الهيروين ما هو؟ أنواعه؟ أعراضه؟ وكيفية علاج الإدمان منه؟

وقت القراءة: 8 دقائق
2021-08-01
مسحوق أبيض اللون اسود القلب

الهيروين Heroin؛ مسحوق أبيض اللون لكن أسود القلب والنية، يتسلل في ثوب الملائكة ويقنعك بأنه يجعل الحياة سعيدة ومبهجة، وهو يطعنك بكل غدر في ظهرك، لا تقتصر أضرار الهيروين على إنه مخدر قوي فقط، بل هو مدمر للمجتمع بأكمله، يفسد صحة الشباب ويؤدي إلى الوفاة، ويفسد اقتصاد البلاد، نتطرق في هذا المقال إلى التعرف على الهيروين، أضراره؟ وكيف يمكن علاج الإدمان من الهيروين والوصول بالمدمن إلى التعافي التام.

ما هو الهيروين؟

الهيروين هو مادة شديدة الخطورة تسبب الإدمان، وهو مادة مصنعة معمليا من نبات الخشخاش (الأفيون)، الذي يستخرج منه مادة المورفين مضافا إليها جزيء أستيل ينتج عنه في النهاية مادر الهيروين، الجدير بالذكر أن مصنعي مادة الهيروين كان هدفهم في الأساس علاج الأمراض الطبية المستعصية، مثل: السل، ولم يكن في الحسبان الاستخدام غير الشرعي له كما حدث لاحقا.

ويؤثر الهيروين مباشرة على الجهاز العصبي المركزي CNS، مما يجعله شديد الإدمان، ومضر جدا على صحة المدمن، وبناء على ذلك أصدرت أغلب دول العالم قوانين لمنع تداول الهيروين، وفرض عقوبات رادعة على من يتاجر فيه، أو يتناوله ويروج له.

أكمل لتعرف أكثر عن الهيروين…

كيف يحدث إدمان الهيروين؟

الإدمان هو التعود على مادة تسبب السعادة أو النشوة، وعدم قدرة الشخص على التوقف عن تعاطيها، على الرغم من الأضرار التي تسببها له، وتحدث أعراض انسحاب شديدة عند التوقف عن تعاطي هذه المادة.

ينطبق ذلك تماما على الهيروين، إذ يشعر الشخص بسعادة غامرة ونشوة بعد تعاطيه بسبب زيادة تركيز النواقل العصبية الأندروفين والسيرتونين، ويتعود الجسم على مادة الهيروين بعد تعاطي جرعتين فقط؛ نظرا لأنه مادة شديدة التأثير على الجهاز العصبي، ويسبب الشعور بالسعادة لا يقدر الشخص أن يتوقف عن تناول الهيروين، وإذا تأخر في تعاطي الجرعة، يصاب بأعراض انسحاب تجبره على العودة للتعاطي مرة أخرى وهنا يحدث الإدمان عليه.

للهيروين أنواع متعددة اعرف عنها…

أنواع الهيروين:

يوجد الهيروين في عدة أشكال منها:

  • مسحوق أبيض اللون.
  • مسحوق بني اللون أو أسود اللون.
  • مادة لزجة سوداء.
  • الهيروين الاصفر

وتعد البودرة البيضاء أنقى أنواع الهيروين وأغلاهم كما يوجد ايضا الهيروين المضروب.

معلومة تهمك…

طريقة تعاطي الهيروين:

تختلف طريقة تعاطي الهيروين من مدمن لآخر:

1. طريقة الشم:

يستنشق أغلب مدمني الهيروين مسحوق الهيروين بالأنف عن طريق الشم من خلال أنابيب اسطوانية أو أوراق نقدية يتم لفها.

2. طريقة الحقن:

ومنهم من يخلطه مع سائل أو ليمون ويحقنه في الوريد.

3. طريقة الحرق:

ويفضل بعضهم تسخين الهيروين على ملعقة واستنشاق الدخان المنبعث منه.

ما الذي يدفع لذلك الطريق…

أسباب إدمان الهيروين:

ترتبط مادة الهيروين بالمستقبلات العصبية في المخ، وتؤدي إلى إفراز مادة السيرتونين (هرمون السعادة)، ولكن لا يدوم ذلك التأثير طويلا، وبعد أن يتعاطى الشخص الهيروين مرتين أو ثلاثة، يعتاد المخ على وجود المادة، ويتوقف عن إنتاج السيرتونين بشكل طبيعي، ويقل الشعور بالسعادة، فيزيد الشخص من الجرعة كل مرة للحصول على السعادة التي اعتاد عليها.ومن هنا يدمن الشخص الهيروين، وكلما زادت الجرعة، زادت أضرار الهيروين على الشخص، ويمكن أن يتحول تعاطي الهيروين إلى إدمان في أي شخص يجرب هذه المادة، ولكن هناك بعض العوامل التي تزيد من احتمالية إدمان الشخص له:

  • وجود تاريخ عائلي لإدمان أحد أفراد الأسرة، أو وجود تاريخ للشخص نفسه بإدمان أي مواد مخدرة أخرى.
  • تدخين مادةالحشيش بكثرة والميل لمخدر أقوى في الأغلب يكون الهيروين.
  • المعاناة من اضطرابات نفسية مثل الاكتئاب، القلق الشديد، اضطراب ما بعد الصدمة.
  • ظروف اجتماعية مثل البطالة.
  • ميول الشخص للمخاطرة، ورغبته في تجربة الأشياء الخطرة المثيرة.

لا تعني هذه العوامل ضرورة انجراف الشخص في إدمان الهيروين، ولكن تزيد من احتمالية حدوث ذلك إذا تعرض الشخص لبيئة تعرض عليه الهيروين.

اقرأ أيضاً عن أعراض تعاطي الهيروين كيف تعرف أن في بيتك شخص متعاطي؟

أعراض تعاطي الهيروين:

تؤثر هذه الأعراض على سلوكيات مدمن الهيروين، ونذكر من السلوكات والأعراض ما يلي:

1. النشوة والسعادة:

يشعر مدمن الهيروين بنشوة وسعادة بالغة بسبب قدرة المخدر على إفراز هرمونات السعادة السيرتونين والأندروفين.

2. حب العزلة:

يميل مدمن الهيروين للجلوس وحيدا، ويتجنب الاختلاط بالناس.

3. ضعف الذاكرة:

ينسى المدمن الكثير من الأحداث والمعلومات، خصوصا الأحداث التي تحدث عقب تناول الجرعة.

4. التلعثم أثناء الكلام:

يشعر المدمن بثقل لسانه ويتحدث بطريقة غريبة، تثير شك الآخرين فيه.

5. التذبذب في اتخاذ القرارات:

لا يقدر المدمن على اتخاذ القرارات السليمة، أو التفكير بمنطقية في أي من أمور حياته، ويكون سلبيا متشائما أغلب الوقت.

6. النعاس:

يغفو مدمن الهيروين في أثناء اليوم، دون التحكم في ذلك ثم يفوق بعد وقت قليل، غير مدرك لما يحدث، ويمتد ذلك حتى  أثناء تناوله للطعام فتلاحظ ميل رأسه بالأمام على الطاولة أمام طعامه كأنه نائم.

7. عدم التحكم الجيد في حركة الأطراف:

بسبب تأثير الهيروين على المخ، تتأثر حركة الأطراف وتصبح غير متزنة ويصعب القدرة على التحكم فيها.

8. عدم الاهتمام بالمظهر والنظافة الشخصية:

الانشغال الدائم بالحصول على الهيروين يؤدي إلى اهمال النظافة الشخصية وصدور رائحة كريهة من فم المريض وملابسه التي تنتشر فيها البقع.

اقرأ أيضاً عن أضرار الهيروين كيف تؤثر على القلب والمخ وتؤدي إلى الوفاة؟

أضرار الهيروين على المدى البعيد:

أضرار الهيروين

يسبب الهيروين الكثير من الأضرار على الصحة الجسدية والنفسية، نذكر من هذه الأضرار:

1. خلل في وظائف الجهاز العصبي المركزي:

كما ذكرنا أن الهيروين يؤثر على المخ والأعصاب تأثيرا مباشرا، لذلك يسبب هذه الأضرار:

  • تشنج العضلات وتقلصها.
  • الخمول الشديد وعدم الرغبة في إنجاز أي عمل.
  • الدوار وعدم القدرة على الاتزان.
  • العصبية الشديدة والانفعالات العنيفة.
  • التهاب المخ.
  • تلف الأعصاب، وضعف قدرتها على نقل الإشارات العصبية.
  • فقدان الإحساس بالبرودة والحرارة والألم.
  • السكتة الدماغية.

2. تلف خلايا الكبد:

يمثل الهيروين عبئا على الكبد، ومن ثم تتلف خلايا الكبد، ويلتهب الكبد خصوصا في حالة العدوى بالفيروسات الكبدية مثل فيروس سي؛ نتيجة تبادل الحقن الملوثة بين المدمنين، وفي النهاية يحدث فشل في وظائف الكبد، وهو حالة صحية خطيرة وتسبب الوفاة.

3. سكتات قلبية:

يسبب الهيروين التهابات الصمام الميترالي في القلب، والتهاب بطانة القلب والأغشية المحيطة به، إضافة إلى ضعف معدل ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم الذي قد يصل للسكتة القلبية.

4. الفشل التنفسي:

نظرا لتأثير الهيروين على مركز التنفس في المخ، يقل معدل التنفس في الدقيقة الواحدة عن المعدل الطبيعي، وتتراكم الإفرازات في الرئة، وتكون بيئة خصبة للبكتيريا؛ مما يسبب التهابات الجهاز التنفسي المتكررة التي تؤدي إلى تلف وظائف الرئين وحدوث الفشل التنفسي.

5. جفاف الفم:

يسبب الهيروين جفاف الفم، وتغير لون اللسان عن لونه الأحمر الطبيعي.

6. نزيف الأنف:

يلتهب الأنف في حالة استنشاق بودرة الهيروين أو أبخرته بعد حرقه، ومع تكرار هذه العملية ينزف الأنف ويتقرح.

7. آلام حادة في المعدة:

يسبب الهيروين اضطرابات الجهاز الهضمي، التي تظهر في هيئة ألم مبرح في المعدة والأمعاء، إضافة لفقدان الشهية وخسارة الوزن.

8. الإصابة بالإيدز:

بين الهيروين والايدز علاقة طردية حيث يتلف الهيروين الجهاز المناعي للجسم، إضافة لزيادة احتمالية العدوى بفيروس الإيدز؛ نتيجة تبادل الحقن الملوثة بين المدمنين، مما يعرض المدمن للكثير من البكتيريا والفيروسات.

9. الإصابة بالعقم:

  • يسبب الهيروين اضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء؛ الأمر الذي يعيق حدوث الحمل بسهولة، خصوصا أن تعاطي الهيروين مدة طويلة، قد يسبب انقطاع الدورة الشهرية تماما.
  • حدوث جفاف المهبل، الذي يقلل من الرغبة الجنسية للمرأة، لأن جفاف المهبل يسبب ألما شديدا في أثناء العلاقة الحميمية.
  • أثبتت الدراسات الطبية زيادة احتمالية حدوث الإجهاض وموت الجنين داخل الرحم، في حالة تعاطي الحامل الهيروين.

10. العجز الجنسي:

انتشرت شائعة بين الرجال تقول بأن العلاقة بين الهيروين والجنس قوية حيث يزيد الهيروين من القدرة الجنسية؛ مما جعل كثير من الرجال يجربونه، ويقعون في فخ الإدمان بعد جرعتين أو ثلاثة على الأكثر، ولكن من وجهة نظر علمية، وجدت الدراسات الطبية أن الهيروين يسبب السعادة الشديدة التي تجعل العلاقة الجنسية ممتعة للغاية، ولكن هذا التأثير لا يدوم طويلا، فبعد فترة وجيزة من تعاطي الهيروين، يسبب الهيروين ضعف الانتصاب، وعدم القدرة على القذف، ويسبب العجز الجنسي للرجال.

11. الاكتئاب الحاد:

يؤثر الهيروين على الحالة النفسية للمدمن، ويصيبه بالاكتئاب الحاد الذي قد يصل للتفكير في الانتحار إلى جانب حالة القلق الشديد، ويقلل من قدرته على التركيز، ويصيبه بالفصام، كذلك يفقد المدمن قدرته على التعبير عن مشاعره، أو التحكم بها.

اقرأ أيضاً عن  أعراض الجرعة الزائدة من الهيروين احذر أن تصل إلى الوفاة 

ما هي أعراض الجرعة الزائدة من الهيروين؟

تعد الجرعة الزائدة من الهيروين هي الجرعة التي تحدث نتيجة زيادة تركيز الهيروين في الجسم وتحدث أضرارا على المتعاطي فور تعاطيها مباشرة، ويستلزم الأمر ذهابه إلى المستشفى على الفور، ويمكن أن يتعرض المدمن لجرعة زائدة من الهيروين في حالة اعتاد على الجرعة القصوى ولم يعد يشعر معها بالسعادة، فيحاول زيادة الجرعة ويتخطى الجرعة القصوى ويدخل في أعراض شديدة.

أو يمكن أن يأخذ الشخص نفس الجرعة المعتاد عليها، ولكن لا يكسرها الجسم ويتخلص منها على نحو سليم، بعد أن تلف الكبد والكلى من تأثير المخدرات، فتصبح الجرعة العادية جرعة زائدة بالنسبة له.

الجدير بالذكر أن أعراض الجرعة الزائدة تكون أكثر خطورة في حالة تناول المدمن الكحول أو أنواع المخدرات الأخرى مع الهيروين، وتتضمن أعراض الجرعة الزائدة من الهيروين:

  • انخفاض درجة حرارة الجسم حيث يشعر الشخص بالبرودة الشديدة في جسمه، وتنخفض درجة حرارته حتى لو كانت حرارة الجو مرتفعة.
  • فشل التنفس بسبب تأثير الهيروين على المخ والرئتين، يشعر الشخص بصعوبة شديدة في التنفس، ويقل مستوى الأكسجين في جسمه؛ الذي يظهر في شكل زرقان الشفايف وأطراف جسمه، ينتهي ذلك بفشل التنفس لو لم يُنقل الشخص إلى المستشفى.
  • انخفاض معدل ضربات القلب مما يؤثر على وصول الدم لباقي أعضاء الجسم مما يؤدي إلى توقفه.
  • الغيبوبة والموت المفاجئ حيث يدخل المدمن في غيبوبة، وإن لم ينقذه الأطباء يموت إثر هذه الجرعة الزائدة.

نأتي للحل….

كيفية علاج إدمان الهيروين؟

بعد أن تعرفنا إلى مخاطر إدمان الهيروين وخطورة الجرعة الزائدة من الهيروين، نتعرف أكثر إلى طرق علاج إدمانه، حتى ننقذ شبابنا من هذه الكارثة.

1. مرحلة الفحص والتقييم:

يعتمد علاج مدمن الهيروين على الفحص الدقيق للمدمن، حتى يتعرف الأطباء على المواد المخدرة التي يتناولها تحديدا، وجرعتها ومدة تعاطيها، ثم يقيم الأطباء الأضرار الجسدية والنفسية التي يعانيها المدمن، وبعد التقييم الشامل من فحوصات وتحاليل (تحاليل وظائف الكبد والكلى، وتحاليل الفيروسات) يقرر الأطباء خطة العلاج المناسبة للمدمن.

2. مرحلة سحب السموم دون ألم:

يعتمد الأطباء على مساعدة المدمن بالأدوية المناسبة لتخطي مرحلة سحب السموم دون ألم، إذ إن من المتوقع أن يعاني المريض من أعراض خطيرة في تناول الهيروين، ولكن مع الأدوية المناسبة التي يقررها الأطباء تمر هذه المرحلة بسلام دون ألم، ويحرص الأطباء في هذه المرحلة على متابعة الحالة الصحية للشخص على مدار الساعة، حتى يتجنبوا أي آثار جانبية محتملة الحدوث.

3. العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

يشمل العلاج النفسي والسلوكي المعرفي جلسات العلاج النفسي الفردية، وجلسات العلاج النفسي الجماعية، ويعتمد الأطباء النفسيين في هذه المرحلة على تحديد أسباب الإدمان وإيجاد حلول لها حتى لا يعود الشخص إلى إدمان الهيروين مرة أخرى، وكذلك تعليم المتعافي كيف يتعامل مع ضغوط الحياة ويواجهها بدلا من الإدمان، وعلاج أي مشكلات نفسية أخرى نتجت عن تعاطي الهيروين، مثل: الاكتئاب، القلق، الوسواس، أو الفصام.

4. مرحلة التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

يخشى المتعافي من مواجهة المجتمع الذي انعزل عنه بسبب الإدمان، لذلك يحرص الأطباء على إعادة تأهيل المتعافي اجتماعيا، حتى يتأقلم مرة أخرى ويندمج مع المجتمع، ويتعلم كيف يعيش بدون أن يتعاطى الهيروين، وتعليم أفراد  الأسرة كيفية التعامل معه وحمايته من الانتكاسة.

كذلك تستمر المستشفى العلاجي في إقامة اجتماعات تجمع المتعافين والأطباء بشكل دوري، حتى يجد المتعافي الدعم والنصيحة التي تمنعه من الانتكاس مرة أخرى.

ما يدور في بالك…

أسئلة شائعة عن مخدر الهيروين:

هل لديك أسئلة أخرى عن الهيروين؟ إليك جميع الأسئلة المتداولة عن المخدر وإجابتنا الطبية عليها.

ما هي أسماء أدوية علاج إدمان الهيروين؟

يستخدم الأطباء هذه الأدوية للتخفيف من أعراض انسحاب السموم، في أثناء رحلة العلاج حتى تكون خالية من الألم؛ ومن ثم يتشجع مدمني الهيروين على العلاج، وتشمل البوبرينورفين buprenurfen، النالتريكسون Naltrexone.

ما هي مدة بقاء الهيروين في البول؟

لا يمكن تحديد مدة معينة لبقاء الهيروين في البول، نظرا لاختلاف كفاءة الكلى من مدمن لآخر، وتأثر ذلك بعمر المدمن، ولكن عموما تقدر مدة بقاء الهيروين في البول ب7 أيام من تعاطي آخر جرعة.

ما هي مدة بقاء الهيروين في الدم؟

يبقى الهيروين في الدم 12 ساعة بحد أقصى، ولكن عموما تعتمد مدة بقاء الهيروين في الجسم على عمر المدمن، وزنه، جنسه، وكذلك كفاءة الكبد والكلى، وكمية الدهون في جسمه.

هل يمكن علاج الهيروين بالأعشاب؟

يعد علاج إدمان الهيروين حالة حرجة تستلزم إشراف طبي متكامل، وتعتمد على أدوية مختلفة وجلسات نفسية مخصصة لكل مدمن على حدى، ولا يمكن علاج إدمان الهيروين ببعض الأعشاب، بل نحذر من انجراف البعض وراء ذلك، إذ من الممكن أن تتسبب هذه الأعشاب في الضرر بصحة المدمن وقد تؤدي إلى الوفاة.

ما هي أعراض انسحاب الهيروين؟

تحدث أعراض انسحاب الهيروين عند التوقف عن تعاطي المادة المخدر وهي سيلان الأنف، زيادة إفراز الدموع من العينين، يميل المدمن في فترة الانسحاب إلى العنف الشديد والعصبية المفرطة، مع الشعور برغبة مفرطة في تناول المخدر، ثم يشعر بالاكتئاب والحزن، وربما يصاب بالجنون خصوصا جنون العظمة، آلام في عضلات جسمه، بعض التشنجات واضطراب الجهاز الهضمي، الأرق الشديد مع كثرة التثاؤب.

وختاما -عزيزي القارئ- تبقى دائما الوقاية خير من العلاج، لذلك علينا جميعا التصدي لانتشار إدمان الهيروين بين شباب بلادنا الحبيبة، وعلينا نشر أضرار الهيروين وتقديم الدعم النفسي لمدمني الهيروين وعدم نبذهم، حتى لا يقعوا فريسة سهلة لأفكار الانتحار وبراثن اليأس، وتقدم مستشفى التعافي يد المعونة لكل مدمن في أي مكان كان، وتتعهد بمساعدته حتى تصل به إلى بر الأمان، مع المحافظة على سرية وخصوصية حياته الشخصية.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الهيروين:

 

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments