الفودو ما هو؟ أعراضه، أضراره، وكيفية علاج الإدمان منه؟

وقت القراءة: 7 دقائق
2021-10-22
الفودو تعويذة تأخذك للموت بسرعة

الفودو؛ مادة مخدرة تشبه الحشيش انتشرت بين طلاب الثانوية العامة خصوصا وطلاب المدارس عموما، يتعاطونه الطلاب كنوع من اللهو ولكن يتحولون لكائنات أخرى تشبه الزومبي.
ينخدع الشباب المراهقين في هذا السن وراء إلحاح أصدقاء السوء لتجربة المخدرات، ومن يرفض يصمونه بالجبن أو أنه ما زال طفلا!
وهنا تكمن خطورة مخدر الفودو كونه مخدرا شديد الخطورة يتداول بسهولة بين فئة قليلة الوعي مثل المراهقين ويدمر مستقبلهم، بل قد يؤدي إلى وفاتهم أيضا.
لذلك نستعرض معا في هذا المقال أهم المعلومات الطبية حول مخدر الفودو أو خلطة الفودو، وأضراره، وطرق العلاج منه.

ما هو الفودو؟

ما هو الفودو؟

يعرف الفودو باسم الحشيش الصناعي أو الماريجوانا الصناعية؛ ذلك لأنه مادة مصنعة من العديد من المركبات الكيميائية.

من ذلك يمكننا أن نفهم مدى خطورة الفودو كونه مادة مصنعة غير طبيعية، إذ إن ذلك يضاعف من تأثيره المدمر على الجهاز العصبي المركزي.

ينتشر مخدر الفودو باسم الاستروكس ولا توجد تركيبة موحدة لهذا المخدر، فكل مجموعة من بائعي المخدرات يستخدمون تركيبات مختلفة لتكون مادتهم الأكثر تأثيرا على المخ ومن ثم يبيعونها بثمن أكثر.

يستخدم بعضهم الحشيش والبانجو ويضيفون إليه المواد المصنعة مثل:

أسماء مخدر الفودو:

نظرا لتأثيره الشديد على المخ أطلق المدمنين عليه العديد من الأسماء، مثل:

  • التعويذة.
  • الاستروكس.
  • الزومبي.
  • السحر الأسود.
  • المخدر الشيطاني.
  • شيطان المخدرات.

كيف يحدث إدمان الفودو؟

كيف يحدث إدمان الفودو؟

  • يسبب مخدر الفودو خللا في توصيل الإشارات العصبية من وإلى المخ، إضافة لتأثيره على إفراز الهرمونات مثل هرمون السيروتونين.
  •  يشعر الشخص بتجربة مثيرة تجمع بين الهلاوس السمعية والبصرية والإحساس بالنشوة والإثارة الجنسية.
  • يكرر الشخص هذه التجربة،  ويزيد الجرعة بالتدريج للحصول على نشوة أكبر، حتى تتلف هذه المراكز في المخ وتعتمد على وجود الفودو اعتمادا كليا لتستطيع القيام بعملها، ويشعر الشخص بأعراض انسحابية شديدة وغير محتملة إذا توقف عن تعاطي الفودو دون وجود مساعدة طبية من أحد مراكز علاج الإدمان.

أعراض تعاطي الفودو:

على الرغم من تأثير مخدر الفودو الشديد على الجهاز العصبي المركزي، فإن تأثيره الضار لا يتوقف على المخ فقط بل له العديد من الأعراض، نذكر منها:

أعراض تعاطي الفودو

أعراض الفودو النفسية:

  • الشعور الشديد بالسعادة: نتيجة التأثير على إفراز هرمون السعادة السيرتونين والأندروفين في مراكز المخ.
  • رؤية هلاوس بصرية وسمع هلاوس سمعية: بسبب اضطراب الناقلات العصبية وكيمياء المخ.
  • الشعور بالاسترخاء في الجسم: نتيجة بطء توصيل الإشارات العصبية من المخ للعضلات والعكس.
  • الميل إلى السلوك المتهور والعدواني: ربما بسبب الهلاوس المخيفة التي يراها ويسمعها المدمن أو بسبب اضطراب كيمياء المخ.
  • الشعور باللا مبالاة: بسبب انفصال المدمن عن الواقع لا يعد يهتم بأي شيء يخص عمله أو مهام حياته أو دروسه ويدخل في حالة من اللا مبالاة غير مبررة.
  • التأخر في الاستجابة أو الرد على الكلام: يتلعثم المدمن في الكلام ولا يستجيب إلى الكلام مثل الأشخاص الطبيعيين، بسبب خلل وظائف المخ نتيجة تأثير الفودو المدمر على مراكز الكلام في المخ.

أعراض الفودو الجسدية:

  • فقدان الشهية وفقدان الوزن: ذلك بسبب تأثير الفودو على مراكز الشعور بالجوع في المخ، إضافة لاهتمام المدمن بالحصول على المخدر فقط وعدم اهتمامه بالتغذية السليمة.
  • اضطراب ضربات القلب: يزداد معدل ضربات القلب مما يجعل الشخص يشعر بالخفقان وألم الصدر.
  • التهاب جدار المعدة ومن ثم الشعور بالغثيان والقيء: نظرا لكون الفودو مادة مصنعة فهي تهيج جدار المعدة وتزيد من إفراز الأحماض التي تسبب التهاب المعدة.
  • عدم الاتزان والدوخة والدوار: بسبب عدم توازن الإشارات العصبية بين وظائف الجسم والمخ، يصعب على المدمن التحكم في عضلاته فيصيبه عدم الاتزان.
  • تشنجات عضلات الجسم: تساعد الإشارات العصبية السليمة بين المخ والعضلات على تناغم عمل العضلات معا، ولكن بسبب تأثير الفودو على المراكز الحسية في المخ ومراكز التحكم في الحركة، تتشنج العضلات وتحدث حركات غير إرادية.

أضرار إدمان الفودو:

أضرار الفودو

يحتل مخدر الفودو أعلى المراتب في ترتيب المخدرات من حيث الأضرار على الصحة النفسية والجسدية، نذكر من أضرار الفودو:

أضرار الفودو الجسدية:

يعاني الجانب الجسدي من تأثير الفودو المدمر عليه، وتظهر تلك المعاناة في صورة عدة أعراض تشمل:

1. التعرق الشديد:

يعطل الفودو مراكز التحكم في درجة حرارة الجسم في المخ، ومن ثم ترتفع درجة حرارة الجسم ويشعر المدمن بالتعرق الشديد حتى في الجو المعتدل.

2. ارتعاش الأطراف:

يؤثر الفودو على الناقلات العصبية التي تنقل الإشارات العصبية من المخ إلى العضلات والعكس، لذلك تحدث حركات لا إرادية في عضلات الجسم خصوصا في الأطراف، فتشنج بعض العضلات بينما ترتعش عضلات أخرى.

3. اضطراب الاتزان:

كما فهمنا أن الخلل الذي يحدث في انتقال الإشارات العصبية على نحو سليم يسبب حركات لا إرادية في الأطراف، وعليه يفقد الشخص اتزانه ويشعر دائما بالدوار والدوخة.

4. مشكلات في القلب:

يسبب الفودو ضيق الأوعية الدموية مما يؤثر على التغذية الدموية الجيدة للجسم ويزيد من العبء على القلب، إضافة لحدوث الجلطات القلبية التي قد تسبب الوفاة.

5. فقدان الوزن:

نظرا لتأثير الفودو السلبي على الشهية، إضافة لتأثيره الضار الذي يسبب التهاب جدار المعدة، يفقد المدمن الكثير من الوزن ويعاني سوء التغذية وضعف الجسم.

6. الفشل الكلوي:

تعمل الكلية بكفاءة لتخلص الجسم من السموم عن طريق البول، لذلك تتعرض للكثير من العبء من التعرض لمخدر الفودو.
مع استمرار تعاطي المدمن لمادة الفودو تتدهور وظائف الكلى تدريجيا إلى أن يحدث الفشل الكلوي ويحتاج المريض إلى الغسيل الكلوي باستمرار.

7. تلف وظائف الكبد:

يكسر الكبد المركبات الكيميائية الضارة الموجودة في مخدر الفودو، ونظرا لشدة سمية هذا المخدر تتلف خلايا الكبد ويتضخم الكبد وتحدث حالة طبية تعرف بالفشل الكبدي أو ال Liver failure.

أضرار الفودو النفسية:

على الرغم من السعادة الشديدة التي يشعر بها متعاطي الفودو، فإن هذه السعادة تعد السم في العسل، نفهم ذلك من معرفة هذه الأضرار الناتجة عن الفودو على الحالة النفسية.

1. الإدمان:

يمثل الإدمان حالة نفسية لصعوبة التغلب على الشعور بالحاجة إلى المخدر، لذلك من أخطر أضرار الفودو هو إدمان الأشخاص له والتعود عليه، خصوصا بعد أن نري نوبات الهياج التي تصيب المدمن مع اقتراب موعد الجرعة.

2. الهلاوس المخيفة:

تتلف خلايا المخ وتضطرب الهرمونات العصبية في الجهاز العصبي المركزي، نتيجة إلى ذلك يسمع المدمن أصواتا مخيفة وتهديدات ويرى أشياء غير حقيقية، تسبب له هذه الهلاوس القلق الشديد والشعور بالخوف من المحيطين والانعزال عنهم.

3. الحزن والاكتئاب:

لا تستعجب فقد ذكرت لك أن أحد أسباب إدمان الفودو هو شعور الأشخاص بالسعادة، بينما مع تكرار تعاطي الفودو واعتماد المخ على وجوده؛ يقل إفراز هرمونات السعادة طبيعيا ويعتمد الإفراز على وجود الفودو، لذلك كلما قل تركيز الفودو في الدم شعر الشخص بالحزن والاكتئاب وطاردته أفكار انتحارية.

4. الفصام:

نظرا لكثرة الهلاوس التي يمر بها المدمن وغيابه عن الوعي بسبب الفودو، قد يصاب بالفصام ولا يقدر على التمييز بين الواقع والخيال.

5. عدم القدرة على اتخاذ قرارات سليمة:

نتيجة إلى تأثير الفودو المدمر لمراكز التفكير في المخ، لا يستطيع الشخص تقدير المسافات في أثناء القيادة، أو العمل على آلات حادة، ولا يقدر على تجاوز الأوضاع الخطرة ويتعرض للحوادث، بل ويعرض من حوله للحوادث أيضا.

6. الإحساس بأنه منبوذ:

بسبب الهلاوس التي تُشعر الشخص بأن الآخرين يتربصون له ويريدون أذيته، يشعر بالاضطهاد وأنه شخص منبوذ ويبتعد عن الآخرين ويعيش منعزلا في عالمه الخاص، إضافة لتأثير الهلاوس في جعله يشعر بالعظمة فيبتعد عن الأشخاص لأنهم أقل منه وهي حالة طبية تعرف بجنون العظمة.

أضرار الفودو الاجتماعية:

لا تؤذي المخدرات المدمن وحده، بل تسبب العديد من المشكلات الاجتماعية التي تضر بأسرته وعائلته والمجتمع بأكمله، نذكر من هذه الأضرار:

1. انتشار الانحرافات الأخلاقية في المجتمع:

يسعى المدمن إلى الحصول على المال بأي طريقة حتى لو كانت غير مشروعة، دون أن يفحص هل هذه الطريقة صحيحة أم خاطئة لذلك ينخرط في الكثير من الانحرافات الأخلاقية، مثل: الكذب والسرقة والاحتيال وغيرها ومن ثم يصبح أفراد المجتمع فاسدين ومنحرفين.

2. العنف الأسري:

كما ذكرنا تأثير الفودو على سلوك المدمن وميله للسلوكات العنيفة، ينجرف في التعدي على أفراد أسرته المقربين خصوصا في حال رفضهم إعطائه المال من أجل شراء الفودو.

3. التفكك الأسري:

يعد التفكك الأسري أحد النتائج المتوقعة من إدمان الفودو والعنف الأسري، خصوصا في حال كان الزوج هو المدمن ففي هذه الحالة يقدم للمجتمع أبناء مشوهة نفسية يميلون إلى الجرائم والانتقام من المجتمع.

4. الفشل:

يؤثر الفودو في التركيز والتذكر ويجعل الشخص يشعر باللا مبالاة، الأمر الذي يؤدي إلى فشل الطالب في مواصلة استذكار دروسه ومن ثم يرسب في الامتحانات، أما إذا كان المدمن بالغا ويعمل فغالبا ما يتعرض للفصل من العمل بسبب عدم تركيزه وسلوكه غير المكترث بمصلحة العمل.

خطوات علاج إدمان الفودو:

بعد أن تعرفنا جيدا إلى مدى خطورة إدمان الفودو وحتمية العلاج من إدمانه، نتعرف إلى الخطوات السليمة لعلاج إدمان الفودو في مراكز علاج الإدمان، وهي:

 

1. مرحلة تقييم المدمن النفسية والجسمانية:

  • يفحص الأطباء المدمن بدقة بهدف التعرف إلى الأضرار الناتجة عن تعاطي مخدر الفودو، لمعرفة مدى الضرر الواقع على صحته النفسية والجسدية.
  • يشمل التقييم الفحص السريري والتحاليل اللازمة، مثل: تحاليل وظائف الكبد ووظائف الكلى وتحاليل فيروسات الكبد الوبائية والإيدز.
  • بعد انتهاء التقييم يدون الأطباء في ملف خاص نتيجة هذا التقييم والخطة العلاجية المناسبة لحالة المريض.

2. مرحلة سحب السموم دون ألم:

يمنع الأطباء المدمن من الوصول إلى المخدر كأول خطوة فعلية في مرحلة سحب السموم، مع استخدام الأدوية الطبية للتحكم في أعراض انسحاب الفودو  المؤلمة، ومن ثم تمر مرحلة سحب السموم دون ألم.
إضافة لاهتمام الأطباء بالتغذية عن طريق وضع خطة غذاء صحية تهدف إلى تعزيز مناعة الشخص وتقوية جسمه.

3. مرحلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

يحرص المركز على عقد جلسات نفسية فردية بين المريض والطبيب النفسي، الذي يسمع له جيدا ويتناقش معه ليتعرف إلى أسباب تعاطيه الفودو، ومن ثم يقدر على تقديم الدعم النفسي له ويساعده على الوصول لحلول بديلة لهذه الأسباب بدلا من العودة إلى الإدمان.
كما تشمل هذه المرحلة حضور جلسات نفسية جماعية تعرف ببرنامج (ال12 خطوة)، وهي جلسات دعم جماعية ينظمها المركز لتتيح للمتعافي الاندماج مع مرضى آخرين لمنحه الدعم والتشجيع لاستمرار العلاج.

لا يغفل الطبيب النفسي عن علاج الأمراض النفسية الناتجة عن تعاطي الفودو، مثل: الهلاوس، القلق، التوتر، الاكتئاب، والأفكار الانتحارية.

4. مرحلة التأهيل الاجتماعي:

بعد أن يتعافى المدمن من التأثير السلبي للفودو على نفسيته وجسده، يحين الوقت لأن يندمج مرة أخرى مع المجتمع ويرجع إلى عمله أو دراسته ويركز في مستقبله.
لذلك خططت مراكز علاج الإدمان لهذه المرحلة، من أجل مساعدة المتعافي على العودة للحياة الطبيعية والانخراط في المجتمع، حتى تبعده عن أماكن أصدقاء السوء والإدمان.
ومن أجل ذلك يستمر التواصل بشكل دوري بين المتعافي والمستشفى، حتى يستمر الدعم والإرشاد متى احتاج المتعافي لهم.

أسئلة شائعة عن مخدر الفودو:

مدة بقاء الفودو، أعراض انسحابه، إمكانية العلاج المنزلي جميعها أسئلة قد تفكر فيها وإليك كافة إجابتنا عليها.

هل يمكن علاج إدمان الفودو في المنزل؟

لا يمكن علاج إدمان الفودو في المنزل لتجنب خطر الآثار الجانبية التي تحدث في مرحلة الانسحاب، ويفضل سحب سموم الفودو في المركز حتى يضمن الأطباء مرور هذه المرحلة دون ألم.

ما هي مدة بقاء الفودو في الجسم؟

تختلف مدة بقاء الفودو من شخص لآخر، فنجد أنه قد يبقى مدة 40 يوما في البول بعد تعاطي آخر جرعة له، بينما يظل في الدم مدة لا تتخطى ال 12 ساعة بعد آخر جرعة ومدة 6 ساعات في اللعاب، ولكن لا يخرج مخدر الفودو من الشعر سريعا بل يظل قرابة الثلاثة أشهر بعد آخر جرعة يتعاطاها المدمن.

ما هي أعراض انسحاب الفودو؟

تعد أعراض انسحاب مخدر الفودو من أشد أعراض انسحاب المواد المخدرة التي تحتاج إلى مساعدة طبية، حتى لا تسبب الكثير من المشكلات الخطرة، مثل القلق الشديد والأرق مع صعوبة النوم، الاكتئاب الحاد، الشعور بالرغبة في تعاطي الفودو، الانفصال عن الواقع واضطراب الإدراك، الشعور بالضعف والألم في جميع أنحاء الجسم، اضطراب معدل ضربات القلب مع ارتفاع ضغط الدم، هلاوس سمعية وبصرية.

كلمة من مستشفى التعافي…

الفودو مخدر قادر على تحويلك لزومبي من أول مرة، فتأثيره على الجهاز العصبي خطير ومدمر يصل للإصابة باضطرابات عقلية مزمنة وأمراض جسدية، لا تدفع نفسك لذلك المصير وتوقف عن التعاطي الآن.

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك

مقالات ذات صلة:

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *