مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
القنب الهندي

القنب الهندي أو ما يعرف بالذهب الأخضر اختلفت الأقوال حول فوائده وأضراره ومدى قدرته علي حدوث الإدمان، فالبعض يؤمنون أنه عشب طبي يزرع طبيعيا لا ضرر منه والبعض الآخر يرى أنه أحد أنواع المخدرات والإجابة الصحيحة عن القنب الهندي وكيفية زراعته وأضراره وفوائده وعلاج إدمان الحشيش تعرفها من خلال السطور التالية.

ما هو القنب الهندي ؟

القنب الهندي هو نبات اكتشف في شمال الهند منذ 35 قرن، و تم زراعته طبيعيا في باديء الأمر لصناعة الملابس وعلاج بعض الأمراض، وهو عبارة عن أوراق خضراء زاهية اللون تتكون من 5-7 أوراق في الحزمة الواحدة ويعلوها أزهار صغيرة، وتشمل أسماء بذور القنب إنديكا، ساتيفا، روديراليس، ويتكون القنب من 120  مادة أشهرهما المادة الفعالة بداخله وهي الthc أو ما يعرف باسم رباعي هيدرو كانابينول والمسؤولة عن تأثيره النفسي بشكل أساسي ومادة cbd، ويعتبر الحشيش، الماريجوانا، وزيت الحشيش أكثر المنتجات التي يتم تصنيعها من نبات القنب من خلال الساق أو قمم الازهار، ويتم تداول النبات بأسماء مختلفة على حسب البلد المزروع مثل نبتة الحشيش، الماريجوانا، البانجو، الجانجا، الكراس، ويتم تناول القنب من خلال التدخين، البلع، إضافته للمحاليل والكريمات.

كيف يستخرج الحشيش من القنب الهندي؟

يعد الحشيش أحد المواد المستخرجة من القنب الهندي ويتم تصنيعه من السائل الصمغي الموجود في ساق النبات والمعروف باسم الراتنج ويحتوي الحشيش علي تركيز كبير من مادة thc أقوى بكثير من أي منتجات قنبية أخرى وخاصة الماريجوانا لذا فإن تأثيرها النفسي على المتعاطي يصبح أكبر.

فوائد القنب الهندي:

للقنب العديد من الفوائد العلاجية فقد تم زراعته في باديء الأمر لعلاج العديد من الأمراض والتي أثبتت فعالية كبيرة في علاجه  والتحسين من حالة المرضى الصحية تتضمن:

  • تسكين الألم من خلال بطء في إرسال الإشارات العصبية في المخ وبالتالي عدم الشعور بالألم.
  • علاج السرطان حيث تعمل مادة thc تعمل على ضعف الطاقة المنتجة من الخلايا السرطانية وبالتالي تمنع انتشارها وتساعد علي موتها.
  • يؤدي القنب إلى زيادة الشهية وعلاج أعراض النحافة وزيادة الوزن.
  • نتيجة لإفراز هرمون الأندروفين يمنح القنب شعور بالراحة والاسترخاء وربما يعد ذلك أشهر الأسباب التي يتداول بسببها القنب.
  • علاج مرض الربو  من خلال اندفاع الهواء إلى الرئتين وسهولة التنفس و علاج التهابات الشعب الهوائية.
  • علاج  الصداع النصفي.
  • علاج اضطرابات القلق والتوتر والاكتئاب بسبب زيادة إفراز هرمونات السعادة والهدوء.

 

أضرار القنب الهندي:

أضرار القنب الهندي

علي الرغم من فوائده المتعددة إلا أن القنب له العديد من الأضرار الجانبية التي تظهر في حالة الاستخدام الطويل له خارج الإشراف الطبي وتشمل:

1. الإدمان:

عند تعاطي القنب لفترات طويلة يسبب ذلك ارتفاع في هرمون الدوبامين و السيروتونين في الجسم واعتماد مراكز المخ على إطلاق ذلك الهرمون وبالتالي الوصول إلى مرحلة الإدمان والعجز عن التعاطي.

2. بطء في ردود الأفعال:

يسبب القنب بطء في ردود الأفعال ودخول المتعاطي في حالة من التبلد واللامبالاة بسبب قلة حجم فصوص المخ المسؤولة عن المشاعر والتصرفات.

3. حدوث مرض الفصام:

من الآثار الجانبية للقنب على المدى الطويل الإصابة بالأمراض النفسية الخطيرة مثل الفصام والزهايمر.

4. ضعف الذاكرة والتركيز:

يسبب القنب حدوث ارتفاع حاد في ضغط الدم وزيادة ضربات القلب بسبب إفراز الدوبامين بكميات كبيرة.

5. الضعف الجنسي:

يسبب القنب هبوط في الوظائف الحيوية للجسم ومن ضمنها الوظيفة الجنسية، فيسبب ضعف في الرغبة الجنسية وضعف في الانتصاب مما يتسبب في العجز الجنسي.

6. خلل في تحديد الزمن والمسافات:

يعاني مدمن الحشيش من عدم القدرة على التحديد الدقيق للمسافات فيميل إلى طول المسافة والشعور ببطء بمرور الزمن عن المعدل الحقيقي.

كيفية علاج إدمان القنب الهندي؟

يحتاج علاج الإدمان من القنب إلى برنامج متخصص يعمل من خلال 3 محاور أساسية تهدف إلى التعافي جسديا ونفسيا وعودة المريض إلى اتزانه الكيميائي مرة أخرى وتتضمن:

1. سحب السموم:

أول خطوات العلاج تهدف إلى سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية الناتجة عن التوقف عن تعاطى المخدر فتمر بشكل سهل بدون أن يشعر المريض بأي ألم، ويخضع خلالها لإشراف ورقابة طبية مستمرة.

2. العلاج النفسي:

العلاج النفسي يهدف إلى تغيير نظرة المريض إلى نفسه ومن حوله، وبالتالي تغيير سلوكه العام المعتمد علي تعاطي الحشيش، ويتضمن أيضا علاج الأمراض النفسية المصاحبة لتعاطي المخدرات من فصام واكتئاب خلال التشخيص المزدوج.

3. التأهيل الاجتماعي:

يأتي هنا دور العلاج في عودة المريض لحياتهم الاجتماعية مرة أخرى وكيفية التعامل مع المواقف والضغوط التي تواجه بهدوء بدون اللجوء للمخدر وبالتالي يتم منع الانتكاسة.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن القنب الهندي:

إليك أهم الأسئلة الشائعة عن القنب الهندي وكيفية زراعته وهل يسبب الإدمان أم لا؟

هل القنب هو الحشيش؟

الحشيش هو أحد المواد المستخرجة من نبات القنب، وهو عبارة عن مادة صبغية بنية اللون تستخرج من الساق وتتركز فيها المادة الفعال في النبات.

هل القنب الهندي يسبب الإدمان؟

يسبب التعاطي المستمر للقنب حدوث اعتماد نفسي وجسدي وبالتالي الوقوع في الإدمان نتيجة السيطرة علي مراكز المخ المعروفة باسم مستقبلات الأفيون.

كيفية زراعة القنب الهندي؟

قبل بدء الزراعة قم بوضع بذور القنب في إناء واملأه بالمياه ثم تخلص من البذور التي تطفو لكونها غير صالحة للزراعة، بعدها قم بوضع البذور في منديل ورقي مبلل علي طبق سميك وعلى مسافات متباعدة، ثم ضع البذور في بيئة دافئة برطوبة عالية بدرجة حرارة 21 في جو مظلم مع تركيز إضاءة اللمبات عليها.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الحشيش:

إذا كنت تعاني من إدمان الحشيش فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.