مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
المخدرات والجنس

المخدرات والجنس هل تعتقد بفوائد المخدرات على الحياة الجنسية؟ تظن أنها تزيد من الرغبة والنشاط الجنسي؟ قد تكون تلك الاعتقادات بوابتك الأولى لتعاطي المخدرات والتي قد تظهر تحسن في البداية ولكن يتطور في النهاية إلى العديد من المخاطر علي الحياة الجنسية تصل إلي حد العجز الجنسي، الأمر الذي يتطلب التوقف عن التعاطي والخضوع لبرنامج متخصص في علاج الإدمان للتخلص من تلك الأضرار.

حقيقة فوائد المخدرات والجنس:

“جرب تلك الحبة ستزيد من قدرتك الجنسية” إذا أردت قضاء وقت أطول في العلاقة الجنسية فتعاطي الكوكايين أو الكبتاجون” جمل منتشرة بين متعاطي المواد المخدرة تروج لوهم الفوائد التي تتركها المخدرات على الحياة الجنسية، ولكن في الحقيقة فإن ذلك التحسن يظهر عند بداية التعاطي فقط  في صورة زيادة الرغبة والقوة الجنسية نتيجة ارتفاع في معدل إفراز الهرمونات المسئولة عن النشاط الجنسي، لكن سرعان ما تتعرض الحياة الجنسية لانهيار تام يطول جميع جوانبها وقد يصل بالمتعاطي إلى العجز الجنسي وفقدان الرغبة التامة في ممارس العملية الجنسية.

استمر في القراءة…

تأثير المخدرات والجنس على العلاقة الزوجية والإنجاب:

تأثير المخدرات والجنس على العلاقة الزوجية

تؤثر المخدرات والجنس على العلاقة الزوجية والقدرة على الإنجاب بشكل بالغ  ويظهر ذلك التأثير في صورة أضرار خطيرة تتضمن:

1. انخفاض الرغبة الجنسية:

تؤدي المخدرات إلى انخفاض واضح في الرغبة الجنسية وذلك نتيجة قلة في إفراز هرموني التستستيرون والبروجستيرون المسؤولان عن النشاط الجنسي لدى الرجل والمرأة مما بسبب انخفاض في نشاط الغدة الكظرية الموجودة أعلى الكلى.

2. العجز الجنسي:

يحدث العجز الجنسي نتيجة تعاطى المواد المخدرة المتسببة في هبوط وظائف الجهاز العصبي مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب وفشل القذف الناتج عن ضيق الأوعية الدموية وعدم تدفق الدم إلى الأطراف.

3. عدم الوصول للنشوة الجنسية:

بسبب الضعف التام الذي يطول الجهاز العصبي وحالة الخلل والاضطراب التي تتعرض لها النواقل العصبية فإن ذلك يؤدي الي صعوبة الوصول للنشوة الجنسية مما يترتب عليه عدم الرضا على العملية الجنسية.

4. انتقال الأمراض المعدية:

تؤدي المخدرات إلى انتقال الأمراض المعدية مثل الإيدز، فيروس سي، السيلان، الزهري نتيجة انحراف في السلوك الجنسي وممارسة العملية الجنسية مع أشخاص يحملون تلك الأمراض.

5. انخفاض وقت العلاقة الجنسية:

يتضمن تأثير المخدرات والجنس انخفاض في وقت العملية الجنسية نتيجة خلل في الشعور بالزمن واحساس المتعاطي بأنه قضى وقت طويل في العملية الجنسية على عكس الحقيقة.

6. جفاف المهبل:

تسبب المخدرات قلة في إفراز السوائل المرطبة للمهبل وبالتالي حدوث جفاف في المهبل والشعور بالألم أثناء ممارسة العملية الجنسية.

تأثير المخدرات على السائل المنوي:

يظهر تأثير المخدرات والجنس على السائل المنوي في عدة صور تشمل:

1. انخفاض تركيز الحيوانات المنوية:

يتضمن تأثير المخدرات والجنس تشوه في الحيوانات المنوية وضعف إنتاج الحيوانات السليمة والتي لها قدرة على السباحة والحركة فيما يعرف بالوهن نتيجة تغيير في الهرمونات وخلل في وظيفة الغدة الصماء المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية.

2. انخفاض كمية السائل المنوي:

نتيجة الاضطراب الحادث في الهرمونات فإن ذلك يؤدي إلى انخفاض في كمية وجودة السائل المنوي.

تأثير المخدرات على الإنجاب:

قد يصل تأثير المخدرات والجنس السلبي إلى ضعف الخصوبة وندرة حدوث الحمل وذلك نتيجة:

  1. ضعف في التبويض وحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية لدى النساء.
  2. موت الحيوانات المنوية وبالتالي عدم القدرة على تلقيح البويضة الأمر الذي يصل إلى العقم.

أسئلة شائعة عن المخدرات والجنس:

إليك أبرز الأسئلة الشائعة عن المخدرات وتأثيرها على القدرة الإنجابية وفي حالة الحمل والولادة.

هل المخدرات تؤثر على الإنجاب؟

تؤدي المخدرات إلى ضعف الخصوبة وصغر حجم البويضات إلى جانب تشوه الحيوانات المنوية مما يؤدي إلى صعوبة الإنجاب.

تأثير المخدرات على الحمل؟

عند تعاطى المخدرات أثناء الحمل فإن ذلك يؤدي إلى التسمم الحملي، تشنجات في البطن، حدوث الإجهاض، انخفاض حاد في وزن الجنين ، نزيف أثناء الولادة، الولادة القيصرية، ولادة أجنة ميتة.

هل المخدرات تسبب تشوه في الأجنة؟

الأم التي تتعاطى المخدرات يعاني جنينها عند الولادة من تشوهات خلقية تتضمن صغر حجم الرأس وضيق فتحة العينين، إلى جانب ضعف الانتباه والتركيز وصعوبات في التعلم، وقد يمر الطفل بأعراض الانسحاب عند ولادته.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن المخدرات:

إذا كنت تعاني من إدمان المخدرات فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة علاج الإدمان بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك.

 






.

 

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.