الترامادول الأحمر استخداماته؟ آثاره الجانبية؟ ومتى يتحول إلى إدمان؟

وقت القراءة: 6 دقائق
2021-03-04
الترامادول الأحمر استخداماته؟ آثاره الجانبية؟ وكيفية علاج الادمان

الترامادول الأحمر إذا رأيت أحد يقوم ببيعة بدون وصفة طبية فقم بالإبلاغ عنه”

لتلك الدرجة تصل خطورة ذلك الدواء الذي علي الرغم من أهميته العلاجية في تسكين الألم، له تأثير مدمر إذا تم استخدامه خارج الإشراف الطبي، وما يزيد من خطورته أنه يتم تعريف فوائد الترامادول بين الناس كمنشط أو محفز جنسي، ليبدأ المتعاطي وقتها بدون قصد رحلة السقوط إلى الهاوية والإدمان، لذا وحتى تتجنب ذلك الطريق من أوله اعرف عن المخدر، أنواعه، وآثاره الجانبية ومتى تتحول إلى مدمن؟ وطرق علاج الإدمان منه؟

ما هو الترامادول الأحمر؟

الترامادول الأحمر هو أحد العقاقير المصنعة والمشتقة من مادة المورفين والذي يعد أقوى أنواع حبوب الترامادول وأكثرها في الفاعلية والتأثير، بسبب زيادة تركيز مادة الترامادول هيدروكلوريد، والذي يهدف إلى تسكين الآلام المتوسطة والحادة في الجهاز العصبي المركزي، من خلال الارتباط بمستقبلات الأفيون في المخ وزيادة نشاطها مما يؤدي إلى انخفاض الشعور بالألم.

على الجانب الآخر يعمل الترامادول علي زيادة إفراز هرمونات السعادة السيروتونين والنورابنرفين مما يدخل المتعاطي في حالة نشوة وسعادة بالغة تدفعه لتكرار التعاطي، ويأتي الدواء بتركيزات تتراوح بين 200 و225 وذلك في صورة أقراص حمراء، كبسولات، حقن، محاليل، ولا يمكن تعاطيها إلا تحت إشراف طبي، وإلا تسبب الوقوع في الإدمان، وإلا تحتاج إلى علاج إدمان الترامادول.

ولكن على الرغم من تسكين الجهاز العصبي، قد يعتقد البعض أن الترامادول يستخدم كمنشط لذا يتم استخدامه في للقيام بالأعمال الشاقة أو كمحفز للوظيفة الجنسية، ولكن ذلك الاعتقاد خاطئ تماما فما يفعله الترامادول أنه يقلل الشعور بالتعب والإرهاق ومد الجسم بحالة من الاسترخاء والهدوء فلا يشعر المتعاطي بالتعب، لذا فهو لا يزيد النشاط هو يمنع الشعور بالتعب ويزيد من استهلاك الطاقة فقط ويحرم الجسم من فترة الراحة، لذا عند تعاطيه لفترة يتم إنهاك أجهزة الجسم بالكامل وتنعكس حالة النشاط إلى تعب وإرهاق.

معلومة تهمك جدا…

متى يسبب الترامادول الأحمر الإدمان؟

في حالة تعاطي الدواء تحت إشراف طبي ولهدف معين لفترة زمنية قصيرة فإنه لا يسبب أي نوع إدماني، أما يبدأ الإدمان يحدث عندما يتم تعاطى الدواء دون رقابة طبية ولفترة زمنية طويلة بجرعات كبيرة، مع خلطه بمواد مخدرة خرى مثل الكحوليات أو العقاقير المهدئة، وقتها تعتمد مراكز المخ علي المخدر وبالتالي يقل تأثير الجرعة المعتادة منه ويميل الجسم إلى زيادتها للحصول على نفس التأثير الأولي، على الجانب الآخر فإن وظائف الجسم لا تستطيع العمل دون المخدر، لذا عند التوقف المفاجئ عن تعاطيه أو تقليل الجرعة يواجه المتعاطي أعراض انسحاب صعبة.

أكمل معنا…

استخدامات الترامادول الأحمر:

يتم ساتخدام الترامادول الأحمر في تسكين الآلام المتوسطة والحادة مثل:

1. تسكين الآلام بعد العمليات الجراحية:

يمثل الاستخدام الأكبر للترامادول في تسكين الآلام المصاحبة للعمليات الجراحية حيث يعمل علي تنشيط مستقبلات الاأفيون في المخ وبالتالي بطء الاستجابة للألم.

2. تسكين آلام العظام والمفاصل:

يستخدم الترامادول أيضا في علاج الآلام المصاحبة لكسور العظام والتهابات المفاصل، من خلال بطء انتقال الإشارات العصبية بين مراكز المخ وبالتالي يقل الشعور بالألم.

3. تسكين الصداع:

قد يستخدم الترامادول في تسكين آلام الصداع الحادة والمتوسطة، والتي لا تستطيع المسكنات المعتادة التخفيف منها.

4. علاج آلام السرطان والتهاباب الأعصاب:

يقوم الترامادول بعلاج الآلام المصاحبة بالأمراض المزمنة مثل السرطان والتهابات الأعصاب الناتجة عن مرض السكري.

اعرف سر تسمية الترامادول بالفراولة والتفاحة…

أنواع الترامادول الأحمر:

يتواجد الترامادول بنوعين يختلفان باختلاف التركيز ويتم تداولهما باسمي الفراولة والتفاحة:

1. أقراص الفراولة:

هي أحد أنواع الترامادول الأحمر والتي تأتي بتركيز 200 مجم، وتأتي بلون احمر داكن لذا تعرف باسم الفراولة.


2. أقراص التفاحة:

التفاحة هي النوع الآخر من الدواء، وتأتي بتركيز 225، وتتميز بلون أحمر فاتح لذا يطلق عليها لقب حبوب التفاحة.

نصائح وتحذيرات عند استخدام الترامادول الأحمر:

هناك عدد من النصائح والتحذيرات التي يجب اتباعها عند تعاطي الترامادول لتجنب آصاره الجانبية والاستفادة من فوائده.

1. نصائح:

  • يجب تعاطى الدواء تحت إشراف طبي دقيق.
  • إذا قمت بنسيان أحد الجرعات لا تقم بمضاعفة الجرعة وإنما تناول جرعة واحدة فور تذكرها، وعد لنظامك المعتاد في اليوم التالي.
  • يحفظ الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيدا عن الأطفال.

2. تحذيرات:

  • لا يجب استخدام الدواء إذا كنت تعاني من اكتئاب أو عرضة لإدمان الدواء.
  • لا تقم بكسر أو سحق أقراص الدواء عند تناولها.
  • لا تقم بزيادة الجرعة أو التوقف المفاجئ عن تعاطى الدواء إلا بعد استشارة الطبيب.
  • يحذر تماما من تناول الدواء لفترات طويلة غير التي حددها الطبيب المعالج.
  • لايجب استخدام الدواء إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس أو انسداد في المعدة.
  • يحذر من تعاطى الترامادول مع الكحول، أدوية الاكتئاب خلال 14 يوما الماضية، العقاقير المهدئة حتى لا تزيد من آثاره الجانبية.
  • لا يجب تعاطى الدواء لأفراد أقل من 18 عاما.

أكمل معنا…

الآثار الجانبية للترامادول الأحمر:

الآثار الجانبية للترامادول الأحمر:

يسبب تعاطي الترامادول آثار جانبية تشمل:

1. الشعور بالنشوة والسعادة:

عند تعاطى الترامادول فإنك تواجه شعور بالنشوة والسعادة بسبب زيادة إفراز هرمونات السعادة في الجسم مثل السيروتونين والاندروفين.

2. انخفاض الشعور بالألم:

يؤدي الدواء إلى فقدان الشعور بالألم وذلك لكونه يعمل كمثبط للجهاز العصبي فيؤدي إلى بطء انتقال الإشارات العصبية بين مراكز المخ.

3. صداع:

قد يصاحب تعاطى الترامادول الأحمر صداع ناتج عن انخفاض ضغط الدم.

4. اضطرابات في المعدة:

يؤدي الدواء إلى بطء في حركة المعدة والأمعاء ينتج عنه الإصابة بالإسهال أو الإمساك إلى جانب الشعور بالقئ والغثيان.

5. جفاف في الفم:

يسبب الترامادول قلة في إفراز اللعاب مما ينتج عنه جفاف في الفم.

6. بطء في التنفس:

يؤدي الترامادول إلى بطء في التنفس بسبب انخفاض في وظائف الرئة والجهاز التنفسي.

7. انخفاض ضربات القلب:

القلب أيضا له نصيب من آثار الترامادول الجانبية حيث يصيبه بطء في وظائفه يظهر في صورة انخفاض في ضربات القلب.

8. رد فعل تحسسي:

قد ينتج عن الترامادول في الحالات النادرة رد فعل تحسسي يشمل طفح جلدي، شعور بالحكة، ورم في اللسان والوجه.

9. دوخة ودوار:

قد تشعر عند تعاطى الترامادول بدوخة ودوران ناتج عن انخفاض ضغط الدم.

10. ارتفاع في درجة الحرارة:

يؤدي الدواء إلى ارتفاع درجات الحرارة مما يصاحبه الإصابة بالحمى ووجود غزارة في العرق.

اقرأ أيضاً عن أضرار المخدرات النفسية والجسدية على المدمن وكيفية علاجها نهائيا 

أضرار الترامادول الأحمر على المدى البعيد:

ليست الآثار الجانبية فقط هي ما تنتج عن الدواء، بل هناك قائمة من الأضرار الأخرى التي تظهر على المدى البعيد تشمل:

1. الاعتماد على المخدر:

يسبب التعاطي المستمر للدواء في اعتماد مراكز المخ عليه وبالتالي عدم قدرة وظائف الجسم على العمل بشكل طبيعي بدونه، وفي حالة التوقف المفاجئ يواجه المريض أعراض انسحاب صعبة تجبره علي العودة التعاطي وهذا ما يعرف بالإدمان.

2. الميل إلى زيادة الجرعة:


لن تتوقف عند الجرعة المعتادة بل ستميل إلى زيادة الجرعة لعدم تأثير الجرعة الأولى وعدم الوصول إلى نفس الشعور بالنشوة، وبالتالي حاجة الجسم إلى  مضاعفة الجرعة.

3. سلوك قهري في تعاطي المخدر:

المخدر سيصبح شغلك الشاغل ولن تستطيع العيش دونه، سينتابك رغبة قوية وسلوك قهري في الحصول عليه بأي شكل وبالتالي تنفق كل أموالك وأموال من حولك أيضا، وقد تصل إلى السرقة والكذب للحصول عليه.

4. اكتئاب حاد:

هل تشعر بالسعادة عند تعاطى الترامادول؟ سوف يتغير ذلك الشعور تماما لتدخل في نوبات اكتئاب حاد قد تصل للتفكير في الانتحار وشعور بالقلق والتوتر بسبب انتهاء مفعول المخدر وانخفاض مستوى هرمون السعادة.

5. هلاوس سمعية وبصرية:

إذا تعاطيت الترامادول لفترة طويلة فسوف تواجه هلاوس سمعية وبصرية وترى أشخاص حولك، وتسمع أصوات غريبة ناتجة عن الاضطراب الكيميائي الحادث في المخ.

6. ضعف الذاكرة والتركيز:

سوف تعاني من فقدان الذاكرة وصعوبة في تذكر الأحداث إلى جانب فقدان تام في التركيز بسبب حالة الهبوط التي تتواجد فيها مراكز المخ يصاحب ذلك بطء في ردود الأفعال تجاه المؤثرات الخارجية.

7. الإصابة بالعقم:

قد يؤدي تعاطي الترامادول لفترات طويلة إلى الإصابة بالعقم للنساء والرجالة بسبب قلة مخزون البويضات وتشوه الحيوانات المنوية لدى الرجال.

8. السكتات الدماغية:

قد يتطور إدمان الدواء إلى الإصابة بالسكتات الدماغية الناتج عن ضيق الأوعية الدموية، وعدم وصول دم كافي إلى المخ، إلى جانب خطر الإصابة بالنوبات القلبية أيضا.

9. العجز الجنسي:

علي الرغم من تحسن الأداء الجنسي الذي يظهره الترامادول في البداية، إلا أنك قد تواجه عجز جنسي وضعف الانتصاب وفقدان الرغبة بسبب ضعف في وظائف الجهاز التناسلي وحالة الإرهاق التي يتواجد فيها الجسم.

10. تليف الكبد:

مثل كل السموم فإن أقراص الترامادول تؤثر علي وظائف الكبد لدرجة تصل إلى التليف لعدم قدرته على التخلص من كمية السموم الكبيرة المتراكمة في الجسم.

اقرأ أيضاً عن خطوات علاج الترامادول 225 وسحب السموم بدون ألم

كيفية علاج إدمان الترامادول الأحمر؟

يخضع علاج إدمان الترامادول الأحمر إلى عدة مراحل علاجية تشمل:

1. كشف طبي شامل:

سوف يتم توقيع كشف طبي شامل وإجراء تحاليل وفحوصات تتضمن ( تحليل فيروسات، صورة دم، تحليل لوظائف الكبد والكلى) حتى يتم معرفة الحالة الصحية ووضع برنامج العلاج المناسب.

2. علاج أعراض الانسحاب دون ألم:

هي الخطوة الأكثر صعوبة في العلاج والتي تثير مخاوفك كمتعاطي بشكل كبير، ولكن الآن يمكنك تخطيها بسهولة بالغة وبدون أي ألم من خلال بروتوكول دوائي يخفف منها فتمر بسهولة.

3. التأهيل النفسي والسلوكي:

“العلاج ليس تبطيل ولكن تغيير” قناعة مهمة في عالم التعافي تترسخ في ذهن المدمنين المتعافين، فالعلاج ليس امتناع وإنما تغيير شامل، وهنا يأتي دور العلاج النفسي ليصبح الأكثر اهمية في رحلة العلاج وفيه يتم تغيير سلوكياتك وأفكارك، وتعليمك كيف تقاوم أفكار التعاطي، وإعادة الثقة إليك وللآخرين مرة أخرى.

4. التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

جزء مهم من العلاج أيضا هو تاأهيلك للعودة للحياة الاجتماعية ودمجك مع العالم الخارجي وتجنب أي عوامل تشجع علي التعاطي، والتعامل مع الضغوط والمواقف الصعبة بهدوء وحكمة بدون اللجوء المخدر.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الترامادول:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments