مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
الميثامفيتامين

الميثامفيتامين ” لقد دمر حياتي بالكامل ” هكذا يقول أحد الأشخاص عن تجربته مع مخدر الميثامفيتامين التي خاضها وأدت إلى وقوعه في الإدمان ومواجهة آثار كارثية طالت جميع النواحي النفسية والجسدية والاجتماعية أيضا، احتاج معها إلى ضرورة التوقف عن التعاطي والخضوع لبرنامج متخصص في علاج الإدمان.

ما هو الميثامفيتامين؟

الميثامفيتامين هو مادة مخدرة تشتق من مادة الأمفيتامينات المنشطة للجهاز العصبي، ويتم تصنيعها معمليا من مكونات كيميائية شديدة الخطورة بدون وجود إشراف طبي، وعند تعاطيه يسبب المخدر زيادة في إفراز الهرمونات العصبية مثل الدوبامين و المسؤولة عن الشعور بالسعادة وزيادة النشاط والحركة، وذلك نتيجة تسريع الرسائل العصبية المنطلقة من المخ إلى جميع أجهزة الجسم، ويعد الكريستال ميث، الشبو، الأزرق، الجليد أبرز الأسماء التجارية لمخدر الميثامفيتامين والذي يأتي في صورة حبيبات كريستالية تشبه قطع الزجاج وأحيانا يتم طحنه ليكون في صورة بودرة.

استمر في القراءة…

أعراض تعاطي الميثامفيتامين المباشرة:

يؤدي تعاطي الميثامفيتامين إلى اندفاع المخدر إلى الجسم وتحفيز المراكز العصبية في المخ مما يترتب عليه شعور المتعاطي بحالة نشاط حاد وطاقة زائدة إلى جانب زيادة الثقة في النفس وقدرته على القيام بالأعمال المختلفة فيقول أحد الأشخاص “قمت بغسل سيارتي في 4 دقائق وتنظيف زجاج النافذة عدة مرات دون توقف”، إلى جانب شعوره بأعراض أخرى تشمل كثرة الكلام، انخفاض الشهية، زيادة النبضات وضغط الدم، ودرجة حرارة الجسم، ويظهر مفعول المخدر خلال 20 دقيقة من التعاطي ويستمر من 6-24 ساعة على حسب كمية الجرعة التي تم تعاطيها. 

أكمل معنا…

طرق تعاطي الميثامفيتامين:

يتم تعاطي الميثامفيتامين من خلال:

  • التدخين.
  •   الحقن وذلك بعد طحنه في صورة بودرة وإذابته في المياه أو الكحول.
  • البلع.

لا تتوقف هنا…

أعراض إدمان الميثامفيتامين:

أعراض إدمان الميثامفيتامين

يؤدي تعاطي الميثامفيتامين بجرعات كبيرة لفترات زمنية طويلة إلى الوقوع في الإدمان ويظهر ذلك من خلال مجموعة من الأعراض والعلامات النفسية والجسدية التي تظهر عليه وتشمل:

1. اكتئاب حاد:

يعاني المتعاطي من حالات اكتئاب حاد قد تصل إلي التفكير في الانتحار وذلك نتيجة انخفاض مستويات السعادة والنشاط التي فرزها المخدر وبالتالي الدخول في نوبات حزن واكتئاب.

2. تقلب في المزاج:

يلاحظ على المتعاطي تقلبات حادة في المزاج وانتقال مفاجيء بين نوبات الهدوء والاسترخاء إلي الهياج والعنف بدون وجود مبرر وذلك بسبب الخلل الحادث في كيمياء المخ العصبية.

3. اتساع حدقة العين:

يعاني متعاطي الميثامفيتامين من اتساع في حدقة العين ناتج تنبيه المراكز العصبية المسؤولة عن الإبصار مما يؤدي إلى الإصابة بحساسية في قاع العين وعدم القدرة على النظر للضوء والميل إلى ارتداء نظارات الشمس.

4. الأرق:

يعاني المتعاطي من الأرق الدائم لدرجة تصل إلى عدم القدرة على النوم لعدة أيام، وذلك بسبب تحفيز المراكز العصبية المسؤولة عن النوم.

5. هلاوس سمعية وبصرية:

سوف تلاحظ علي متعاطي الميثامفيتامين شكوته المستمرة من سماع أصوات ورؤية أشخاص غير حقيقية وذلك نتيجة الهلاوس السمعية والبصرية الناتجة عن خلل في كيمياء المخ.

6. هياج وعنف:

نتيجة تحفيز مراكز العدوانية في المخ فإن المتعاطي يعاني من نوبات هياج وعصبية بدون وجود أسباب قد تصل إلى إيذاء من حوله.

7. الفصام:

يؤدي إدمان الميثامفيتامين إلى الإصابة بأمراض عقلية خطيرة أبرزها الفصام.

8. فقدان الوزن:

نتيجة تحفيز نشاط الجهاز العصبي وبالتالي الغدد المسؤولة عن الحرق فإن المتعاطي يفقد كميات كبيرة من الوزن في فترات قصيرة ولكنها خسارة خادعة وسرعان ما يكتسبها الجسم مرة أخرى بمجرد التوقف عن التعاطي.

9. تكسر الأسنان:

يؤدي الميثامفيتامين إلي حدوث تيبس في الفك مما ينتج عنه تكسر في الأسنان.

10. فشل وظائف الكلى: 

نتيجة لزيادة نسبة السموم في الجسم فإن الكلى تواجه صعوبة في التخلص منها، مما يؤدي إلى حدوث فشل في وظائف الكلى وبالتالي تسمم الدم.

11. التجاعيد:

سوف تلاحظ على المتعاطي كثرة التجاعيد وظهور الشيخوخة المبكرة وذلك نتيجة الجفاف وزيادة نسبة السموم في الجسم.

12. جروح في الوجه:

ينتج عن إدمان الميثامفيتامين حكة شديدة تؤدي إلي ظهور جروح وخدوش في الوجه، وقد تكون أيضا تلك الجروح بسبب الهلاوس و الإحساس بملمس الحشرت على الوجه والرغبة في التخلص منه.

كيفية علاج إدمان الميثامفيتامين؟

نظرا للخطورة الشديدة التي يسببها إدمان مخدر الميثامفيتامين فإن التوقف عن التعاطي وسرعة تلقي العلاج يصبح ضرورة ملحة لتفادي الآثار الجانبية المدمرة التي قد تهدد حياة المدمن ومن حولة فتمر رحلة علاج الإدمان بعدة خطوات علاجية تشمل:

1. الفحص والتشخيص الطبي:

تعد أول خطوة في العلاج وفيها يخضع المريض لفحص طبي شامل يتضمن (تحليل المخدرات لمعرفة نسبتها في الدم، تحليل وظائف الكبد والكلى، قياس نسبة السكر ومستوى الضغط) وذلك لمعرفة الأضرار الجانبية المترتبة على تعاطي المخدر واختيار برنامج علاجي مناسب للحالة الصحية للمريض.

2. سحب السموم بدون ألم:

  • يتم منع المريض من تعاطى المخدر واستخدام برنامج دوائي يهدف إلى علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات والتي تشمل (الاكتئاب، العنف، نوبات صرع، الصداع، هلاوس، إسهال) فتمر دون ألم أو معاناة.
  • تستخدم أدوية لسد مراكز المخ التي تطالب بالمخدر وبالتالي تقليل رغبة الجسم فيه.
  • توفير رقابة دقيقة خلال مراحل العلاج لمنع حصول المريض على المخدر وضمان عدم حدوث مضاعفات صحية.

3. العلاج النفسي والتغير السلوكي:

 تعمل تلك المرحلة على علاج جوانب الإدمان النفسي من خلال تحقيق عدة أهداف وتشمل:

  1. علاج الأسباب النفسية التي دفعت إلى التعاطي من خلال برامج العلاج النفسي الفردي والجماعي.
  2. علاج الأمراض النفسية المترتبة على الإدمان من خلال وحدة التشخيص المزدوج.
  3. إحداث تغيير سلوكي شامل وذلك من خلال استبدال السلوك الإدماني بآخر صحي إيجابي من خلال برامج العلاج السلوكي المعرفي.

4. التأهيل الاجتماعي وتجنب الانتكاسة:

في خلال تلك المرحلة يتم تأهيل المريض للعودة للحياة الاجتماعية مرة أخرى والقيام بدوره الطبيعي وذلك من خلال عدة خطوات تشمل:

  • تدريب المريض على العيش دون مخدر.
  • تجنب العوامل التي تشجع على التعاطي وعدم التواجد في الأماكن والتجمعات التي يتم فيها تعاطي المخدرات أو الاختلاط بالأصدقاء المشجعين على ذلك وتجنب الانتكاسة.
  • تدريب المريض على التعامل مع المواقف الصعبة والضغوطات الاجتماعية التي يزداد فيها مستويات التوتر والقلق  والتعامل معها بحكمة بدون اللجوء الي المخدر.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الكريستال ميث:

إذا كنت تعاني من إدمان الميثامفيتامين فإنك لست مضطرا لتخطي علاج الإدمان بمفردك ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا الآن.






.

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.