ما هو الرهاب الاجتماعي وكيفية علاجه في 3 خطوات؟

وقت القراءة: 4 دقائق
29 أبريل 2020
الرهاب الاجتماعي

الرهاب الاجتماعي هل جربت شعور التوتر أو عدم الارتياح في موقف اجتماعي معين حتى احمر وجهك خجلا؟ تخيل أن يكون هذا نمط حياتك؟ الصمت والتخشب والتصلب في مكانك لو دعيت للتحدث أمام جمهور أو السلام على مجموعة غرباء كلها مواقف قد تسبب رهابا اجتماعيا من الخجل إلى دوخة وغثيان واضطراب في التنفس.. اقرأ واعرف المزيد.

تعريف الرهاب الاجتماعي:

إذا كنت تعاني من اضطراب الرهاب الاجتماعي، فإن ضغط القلق من الاجتماع بالناس في المواقف المختلفة سيضغط عليك أكثر من اللازم لدرجة أنك قد تتجنب كل التواصل الاجتماعي لأن الأشياء التي يعتبرها الآخرون “طبيعية” مثل المحادثات الصغيرة والتواصل البصري تأخذك من منطقة الراحة وقد يؤدي هذا بحياتك كلها إلى الانهيار فما هو هذا الرهاب الاجتماعي؟

اضطراب القلق الاجتماعي (المعروف أيضًا باسم الرهاب الاجتماعي) هو أحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعًا يتحاشى فيه المرء التواجد في محيط اجتماعي لأن إحاطته بالناس تسبب له قلقا من نوع ما لا يمكنه فيه السيطرة على أنفاسه وضربات قلبه إلا بالانسحاب من الجمع، ولكن كما عودناكم دائما هناك أمل كبير في التعافي منه، يبقى الجزء الصعب هو القدرة على طلبك المساعدة.

استمر في القراءة…

كيف يؤثر الرهاب الاجتماعي على حياتك؟

يمنعك الرهاب الاجتماعي من عيش حياتك، فتبدأ في تجنب المواقف التي يعتبرها معظم الناس “طبيعية”، حتى أنك قد تجد صعوبة واستغراب في أن يتعامل الآخرين مع هذه المواقف بسهولة، وعندما تتجنب كل المواقف الاجتماعية أو معظمها، فإن هذا يؤثر على علاقاتك الشخصية، بل يمكن أن يؤدي أيضًا إلى:

  • تدني احترام الذات.
  • تزايد الأفكار السلبية.
  •  الكآبة.
  • الحساسية للنقد.
  • ضعف في المهارات الاجتماعية.

أكمل معنا…

علامات الرهاب الاجتماعي:

أعراض الرهاب الاجتماعي

كل الأشخاص الذين يعانون رهابا اجتماعيًا لديهم أسباب مختلفة للخوف من مواقف معينة، إنه خوف عارم قد يكون مردودا إلى:

  • الخوف من الأحكام الصادرة من قبل الآخرين في المواقف الاجتماعية.
  • الشعور بالحرج أو الإهانة – وإظهار ذلك عن طريق احمرار أو تعرق أو اهتزاز.
  • الإساءة بطريق الخطأ.
  •  الشعور بأنك مركز اهتمام الناس.

    ومع اختلاف أعراض الرهاب الاجتماعي من شخص لآخر، إلا أنه قد تكون لديك أعراض جسدية مصاحبة لموقف الرهاب الاجتماعي مثل:

  • ضربات قلب سريعة.
  •  شد عضلي.
  • الدوخة والدوار.
  • مشاكل المعدة والإسهال.
  • عدم القدرة على التقاط النفس.
  •  احمرار الخدود، العرق، الارتعاش، أو سرعة ضربات القلب.
  •  الانسحاب من الأماكن التي يوجد بها أشخاص.
  • التخشب أو تصلب الجسد، مع تواصل قليل بالعين، أو التحدث بصوت ناعم للغاية.

قد تبدأ في الشعور بالأعراض والتوتر مباشرة قبل الحدث المرتقب مثلا، أو قد تقضي أسابيع في القلق بشأنه، بعد ذلك، يمكنك قضاء الكثير من الوقت والطاقة العقلية في القلق بشأن هل أديت بشكل جيد أم ساءت الأمور.

لا تتوقف هنا…

أسباب الرهاب الاجتماعي:

سبب الرهاب الاجتماعي ليس واحدا بل من المحتمل أن يكون عدة أسباب للوراثة نصيب منها، فإذا كان لديك فرد من العائلة مصاب برهاب اجتماعي، فأنت أكثر عرضة لخطر الإصابة به أيضًا، أما السبب الثاني فقد يكون مرتبطًا أيضًا بوجود فرط في إفرازات أجزاء من الدماغ المتحكمة في استجابتك للخوف.

وعادة ما يحدث اضطراب الرهاب الاجتماعي في الطفولة المتأخرة وبداية المراهقة، وأحيانا يرتبط بتاريخ من الإساءة أو التسلط أو الإغاظة، ومن المرجح أيضًا أن يصبح الطفل الخجول بالغا مصابا بالرهاب الاجتماعي، كما هو الحال مع الأطفال ذوي الآباء المتسلطين أو المتحكمين، كذلك إذا كنت تعاني من حالة صحية تلفت الانتباه إلى مظهرك أو صوتك، فقد يثير ذلك رهابا اجتماعيًا أيضًا.

نأتي للجزء الأهم…

علاج الرهاب الاجتماعي:

أولاً، تحدث مع طبيبك حول أعراض الرهاب الاجتماعي التي تعانيها، يجب أن يقوم طبيبك بإجراء فحص ويسألك عن تاريخك الصحي للتأكد من أن الأمر لاعلاقة له بمشكلة جسدية، فالخطوة الأولى للعلاج الفعال هي إجراء التشخيص من قبل أخصائي الصحة النفسية.

يُعالج اضطراب الرهاب الاجتماعي بشكل عام بالعلاج النفسي (يُسمى أحيانًا العلاج بالكلام) أو الأدوية أو كليهما.

1. العلاج النفسي:

يعتبر العلاج السلوكي المعرفي (CBT) مفيدًا بشكل خاص لعلاج اضطراب الرهاب الاجتماعي إذ يعلمك العلاج السلوكي المعرفي طرقًا مختلفة في التفكير والتصرف والتفاعل مع المواقف التي تثير فيك الشعور بالقلق والخوف، كما يمكن أن تساعدك أيضًا على تعلم وممارسة المهارات الاجتماعية.

2. مجموعات الدعم:

بعد تجربة وبحث، وجد العديد من الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الاجتماعي أن مجموعات الدعم مفيدة جدا، بالتواجد في مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الرهاب الاجتماعي، يمكنك تلقي تعليقات صادقة وغير متحيزة حول كيفية رؤيتك للآخرين في المجموعة، وبهذه الطريقة، يمكنك أن تتعلم أن أفكارك حول الحكم والرفض غير صحيحة أو مشوهة، يمكنك أيضًا معرفة كيف يتعامل الآخرون الذين يعانون من اضطراب الرهاب الاجتماعي وكيف تغلبو على الخوف من المواقف الاجتماعية.

3. العلاج بالدواء:

هناك أكثر من نوع من الأدوية المستخدمة في علاج اضطراب الرهاب الاجتماعي:

الأدوية المضادة للقلق أو مضادات الاكتئاب.

أما الأدوية المضادة للقلق فقوية وتبدأ في العمل على الفور لتقليل الشعور بالقلق، ومع ذلك، عادة لا يتم تناول هذه الأدوية لفترات طويلة من الزمن، وقد يحتاج المرء إلى جرعات أعلى وأعلى للحصول على تأثير فعال، وقد يعتمد بعض المرضى عليها بشكل تام، وعادة ما يصف الأطباء الأدوية المضادة للقلق لفترات قصيرة، وهي مفيدة بشكل خاص لكبار السن.

وأما مضادات الاكتئاب فتستخدم بشكل أساسي لعلاج الاكتئاب، ولكنها مفيدة أيضًا لأعراض اضطراب الرهاب الاجتماعي، وعلى عكس الأدوية المضادة للقلق، قد يستغرق الأمر عدة أسابيع لبدء عمل مضادات الاكتئاب وقد تسبب أيضًا آثارًا جانبية، مثل الصداع أو الغثيان أو صعوبة النوم، وعادة ما تكون هذه الآثار الجانبية ليست شديدة على معظم الناس، خاصة إذا بدأت الجرعة منخفضة وزادت ببطء مع مرور الوقت.

معلومة تحتاج أن تعرفها…

نصيحة تيك أوي:

لا تتخلى عن العلاج بسرعة، فقد يستغرق العلاج النفسي والأدوية بعض الوقت لتظهر فاعليته، مضافا إلى يمكن أن يساعد نمط الحياة الصحي أيضًا في مكافحة الرهاب، فقط  تأكد من الحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة الرياضة، وتناول نظام غذائي صحي، والتوجه إلى العائلة والأصدقاء الذين تثق بهم للحصول على الدعم اللازم.

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

48 فكرة عن “ما هو الرهاب الاجتماعي وكيفية علاجه في 3 خطوات؟”

  1. سلام عليكم دكتور أنا أعاني من الرهاب الاجتماعي منذ ثلاث سنوات أنا الآن عندي 18 سنة والوضع بيزيد اكتر ولا استطيع ان أخبر اي احد عن هذا المرض ولا استطيع أذهب إلى طبيب أريد المساعده

    1. وعليكم السلام أستاذة فاطمة أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      لا يوجد حل سوى الذهاب إلى طبيب نفسي لبدء العلاج النفسي والدوائي الذي يعيد اليك ثقتك في نفسك ويغير طريقة تفكيرك وسلوكياتك العامة، ويزيل اي مشاعر قلق وتوتر
      للحجز تواصلي معنا من خلال الرقم التالي 00201220450623 وسوف تجدينا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت