الكودايين، ما هو؟ دواعي الاستعمال؟ الأعراض؟وهل يسبب الإدمان؟

وقت القراءة: 6 دقائق
2021-10-02
الكودايين كيف يتحول دواء السعال إلى مخدر؟

الكودايين يبدو دواء سعال عادي له مثل فعالية المورفين في تهدئة الجهاز العصبي والتنفسي وانخفاض درجة الحرارة، ولكن وراء تلك الصورة البريئة تكمن حقيقة أخرى للدواء تظهر في أعراضه الجانبية وأضراره على المدى البعيد وإذا تم استخدامه خارج الإشراف الطبي، تحتاجك إلى معرفتها قبل تناول الدواء، والتأكد من سؤال هل يمكن أن يسبب الإدمان أم لا.

ما هو الكودايين Codeine؟

هو دواء يشبه المورفين في فعاليته حيث أنه يستخدم لتهدئة الجهاز العصبي و لزيادة الرغبة على النوم، والمادة الفعالة له الأفيون (opioid)، وهي أحد المواد المخدرة التي تُستخرج من بذور الخشخاش، وبناء على ذلك فهو يسيطر على العقل ويعطي له إشارات بتسكين الشعور بالآلام.
كما يسميه البعض ميثيلمورفين يباع كتركيبة منفصلة أو مضافة لبعض الأدوية ليعطى مفعول أكثر، وله أعراض كثيرة تحدث مع الوقت، فالكودايين مخدرات مثله كمثل أي مخدر يؤدي إلى الإدمان، والضعف الجسدي والذهني.

دواعي استعمال الكودايين Codeine:

يُستخدم دواء الكودايين لتسكين الآلام من خلال إيقاف مستقبلات الشعور بالألم في الخلايا العصبية بالدماغ، ويعمل على تسكين الآلام الخفيفة إلى المتوسطة ومنها ما يلي:

1. التخفيف من حدة  السعال:

يعمل الكودايين في الجهاز العصبي المركزي والدماغ، ويمنع الإحساس بالألم في بقية أجزاء الجسم، فيخفف من آلام الكحة والأنفلونزا.

2. علاج الإسهال:

يحدث الإسهال نتيجة سرعة في وظائف المعدة والأمعاء الدقيقة، ويُعالج الكودايين هذه المشكلة من خلال تهدئة ذلك النشاط الهضمي وبالتالي علاج الإسهال.

3. تسكين الآلام:

نكمن آلية عمل الكودايين بشكل عام في إغلاق مستقبلات الشعور بالألم في الدماغ، فيُسكِّن ذلك الإحساس تمامًا، ويجعل المريض لا يشعر بالآلام، وهذا فقط في الآلام الخفيفة والمتوسطة.

كيفية تناول دواء الكودايين:

يأتي دواء الكودايين على هيئة أقراص وكبسولات أو شراب بتركيزات مختلفة، وتكون تركيزات الكودايين إما 8 ملغ، 15 ملغ،  30 ملغ، ويتم تناوله بواسطة الفم، ولا يجب بأي حال من الأحوال تناول جرعة زائدة من الدواء، ولا يتم أخذ أكثر من 4 جرعات منه في خلال 24 ساعة للأطفال حتى سن 17 سنة.

ويبغ سعر الكودايين  في مصر حوالي 150 جنيه تقريبا، ولكن تلك الأسعار تتغير بمرور الوقت.

الآثار الجانبية لدواء الكودايين:

تناول حبوب الكودايين يؤدي إلى بعض الأعراض الجانبية بسبب التغيير الذي يُحدثه الدواء على مستوى العقل والجهاز العصبي، والذي يتبعه تغييرات في الجسم بأكمله، ومن هذه الآثار:

ماذا تشعر عند تعاطى الكودايين مباشرة؟

1. الإمساك وآلام البطن:

يؤثر الكودايين على الجهاز العصبي للقولون، وفي الأداء الحركي للأمعاء الغليظة لكي يعالج الإسهال، فقد يحدث الإمساك بسببه، أو تتعرض لآلام المعدة في بداية تناول الدواء.

2. فقدان الوعي:

يعمل دواء الكودايين على تسكين المراكز الشعورية للألم في الجهاز العصبي، ومع تزايد الجرعة قد يجعلك تفقد القدرة على الوعي بما حولك، وتتعرض لنوبات من فقدان الوعي المتكررة.

3. ضيق التنفس:

يؤدي تناول دواء الكودايين إلى انخفاض ضغط الدم، وضعف في أداء الجهاز التنفسي فيُصيب المريض بضيق التنفس.

4. القيء والغثيان:

يعمل الكودايين على التقليل من حركة المعدة والقولون، فيجعلك تشعر بالغثيان المستمر بسبب الإمساك الناتج عنه.

5. عسر الهضم:

يحارب الدواء اضطرابات المعدة، ويخفف من آلام الإسهال، فيعمل عكسيًا مع الجهاز العصبي ويجعله يرسل إشارات إلى المعدة لبطء عملية الهضم فيحدث عسر الهضم.

6. النعاس:

يُسبب الكودايين الشعور بالاسترخاء والهدوء، لأنه مصنوع من الأفيون، وهو مادة مخدرة تعمل على إمداد الجسم بهيرمونات السعادة والاسترخاء، مثل: الدوبامين، والسيرتونين، ولهذا يجعلك تشعر بالنعاس.

7. الإحساس بالدوخة:

في حال كانت الجرعات التي تناولتها من دواء الكودايين زائدة عن الحد المعتاد قد تتعرض للإحساس بالدوار وعدم التوازن، وقد يصل بك الأمر إلى الإغماء، يجب سرعة طلب المساعدة الطبية إذا تعرضت لهذه الآثار الجانبية.

أضرار الكودايين على المدى البعيد:

يسبب الكودايين مجموعة من الأضرار الخطيرة لعى المدى البعيد وتشمل:

1. رغبة شديدة في الدواء:

يسبب الكودايين على المدى لابعيد حدوث اعتماد عليه ورغبة شديدة في الدوء وعدما القدرة على  التوقف عن التعاطي.

2. تكرار الوصات الطبية:

يسبب الدواء تكرار الوصفات الطبية والذهاب لأكثر من طبيب للحصول عليها بأي شكل حتى لو أدى إلى السرقة للحصول على أموال.

3. مشاكل في الكبد والكلى:

تراكم السموم في الجسم يؤدي إلى ضعف في وظائف الكبد والكلى، وعدم القدرة لعى التخلص منها، مما ينتج عنه فشل كلوي وتضخم في وظائف الكبد.

4. نوبات هياج وعنف:

من أضرار الدواء الدخول في نوبات هياج وعنف للحصول عليه عند انتهاء مفعوله في الجسم.

5. اكتئاب حاد:

يسبب الدواء نوبات اكتئاب حاد قد تولد أفكار انتحارية ناتجة عن انخفاض هرمون السيرتونين في الجسم الذي كان يفرزه الدواء.

6. نوبات قلبية وسكتات دماغية:

من أضرار الدواء حدوث نوبات قلبية وسكتات دماغية بسبب ضيق الأوعية الدموية وحدوث نزيف حاد في وظائف القلب والمخ.

نصائح وتحذيرات عند استخدام الكودايين:

إذا كنت تحتاج إلى مسكن لآلام الإسهال أو الكحة ووصف لك طبيبك دواء الكودايين فعليك أن تتبع بعض النصائح والتحذيرات التي ستحقق لك أقصى فائدة من الدواء:

1. نصائح:

  • عليك أن تتناول الدواء كما وصفه الطبيب لك، ولا تزيد أو تقلل من الجرعة بإرادتك.
  • إذا لاحظت أعراضًا جانبية ضارة فعليك الرجوع للطبيب.
  • يجب أن تحصل على راحة كفاية مع تناول الدواء، فهو يعمل على الإحساس بالاسترخاء.
  • تجنب الأكلات التي من الممكن أن تصيبك باضطرابات الهضم.

2. تحذيرات:

  • لا تتناول الدواء بعد تناول الوجبات الدسمة التي من الممكن أن تُصيبك بالإسهال.
  • لا ينصح باستخدام الكودايين أثناء الحمل والرضاعة، خاصةً في المراحل المبكرة من الحمل.
  • لا يُنصح باستخدام الكودايين عادةً إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية. تنتقل كميات صغيرة من الكودايين إلى حليب الثدي ويمكن أن تسبب مشاكل في التنفس لدى الطفل.
  • يحذر استخدامه إذا كنت تتناول أي نوع آخر من أدوية الاكتئاب أو القلق والتوتر، أو مشكلات الصحة العقلية.
  • يُمنع تناول الكواديين لمن يعاني من مرض إدمان المخدرات.
  • لا تستخدم الكودايين إذا كنت ترغب في علاج الأرق وقلة النوم، فهو غير مخصص لذلك.
  • لا تقود السيارة أو تركب الدراجة إذا كان الكودايين يجعلك تشعر بالنعاس أثناء النهار أو يعطيك رؤية مشوشة أو يجعلك تشعر بالدوار أو عدم القدرة على التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • لا ينبغي تناول الكودايين للأطفال حتى سن 12 سنة، ويُمكن أن يتناوله الأطفال في فئة 12- 18 سنة إذا كانت بقية الأدوية لا تعمل لتسكين الألم.

هل يُسبب الكودايين إدمان؟

نعم، الكودايين يسبب الإدمان. حيث تعمل مادته الفعالة الأفيون على تسكين مراكز الاحساس بالألم لدى المريض، وعندما يتم استخدام الدواء لفترة طويلة يبدأ الدماغ بالتعوّد عليه، وتُصبح الجرعة التي يتناولها المريض غير مؤثرة، ويحتاج إلى زيادتها، فيُصبح المريض مدمنًا على الكودايين، ويعاني من أعراض انسحاب الكودايين إن قرر التوقف عنه فجأة.
لهذا السبب يجب مراجعة جرعتك للتأكد من أنك تأخذ فقط الكمية التي تحتاجها للسيطرة على الألم أو الإسهال. وقد تتضمن خطة العلاج الخاصة بك تفاصيل عن كيف ومتى ستتوقف عن تناول الكودايين.
إذا كنت بحاجة إلى تناوله لفترة طويلة، يمكن أن يصبح جسمك معتادًا عليه. وهذا يعني أنك بحاجة إلى جرعات أعلى للتحكم في الألم بمرور الوقت.

كيفية علاج إدمان الكودايين؟

يحتاج علاج الإدمان من الكودايين والتخلص من الأعراض الانسحابية هو الخضوع لبرنامج علاجي متكامل يهدف إلى التخلص من إدمان الكودايين، ويحتوي برنامجنا على المراحل التالية:

1. الفحص الطبي والتشخيص الدقيق:

يتم فحص المريض طبيًا بدقة للتعرف على مدى خطورة حالته، وإجراء التحاليل اللازمة لمعرفة الأضرار الناتجة عن السموم في الجسم التي تركها دواء الكودايين، وإجراء تحليل المخدرات وتحليل وظائف الكبد والكلى للكشف عن تأثير الدواء على إضعاف وظائفهم. ثم إنشاء بروتوكول علاجي مُخصص للمريض لمساعدته على التعافي من إدمان الكودايين.

2. سحب السموم من الجسم:

ينتقل المريض إلى المرحلة الأهم من العلاج، فهو في حاجة إلى عناية مشددة لكي يتعافى بسلام، ويقوم الفريق العلاجي بإجراء عملية سحب سموم الدواء من جسم المريض دون الشعور بالآلام، من خلال وضع البرنامج العلاجي لمواجهة الأعراض الانسحابية التي تعقب خروجه من الجسم وتشمل ( رغبة في الدواء، قلق وتوتر، نوبات هياج، اكتئاب حاد، قئ وغثيان، جفاف)؛ فتمر المرحلة بسلام دون ألم في مدة أقصاها 10 أيام.

3. التأهيل النفسي والسلوكي:

وتشمل تلك المرحلة من علاج إدمان الكودايين التالي:

  • جلسات علاج نفسي قائمة على العلاج المعرفي السلوكي لتعليم المريض كيف يتعامل مع أفكاره ومشاعره، ويواجه مشكلاته النفسية التي دعته إلى استمرار تعاطي الكودايين وإدمانه.
  • الوقوف على الأسباب التي أدت إلى الإدمان، والعمل على تغيير الأفكار السلبية إلى أخرى إيجابية، وتحمل الرغبة الشديدة في معاودة التعاطي.
  • التشخيص المزدوج لعلاج الاضطرابات النفسية التي تحدث نتيجة الإدمان، مثل القلق والاكتئاب، وإنشاء برامج علاجية مخصصة لضمان أفضل نتيجة لصالح المريض.
  • إقامة برامج علاجية مختلفة أثناء تلك المرحلة، ومنها برنامج ال12 خطوة، للتركيز على الوازع الديني، ومنحك الثقة بنفسك ودينك ومجتمعك.

4. التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

يعمل الفريق العلاجي على متابعة المريض دائما بعد خروجه من مستشفى علاج الإدمان  لضمان استمراره على العلاج حتى يتم التعافي التام من الإدمان.

أسئلة شائعة عن الكودايين:

نعرض لك كافة الإجابات عن الكودايين والفروق بينه وبين الأدوية الأخرى.

ما هو الفرق بين الكودايين والترامادول؟

كلا الدوائين يتم استخلاصهما من المورفين، وهم من المواد الأفيونية، ولكن يتميز الترامادول بتركيز عالي من المورفين لذا فعاليته أقوى بكثير ويدخل في تسكين الآلام المتوسطة والحادة، أما الكودايين فتركيز المورفين فيه أقل، ويستخدم في تسكين الآلام الخفيف.

ما الفرق بين الكودايين والباراسيتامول؟

الباراسيتامول هو مسكن يستخدم لعلاج أنواع مختلفة من الآلام الخفيفة، و تقليل درجة الحرارة ولا يحتوي على أي أفيونات لذلك يعد آمن تماما للأطفال، وهو يختلف عن الكودايين في ذلك، فالكودايين أحد مشتقات الأفيون التي تستخدم لتسكين الآلام المتوسطة ويُسبب الإدمان عند الاستخدام الخاطئ.

ما هو بديل دواء الكودايين؟

ينصح المختصين بعدم الإفراط في تناول الكودايين وينصحوا بأكثر من بديل حتى لو أعطوا مفعول أقل لكنهم سيكونون أقل خطورة من دواء الكودايين مثل بنادول فهو مسكن جيد للآلام ويعالج الكحة والبرد وليس له أعراض جانبية خطيرة، وأدوية الكحة والسعال أشهرهم أوبلكس وسيلجون و نوتوسيل.

كلمة من مستشفى التعافي…

قد يبدو لك الكودايين دواء بسيط لعلاج السعال لا يسبب لك أضرار، ولكن استخدامك المفرط له قد يؤدي بك إلى إدمانه وحدوث مخاطر صحية عديدة دون أن تدري.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments