فإن دعمك وتفهمك أمر حاسم في العلاج، إذ ينبغي عليك أن تشجعهم على رؤية الطبيب حول أي أعراض يعانون منها.

قد يعاني الأشخاص الذين يمرون بنوبة اكتئاب من أفكار انتحارية، عليك دائمًا أن تأخذ دائما أي حديث عن الانتحار على محمل الجد.، وإذا كنت تعتقد أن مريضا ما معرض لخطر إيذاء النفس أو إيذاء شخص آخر:

  • ابق معه حتى تصل المساعدة.
  • ابعد أي أسلحة أو سكاكين أو أدوية أو أي أشياء أخرى قد تسبب له الأذى.
  • استمع، دون أن تحكم أو تجادل أو تهدد أو تصيح.
  • إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يفكر في الانتحار، فاطلب المساعدة من خط ساخن أو منع الانتحار.

اضطراب ثنائي القطب والعلاقات:

عندما يتعلق الأمر بإدارة العلاقة أثناء العيش مع الاضطراب ثنائي القطب، فإن الصدق هو أفضل سياسة لاتباعها، يمكن أن يكون للاضطراب ثنائي القطب تأثير على أي علاقة في حياتك، ربما بشكل خاص على العلاقة العاطفية، لذا، من المهم أن تكون منفتحًا بشأن حالتك، فليس هناك وقت صحيح أو خطأ لإخبار شخص ما أنك مصاب باضطراب ثنائي القطب، كن منفتحًا وصادقًا بمجرد أن تكون مستعدًا، وضع في اعتبارك مشاركة هذه الحقائق لمساعدة شريكك على فهم الحالة بشكل أفضل وشارك معه:

  • تشخيص المرض عندما يتم تشخيصك.
  • التوقعات التي أخبرك بها الطبيب خلال مراحل الاكتئاب.
  • التوقعات المحتملة خلال مراحل الهوس الخاصة بك.
  • سبل التعامل عادةً مع مزاجك.

واحدة من أفضل الطرق لدعم وإنجاح العلاقة هي الالتزام بعلاجك، فالعلاج سيساعدك على تقليل الأعراض وتقليل حدة تغيرات مزاجك، مع وضع أعراض الاضطراب تحت السيطرة، وبالتالي يمكنك التركيز أكثر على علاقتك.

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

33 فكرة عن “ما هو اضطراب ثنائي القطب و أعراضه للنساء والرجال؟”

  1. السلام عليكم دكتور عندي اضراب الوجداني ثنائي القطب مع العلم انني استعملت دواء ديباكين وافيكسور والليتيوم ولا الحمد لله لم اعد أعاني من الهوس اختفت الاعراض الهوسية لا كن المشكلة لازلة أعاني من الأكتئاب من وقت لآخر

    1. مساء الخير أستاذ العربي أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      يجب أن تخضع لعلاج دوائي ونفسي للتخلص من أعراض الاكتئاب وذلك يتطلب التوجه لطبيب نفسي لاختيار برنامج العلاج المناسب لحالتك الصحية، وننصحك بتجنب العزلة التي يفرضها الاكتئاب عليك وممارسة انشطة وهوايات مفضلة والانخراط في انشطة اجتماعية، توجيه عقلك دائما نحو الايجابيات في حياتك والأشياء التي تمتن لها، وكتابة قائمة الإنجازات التي قمت بتحقيقها كل يوم حتى لو كانت بسيطة مع النوم لعدد ساعات كافي وتناول غذاء صحي واحاطة نفسك ببيئة صحية داعمة تمنحك الحب والثقة
      للحجز تواصل معنا من خلال الرقم التالي أو عبر رسائل الواتس 00201220450623 وسوف تجدنا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت