ما هي أعراض انتكاسة الاكتئاب وعلاجها؟

وقت القراءة: 5 دقائق
2021-02-21
أعراض انتكاسة الاكتئاب وعلاجها

انتكاسة الاكتئاب تحدث بعد تلقي العلاج لفترة وتلاحظ وقتها اختفاء الأعراض وتحسن حالتك، وقتها تقرر التوقف عن الدواء وتعتقد بوصولك للشفاء التام، ثم تفاجأ بعودتك لنقطة البداية مرة أخرى وتكرار ظهور الأعراض وأنت لا تعرف أسباب الاكتئاب أو الخطأ الذي قمت بارتكابه، ولهاذا ولكي تتجنب العودة لنقطة البداية اعرف أسباب تلك الانتكاسة والأعراض التي تظهر عليك في البداية حتى تستطيع اللحاق بها سريعا وعلاجها.

ما هي انتكاسة الاكتئاب؟

انتكاسة الاكتئاب هي عودة أعراض الاكتئاب إلى الظهور بعد أربعة أشهر قضاها المريض دون نوبة، هنا يعتبر الطب النفسي ما حدث انتكاسة، قد يواجه المريض فيها نفس الأعراض التي عانى منها خلال نوبة الاكتئاب الأولية، أو قد تكون بأعراض مختلفة، ويمكن أن يحدث الانتكاس بعد شهور أو حتى سنوات من طلب العلاج لأول مرة، ومع ذلك، في معظم الأوقات، تعود الأعراض في غضون ثلاث سنوات من العلاج.


أعراض انتكاسة الاكتئاب:

أعراض انتكاسة الاكتئاب

غالبًا ما يتعرف الشخص على أعراض انتكاسة كتلك الأعراض التي حدثت له وعانى منها خلال النوبات السابقة، ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن تكون الأعراض مختلفة والأعراض تكون على النحو التالي:

1. اكتئاب المزاج:

يعاني الشخص من أعراض تشبه أعراض النوبات السابقة حيث يغلب على حياته الشعور بالحزن أو القلق دون مبرر.

2. فقدان الاهتمام بالأنشطة:

تقلل انتكاسة الاكتئاب بشكل من ملحوظ من الاستمتاع بالهوايات والأنشة ونواحي الحياة التي كان يستمتع بها سابقا.

3. الانسحاب الاجتماعي:

ينعزل الشخص المصاب بانتكاسة الاكتئاب ويتجنب المواقف الاجتماعية ويفقد الاتصال بالأصدقاء ويبتعد عن أقاربه حتى ويتعذر عن حضور الاجتماعات والمناسبات.

5. التعب والإرهاق:

بالنسبة لشخص أصابته انتكاسة الاكتئاب تبدو المهام اليومية، مثل الاغتسال وارتداء الملابس، أكثر صعوبة وتستغرق وقتًا أطول.

6. الشعور بالهياج:

يسهل ملاحظة أن الشخص المصاب بانتكاسة الاكتئاب يغضب ويهتاج لأبسط الأشياء وربما يكون لهذا ارتباط بأرقه وقلة نومه.

7. اضطرابات النوم:

يعاني الشخص المصاب كذلك من تغيرات في أنماط النوم بما في ذلك الأرق أو النوم المفرط.

8. اضطرابات الأكل:

كذلك لا يسلم المصاب من حدوث تغيرات في الشهية بل يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة الوزن أو فقدانه.

9. تدني احترام الذات:

يمر المصاب بانتكاسة الاكتئاب بشعور غالب عليه انعدام القيمة والذنب مصحوب بدوام التفكير في الأحداث الماضية.

10. مشاكل التركيز والتذكر:

هل بدت عليك كمريض اكتئاب سابق مشاكل في التركيز وعانيت لتذكر أشياء عادية أو واجهت مشكلة في ترابط الأفكار وبطء الكلام؟ قد تكون هذه علامة على انتكاسة الاكتئاب.

11. الآلام غير المبررة:

كما يعاني مريض نوبة الاكتئاب الأولية من الآلام الجسدية، كذلك يعاني المصاب بانتكاسة الاكتئاب من الصداع غير المبرر وآلام المعدة وآلام العضلات.

12. الأفكار الانتحارية:

التي قد تتعزز بالفعل بمحاولات الانتحار، وحينها يشار إلى أنها انتكاسة الاكتئاب في مرحلة الخطر والتي تحتاج إلى الاتصال بالطوارئ، و البقاء مع الشخص للمساعدة وسمعه دون حكم والتخلص من أي أسلحة يمكنه استخدامها.

استمر في القراءة…

أسباب انتكاسة الاكتئاب:

أسباب انتكاسة الاكتئاب أثناء العلاج وبعده كثيرة، إذ توجد محفزات معينة لنوبات الاكتئاب لدى الأشخاص اللذين لديهم تاريخ مع الاكتئاب مقارنة بأولئك الذين لم يتعرضوا للاكتئاب مطلقًا، وتشمل هذه المحفزات:

1. ضغوط الحياة:

لماذا يعود الاكتئاب؟ الإجابة قد تكون في أحداث الحياة المجهدة والتي تحدث لكل الناس، ولكنها عندما يحدث لشخص يتعافى من الاكتئاب أو تعافى لتوه، من خلافات أسرية أو تغييرات في علاقاته العاطفية أو حزن ففقد تحدث عندها انتكاسة الاكتئاب.

2. عدم اكتمال التعافي:

التعافي غير الكامل من نوبة الاكتئاب الأخيرة وعدم تلقي الشخص العلاج الكامل للأعراض الرئيسية، يصيب الشخص بانتكاسة الاكتئاب.

3. التوقف عن العلاج:

التوقف عن العلاج مبكرًا يخلف انتكاسة الاكتئاب، لأنه لا حل سحري وسريع للاكتئاب وأعراضه، لذا يجب على المريض الالتزام بالعلاج لمدة 6 أشهر أو أكثر حتى الشعور بالتحسن ليقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب في المستقبل.

4. حالات مرضية وطبية:

بعض الحالات الطبية يمكن أن تزيد حالات انتكاسة الاكتئاب فيها مثل السكري، السمنة، وأمراض القلب والتي يكون صاحبها عرضة لعودة النوبات بشكل أكبر من غيره.

5. تغيير في الحياة الاجتماعية:

إذا من الشائع أن يشعر الآباء بالحزن عندما يغادر طفلهم إلى الكلية أو عش الزوجية أو يغادر المنزل بأي شكل، لكن مثل هذا التغيير قد يؤدي إلى انتكاسة الاكتئاب لدى بعض الناس، فإذا استمرت هذه المشاعر لفترة طويلة عليك الاتصال بنا وسنساعدك.

6. التعرض للصدمات:

الأحداث المخيفة مثل الهجمات الإرهابية والكوارث الطبيعية والصدمات النفسية والجسدية يمكن أن تؤدي إلى انتكاسة الاكتئاب، كما يمكن أن تكون الذكرى السنوية لمثل هذه الأحداث محفزات أيضًا للانتكاسة.

 7. التغيرات الهرمونية:

يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية الخاصة بالنساء إلى انتكاسة الاكتئاب، باعتبار الهرمونات مؤثرا قويا على كيمياء الدماغ التي تتحكم في المشاعر والمزاج، وتكون النساء أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب عند البلوغ وأثناء الحمل وبعده، وفي فترة ما قبل انقطاع الطمث.

8. الإدمان:

قد لا يكون مفاجئًا أن الكحول والمخدرات يمكن أن تخلق هروبًا مؤقتًا من الضغوط سالفة الذكر، لكنها تؤدي إلى الإدمان بما فيه من تدمير نفسي بالإنسان باعتباره مسببا رئيسا للاكتئاب والذهان.

9. الاعتماد علي العلاج الدوائي فقط:

الاعتماد على العلاج الدوائي وحده دون تلقي العلاج النفسي قد يسبب الانتكاسة باعتبار أن العلاج النفسي لا ينفع على كل الناس، وأنه ما إلا عامل مساعد في تثبيت مزاج الشخص المصاب بالانتكاسة.

10. عدم تلقي العلاج النفسي:

يهمل بعض المرضى في تلقي العلاج النفسي ويظنون أنهم تفادوا مراحل الخطر، وللأسف أي موقف بسيط مما سبق يحدث دون تلقي العلاج النفسي يؤدي إلى انتكاسة الاكتئاب، لأن ما تم علاجه هو الأعراض وليس أصل المشكلة ولم يتم تغيير طريقة التفكير والتعامل مع الضغوط وبالتالي التعرض للانتكاسة.


كيفية علاج انتكاسة الاكتئاب؟

يمكن علاج انتكاسة الاكتئاب بطرق مختلفة، وأحيانًا تفيد مجموعة من العلاجات معا وأبرز العلاجات المستخدمة بهذا الصدد هي:

1. مضادات الاكتئاب:

يستخدم الأطباء عدة أنواع مختلفة من الأدوية لعلاج انتكاسة الاكتئاب وزيادة اطلاق هرمونات السعادة في الجسم مثل السيرتونين والأندروفين  ومنها:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية وتتضمن  الأدوية التالية: بروزاك، باكسيل، بيكسيفا، زولوفت، سيليكسا، وليكسابرو.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنوربينفرين وتتضمن الأدوية التالية، سيمبالتا، إيفكسور، إكس آر، بريستيك، وفيتزيما.
  • مضادات اكتئاب أخرى، وتتضمن أدوية الترازودون، ريميرون، ترينتيليكس، فيبريد، ويلبيرتين أس آر، ويلبيرتين أكس أل، وغيرهم.

بالإضافة إلى ذلك، قد يقوم طبيبك بالمزج بين مضادات الاكتئاب الخاصة بك مع أدوية مضادة للذهان،  مثبتات الحالة المزاجية،  الأدوية المضادة للقلق،  المنبهات، أو الأدوية الأخرى.

جدير بالذكر  أن تلك الأدوية لا يمكن بأي شكل تناولها بدون طبيب حتى لا تسبب مضاعفات جانبية.

2. العلاج النفسي:

يمكن أن تساعدك الاستشارة النفسية أو العلاج بالكلام على فهم مشاكلك، بما في ذلك المشكلات الجديدة التي ظهرت منذ آخر مرة تم علاجك فيها من الاكتئاب، وستكتشف طرقًا أفضل للتعامل مع المشكلات أو لحلها، وبالعلاج النفسي تتعلم أيضا كيفية إدارة أفكارك وأفعالك حتى لا تشعر بالاكتئاب.

3. العلاج السلوكي المعرفي:

يساعدك هذا النوع من العلاج النفسي على تحديد وتغيير المعتقدات والسلوكيات السلبية التي تساهم في اكتئابك، باستبدال هذه الأنماط بأفكار وأفعال أكثر صحة وواقعية، وبذا يمكنك تجنب كل فخ ييد من سوء اكتئابك.

لا تنهي المقال لدينا معلومة تهمك..

كيف تمنع انتكاسة الاكتئاب بنفسك؟

بينما لا يمكنك التخلص من اكتئابك بنفسك، يمكنك بالتأكيد اتخاذ خطوات لتحسين مزاجك وتوقعاتك، لذا تأكد من حصولك على القدر المناسب من النوم والابتعاد عن الكحول والمخدرات والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الاكتئاب، وبالإضافة إلى رؤية طبيبك على الفور، ضع في اعتبارك هذه النصائح:

1. ممارسة التمارين الرياضية:

حاول أن تكون نشطًا وأن تواظب دوما على ممارسة الرياضة باعتبارها أحد محسنات المزاج الطبيعية على الإطلاق.

2. ممارسة أنشطة مفضلة:

تمشى واذهب إلى فيلم أو حدث رياضي أو نشاط آخر استمتعت به من قبل ولا تجعل شيئا أبدا أو شخصا أبدا يوقفك عن هذه المتعة.

3. لا تضغط نفسك:

ضع لنفسك أهدافًا واقعية وقسّم المهام الكبيرة إلى مهام صغيرة، وحدد بعض الأولويات، وافعل ما يمكنك إدارته فقط دون التسبب في ضغوط على نفسك.

4. لا تعزل نفسك:

بل حاول قضاء الوقت مع أشخاص آخرين، ومن تثق بهم سواء كانوا أصدقاء أو أقارب تثق بهم، ومهما يكن لا تعزل نفسك ودع الآخرين يساعدونك في انتشالك من العزلة.

5. حسن مزاجك بالتدريج:

حينما تعمل على تحسين مزاجك توقع أن يتحسن مزاجك تدريجيًا، وليس على الفور، فلا ينبغي ان تتوقع أن تخرج فجأة من اكتئابك، لذلك وأثناء العلاج، قد يبدأ نومك وشهيتك في التحسن قبل أن يتحسن مزاجك المكتئب.

6. اشغل وقت فراغك:

حتى تقي نفسك من الانتكاسة عليك بإشغال وقت فراغك بأنشطة وهوايات مفضلة لديك وممارسة أعمال تمنحك الشغف والسعادة حتى تجد لنفسك قيمة وتعزز من ثقتك بنفسك.

7. ركز على الإيجابيات في حياتك:

لا تدع مشاعر السلبية والتشاؤم تبتلعك بداخلها بل ينبغي أن تركز على الأمور الإيجابية في حياتك والإنجازات التي تقوم بتحقيقها بشكل يومي مهما كانت صغيرة، حتى لا تستسلم لمشاعر اليأس والحزن وتنظر لنفسك بعين أخرى مشرقة وسعيدة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الاكتئاب:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments