مستشفى التعافى : 15 عاماَ من الخبرة!
00201203591166 Help@altaafi.com

التعامل مع الانتكاسة

“قد تخسر جولة ولكن حتما ستفوز بالمعركة”

بشرط أن تسرع في التعامل الصحيح معها فتعود لمسار التعافي مرة أخرى..

الانتكاسة ليست نهاية المطاف أو إعلان هزيمة وفشل أمام الإدمان وإنما شئ طبيعي أن تتعرض له خلال رحلة علاج الإدمان المليئة بالتحديات والصعوبات

فأنت بشر وبالطبع لك أخطائك الواردة والتي تشير إلى وجود خلل في رحلة العلاج، له أسباب ينبغي أن تعرفها لتتجنب حدوثها، وعلامات يجب أن تنتبه إليها لتنقذ نفسك بسرعة، وخطوات تمكنك من حماية نفسك منها في المستقبل فتتجنب عودتها.

ما هي أسباب الانتكاسة وعلاجها؟

تحيطك أسباب الانتكاسة من كل جانب سواء كانت نفسية،اجتماعية، أو تتعلق بخلل في خطة العلاج نفسها، كلما انتبهت لها ووضعت يدك على الدوافع التي أدت بك للتعاطي، كنت أسرع في تجنبها، أو على الأقل والتعامل معها بسرعة للعودة لطريق التعافي.

  • التعرض لصدمات وجروح في الماضي، مشاعر اكتئاب، قلق، وتوتر لا تستطيع التغلب عليها.
  • التواجد في أماكن أو مع أصدقاء يتعاطون المخدر.
  • الغرور والاعتقاد بأنك تغلبت على إدمانك نهائيا، وبالتالي الاستهتار بمحاذير الانتكاسة والتعرض لمحفزاتها منا يتسبب في حدوثها.
  • الضغوط الاجتماعية ومشاكل في العمل وخاصة على المستوى المادي.
  • مشاكل في الأسرة وعدم ثقة أفراد العائلة في تعافيك مما يولد لديك رغبة في التعاطي مرة أخرى.
  • خطأ في البرنامج العلاجي السابق وعدم الخضوع لبرنامج علاج نفسي فردي يناسبك يعالج أسباب الإدمان، مما يتطلب منك تحري الدقة في اختيار مراكز علاج الإدمان الموثوقة وتجنب ذلك الخطأ مستقبلا.

علامات انتكاسة المدمن ومراحل الوقوع فيها:

ليست حدث لحظي يحدث فجأة، بل عملية بطيئة تحدث على مراحل لا تنتبه إليها، يسبقها علامات تحذيرية تنذرك بخلل في عملية التعافي، عندما تنتبه لها مبكرا تستطيع اللحاق بنفسك وإصلاح ذلك الخلل ومنع الوصول لمرحلة التعاطي.

  • التفكير في تعاطي المخدر وإظهار مشاعر الاشتياق له.
  • اضطراب في النوم والحالة المزاجية.
  • التغيب عن حضور الاجتماعات وفقرات العلاج داخل المستشفى.
  • العصبية وردود أفعال عنيفة.
  • الشعور بالذنب  نتيجة التفكير في العودة للمخدر والتضحية بمشوار التعافي.
  • الدخول في نوبات اكتئاب تؤثر على اتزانك النفسي
  • الإفراط في تناول الطعام وعدم الالتزام بالوجبات في مواعيدها.
  • العزلة وعدم الرغبة في الانخراط في أي نشاط اجتماعي.
  • رفض المساعدة والتخلص من دائرة الدعم والاشخاص الذين يشجعونك علي التعافي.

مراحل الوقوع في الانتكاسة:

1. الانتكاسة العاطفية:

أول مراحل الانتكاسة لا تفكر فيها في تعاطى المخدر، ولكن تسيطر عليك مشاعر سلبية تجاه عملية التعافي، إلي جانب مشاعر عزلة والتركيز علي مشاكل الآخرين للهروب من مشاعر القلق والتوتر بداخلك، مع تقلبات مزاجية حادة.

2. الانتكاسة العقلية:

تحدث عندما تلاحظ ظهور علامات الانتكاسة العاطفية وتختار عدم التعامل معها ورفض طلب  المساعدة، وفجأة ينتابك الحنين  لتعاطى المخدرات، الاختلاط بأصدقاء أو التواجد في أماكن كنت تتعاطى فيها المخدر، مع التقليل من عواقب تعاطى المخدرات وبالتالي تزايد القبول لفكرة العودة للمخدرات مرة أخرى.

3. الانتكاسة الفعلية:

تعود للتعاطي مرة أخرى، كنتيجة طبيعية لمراحل الانتكاسة السابقة، مع رفض في تلقي النصائح أو طلب المساعدة من الأشخاص الآخرين سواء كانوا أطباء، أصدقاء، أو أفراد الأسرة.

كيف تتعامل مع الانتكاسة وتعود للتعافي بسرعة؟

كيف تتعامل مع الانتكاسة وتعود للتعافي؟

التعامل مع الانتكاسة له شقين جزء متعلق بك، وجزء متعلق بدور مراكز علاج الإدمان، يتم تحديد أسباب الانتكاسة ووضع خطة علاج سريعة تعيدك لمسار التعافي مرة أخرى.

دور المركز العلاجي:

1. تحليل أسباب الانتكاسة وعلاجها:

معرفة الدوافع التي أدت للانتكاسة والمحفزات التي شجعتك علي التعاطي، مع تحديد الأسباب التي دعمت عملية التعافي ومكنت من نجاح العلاج والتركيز عليها.

2. إشراك أفراد الأسرة في خطة العلاج:

يتم إجراء جلسات مع أفراد الأسرة لتعزيز مشاعر الثقة وشرح دورهم في دعم عملية العلاج ومنع حدوث الانتكاسة، والتوعية بالعلامات الأولية للانتكاسة والتي تسبق حدوثها لسرعة التحرك ومنع عودتك التعاطي.

3. تصميم برنامج خاص بك لعلاج الانتكاسة:

بعد الكشف عليك يتم وضع خطة علاج مفصلة تناسبك تحدد بدقة أسباب الانتكاسة ووضع حلول لها، مع إعادة تأهيلك نفسيا وتمكينك من إدارة المواقف والمحفزات التي دفعتك إليها.

دور المريض:

1. تحديد أسباب الانتكاسة سواء كانت داخلية أو خارجية:

يجب عليك معرفة الأسباب التي دفعتك للانتكاسة سواء كان مشاعر سلبية بداخلك أو عوامل خارجية من مواقف، أماكن، أصدقاء دفعتك التعاطي.

2. الانتباه للمؤشرات التي تسبق حدوثها:

الانتباه لعلامات الانتكاسة في المراحل الأولى والثانية ومراقبة التغيرات العاطفية والسلوكية  لتجنب حدوث الانتكاسة الفعلية.

3. اطلب المساعدة الطبية فورا:

انتكست؟ ليست نهاية المطاف أو مؤشر على فشل العلاج، عد لطريق التعافي بسرعة واطلب المساعدة الطبية فوريا، وبناء على الفحص الطبي يتم تصميم خطة العلاج المناسبة لك.

4. الاستمرار في حضور جلسات العلاج:

الالتزام بحضور جلسات العلاج النفسي والدعم بعد العلاج يحيطك بمجتمع داعم يجنبك الانتكاسة، كما أنه يوفر لك الإرشادات النفسية اللازمة للتعامل مع محفزات الانتكاسة مما يضمن عودتك لطريق التعافي قبل أن تتوغل أكثر.

5. افضح أفكار الانتكاسة:

الإدمان مرض خبيث يحب السرية، لذا عندما تفضح الفكرة وتتحدث معها مع أشخاص يشعرونك بالأمان ويمدونك بالدعم والإرشاد، تكوين قضيت عليها من المهد ومنعتها من النمو والسيطرة عليك.

6. الاستمرار في تناول الأدوية:

استمرارك في تناول أدوية الاكتئاب، الفصام، القلق، نوبات الهلع، وأي اضطراب نفسي وعقلي تعاني منه يمنع ارتداد الأعراض وبالتالي تجنب حدوث الانتكاسة.

نصيحة من مستشفى التعافي..

الانتكاسة لا تعني فشل العلاج لا تستسلم لها، انفض عنك اليأس والاحباط وعد لطريق التعافي بسرعة، التحق ببرنامج علاج المنتكسين لنعرف أسبابها، نحللها، نعالجها،  فنتجاوزها معا لنصل لطريق تعافي مدى الحياة.

 

dr

test bio

Leave Comment:

أحصل علي إستشارة مجانية

إذا كانت لديك أي أسئلة أو كنت بحاجة إلى مساعدة, فلا تتردد فى الاتصال بنا للحصول على المساعدة الطبية.

00201203591166

0020224696010

القاهرة-العبور-منتجع عرابى

Help@altaafi.com

مستشفى التعافي لعلاج الإدمان

نتفهم جيدا أن فكرة السفر إلي الخارج أمر صعب ويجعلك تتردد فى اتخاذ قرارك ببدء العلاج، لذا فإننا فى مستشفى التعافي نطمئنك أننا لدينا فريق جاهز لمساعدتك في كافة تفاصيل السفر والانتقالات، سنكون معك خطوة بخطوة بدءا من لحظة وصولك للمطار و توصيلك أنت ومرافقك إلى المستشفى وتسهيل الإقامة في مصر.