أضرار الوحدة وكيف تتغلب عليها وتتحول إلى كائن اجتماعي؟

وقت القراءة: 4 دقائق
5 أغسطس 2020
الوحدة

الوحدة والعزلة أمران مرهقان لعقلك وجسمك، فالإنسان اجتماعي بطبعه وأسلافنا نجوا في حياتهم بفعل اجتماعهم معا، فدماغك بشكل أو بآخر متصل بالآخرين، لذا يفسر مخك الشعور بالوحدة على أنه ضغوط مزمنة، تؤدي للإجهاد والمرض النفسي ومع التعرض المزمن لهرمونات الإجهاد مثل الكورتيزول تتضرر صحتك كثيرا، وتحتاج إلى طرق للتغلب على وحدتك لتتحسن حياتك مرة أخرى.

كيف تؤثر الوحدة عليك؟

الوحدة والشعور بالعزلة كما يبدو ليس شيئا جيدا لصحتك، ففي دراسة باستخدام البيولوجيا الجزيئية اكتشف باحثون كانوا يدرسون آثار الوحدة على جينات الناس أن الجينات التي تعزز الالتهابات تكون أكثر نشاطًا في الأشخاص المنعزلين، ليس هذا فحسب! بل إن الجينات التي تثبط الالتهاب تكون أقل نشاطًا في الأشخاص الوحيدين، وهذا قد يفسر أن زيادة الشعور بالوحدة يسبب خطر الإصابة بحالات الالتهاب مثل الربو وأمراض المناعة، كما وقد ثبت أيضًا أن الوحدة عامل خطر كبير للوفيات المبكرة، وأن آثارها على الصحة هي نفسها أو أكبر من آثار السمنة أو التدخين، لذا من المهم اتخاذ خطوات لتقليل الشعور بالوحدة إذا استطعت.

استمر في القراءة…

أنواع الوحدة النفسية:

الوحدة النفسية نوعان على ما يبدو وهما:

1. العزلة الاجتماعية:

 تعني الانعزال عن الناس، والانسحاب من المناسبات وقضاء الكثير من الوقت بمفردك دون شبكة قوية من الأصدقاء والعائلة للتسكع معهم بين الحين والآخر هذه تسمى العزلة الاحتماعية.

2. الشعور بالوحدة:

“كل هذا الزحام ولا أحد بجواري” نعم قد يشعر الفرد بالوحدة وهو في زحمة من الناس لو كان لا يشعر بالاهتمام أو بأن الآخرين يشعرون بوجوده، وفي تلك الحالة قد يكون لديك أصدقاء أو زملاء عمل وعائلة، لكنك لا تشعر أنه يمكن الاعتماد عليهم للحصول على دعم عاطفي أو مادي.

أكمل معنا…

أسباب الوحدة النفسية:

الوحدة لا ترتبط بكونك في علاقة أم لا، إذ في استطلاع تم، تبين أن 60 % من الأشخاص اللذين يعانون من الوحدة متزوجون، وهذه بعض أسباب الوحدة:

1. المسافة والانفصال:

عندما يكون الزوج أو الشريك بعيدًا لفترات طويلة سواء بسبب الخدمة العسكرية أو العمل، فقد يؤدي هذا البُعد والانفصال الجسدي إلى معاناة أحد الشريكين أو كليهما من الشعور بالوحدة.

2. المشاكل الصحية:

تحدث مشاعر الوحدة في الأسرة والأصدقاء عندما يمر شخص بفترة مرض مزمن،  يقاوم مرضًا خطيرًا، أو حتى يتم إدخاله إلى المستشفى، وخصوصا إذا كان هذا الشخص يرفض نظرة الشفقة.

3. المشاكل النفسية:

قد تؤدي مشكلات مثل تعاطي المخدرات والاكتئاب إلى الشعور بالوحدة في العلاقات، ومن المهم أن يتم إشراك الطبيب النفسي في ذلك بما في ذلك الأسباب والآثار التي دمر بها الاكتئاب تواصل الشخص.

4. الاعتداء الجسدي أو العاطفي:

أي نوع من الإساءة في العلاقة يمكن أن يؤدي بالتأكيد إلى الشعور بالوحدة، إذ يؤدي إلى الاكتئاب، وتعاطي المخدرات، وغيرها من حوادث التحرش الجنسي والتعنيف تجعل المرأة أو المراهق بشكل عام عرضة للوحدة القاتلة.

5. غياب الحميمية:

تلعب الحميمية دورًا كبيرًا في التواصل العميق، وبدونها لا يكون الارتباط بشريكك فعالا لذا قد تشعر بشعور من العزلة والانفصال إذا غابت هذه الشرارة وانطفأت، مما قد يؤدي إلى الشعور بالوحدة.

لا تتوقف هنا…

أضرار الوحدة:

ليس الأمر مقتصر على الحزن والكآبة بل إن الوحدة تسبب لك العديد من الأضرار والآثار الجانبية والتي قد تعاني منها لفترات طويلة دون أن تعرف السبب وتشمل:

1. المرض المزمن:

في عام 2017 توصلت أكثر من 40 دراسة عن العزلة الاجتماعية والوحدة لأدلة على ربط الوحدة بزيادة خطر الموت المبكر، ومشاكل القلب والأوعية الدموية، وتفاقم أمراض الصحة العقلية.

2. ضياع النوم:

تشير نتائج دراسة أجريت في عام 2017 على أكثر من 2000 توأم، إلى أن الشباب الذين شعروا بالوحدة يحصلون على نوعية نوم أقل كفاءة.

3. الاكتئاب:

في استطلاع أجراه 1116 زوجًا وزوجة في عام 2016 عن الوحدة والعزلة تبين وجود أدلة تشير إلى أن الأشخاص الوحيدين غالبًا ما يعانون من الاكتئاب، وهناك أكثر من 80 دراسة أكدت الأمر عام 2018.

4. مشاكل في التذكر:

تشير نتائج دراسة أجريت في عام 2017 على أكثر من ثلاثة آلاف مسن تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكثر إلى أن الوحدة والاكتئاب يزيدان من خطر التدهور المعرفي وضعف ذاكرة الفرد.

نأتي للجزء المهم…

علاج الوحدة:

علاج الوحدة

التخلص من الوحدة يحتاج منك إلى كسر دائة العزلة والتحرك ببطء نحو العلاقات والعالم الخارجي وذلك من خلال عدة خطوات تشمل:

1. العلاقات الوثيقة:

ابذل جهدًا في الحفاظ على علاقاتك الأقرب عن طريق الاشتراك بأحداث الحياة المهمة، والاستماع لمن حولك، والظهور عند حاجتهم إليك.

2. مارس الأنشطة الاجتماعية:

فكر في الأنشطة الرياضية الجماعية، الورشات الإبداعية، الاجتماعية، أو التطوعية التي قد تستمتع بها بشكل طبيعي واوجد لها مكانا في جدولك المزدحم وحدد ما الذي تريد أن تتركه لتوفير المزيد من الوقت للاختلاط الاجتماعي.

3. الصبر في العلاقات الجديدة:

لا تتوقع الكثير في البداية، تستغرق الصداقات وقتًا لتكبر، حاول ألا تطلب الكثير من وقت صديق جديد، ولا تأخذ الأمر شخصيًا إذا قال لا ولعلهم سيوفرون مساحة أكبر لك بمرور الوقت.

4. تكلم مع صديق قديم بين فترة وأخرى:

اسأل عن أصدقائك القدامى واعرف أخبارهم ومستجدات الحياة لديهم واتركهم يحكون عن أنفسهم حتى تجعل من نفسك ملجأ لهم يبادلوك أخبارهن وبالتالي تشعر باحتياجهم إليك مما يقلل من شعورك بالوحدة.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن الوحدة:

إليك أبرز الأسئلة المتداولة عن الوحدة وإجابتنا عليها.

كيف تؤثر الوحدة على الناس؟

تقلل مشاعر الوحدة والعزلة الاجتماعية طويلة المدى من المهارات المعرفية للشخص مثل القدرة على التركيز، واتخاذ القرارات، وحل المشكلات، وحتى تغيير المعتقدات الذاتية إلى سلبية، ويمكن أن يؤدي ذلك في النهاية إلى الاكتئاب.

ما هي الأسباب الرئيسية للوحدة؟

يمكن أن يُعزى الشعور بالوحدة إلى عوامل داخلية مثل تدني احترام الذات، فغالبًا ما يعتقد الأشخاص الذين يفتقرون إلى الثقة بأنفسهم أنهم لا يستحقون اهتمام أو اعتبار الآخرين، مما قد يؤدي إلى العزلة والوحدة المزمنة، وقد تتدخل الأسباب الخارجية، من فقدان الشخص لعائلته وأصدقاءه أو انفصاله عن زوجته أو سفره لمكان جديد.

هل الوحدة تسبب الوفاة؟

وجد الباحثون أن الشعور بالوحدة مميت تمامًا ويماثل تدخين 15 سيجارة يوميًا، وتزيد احتمالية وفاة الأشخاص الوحيدين بنسبة 50 بالمائة قبل أوانهم عن أولئك الذين يتمتعون بعلاقات اجتماعية صحية، فالوحدة تزيد من الالتهابات في الجسم، والتي يمكن أن تساهم في أمراض القلب والحالات الصحية المزمنة الأخرى.

 

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 أفكار عن “أضرار الوحدة وكيف تتغلب عليها وتتحول إلى كائن اجتماعي؟”

  1. كثير ناس كانوا يتنمرون علي بدون سبب لمن صرت وحيده صرت احب اعتزل عن الناس ودايم افكر اني اختفي من ذي الدنيا لان عانيت كثير من ناس كانوا يقولون لي روحي تعالجي بمستشفى النفسية من يوم كنت صغيره الى الحين وانا دايم احس انه ما في احد يحبني واحس بالوحده مره ودايم منعزله وما اختلط بالناس كثير 💔

    1. صباح الخير أستاذة نينا أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      من الواضح انك تمرين بأعراض اكتئاب ننصحك بالتوجه لطبيب نفسي لتوقيع الكشف الطبي لتحديد أسباب و درجة الاكتئاب الذي وصلت له، وننصح بالخروج من تلك العزلة التي فرضها الاكتئاب عليك وممارسة انشطة وهوايات مفضلة والانخراط في انشطة اجتماعية، توجيه عقلك دائما نحو الايجابيات في حياتك والأشياء التي تمتنين لها، وكتابة قائمة الإنجازات التي قمتي بتحقيقها كل يوم حتى لو كانت بسيطة مع النوم لعدد ساعات كافي وتناول غذاء صحي واحاطة نفسك ببيئة صحية داعمة تمنحك الحب والثقة
      للحجز تواصلي معنا من خلال الرقم التالي 00201220450623 وسوف تجدنا بانتظارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت

  2. انا لا احب الخروج أمام الناس ولا احب الاجتماعات ، و حتى لو لدي عائله و اصدقاء أشعر ان ليس لدي أحد ابادله الهموم لا أحد موثوق،و عندما اكون في اجتماع أشعر كأنني مخفيه او غير مرئيه ، لا أحد ينخرط معي بالكلام او من الممكن انني لا احاول تبادل أطراف الحديث لا اعلم المشكله ممن ،

    1. صباح الخير يافندم أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      الأعراض التي تواجهك هي أعراض رهاب اجتماعي تحتاجين معها لعلاج نفسي لعرفة اسبابها واعادة الثقة لنفسك ومن حولك وتغيير سلوكك وطريقة تفكيرك لذا ننصح بالتوجه لطبيب نفسي

  3. انا اصبت بمرض السكري وتركت دراستي بسبب اهلي منعو عني الدراسه وعمري ٢٢ سنه بقيت وحيده وماعندي اصدقاء ولا يوجد شخص اعرفه وحيده ومهمومه ولا احس بالسعاده ووحيده وشعور الوحده مؤلم جدااا وحزينه لاوظيفه ولا دراسه عايشه في بيت مظلم ولا اعرف حتى الحياه من خارج منزلي فما الحل؟؟؟؟؟؟ لا يوجد حل??

    1. مساء الخير أستاذة دلال أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      في البداية نأسف جدا لما تمرين به ولكننا نطمئنك أننا بجوارك جاهزين لمساعدتك في أي وقت
      بالتأكيد يوجد حل فمن الواضح أنك تعانين من أعراض اكتئاب نتيجة الشعور بالوحدة الانعزال عن العالم الخارجي لذا انت بحاجة إلى التوجه لطبيب نفسي لمساعدتك على الاندماج في المجتمع وعلاج الأعراض الاكتئابية، مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل