الوسواس القهري الجنسي 12 علامة تخبرك أنك مصاب به

وقت القراءة: 4 دقائق
2020-10-12
أعراض الوسواس القهري الجنسي

الوسواس القهري الجنسي أخطر أنواع الوسواس القهري التي قد تصيب الناس، وخاصة البالغين منهم فيدخلهم في دائرة  مفرغة من الأفكار الجنسية الغريبة التي لا تفارقهم، وقد تدفعهم لارتكاب سلوكيات جنسية خطيرة تسبب ضرر بالغ على الحالة النفسية والجسدية، الأمر الذي يتطلب إدراك بالمرض، عراضه ومضاعفاته الجانبية وكيفية التحكم في تلك الأفكار وعلاجها.

ما هو الوسواس القهري الجنسي؟

بداية الوسواس القهري الجنسي هو انشغال مفرط بالتخيلات أو الدوافع أو السلوكيات الجنسية التي يصعب السيطرة عليها فتسبب لك القلق أو تؤثر سلبًا على صحتك أو وظيفتك أو علاقاتك أو أجزاء أخرى من حياتك وقد يتضمن السلوك الجنسي القهري مجموعة متنوعة من التجارب الجنسية الممتعة بشكل شائع، تشمل الأمثلة على ذلك الاستمناء، الجنس عبر الإنترنت،  تعدد الشركاء الجنسيين، أو استخدام المواد الإباحية أو الدفع مقابل الجنس، وعندما تصبح هذه السلوكيات الجنسية محورًا رئيسيًا في حياتك ويصعب السيطرة عليها وتكون مزعجة أو ضارة لك أو للآخرين يتم اعتبارها سلوكًا جنسيًا قهريًا.

وبغض النظر عما يطلق عليه أو عن الطبيعة الدقيقة للسلوك فإن الوسواس القهري الجنسي غير المعالج يمكن أن يضر باحترامك لذاتك وعلاقاتك وحياتك المهنية وصحتك والأشخاص الآخرين، ولكن مع العلاج والمساعدة الذاتية يمكنك تعلم إدارة السلوك الجنسي القهري، بعد معرفة أعراضه.


أعراض الوسواس القهري الجنسي:

أعراض الوسواس القهري الجنسي:

تتضمن بعض المؤشرات التي تشير إلى أنك تعاني من الوسواس القهري الجنسي ما يلي:

1. الخيال الجنسي:

أول أعراض الوسواس القهري الجنسي هي التخيلات والدوافع والسلوكيات الجنسية المتخيلة والمتكررة والشديدة والتي تستهلك الكثير من وقتك وتشعر وكأنها خارجة عن إرادتك.

2. التوتر والندم:

حين تشعر أنك مدفوع للقيام ببعض السلوكيات الجنسية ولا تشعر بالتخلص من التوتر إلا بعد اتباع السلوك القاهر لإرادتك لكن في الوقت ذاته تشعر أيضًا بالذنب أو الندم فاعلم أن لديك الوسواس القهري الجنسي.

3. فقدان القدرة على التحكم:

حين تحاول دون جدوى تقليل أو التحكم في تخيلاتك أو رغباتك أو سلوكك الجنسي فاعلم أنك تعاني من الوسواس القهري الجنسي.

4. الجنس كوسيلة هروب:

لو تعرضت لمرض الوسواس القهري الجنسي ستستخدم السلوك الجنسي القهري كمهرب من مشاكل أخرى مثل الشعور بالوحدة، الاكتئاب، القلق، أو التوتر.

5. عدم حساب العواقب:

يستمر المصاب بالوسواس القهري الجنسي بالانخراط في السلوكيات الجنسية التي لها عواقب وخيمة مثل احتمالية إصابة شخص آخر،  إصابتك بعدوى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، فقدان العلاقات المهمة،  مشاكل في العمل، أو الضغوط مالية لصرف فلوسك على الجنس أو مشاكل قانونية ناتجة عن الاشتهاء المحرم بالقانون وارتكاب جرائم جنسية مثل الاغتصاب والتحرش.

6. الشعور بالذنب:

 يصاب مريض الوسواس القهري الجنسي بكفاح لمشاعر الذنب والعار التي يعاني منها إضافة لتدني احترام الذات.

7. الإصابة بالأمراض النفسية:

قد يتطور الأمر لحالات صحية نفسية مثل الاكتئاب، الانتحار، الضيق الشديد، والقلق.

8. الإضرار بالعلاقات الحميمية والأسرية:

ومن ذلك الإهمال أو الكذب على شريكك وعائلتك مما يضر أو ​​يدمر العلاقات الهادفة.

9. إدمان الإباحية:

يعاني مريض الوسواس القهري الجنسي من فقدان تركيزه والتشتت والمشاركة في نشاط جنسي أو البحث عن مواد إباحية على الإنترنت في العمل، مما يعرض وظيفته للخطر.

10. مشكلات مالية:

تتراكم الديون المالية على المصاب بالوسواس القهري الجنسي نظرا  لشراء المواد الإباحية والخدمات الجنسية

11. أمراض جنسية:

ومنها الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”  التهاب الكبد أو أي عدوى أخرى تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو نقل العدوى المنقولة جنسياً إلى شخص آخر.

12. الوقوع في الإدمان:

قد ينخرط المصاب بالوسواس القهري الجنسي في استخدام مواد غير صحية مثل استخدام المخدرات والعقاقير الممنوعة أو شرب الكحول بإفراط.


أسباب الوسواس القهري الجنسي:

على الرغم من أن أسباب السلوك الجنسي القهري غير واضحة إلا أنها قد تشمل:

1. خلل في كيمياء الدماغ:

تساعد مواد كيميائية معينة في دماغك وهي الناقلات العصبية مثل السيروتونين، الدوبامين، والنورأدرينالين في تنظيم حالتك المزاجية وقد تكون المستويات المرتفعة منها مرتبطة بالسلوك الجنسي القهري.

2. تغييرات في مسارات الدماغ:

قد يكون السلوك الجنسي القهري إدمانًا قد يتسبب بمرور الوقت في تغيرات في الدوائر العصبية للدماغ  خاصة في مراكز التعزيز ومثله مثل  أنواع الإدمان الأخرى عادة ما يكون المحتوى الجنسي المكثف والتحفيز مطلوبًا بمرور الوقت من أجل الحصول على الرضا أو الراحة.

3. مشكلات ترتبط بالصحة النفسية:

قد تتسبب بعض الأمراض أو المشكلات الصحية مثل الصرع والخرف في تلف أجزاء من الدماغ مما يؤثر على السلوك الجنسي، كما يتسبب علاج مرض باركنسون ببعض الأدوية الرافعة للدوبامين في حدوث سلوك جنسي قهري.

4. الاعتداءات الجنسية:

التعرض لاعتداءات جنسية في الطفولة مثل الاغتصاب أو التحرش تؤدي للإصابة بالسلوك القهري الجنسية.

والسؤال الذي يطرح نفسه…

متى تحتاج إلى مساعدة طبية؟

عليك أن تطلب المساعدة لو شعرت أنك فقدت السيطرة على سلوكك الجنسي خاصة إذا كان سلوكك يسبب لك مشاكل لك أو لأشخاص آخرين، فالسلوك القهري الجنسي يميل إلى التصعيد بمرور الوقت لذا لا تؤخر المساعدة عندما تدرك لأول مرة أنه قد تكون هناك مشكلة لديك وعند الذهاب للطبيب وطلب المساعدة اسأل نفسك:

  • هل يمكنني التحكم في دوافعي الجنسية؟
  • هل أشعر بالضيق بسبب سلوكياتي الجنسية؟
  • هل يضر سلوكي الجنسي بعلاقاتي ، ويؤثر على عملي أو يؤدي إلى عواقب سلبية ، مثل التوقيف؟
  • هل أحاول إخفاء سلوكي الجنسي؟

فقد يكون طلب المساعدة بشأن السلوك الجنسي القهري أمرًا صعبًا لأنها مسألة شخصية للغاية ويخاف المصاب بالحكم عليه لذا ضع جانبًا أي خجل أو إحراج واطلب من أهلك باحترام ألا يدخلوا معك لو كنت لا تريدهم أن يطلعوا على أفكارك التي تراودك، لأنك قد تتخطى هذه المشكلة وتنساها وسيظلون هم يتذكرونها.

كما ينبغي عليك أن تتذكر أنك لست وحدك فالكثير من الناس يعانون من السلوك القهري الجنسي، والطبيب النفسي مدرب على التفاهم والحذر ويمتلك الخبرة في إجراء اختبار الوسواس القهري الجنسي و علاج السلوك الجنسي القهري لذا تأكد من العثور على معالج مختص وضع في اعتبارك أن ما تقوله للطبيب يظل سريًا  تماما.


كيفية علاج الوسواس القهري الجنسي؟

يتم علاج الوسواس القهري الجنسي بواحد من النوعين التاليين أو كليهما على نحو متزامن:

1. العلاج النفسي:

يتم تشجيع مصابي الوسواس القهري الجنسي على طلب المساعدة الطبية لعلاج الوسواس القهري الجنسي والذي يمكن علاجه من خلال العلاج السلوكي المعرفي وتحديداً مع مناهج العلاج التي تسمى التعرض للوقاية من الاستجابة حيث يكون المريض وجها لوجه مع أفكاره ليتعلم كيف يديرها ويتغلب عليها، إضافة للعلاج السلوكي المعرفي القائم على اليقظة ليتعلم المصاب أن الأفكار المتطفلة ليس لها قوة عليه وأنه من خلال الاستجابة لأفكاره الوسواسية يمنح هذه الأفكار مزيدًا من القوة. 

2. العلاج الدوائي:

إذا كان المرضى يعانون من مستويات شديدة من القلق بسبب الوسواس القهري الجنسي فيستفيد من تعاطي مضادات القلق تحت إشراف الطبيب للتحكم في أعراض الوسواس أو في حال كانت الحالة تضاعفت جدا سيتم السماح له بالإقامة في برنامج سكني كامل لعلاج الحالة كاملة لو تطور الأمر بها للإدمان والأمراض النفسية الأخرى.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الوسواس القهري:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
16 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
عبد الرحمان
عبد الرحمان
2 شهور

السلام عليكم انا اعاني من الوسواس القهري الجنسي اول ضهور للسواس لم يكن جنسي كان الشك والقلق ولارق وبمرور الوقت تحول الى سب الذات اله والمقدسات من تم تحول وسواس قهري جنسي والان انا اعاني من افكار وتخيلات وصور شنيعه اصابتي الاكتئاب والارق والقلق ما العمل ارجو المساعده

خليل
خليل
7 شهور

انا اعاني من الوسواس وخيالات مزعجة. ودوما قلق و مشوش و ب سبب هذه الوسواس
احس ب احتقار نفسي هل هذا جراء الوسواس القهري الجنسي؟؟؟؟؟؟

ناصر
ناصر
Reply to  خليل
6 شهور

السلام عليكم
اعاني من وسواس قهري جنسي. كيف تعرفوا الاسباب لان الاسباب غير معروفة اصلا؟

شهنده
شهنده
8 شهور

انا عندي ٣٤سنه اعاني من افكار غريبه مسيطره عليا لدرجه مش قادره اخرجها من دماغي ومش بعرف انام اعمل ايه