مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
الستيرويدات

الستيرويدات ربما قد سمعت عنها في صالات الألعاب الرياضية وقد نصحك بها مدربك لبناء العضلات، وقد تعتقد أنها مكمل غذائي يساعدك على تقوية بنيتك الجسدية ولكن ليس ذلك استخدامها فقط بل تدخل في العديد من الحالات الطبية وتحتوي على العديد من الأنواع اعرف عنها وما آثارها الجانبية وهل تسبب الإدمان وتحتاج إلى علاج الإدمان منه أم لا.

ما هي الستيرويدات؟

الستيرويدات أو المنشطات هي نسخة صناعية من ستيرويد طبيعي، وهو الهرمونات الطبيعية والتي يتم تصنيعها بشكل طبيعي في جسم الإنسان، وتم صناعة وتصميم الستيرويدات لتعمل مثل هذه الهرمونات على تقليل الالتهابات،وبناء العضلات وتُعرف أيضًا باسم الكورتيكوستيرويدات.

ومن الجدير بالذكر أن الستيرويدات لا تعالج حالتك، لكنها جيدة جدًا في تقليل الالتهاب وتخفف الأعراض في حالات الأورام والألم والتصلب، فعادة ما يكون الالتهاب رد فعل طبيعي للجسم تجاه العدوى أو البكتيريا، حينها ينتج جهازك المناعي سوائل إضافية لمحاربة العدوى أو البكتيريا مما يسبب التورم والاحمرار والحرارة في المنطقة المصابة، وربما تكون لاحظت هذا إذا كان لديك جرح  على جلدك، لكن في بعض الحالات، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، يتسبب الجهاز المناعي في حدوث التهاب في المفاصل أو أجزاء أخرى من الجسم عن طريق الخطأ، مما قد يتسبب في تلف دائم إذا تُرك دون علاج، يمكن استخدام الستيرويدات هنا لتقليل رد الفعل المناعي هذا.

استمر في القراءة…

أنواع الستيرويدات:

يتم تناول الستيرويدات بطرق مختلفة، وقد تختلف الجرعة حسب الحالة التي لديك، لذا يجب عليك دائمًا تناول الدواء كما هو موصوف من قبل الشخص الذي يعالجك، وهذه أنواع و طرق أخذ الستيرويدات.

1. الحبوب القابلة للذوبان:

عادة مرة واحدة في اليوم، يفضل في الصباح، إما مع الطعام أو بعده للوقاية من مشاكل المعدة.

2. الكريمات المرطبة أو المرهم:

عادة مرة أو مرتين في اليوم لبضعة أسابيع، وقد يقترح طبيبك أخذها في كثير من الأحيان ولكن لفترة أطول، ويجب استخدامها فقط على المناطق المصابة من الجلد.

3. قطرات ومراهم للعين:

قد تحتاج إلى القطرات بانتظام طوال اليوم، وعادة نقطة واحدة في كل عين في كل مرة تأخذها ستكيفي.

وأيا الطريقة التي تأخذ الستيرويدات بها فسيتم إعطاؤك أقل جرعة ممكنة لأقصر وقت ممكن لتقليل مخاطر الآثار الجانبية، ومن المحتمل أن يتم تقليل جرعتك تدريجيًا مع تحسن الأعراض، أو قد يقترح طبيبك دواءً أضعف، لذا من المهم ألا تتوقف عن تناول الستيرويدات دون التحدث إلى الطبيب المعالج أولاً.

وإذا كنت قد تناولت أقراص الستيرويدات لأكثر من بضعة أيام فقد تسبب آثارًا جانبية تُعرف بأعراض الانسحاب لو توقفت فجأة، لذا قد يتم إعطاؤك جرعة صغيرة، تُعرف بجرعة المداومة لفترة طويلة للتأكد من عدم عودة الأعراض.

نصائح وتحذيرات عند استخدام الستيرويدات:

هناك بعض النصائح والتحذيرات التي يجب اتباعها قبل تعاطي الستيرويدات حتى يتم الحصول على أقصى فائدة منها وتجنب آثارها الجانبية:

1. نصائح:

  • يجب أن يخضع استخدام الستيرويدات لإشراف طبي.
  • لا تقم بزيادة جرعة الستيرويدات أو تقليلها دون استشارة طبيب.
  •  إذا كنت ترتدي العدسات اللاصقة بشكل طبيعي، فقد تحتاج إلى تجنب ارتدائها أثناء العلاج بقطرات العين الستيرويدية.

2. تحذيرات:

  • لا تستخدم الستيرويدات لو كنت مصابًا بعدوى، أو إذا كان لديك أي جروح في جسمك، لأنها قد تؤخر تحسنها أو تخفي بعض الأعراض.
  •    لا تستخدم الستيرويدات إذا كنت تعاني من مرض السكري، مشاكل القلب،  ضغط الدم، أو مشاكل الصحة النفسية، فإذا كنت تعاني من أي من هذه الحالات، فسيحتاج طبيبك المعالج إلى التأكد من أن الستيرويدات لا تجعل حالتك الصحية  أسوأ.
  •     يحذر استخدام الستيرويدات إذا كنت مصابًا بالتصلب، فقد تتسبب بعض الستيرويدات في حدوث مشاكل في الكلى عند تناول جرعات معينة، لذلك قد لا تتمكن من تناول أنواع معينة من الستيرويدات.
  • لن يستطيع طبيبك صرف بعض الستيرويدات التي توجد في صورة كريمات أو مواد هلامية مرطبة للبشرة إذا كان لديك عدوى تؤثر على بشرتك، لأنه يمكن أن تتفاقم بعض مشاكل الجلد الأخرى، مثل حب الشباب والقرحة باستخدام كريمات الستيرويدات.

لا تتوقف هنا…

الآثار الجانبية للستيرويدات:

الآثار الجانبية للستيرويدات

كما هو الحال مع جميع الأدوية، قد يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية عند تناولهم للستيرويدات وتزداد احتمالية حدوث ذلك إذا كنت تتناول جرعة عالية أو إذا كنت تتناول الستيرويدات لفترة طويلة.

لذا اجعل طبيبك يتأكد من أنك تتناول أقل جرعة ممكنة للحفاظ على حالتك تحت السيطرة، أو يعطيك دواء آخر لحماية معدتك من بعض الآثار الجانبية الموضحة أدناه:

1. اختلالات هرمونية:

وخاصة للمراهقين فالتوازن الهرموني مهم، لأن الهرمونات تشارك في تطوير السمات الأنثوية للفتاة والسمات الذكورية للفتى، وعندما يسيء شخص ما استخدام الستيرويدات تحدث مشكلات جنسية خطيرة، وباستخدام الستيرويدات المفرط يمكن أن يعاني الرجال من تقلص الخصيتين وانخفاض عدد الحيوانات المنوية، ويمكن أن ينتهي بهم الأمر أيضًا بالتثدية وهي نمو في ثديي الرجل، كما باستخدام الستيرويدات يمكن للفتيات أن يصبحن أكثر ذكورية، لتصبح أصواتهن عميقة منخفضة، وبروزا في زيادة شعر الجسم وتقلصا لحجم الثدي.

2. توقف النمو:

تعاطي الستيرويدات وإدمانها وخصوصا لدى المراهقين قد ينذر بحدوث خلل في النمو وتوقف له قبل طفرة النمو النموذجية للمراهقين، فتعاطيها المستمر يجعلهم يخاطرون بتوقف الطول عند حد معين ولا يصلون إلى الطول الكامل للبالغين، لماذا؟ لأن الجسم مبرمج على التوقف عن النمو بعد البلوغ، وعندما تصل مستويات الهرمون إلى نقطة معينة يعتقد الجسم أنه قد مر بالفعل بمرحلة البلوغ، لذلك  تتلقى العظام رسالة للتوقف عن النمو في وقت مبكر جدًا.

3. تكيس الكبد:

عندما تدخل الستيرويدات للجسم فإنها تذهب إلى أعضاء وعضلات مختلفة وتؤثر على الخلايا الفردية وتجعلها تنتج البروتينات، هذه البروتينات تسبب مشكلات لأنه يمكن للكبد على سبيل المثال أن يحتضن الأورام ويصاب بالسرطان، كما وقد يصاب متعاطو الستيرويد أيضًا بحالة نادرة من التكيس على الكبد حيث تظهر أكياس مليئة بالدم على الكبد متسببة في حدوث نزيف داخلي.

4. تصلب الشرايين:

الستيرويدات ليست صديقة للقلب كذلك، فيسبب تعاطيها نوبات قلبية وسكتات دماغية حتى عند الشباب، سبب ذلك أنه أن استخدام الستيرويد يؤدي إلى حالة تسمى تصلب الشرايين والتي تسبب ترسبات الدهون داخل الشرايين لتعطيل تدفق الدم، وعندما يتم منع تدفق الدم إلى القلب تحدث نوبة قلبية، فيما لو تم منع تدفق الدم إلى الدماغ تنتج سكتة دماغية.

أما أخذها بالحقن، فيضيف للمخاطر السابقة خطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C ، ويشترك العديد من المدمنين في التعاطي غير الآمن والمعقم بالحقن ما يسبب نشر العدوى الفيروسية التي تهدد الحياة.

5. تقلبات شديدة في المزاج:

يمكن للستيرويدات أيضا أن تعبث برأسك ومزاجك، فالغضب المميت قد يكون مرده استخدامها وتأثيرها على الدماغ فمن المعروف أن الأشخاص غير العنيفين يرتكبون جرائم قتل تحت تأثير هذه الهرمونات الاصطناعية، ويتم موازنة مزاجك وعواطفك من خلال جهازك العصبي والذي تعمل الستيرويدات عليه ما يسبب التهيج والاكتئاب الخفيف والذي يصل في النهاية للهوس والأوهام والعدوان العنيف أو الغضب والعنف اللفظي.

6. حب الشباب:

نتيجة للاختلال الهرموني الحادث بسبب تعاطي الستيرويدات قد تسبب ظهور حب الشباب في الوجه والجسم، يصاحبه زيادة نمو الشعر.

7. زيادة الوزن:

قد تلاحظ على متعاطي السيترويدات زيادة الوزن كما لو أنه يصبح كالبالون المنفوخ ويرجع ذلك إلى أن الدوائ يحبس السوائل في الجسم.

أكمل معنا…

كيفية إدارة الآثار الجانبية للستيرويدات:

نظرًا لأن الستيرويدات يمكن أن تسبب زيادة الوزن أو زيادة الشهية، فمن المهم مراقبة وزنك أثناء تناولها، ويمكن أن يساعدك اتخاذ خيارات غذائية معقولة وإدراج بعض النشاط البدني في روتينك اليومي على تجنب زيادة الوزن هذه.

يمكن أن تضعف الستيرويدات العظام، مما قد يؤدي إلى حالة من هشاشة العظام، تزيد هذه الحالة من احتمالية تعرضك لكسر في عظامك أحيانًا بعد السقوط أو الالتوءات الطفيفة لذا قد ينصحك طبيبك بتناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د، جنبًا إلى جنب مع الستيرويدات للمساعدة في منع ذلك، كما يمكن أن يساعد التمرين المنتظم على تقوية جسمك.

والسؤال الذي يطرح نفسه…

هل الستيرويدات تسبب الإدمان؟

من المؤكد أن الستيرويدات تسبب الإدمان نتيجة حدوث اعتماد جسدي ونفسي عليها في حالة تعاطيها لفترات طويلة فلا يقتصر اضطراب استخدام المواد المخدرة على فئة واحدة أو مجموعة متنوعة من الأدوية، وبالتالي فإن إساءة استخدام الستيرويدات يمكن أن تسبب العديد من المشكلات المرتبطة بالإدمان.

في ذلك تشير الدراسات إلى أن حوالي 32٪ من الأشخاص الذين يسيئون استخدام الستيرويدات يعتمدون عليها عقليًا وجسديًا، وتشجع طبيعة الستيرويدات المتغيرة الجسم على الاعتماد مدفوعا برغبة مستمرة في تحقيق مستوى معين من الأداء والحفاظ على لياقتهم البدنية وإدارة احترامهم لذاتهم الهش، وهذه حلقة مظلمة يدور فيها مدمن الستيرويدات، وينقسم إدمان الستيرويدات إلى قسمين:

1. الإدمان النفسي:

يعاني فيه العديد من المستخدمين الذين أصبحوا مدمنين نفسيًا من خلل في رؤيتهم لعضلاتهم، وهي حالة سلوكية يتم فيها تشويه رؤية المستخدم لنفسه، فالنساء المصابات بخلل عضلي يعتبرن نحيفات لكنهن يعتقدن أنهن بدينات، بينما يعتقد الرجال المصابون بهذه الحالة أنهم يبدون ضعيفين وصغيري الحجم حتى لو كانت بنية أجسامهم قوية ومعضلة.

2. الإدمان الجسدي:

ظاهرة الاعتماد الجسدي موثقة بالأبحاث على أنواع عديدة من الستيرويدات، سواء من الجلوكوكورتيكويد أو المنشطات، وقد يواجه الأشخاص الذين تكيفت أنظمتهم مع وجود الستيرويدات أزمات أو انسحاب عندما يتوقف استخدام الستيرويد فجأة، وتشمل أعراض الانسحاب:

  • الإنهاك.
  • الاكتئاب.
  • انخفاض الدافع الجنسي.
  • انخفاض حجم العضلات.
  • انخفاض القوة.
  • فقدان الشهية.
  • الصداع.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • رغبة حثيثة في تعاطي الستيرويد.

معلومة تهمك…

هل تظهر الستيرويدات في تحليل المخدرات؟

هناك بعض أنواع السيترويدات التي تظهر في تحليل المخدرات خلال 3 أيام من تعاطى آخر جرعة وعلى حسب نوع العقار، لكن في حال توقفت عن التعاطي بمفردك قد تعاني آلاما شديدة ومضاعفات كثيرة تحتاج غلى تدخل طبي لعلاجها.

نأتي للجزء المهم…

كيفية علاج إدمان السيترويدات؟

يحتاج علاج إدمان السيترويدات للدخول إلى أحد مصحات علاج الإدمان والمرور بعدة خطوات علاجية تهدف إلى سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم، وتأهيلك نفسيا وتحريرك من سيطرة الدواء مع تغيير أفكارك وسلوكياتك الاعتمادية على المخدر، مع تدريبك على العيش بدونه والتعامل مع الضغوط الحياتية بشكل هادئ وحكيم دون اللجوء إليه لمنع الانتكاسة.

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.