الكوكايين ما هو؟ أعراضه؟ أضراره؟ وكيفية علاج الإدمان منه؟

وقت القراءة: 8 دقائق
2021-08-03
كيف يحولك الكوكايين إلى مدمن من أول مرة؟

الكوكايين Cocaine، هل سمعت من قبل عن مقولة من الحب ما قتل؟ يبدو إن قائل هذه المقولة كان يتحدث عن الكوكايين، فهو مادة مخدرة يتعرف إليها الشخص من أصدقاء السوء، يجربها فيعشقها ويستمر في تعاطيها، إلى أن تقتله! نعم عزيزي فالكوكايين مادة شديدة التأثير على الجهاز العصبي، تتلف خلاياه وتؤثر على وظائفه الحيوية، نتعرف في هذا المقال إلى كل ما يخص الكوكايين، شكله، طرق التعاطي، أعراضه وكيفية علاج إدمان الكوكايين؟

تعريف الكوكايين:

يعد الكوكايين مادة منشطة قوية تسبب الإدمان، استخرجت من نبات الكوكا في بلاد أمريكا الجنوبية، واقتصر استخدامه في البداية على نبلاء القوم، ولكن مع مرور الأيام انتشر بين كل فئات المجتمع، وأثبتت الدراسات الطبية أن مدمني الكوكايين تخطوا ال17 مليون مدمنا على مستوى العالم في عام 2017.
يصنف الكوكايين على أنه منبه للجهاز العصبي، مما يعني أنه يحسن من اليقظة والطاقة، إضافة للشعور بالحيوية والنشاط والرغبة في الثرثرة، وعلى الرغم من وجود بعض الفوائد الطبية له، فإن أضراره كثيرة جدا، إلى حد الوفاة.

أكمل لتعرف أكثر…

مدى قوة مفعول الكوكايين؟

يعمل الكوكايين على تنبيه الجهاز العصبي المركزي وزيادة النشاط، ويبدأ مفعوله فور تعاطيه، ويستمر مفعول الكوكايين مدة مختلفة باختلاف طريقة تعاطيه.
تقدر مدة مفعول الكوكايين في حالة استنشاقه بحوالي 15 إلى 30 دقيقة، بينما يقل الوقت إلى 5 ل10 دقائق فقط في حالة حقنه أو تدخينه.
الجدير بالذكر أن قصر مدة مفعول الكوكايين، قد يتسبب في أن يتعاطى المدمن أكثر من جرعة في نفس اليوم؛ الأمر الذي يؤدي إلى خطورة دخوله في أعراض الجرعة الزائدة من الكوكايين.

خطوات التحول إلى مدمن…

كيف يحدث إدمان الكوكايين؟

عندما يتعاطى الشخص مادة الكوكايين لأول مرة، يشعر بسعادة شديدة ونشوة، نظرا لتأثير الكوكايين المحفز لإفراز الدوبامين (هرمون السعادة).
بعد هذه التجربة يكرر الشخص تعاطي الكوكايين من أجل الشعور بنفس اللذة مرة أخرى، فيعتاد المخ على وجود الكوكايين ويتوقف عن إنتاج الدوبامين طبيعيا.
وهكذا يشعر الشخص بالضيق إذا لم يتعاطى الجرعة، ويدخل في حالة إدمان، الجدير بالذكر أن أغلب مدمني الكوكايين يتعاطونه مع الكحول فيما يعرف ب”كرة السرعة”، بينما يخلطه الآخرين مع الهيروين؛ مما يزيد من أضرار إدمان الكوكايين.

هل الكوكايين يسبب الإدمان من أول مرة؟

يعتمد حدوث الإدمان على عدة عوامل، منها جرعة الكوكايين التي يجربها الشخص لأول مرة، وكيفية تعاطيه لها، ولكن بما أن الكوكايين مادة شديدة الإدمان، فمن الوارد جدا أن يحدث إدمان من أول مرة يتعاطاها الشخص.

اقرأ المزيد عن  هل الكوكايين يسبب الإدمان من أول مرة؟ وكيف تتعرف على المدمن؟ 

كيف تعرفه إذا قابلته يوما؟؟؟

ما هو شكل الكوكايين؟

نظرا لتداول الكوكايين بطرق غير شرعية؛ يغش التجار الكوكايين بإضافة مواد أخرى و نادرا ما تجد الكوكايين النقي، على سبيل المثال: السكر البودر، النشا، وبعض المواد المخدرة الأخرى، وعليه يختلف شكل الكوكايين الأصلي عن المغشوش؛ فيكون الأصلي أبيض اللون (مسحوق بلوري)، أما شكل الكوكايين المغشوش فيختلف باختلاف المادة المضافة له، الجدير بالذكر أن المواد المخدرة الأخرى التي تضاف للكوكايين، تجعله أكثر ضررا على الصحة.

طرق تعاطي الكوكايين:

يتعاطى المدمنون الكوكايين بهذه الطرق:

  • الشم.
  • الحقن الوريدي.
  • الحقن تحت الجلد.
  • دهان اللثة أو المضغ.
  • التدخين.

كيف تعرف مدمن الكوكايين؟

كيف تعرف مدمن الكوكايين؟

تظهر الكثير من التغييرات على مدمن الكوكايين عن طبيعة شخصيته قبل الإدمان، نذكر من أعراض تعاطي الكوكايين:

1. علامات نفسية:

  • اليقظة والانتباه: بسبب الزيادة الهائلة في كمية الدوبامين بفعل المخدر.
  • الحزن والاكتئاب: نظرا لانخفاض مستوى الدوبامين الذي يفرزه المخ، بسبب اعتماده على الكوكايين.
  • العزلة: يميل المدمن للعزلة عن الأشخاص، بسبب توهمه اضطهادهم له.
  • العصبية الشديدة: يتعامل المدمن بعصبية مفرطة في أغلب المواقف الحياتية، حتى المشكلات البسيطة.

2. علامات جسدية:

  • ندبات الحقن: في حالة كان المدمن يتعاطى الكوكايين عن طريق الحقن، تظهر العلامات مكان الحقن في ذراعه، أو في أمكان متفرقة من جسمه.
  • الهالات السوداء: عادة ما تظهر الهالات السوداء حول عيني المدمن، بسبب تعبه وكذلك بسبب تأثير الكوكايين على الشعيرات الدموية حول العين مما يسبب التهابها، إضافة لقلة النوم والأرق.
  • التعب والإرهاق: يعاني مدمن الكوكايين التعب والإرهاق في فترة انسحاب المخدر من جسمه، خصوصا ألم العضلات.
  • فقدان الوزن: يعاني المدمن فقدان الشهية، إضافة إلى عدم اهتمامه بالتغذية الصحية، فكل ما يريد الحصول عليه هو الكوكايين.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، أو الملابس.

3. علامات اجتماعية:

  • إهمال العمل أو الدراسة لو كان المدمن طالبا.
  • كثرة المشكلات الأسرية.
  • استدانة الأموال من أكثر من شخص والتهرب من ردها.
اقرأ المزيد عن  أعراض تعاطي الكوكايين كيف تعرف أن ابنك مدمن بدون أن تسأله؟ 

أضرار الكوكايين:

الكوكايين واضراره تتعدد على أجهزة الجسم المختلفة، وتشمل:

1. أضرار الكوكايين على الجهاز الهضمي:

يعاني مدمن الكوكايين من الشعور بالغثيان والقيء، وكذلك فقدان الشهية مما يتسبب في فقدانه للوزن، إضافة إلى ذلك يعاني أغلب المدمنين من ألم متكرر في المعدة.

2. أضرار الكوكايين على القلب:

يسبب الكوكايين زيادة معدل ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدم؛ مما يعرض المدمن للسكتات القلبية.

3. أضرار الكوكايين على الأنف:

في حالة تعاطي المدمن مادة الكوكايين عن طريق الشم، يتقرح الحاجز الأنفي وينزف، وربما يحدث به ثقب.

4. أضرار إدمان الحامل للكوكايين:

أثبتت الدراسات الطبية أن تعرض الأجنة إلى مادة الكوكايين من خلال تعاطي الحوامل له يعرضهم لهذه الأعراض:

  • الولادة المبكرة.
  • موت الجنين داخل الرحم.
  • انخفاض وزن الجنين.
  • تلف المخ والجهاز العصبي، مما يسبب إعاقة ذهنية.
  • تشوهات في أعضاء الجنين.

5. أضرار الكوكايين على الكبد والرئة:

يسبب الكوكايين ضيق التنفس وتلف الرئة، وفيما يخص الكبد فالكوكايين يدمر خلايا الكبد، إضافة إلى زيادة احتمالية العدوى بفيروسات الكبد نتيجة تبادل الحقن الملوثة بين المدمنين.

6. تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي:

يحصد الجهاز العصبي أغلب مشكلات الكوكايين؛ نظرا لتأثيره المباشر عليه، نذكر من هذه الأضرار:

 أضرار الكوكايين على المخ:

تلف الخلايا العصبية بالمخ، مما يؤثر على القدرات الذهنية، تدمير المادة الرمادية الموجودة في المخ؛ مما يؤثر على الذاكرة، السكتة الدماغية وتسبب الوفاة في بعض المدمنين.

 أضرار نفسية نتيجة التأثير على الجهاز العصبي:

  • الهلاوس السمعية والبصرية: فيتوهم الدمن وجود أشخاص، أو يسمع أصواتا، ويترتب على ذلك صدور تصرفات غريبة منه.
  • الجنون: نتيجة تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي، يصاب مدمن الكوكايين بالجنون خصوصا جنون العظمة.
  • الأرق وصعوبة النوم: فيجد المدمن صعوبة في النوم جيدا ليلا؛ ومن ثم يؤثر ذلك على اتزانه وقدرته على التفكير جيدا.
  • الصداع والدوخة وعدم الاتزان: نتيجة قلة النوم والهلاوس التي ترهق المدمن.
  • التشنجات: تحدث بعض التشنجات في عضلات الجسم عموما، وعضلات القدمين خصوصا.

9. العجز الجنسي:

العلاقة بين الكوكايين والجنس شهيرة فقد يظن مدمني الكوكايين أنه يزيد من القدرة الجنسية ومن ثم يحسن العلاقة الحميمية، ولكن في حقيقة الأمر يسبب الكوكايين هذه الأضرار:

  • الضعف الجنسي: يسبب الكوكايين ضعف الانتصاب، وعلى المدى الطويل يسبب العجز الجنسي للرجال.
  • الإحباط الجنسي: وهو ما يحدث بسبب عدم القدرة على الوصول إلى النشوة في أثناء العلاقة الحميمية.
  • الأمراض الجنسية: نظرا لانحراف سلوك مدمني الكوكايين، وممارستهم للجنس خارج إطار الزواج، مع أشخاص غريبة، تزيد فرصتهم في العدوى بالأمراض الجنسية.
  • جفاف المهبل: يسبب إدمان الكوكايين جفاف المهبل لدى النساء، ومن ثم يشعرن بالألم في أثناء الجماع، وتقل رغبتهم في العلاقة الحميمي.

اقرأ المزيد عن أضرار الكوكايين تصل إلى فقدان حاسة الشم والسكتات الدماغية 
 

احذر الآتي…

أعراض الجرعة الزائدة من الكوكايين:

بعد أن تعرفنا إلى مفعول الكوكايين وكيف يمكن أن يزيد المدمن الجرعة حتى يصل إلى الجرعة الزائدة، نتعرف في هذا الجزء إلى أعراض الجرعة الزائد، وهي:

  • أعراض الجهاز الهضمي: الغثيان والقيء.
  • أعراض القلب والصدر: ارتفاع معدل ضربات القلب، وضيق التنفس، مع الشعور بألم في الصدر.
  • أعراض الجهاز العصبي: يشعر الشخص بالارتباك والهلع، ويصاب بالهلوسة، وربما الجنون خصوصا جنون العظمة، وقد ينتهي الأمر بسكتة دماغية.
  • أعراض جسدية: ارتفاع درجة الحرارة، وزيادة التعرق.

ما هي مدة بقاء الكوكايين في الجسم؟

على الرغم من انتهاء مفعول الكوكايين سريعا، فإنه يظل في الجسم مدة أطول من مدة مفعوله، وتختلف هذه المدة على حسب مدة تعاطي الأشخاص للكوكايين، وتقدر هذه المدة من بعد تعاطي آخر جرعة من الكوكايين.

1. مدة بقاء الكوكايين في البول:

فنجد أن مدة بقاء الكوكايين في البول عندما يتعاطى الشخص الكوكايين لأول مرة لا تزيد عن 12 ساعة، بينما عندما يتعاطى الشخص الكوكايين على فترات، نجد أنه يبقى 4 أيام، أما في مدمني الكوكايين فإنه يبقى في البول ما يقرب من 8 أيام إلى أسبوعين.

2. مدة بقاء الكوكايين في الدم:

وفيما يخص بقاء الكوكايين في الدم، فنجد أن مدة بقاء الكوكايين في الدم عندما يتعاطى الشخص الكوكايين لأول مرة تتراوح من ثلاث إلى ست ساعات، بينما عندما يتعاطى الشخص الكوكايين على فترات، نجد أنه يبقى من 6-12 ساعة، أما في مدمني الكوكايين فيبقى في الدم ما يقرب من يومين.

لا تقتصر اختبارات الإدمان على الدم والبول فقط، بل يمكن الكشف عن الكوكايين في اللعاب في غضون 48 ساعة من آخر جرعة، وفي الشعر في غضون ثلاثة أشهر من تعاطي آخر جرعة.

الجدير بالذكر أن التوقيتات المذكورة تعتمد على جرعة الكوكايين ونقائها، وجنس المدمن وحالته الصحية، خصوصا حالة الكبد والكلى.

اقرأ المزيد عن مدة بقاء الكوكايين في البول والدم والجسم 6 عوامل تقلل منها

تابع معنا…

ما هي أعراض انسحاب الكوكايين؟

تظهر هذه الأعراض عندما يحاول المدمن التوقف عن تعاطي الكوكايين، وهي:

1. أعراض نفسية:

يعاني المدمن الاكتئاب الذي يصاحبه الأفكار الانتحارية، وكذلك العصبية المفرطة، والارتباك في اتخاذ القرارات.

2. أعراض جسدية:

يشعر المدمن بالصداع، والتعرق الشديد، والأرق، إضافة إلى الخمول والكسل.

وصلنا للحل…

كيفية علاج إدمان الكوكايين؟

يهدف علاج إدمان الكوكايين ، إلى جعل فترة التعافي خالية من الألم، مع وجود خطوات فعالة تمنع حدوث الانتكاسة، وتشمل خطة العلاج خمس مراحل، هم:

1. مرحلة التدخل الطبي:

يحتاج علاج إدمان الكوكايين إلى الرقابة الطبية الدقيقة، لذلك لا بد من علاج المدمن وإلزامه به واتخاذ ذلك القرار عنه في حالة رفضه وعدم إدراكة بوجود مشكلة، إقناع المدمن بالذهاب إلى المستشفى، من أجل تلقي العلاج.

2. مرحلة الفحص الطبي الشامل:

يفحص الطاقم الطبي  المدمن، لمعرفة الأضرار التي نتجت عن إدمان الكوكايين، حتى يحددوا خطة العلاج المناسبة.
ويشمل الفحص تقييم للحالة الجسدية والنفسية والعقلية، إضافة إلى تحاليل وظائف الكبد والكلى وتحاليل الإيدز وفيروسات الكبد، وعليه يقرر الأطباء الخطة المناسبة لعلاج مدمن الكوكايين.

2. مرحلة سحب السموم من الجسم ومواجهة أعراض انسحاب الكوكايين دون ألم:

يلجأ الأطباء إلى استخدام أدوية دواء “مودافينيل” لتخفيف أعراض انسحاب الكوكايين، كذلك يحرص طاقم أطباء التغذية العلاجية على تخطيط وجبات غذائية صحية ومتكاملة مع الفيتامينات والمعادن، من أجل تحسين مناعة المريض.

3. مرحلة العلاج النفسي والسلوكي:

بعد سحب السموم تماما، يعمل الأطباء النفسيين على علاج المشكلات النفسية التي ظهرت نتيجة إلى الكوكايين، مثل: الاكتئاب والأفكار الانتحارية، والهلاوس ونوبات الهلع والفزع.
إضافة إلى الجلسات النفسية الفردية، التي تهدف إلى علاج أسباب إدمان الكوكايين، ومساعدة المدمن على التفكير بمنطقية لحل مشكلاته بدلا من اللجوء إلى الإدمان، وكذلك يجتمع المتعافي في جلسات نفسية جماعية مع متعافين آخرين، بهدف تبادل الخبرات وبث الأمل بين المتعافين.

4. مرحلة التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

لا ينتهي دور المستشفى بعد خروج المتعافي منها، بل تستمر في تقديم الدعم النفسي والمعنوي له، لضمان اندماجه مع المجتمع وعودته للحياة الطبيعية.
لذلك تستمر اللقاءات الدورية مع طاقم المستشفى، سواء وجها لوجه، أو عبر منصات التواصل الاجتماعي “سكاي بي” بهدف التأكد من سير المتعافي نحو الشفاء، ومنع حدوث الانتكاسة.

نصائح لأسرة مدمن الكوكايين تساعدهم على معرفة كيفية التعامل معه:

نقدم لك هذه النصائح حتى تعينك على التعامل مع الشخص المدمن لتكسبه بدلا من أن تجعله ينفر منك:

  • رتب أفكارك جيدا قبل التكلم معه، والتزم الهدوء والصبر، واعلم أن الأمر لن يمر دائما كما خططت له.
  • إذا لم يقتنع المدمن، لا تيأس فمن الطبيعي ألا يستجيب لك المدمن من أول مرة.
  • ابتعد عن لغة التهديد والوعيد، لا تنس أن الإدمان يؤثر في طريقة تفكير المدمن، ولا يجعله يحكم على الأمور بشكل سليم.
  • اذكر له أنك تحبه وتتقبله كما هو، ولكن تنصحه بهدف خوفك على صحته ومستقبله.
  • خذ عنه قرار العلاج والحقه ببرنامج علاجي بشكل فوري.

أسئلة شائعة حول الكوكايين:

إليك كافة الأسئلة المتداولة عن الكوكايين.

ما هي فوائد الكوكايين؟

هناك بعض الفوائد المزعومة لللكوكايين والتي تحدث عند الإشراف الطبي فقط، يمكن الاستفادة من مادة الكوكايين في بعض الإجراءات الطبية، مثل: التخدير الموضعي في بعض الجراحات، نظرا لقدرته على تخدير الجلد، إضافة إلى تضييق الأوعية الدموية، ومن ثم يقلل فرصة النزف. كما زعم بعض الأشخاص فوائد الكوكايين كمكمل غذائي؛ نظرا لاحتوائه على قدر عالي من الكالسيوم، ولكن مع التعرف إلى أضرار الكوكايين بطلت هذه الفائدة.

هل توجد علاقة بين إدمان الكوكايين ومرض الإيدز أو فيروس سي؟

نعم، في الحقيقة يسعى المدمن إلى الحصول على المخدر بأي وسيلة، وبالتأكيد لا يتأكد من عدم تلوث الحقن المستخدمة في تعاطي المخدر. وبما أن بعض مدمني الكوكايين يتعاطونه عن طريق الحقن، ويتبادلون الحقن، فمن الشائع انتقال العدوى بالفيروس المسبب للإيدز وفيروس سي بينهم.

هل علاج إدمان الكوكايين فعال؟

نعم، بالفعل العلاج فعال فقد نجح في مساعدة الكثير من مدمني الكوكايين على التعافي، وحققوا نجاحا باهرا، وتبدل حال المدمنين الآن فمنهم من نجح في دراسته بعد أن فشل فيها بسبب الكوكايين. ومنهم من نجح في العمل وكون أسرة سعيدة، ولم تعد تلاحقهم وصمة الإدمان، خصوصا مع الحفاظ على سرية بيانات المدمن، مما يضمن له الحرية والخصوصية.

هل يسبب الكوكايين العقم؟

وجدت الأبحاث الطبية تعرض النساء اللواتي يتعاطين الكوكايين إلى اضطرابات الدورة الشهرية، نتيجة عدم انتظام التبويض، وربما توقف التبويض، مما يمنع حدوث الحمل، ويسبب العقم. أما في الرجال فيصاب مدمني الكوكايين بالضعف الجنسي وعدم القدرة على الانتصاب، إضافة إلى الانخفاض الشديد في عدد الحيوانات المنوية، مما يصيبهم بالعقم.

كيف يتخلص الجسم من الكوكايين؟

يعتمد الجسم على الكبد في تكسير مادة الكوكايين إلى مادة تعرف بمركبات البنزيلوكونين، ولهذا السبب تختلف مدة بقاء الكوكايين في الجسم على حسب كفاءة عمل الكبد.

وختاما -عزيزي القارئ- بعد أن أثبتت الدراسات الطبية أنه من الممكن حدوث إدمان الكوكايين من أول مرة، انتبه لنفسك ولا تقل أنها مجرد تجربة ولن أكررها.
ربما تكون هذه المرة هي التي تجذبك إلى الإدمان، وتدمر حياتك وعلاقاتك الأسرية والاجتماعية.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الكوكايين:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments