الكحول، استخداماته؟ أعراضه؟ أضراراه، ومتى يسبب الإدمان؟

وقت القراءة: 8 دقائق
2021-07-30
احذر أضرار الكحول على جسمك

الكحول Alcohol، يبدأ تأثير الخمر أو المشروبات الكحولية على الجسم مع أول رشفة منها، قد يظن بعض الأشخاص أن كأس صغيرا مع العشاء لا يمثل أي ضرر، ولكن سوف تتفاجأ من تأثير هذا الكأس التراكمي على جسدك.

هل قرأت يوميا عن فوائد الكحول؟ هل تعرف أضرار الكحول على جسم الإنسان؟ ما هو الكحول؟  هل يسبب الإدمان؟ وكيفي علاج إدمان الكحول؟ كل هذه التساؤلات تجد إجابتها في هذا المقال، فتابع معنا…

ما هو الكحول؟

الكحول هو مركب كيميائي يطلق عليه الكحول الإيثيلي (ethanol or ethyl alcohol)، يسكر ويذهب العقل، وهو المكون الرئيسي للنبيذ والبيرة والخمرة.

ينتج الكحول نتيجة تخمر السكريات الموجودة في الأطعمة المختلفة، فمثلا عندما تخمر الخميرة  أو السكر الموجود في فاكهة العنب ينتج النبيذ، بينما تنتج البيرة نتيجة تخمر السكر الموجود في الشعير، ونحصل على الفودكا نتيجة تخمر السكريات الموجودة في البطاطس أو البنجر، وهكذا…

بعد تخمر الأطعمة قد تخضع لعملية تعرف بالتقطير، لفصل السائل الذي يحتوي على الكحول بتركيز أعلى من المشروبات الكحولية غير المقطرة، وتختلف نسبة الكحول الموجودة في المشروبات المسكرة المختلفة.

عادة ما يصنف العلم مادة الكحول على أنها مادة مهدئة ومنومة، ذلك لتأثيرها المثبط على الجهاز العصبي المركزي CNS، ولكن هذا التأثير يعتمد على جرعة الكحول.

تثبط الجرعات العالية من الكحول وظائف الجهاز العصبي، مما يؤدي إلى النعاس والكسل، وإذا زادت الجرعة أكثر تثبط مركز التنفس، وتسبب بطء التنفس respiratory depression، وقد تؤدي إلى حدوث غيبوبة وربما الوفاة.

أما في الجرعات المنخفضة، فتعمل مادة الكحول على الإثارة وتنبيه المخ، فيشعر الشخص بالنشوة والسعادة والرغبة في الثرثرة.

وتختلف صيغة الكحول الإيثيلي الموجود في المشروبات المسكرة، عن الكحول الميثيلي؛ وهو نوع من أنواع الكحول المستخرج من حرق الخشب، ويعرف بالسبرتو الأحمر، وهو سائل سام وغير صالح للشرب.

ماذا يفعل بك الكأس الصغير؟؟

ماذا يحدث عند شرب الكحول؟

كما ذكرنا أن الكحول يؤثر على جسمك مع أول رشفة منه، فلا يكاد يمر 30 ثانية حتى يصل الكحول إلى المخ، ويؤثر على إرسال الإشارات من المخ إلى باقي أعضاء الجسم.

ونتيجة إلى ذلك يضطرب تفكيرك، ولا تستطيع التفكير بمنطقية أو التحكم في ردود أفعالك، كذلك لا تستطيع تذكر الأحداث التي تحدث وأنت تحت تأثير الخمر.

الجدير بالذكر أن امتصاص الكحول من المعدة والأمعاء سريع للغاية، فبعد 10 دقائق على الأكثر تبدأ بالشعور بالسكر الذي يزداد تدريجيا، ليصل إلى الذروة في غضون 30 دقيقة من بداية الشرب.

وفي حالة اعتدت على شرب كميات كبيرة من الكحول، يؤدي ذلك إلى تأثر خلايا المخ وتلفها، ومن ثم تقل قدرتك على التحكم في حركات جسمك، وكذلك قدرتك على التعلم وتذكر المعلومات والأحداث.

أشهر الأنواع….

أنواع الكحول المسكر:

تختلف أنواع الكحول على حسب تركيز الكحول بها كالآتي:

اسم مشروب الكحول

تركيز الكحول

البيرة

4 – 6%

الفودكا

40%

الويسكي

40 – 50%

النبيذ 

14%

البراندي

35 – 60%

حقيقة فوائد الخمور….

فوائد الكحول:

على الرغم من وجود بعض الدراسات الطبية التي ترجح وجود فوائد للكحول، فإن الأبحاث التي تنفي هذه الفوائد تنتشر أكثر ولها مصداقية أعلى، ومن أبرز الفوائد المزعومة للكحول:

  • انخفاض سكر الدم ويحمي من داء السكري من النوع الثاني.
  • يحمي من جلطات القلب.
  • يقلل خطر الإصابة بالجلطات الدماغية.
    ولكن لا توجد دراسات كافية تؤكد هذه الفوائد، على عكس الدراسات الكثيرة التي تثبت أضرار الكحول.

استخدامات الكحول (الكحول الطبي):

انتشر استخدام الكحول الطبي لتعقيم الأيدي والأسطح، خصوصا مع انتشار جائحة كورونا، فلم يعد أي منزل أو منشئة يخلو من عبوات الكحول الطبي.

يحتوي الكحول الطبي على الكحول الإيثيلي الذي يدخل في تركيب المشروبات المسكرة، بنسب مختلفة تتراوح من 70 % إلى 90%، وتختلف درجة تعقيم الكحول على تركيزه.

ولكن توجد استخدامات أخرى للكحول الطبي، وهي:

  • تعقيم الأيدي والأسطح.
  • تلميع الأرضيات الخشبية.
  • تلميع الأسطح الزجاجية.
  • إزالة ألوان طلاء الأظافر.
  • التخلص من بقايا روائح الطعام من الثلاجة أو العبوات البلاستيكية.
  • غسيل الأذن.
  • تخفيف ألم القدم لدى الرياضيين.
  • تنظيف البشرة، خصوصا في حالات حب الشباب.
  • التخلص من رائحة الأحذية والقدم.

اقرأ أيضاً عن أسباب إدمان الكحول وكيفية تجنبها في 5 خطوات

أسباب إدمان الكحول:

بعد أن فهمنا ما هو إدمان الكحول، نذكر أهم أسباب إدمان الكحول:

1. عوامل وراثية:

وجدت الدراسات الطبية أنه هناك مايقرب من 51 جين وراثي يؤثر على إدمان الأشخاص للكحول، فقد وجد أن بعض الأشخاص يدمنون الكحول بسرعة وسهولة عن الأشخاص الآخرين، كذلك وجد أن بعض الأشخاص تسبب جيناتهم الوراثية سهولة إفراطهم في شرب الكحوليات، إضافة إلى تأثير الجينات الوراثية على مدى خطورة تصرفات المدمنين في أثناء فترة سكرهم بالكحول، ويزيد تأثير هذه الجينات في حالة نشأ الفرد في أسرة تشرب الكحول وتشجع عليه، فلا يجد الشخص أي عائق يكبح جماح هذه الجينات ويروضها على السلوك السوي.

2. عوامل نفسية:

ارتبطت الاضطرابات النفسية ارتباطا وثيقا مع إدمان الكحول، فقد وجد أن إقدام الأشخاص على شرب الكحول يزيد جدا في حالة مرورهم بحالات نفسية عصيبة، مثل: الضغوط، القلق، والاكتئاب، وكلما زادت الضغوط النفسية، أفرط الشخص في شرب الكحول أكثر، إلى أن يتطور الأمر إلى حالة إدمان.

3. السن:

على الرغم من إمكانية حدوث إدمان الكحول في أي سن يبدأ فيه الشخص شرب الكحول، فإن منتصف العشرينيات هو أكثر سن يمكن أن يتحول فيه شرب الكحول إلى إدمان، وذكرت الأبحاث الطبية أن فرصة حدوث الإدمان تزداد كلما بدأ الشخص شرب الكحول في سن صغيرة.

4. العوامل البيئية:

ينتشر إدمان الكحول في المجتمعات التي يسهل فيها الحصول على الكحول دون وجود عوائق قانونية، خصوصا عندما يكون سعره مناسب، على عكس المجتمعات المتحفظة التي تحارب الكحول، وتفرض قيودا قانونية تمنع تداوله، إضافة لارتفاع سعره، مما يسبب صعوبة في الحصول عليه، ويؤثر ذلك على الصحبة المحيطة بالشخص، ففي المجتمعات المنفتحة عادة ما يكون أغلب الأصدقاء يشربون الكحول، مما يجعل الشخص ينجرف أكثر إلى الشرب، والعكس صحيح.

اقرأ أيضاً عن ما هي أعراض شرب الخمر؟ وأشهر العلامات التي تظهر على الوجه؟

أعراض تعاطي الكحول:

يسبب الكحول بعض الآثار الجانبية عند التعاطي نتيجة الزيادة الهائلة في مستوى هرمون السيرتونين وتظهر تلك الآثار في عدة صور تشمل:

  • الشعور بالنعاس.
  • قئ وغثيان.
  • انفصال عن الواقع
  • تعلثم في الكلام.
  • فقدان الانتباه.
  • زيادة ضربات القلب.
  • سرعة التنفس.
  • ضعف التركيز والذاكرة.
اقرأ أيضاً عن أضرار الكحول 4 أمراض شائعة تصيب الكبد أشهرها السرطان 

أضرار الكحول:

أضرار الكحول

بعد أن تعرفنا إلى تعريف الكحول، وأهم أسباب حدوث الإدمان، ننتقل إلى أضرار الكحول على أجزاء الجسم المختلفة ونذكر منه:

1. الإصابة بالسكر:

يسبب شرب الكحول تنشيط غدة البنكرياس التي تفرز إنزيمات الهضم، ومع زيادة إفراز هذه الإنزيمات تتراكم داخل البنكرياس، وتسبب التهاب البنكرياس، الذي قد يتدهور ويسبب مشاكل خطرة للغاية، إضافة لتضرر الخلايا المنتجة لهرمون الأنسولين الموجودة في البنكرياس، مما يسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، والإصابة بداء السكري من النوع الأول.

2. ضعف التحكم في العضلات:

يؤثر الكحول على التواصل الجيد بين المخ وأعضاء الجسم المختلفة، مما يسبب خللا في قدرة الفرد على التحكم في جسمه، ومن أبرز هذه الأضرار فقدان القدرة على التحكم في عجلة القيادة، مما يسبب حوادث الطرق البشعة في حالة القيادة بعد شرب الكحول، كذلك يؤثر الخمر على الأعصاب الطرفية، فيشعر الشخص بالوخز في اليدين والقدمين.

ومن أسوأ ما يسببه الكحول هو تلف خلايا المخ خصوصا خلايا الفص الجبهي، ومن ثم تتأثر الذاكرة قصيرة المدى، والذاكرة طويلة المدى، وكذلك يضطرب التحكم العاطفي في نواحي الحياة كافة، ومن أشهر المتلازمات التي تحدث مع تعاطي الكحول متلازمة Wernicke-Korsakoff التي تؤثر على الذاكرة.

3. تليف الكبد:

يحارب الكبد السموم التي تدخل الجسم ويكسرها لمساعدة الجسم على التخلص منها، ومن ثم يتأثر الكبد عند شرب الكحول تأثرا كبيرا، نظرا للعبء الذي يقع عليه من هذا السم السائل، حيث تتراكم الدهون في الكبد وهذا ما يعرف بالكبد الدهني fatty liver، مع الاستمرار في شرب الكحول يلتهب الكبد وتنتج حالة تعرف بالتهاب الكبد الكحولي Alcoholic liver وهي حالة خطرة تسبب تلف خلايا الكبد.

مع ازدياد تليف خلايا الكبد تفقد قدرتها على محاربة السموم، ويحدث ما يسمى بفشل الكبد liver failure وهي حالة صحية متدهورة عادة ما تسبب الوفاة، الجدير بالذكر أن في حالة تنبه الشخص وطلبه العلاج من إدمان الكحول في مرحلة الكبد الدهني، تكون فرصته في النجاة والمحافظة على خلايا الكبد كبيرة جدا.

4. قرح في المعدة:

في بداية شرب الكحول يشعر الشخص بالانتفاخات، والغازات، وسوء الهضم، والإسهال أحيانا والإمساك أحيانا أخرى، وتزداد هذه الأعراض بزيادة كمية الكحول، كذلك يسبب الكحول تلف الأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي، ومن ثم يلتهب جدار الأمعاء وتتلف الخلايا المسؤولة عن امتصاص الفيتامينات والمعادن الهامة؛ الأمر الذي يؤدي إلى سوء تغذية شديد وأنيميا.

وقد يسبب تلف الغشاء المخاطي تقرح جدار الأمعاء، وتسبب هذه القرح ألما شديدا، وقد تؤدي إلى النزف الشديد الذي يهدد حياة مدمن الكحول، ويزيد شرب الخمر من احتمالية حدوث سرطان الفم والمريء والمعدة والقولون والكبد.

5. نوبات قلبية:

يزيد الكحول من احتمالية حدوث أمراض القلب والرئتين، فتزداد نسبة حدوث:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • السكتات الدماغية.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • النوبات القلبية.

6. العجز الجنسي:

يعتقد بعض الرجال أن الكحول سوف يؤخر القذف، نظرا لأنه يقلل تأثر المخ بالمحفزات الجنسية، ومن ثم سوف تطول مدة العلاقة الجنسية ويستمتعون أكثر، ولكن هذا غير صحيح، بل في الحقيقة يؤدي شرب الكحول إلى ضعف الانتصاب ويقلل من الرغبة الجنسية عند الرجل، مما يؤثر سلبا على حياته الجنسية.

وفيما يخص النساء، وجد أن السيدات التي تفرط في شرب الكحول تصاب باضطرابات الحيض، وربما يسبب ذلك العقم.

7. الإجهاض:

أما الحوامل اللاتي يشربن الكحول، فهما أكثر عرضة للإجهاض، وموت الطفل في الرحم، وإذا ولد الطفل على قيد الحياة، فغالبا ما يكون ذو وزن منخفض، ولديه العديد من المشكلات الصحية.

8. هشاشة  العظام:

يسبب الكحول ضعف العضلات وضمورها، إضافة لتأثيره على العظام الذي يجعلها تفقد المعادن وتترقق، وتصبح أكثر عرضة للكسور مع أي وقعة بسيطة.

9. ضعف الجهاز المناعي:

يضعف الكحول الجهاز المناعي لمدمن الكحول، ومن ثم يصبح أكثر عرضة لالتهاب الرئوي، والبكتيريا والفيروسات، وكذلك السرطانات المختلفة.

10. الاضطرابات النفسية:

يسبب الكحول الكثير من الاضطرابات النفسية مثل:

  • القلق والاكتئاب.
  • تغيرات المزاج والتفكير بطريقة سلبية.
  • العصبية والعنف.
  • عدم القدرة على التركيز والتعلم وتحمل المسؤولية.
  • الإدمان.

11. العزلة الاجتماعية:

نتيجة إلى الآثار النفسية للكحول، ينعزل مدمن الكحول عن المجتمع، ويهمل دوره الأسري، ويفشل في دراسته أو عمله، إضافة لمحاولته الحصول على الأموال بطرق غير شرعية للحصول على الكحول، مما يجعله منبوذا من المجتمع.

كيف تقع في إدمانه؟؟؟

كيف يحدث إدمان الكحول؟

يحدث إدمان الكحول نتيجة شعور الشخص بالنشوة والفرح بعد تناوله، بسبب التغيرات الكيميائية التي يسببها في الدماغ.

فيعتاد الشخص على شربه أكثر من مرة، حتى مع ظهور أضرار نتيجة إلى ذلك، ولكن هذا ركن أساسي من تعريف الإدمان وهو استمرار الشخص في تناول المادة التي تشعره بالنشوة حتى مع تسببها في أضرار له.

بعد فترة وجيزة يعتاد المخ على كمية الخمر ولا يشعر الشخص بنفس السعادة، فيزيد كمية الكحول أكثر وهكذا، ويشعر بأعراض انسحاب كلما امتنع عن شربه.

انقذ نفسك من ذلك الطريق…

كيفية علاج إدمان الكحول؟

يحرص طاقم الأطباء على مساعدة المدمن على التخلص من الكحول، من خلال رحلة علاج سليمة خالية من الألم، وتمر خطة العلاج بأربع مراحل، وهي:

1. التقييم الشامل:

في هذه المرحلة يتم استقبال مدمن الكحول، ويجري الأطباء بمختلف تخصصاتهم الفحوصات اللازمة، وكذلك التحاليل المختلفة، مثل: تحليل وظائف الكبد والكلى، تحاليل الفيروسات، الفحص النفسي لحالة المدمن ، والفحص السريري للاطمئنان على حالة المدمن الجسدية.

2. التخلص من السموم ومواجهة أعراض انسحاب الكحول:

بعد تقييم الأطباء لحالة المدمن، يقرروا خطة علاج دوائية ونفسية، لسحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب بدون ألم فيراقب الأطباء العلامات الحيوية للشخص على مدار الساعة، حتى لا يحدث أي مضاعفات.

3. مرحلة العلاج النفسي والسلوكي:

وتشمل هذه المرحلة الجلسات النفسية الفردية، التي تهدف إلى إيجاد حلول جذرية للأسباب التي أدت إلى إدمان الكحول، وعادة ما يحتاج الشخص إلى 3 جلسات فردية أسبوعيا.

كذلك تشمل الخطة العلاجية الجلسات النفسية الجماعية، وتبعث هذه الجلسات الأمل في نفوس المدمنين، من خلال سماعهم لقصص نجاح المتعافين الآخرين.

4. التأهيل الاجتماعي وتجنب الانتكاسة:

بعد أن يتخلص المدمن من مادة الكحول من جسمه، ويتعلم كيف يواجه الأسباب التي أدت إلى إدمان الكحول، يؤهل الأطباء المتعافي في هذه المرحلة على مواجهة ضغوط الحياة، والاندماج مرة أخرى في المجتمع.

ويوفرون جميع المساعدات اللازمة التي تمنع رجوع المتعافي إلى الكحول مرة أخرى، ومن ثم نتجنب الانتكاسة.

أسئلة شائعة عن الكحول:

إليك أسئلة متداولة عن الكحول ومدة بقائه في الجسم وأعراض انسحابه.

ما هي أعراض انسحاب الكحول؟

تظهر أعراض انسحاب الكحول بعد مرور 6 ساعات على شرب أخر جرعة من المشروبات الكحولية، وتكون أعراض الانسحاب كالآتي (القلق، العصبية الشديدة، الارتباك، زيادة التعرق حتى لو كانت حرارة الجو منخفضة، رعشة اليدين، زيادة معدل ضربات القلب، الغثيان والقيء).

ما هي مدة بقاء الكحول في البول؟

تستغرق فترة بقاء الكحول في البول بين 3 أيام إلى 5 أيام من تعاطي آخر جرعة.

ما هي مدة بقاء الكحول في الدم؟

تتراوح مدة بقاء الكحول في الدم بين 5 أيام - 7 أيام.

هل توجد علاقة بين الكحول والاكتئاب؟

يعد الكحول والاكتئاب وجهان لعملة واحدة، فمع اضطراب الحالة النفسية للشخص ومروره بالاكتئاب قد ينجرف بسهولة إلى شرب الكحول، ومن أضرار شرب الكحول حدوث الاكتئاب.

وختاما -عزيزي القارئ- لا يصح إلا الصحيح، إن كنت قد انجرفت في سكة شرب الكحول، فلا بأس؛ لا تزال الفرصة أمامك في طلب العلاج والعودة إلى الحياة المستقيمة مرة أخرى.

 

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الكحول:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments