مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
برنامج علاج الإدمان

برنامج علاج الإدمان ما هو؟ أنواعه؟ وحقيقة دوره في علاج الإدمان من المخدرات نهائيا بدون انتكاسة؟ أسئلة تدور في عقلك عندما تسمع تلك الجملة، والتي قد تعتقد من مدلولها أنه برنامج علاجي واحد يطبق علي الجميع، ولكن علي العكس فإن البرنامج العلاجي يتضمن برامج علاجية أخرى يتم تطبيقها في كل مرحلة، علي الجانب الآخر  لا يوجد برنامج واحد يناسب جميع المرضى بل يتم اختياره علي حسب الحالة الصحية لكل مريض وبما يتناسب مع مشاكله النفسية والجسدية.

أنواع برامج علاج الإدمان:

أنواع برامج علاج الإدمان

تتنوع برامج علاج الإدمان على حسب المرحلة التي يمر بها المريض وحالته الصحية ويتم تحديدها بعد توقيع الكشف الطبي عليه واختيار البرنامج المناسب لحالته الصحية والأسرية أيضا وتشمل تلك البرامج:

1. برنامج علاج أعراض الانسحاب دون ألم:

هو أول البرامج المطبقة في رحلة علاج الإدمان وهو عبارة عن برنامج دوائي يتم وضعه بعد توقيع كشف طبي شامل علي المريض واختيار الأدوية المناسبة له، و يهدف إلى سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية للمخدرات فتمر بسهولة وبدون ألم وذلك تحت إشراف طبي دقيق وبرعاية مستمرة خلال مرحلة العلاج، ويصاحبه برنامج غذائي يشرف على وضعه متخصصين في التغذية لتعزيز مناعة المريض وتقوية بنيته الجسدية للتغلب علي تلك المرحلة.

2. برنامج العلاج النفسي:

يهدف العلاج النفسي إلى علاج الاضطرابات النفسية التي أدت إلى تعاطي المواد المخدرة مثل الاكتئاب، اضطراب ثنائي القطب، اضطراب ما بعد الصدمة الوسواس القهري، اضطرابات القلق والتوتر لضمان عدم تكرارها وتجنب الانتكاسة.

3. برنامج العلاج المعرفي السلوكي:

يعتبر العلاج المعرفي السلوكي من أهم برامج علاج الإدمان ويعرف بالعلاج بالكلام  ويهدف إلى إحداث تغيير شامل في سلوكيات وأفكار المريض وردود أفعاله التي أدت إلى تعاطى المواد المخدرة واستبدالها بسلوكيات أخرى ايجابية وتغيير وجهة نظره تجاه نفسه والحياة وإعادة الثقة إلى نفسه مرة أخرى، وتدريبه على السيطرة على ردود أفعاله ومشاعره الاندفاعية وكيفية مقاومة أفكار التعاطي والتغلب على الرغبة في المخدر وإلهاء عقله عن التفكير فيها، وهو عبارة عن جلسات علاج نفسي تقام بينه وبين الطبيب النفسي، ويتراوح عددها بين 10-20 جلسة مدة كل جلسة حوالي من 30-60 دقيقة.

4. برنامج التشخيص المزدوج:

هو أحد برامج العلاج النفسي وهو عبارة عن وحدة متخصصة في علاج الأمراض النفسية والاضطرابات العقلية المصاحبة لتعاطي المواد المخدرة والناتجة عن حدوث تغيير في كيمياء المخ العصبية بفعل تاثير المخدر ينتج عنه آثار نفسية تشمل:

  •  الاكتئاب.
  • الوسواس القهري.
  •  الفصام.
  •  الأعراض الذهانية من هلاوس ، وضلالات، جنون عظمة، بارانويا، اضطراب الشك، والرهاب الاجتماعي.
  •  الأرق.
  • اضطرابات القلق.
  • الرهاب الاجتماعي.

ويشمل العلاج جلسات علاج النفسي والبرامج الدوائية  والتي يتم تطبيقها بتقنيات علاجية تختلف عن المستخدمة في علاج الأمراض النفسية الأخرى وذلك تحت إشراف ورعاية طبية دقيقة.

5. برنامج التأهيل الاجتماعي ومنع الانتكاسة:

يعتبر برنامج منع الانتكاسة هو خطوة بالغة الأهمية في رحلة العلاج، والمسؤول بشكل كبير عن الوصول للتعافي التام نهائيا، ويأتي دوره بعد سحب السموم والعلاج النفسي وهو عبارة عن جلسات علاج نفسي واجتماعات تقام مع مرضى آخرين توفر له نوع من المشاركة والدعم ويهدف إلى:

  • تأهيل المريض اجتماعيا ودمجه في الحياة العامة مرة أخرى.
  • تدريبه على العيش دون تعاطي المخدرات، وكيفية التعامل مع المواقف والضغوط الصعبة بهدوء ومواجهتها بدون الهروب منها الي المخدر.
  • تجنب العوامل التي تحفزه على التعاطي من أماكن وأصدقاء وكيفية التصرف في حالة مواجهة المواقف عالية الخطورة.
  • إقامة علاقات صحية سليمة مع أشخاص يوفرون له دعم وتشجيع على الاستمرار في طريق التعافي.
  • إقامة علاقة روحانية وتعزيز الوازع الديني بداخله ليمده بالأمل والقوة والقدرة على التغلب على سيطرة المخدر.

6. برنامج المتابعة بعد العلاج:

يهدف ذلك البرنامج إلى استمرار رعاية المريض ومتابعته بعد العلاج والخروج من المستشفى من خلال زيارات دورية يقوم بها المريض للطبيب المعالج، و اجتماعات تعقد بشكل دائم تجمع المريض بمرضى آخرين يشاركونه نفس رحلته العلاجية ويوفرون له مجتمع علاجي داعم يمده بالمساندة والتشجيع على الاستمرار في رحلته العلاجية وذلك لمنع الانتكاسة.

7. برنامج علاج المنتكسين:

هو برنامج متخصص يهدف إلى علاج مرضى الإدمان اللذين خاضوا تجربة العلاج في السابق وتعرضوا للانتكاسة وإعادتهم إلى طريق التعافي مرة أخر، ويتضمن مرحلتين هم سحب السموم بدون ألم، والعلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي، وفيها يركز البرنامج على الأسباب التي دفعت بالمريض للانتكاسة وعلاجها وتحديد القصور الحادث في خطة العلاج السابق وعدم تكرارها، مع تعليم المريض تجنب أي عوامل تشجعه على التعاطي، كيفية العيش دون مخدر، والتعامل مع الضغوط والمواقف الصعبة بأسلوب عقلاني بدون الهروب منها واللجوء إليه.

8. برنامج ال12 خطوة:

يعد من أشهر برامج علاج الإدمان وأحد أساليب التأهيل الاجتماعي،  وهو عبارة عن برنامج روحاني يتكون من 12 خطوة ومبدأ يطبقه المريض لتكون بمثابة كتيب إرشادي وأسلوب حياة يتبعه خلال فترة علاجه ، و تهدف إلى الاعتراف بنقاط ضعفه وتغيير أفكاره السلبية عن نفسه ومن حوله وتحويلها إلى أفكار ايجابية،  وتشمل تلك المبادئ من:

  1. الاعتراف بوجود مشكلة.
  2. الإيمان بأن هناك قوة أعظم.
  3. التسليم بإرادة الله.
  4. البحث عن  المبادئ ومناطق الصواب.
  5. الاعتراف بارتكاب أخطاء.
  6. الاستعداد للتغيير وتصحيح تلك الأخطاء.
  7. طلب المساعدة من الله لإصلاح العيوب.
  8. كتابة قائمة بالأشخاص الذي تم إيذاؤهم.
  9. تقديم التعويض لهؤلاء الأشخاص.
  10. نحاسب أنفسنا ونكتشف الأخطاء ونعالجها.
  11. التواصل مع الله وتقوية علاقتنا الروحية.
  12. إيصال تلك الرسالة لكل المدمنين ومساعدتهم علي تطبيق مبادئها.

 ويعد البرنامج عبارة عن اجتماعات تقام مع مرضى آخرين يشاركونه نفس رحلة العلاج، وفي كل اجتماع يقومون معا بمناقشة كل مبدأ بالترتيب والعمل على تطبيقه، ويتبادلون الخبرات وقصص النجاح مما يوفر له الدعم والمساندة والمجتمع الداعم الذي يشعر معه بالألفة والانتماء وبالتالي يشجعه على الاستمرار في طريق التعافي.

9. برنامج الإقامة الكاملة:

هو أفضل برنامج علاج الإدمان والذي ينصح به الأطباء، وفيه يقيم المريض بشكل كامل في المستشفى العلاجية وسط مجتمع علاجي داعم يشجع على العلاج ويمر خلاله ب عدة مراحل علاجية تهدف إلى تخلصه من الإدمان نهائيا تشمل:

  • توقيع كشف طبي شامل علي المريض ومعرفة حالته الصحية وتحديد برنامج العلاج المناسب له.
  • سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم من خلال برنامج دوائي وبإشراف طبي دقيق.
  • العلاج النفسي و تغير السلوك والأفكار مع علاج الأمراض النفسية المصاحبة للإدمان. 
  • التأهيل الاجتماعي والتدريب على العودة للحياة الطبيعية لمنع الانتكاسة.
  • المتابعة بعد العلاج للتأكد من التزام المريض بخطة العلاج.

وقد أثبت هذا النوع من العلاج فعالية كبيرة في علاج الإدمان وإحداث التغيير الشامل في حياة المريضـ نظرا لوجود رقابة طبية مستمرة واهتمام بالغ، مع خدمة فندقية فاخرة وأنظمة غذائية تعزز مناعة المريض، إلى جانب طول فترة العلاج والتي تتراوح بين 3-6 شهور والتي قللت من نسب التعرض للانتكاسة بشكل كبير.

10. برنامج نصف الإقامة:

فيه يتلقى المريض العلاج لأوقات محددة في اليوم بدون الاضطرار للإقامة في المستشفى بشكل مستمر، فيخضع لبرنامج سحب السموم، بعدها يتلقى جلسات العلاج النفسي والتأهيل السلوكي والاجتماعات في مواعيد معينة بعدها يمكنه مغادرة المستشفى والعودة للمنزل مرة أخرى، وبذلك تكون فرصة للجمع بين العلاج وعدم الانقطاع عن العمل أو المنزل لفترة طويلة، ولكن ذلك النوع من العلاج يناسب المرضى الذين يتمتعون بتاريخ إدماني قصير ولا يعانون من آثار جانبية حادة نتيجة التعاطي.

11. برنامج علاج ال28 يوم:

هو عبارة عن برنامج علاجي مكثف تطبق فيه مراحل علاج الإدمان في 28 يوم ويتضمن سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم، يأتي بعدها دور العلاج النفسي وتغيير السلوك والأفكار، ثم التأهيل الاجتماعي لمنع الانتكاسة، وفيه يقيم المريض بشكل تام داخل المستشفى ويتم إحاطته بمجتمع علاجي يمنحه الدعم والحب ويشجعه على الاستمرار في العلاج، ويتميز ذلك البرنامج بقصر فترة العلاج مما يتيح للمريض العودة لحياته الطبيعية بسرعة، و ولكن على الجانب الآخر ذلك البرنامج لا يناسب جميع حالات الإدمان وخاصة الطويلة منها لأن مدة العلاج تكون صغيرة نسبيا وبالتالي لا تكون كافية لإحداث التغيير الشامل للمريض وتأهيله للعودة للحياة الطبيعية مما يعرضه للانتكاسة.

12. برنامج العلاج بالنالتريكسون:

العلاج بالنالتريكسون عبارة عن حقن، أقراص، أو كبسولات تزرع تحت الجلد تستمر فعاليتها من 2-6 شهور أو من 8-12 شهر، ويتم تعاطيها يوميا أو بشكل شهري تهدف إلى منع تأثير المخدر على الجسم  من خلال سد مستقبلات الأفيون في المخ وبالتالي عدم الرغبة في التعاطي، ويهدف البرنامج في المقام الأول لمنع الرغبة في التعاطي والتغلب على الأفكار التي تدفع المريض للمخدرات، ولكن ظهرت آثار جانبية لهذا النوع من العلاج مما جعله ليس الخيار الأفضل للأطباء، لكونه يعرض المريض لخطر الجرعة الزائدة و حدوث الوفاة، نظرا لأن المريض يميل لزيادة جرعة المخدر للشعور بالنشوة بدون فائدة مما يعرضه لآثارها الخطيرة.

13. برنامج التأهيل الأسري:

يهدف برنامج التأهيل الأسري إلى علاج أفراد الأسرة اللذين لحقتهم أضرار ناتجة عن وجود مدمن بينهم، مع دمجهم في خطة العلاج ليكونوا عامل مساعد ف  دعم وتحفيز المريض ودفعه نحو التعافي، ويركز البرنامج على إيجاد سبل للحوار بين أفراد الأسرة وتحسين طرق التواصل، مع حل المشاكل والخلافات الأسرية التي في بعض الأحيان تكون دافع أساسي نحو تعاطي المخدرات، مع تدريب أفراد الأسرة على التعامل مع المريض بعد العلاج والخروج من المستشفى وحمايته من الانتكاسة.


كيف يساعدك برنامج علاج الإدمان على التخلص منه نهائيا بدون انتكاسة؟

يعد برنامج علاج الإدمان هو أساس رحلة التعافي والتخلص النهائي من المخدرات وسيطرتها على المريض وذلك من خلال تطبيق عدة مراحل علاجية تكون الإجابة الصحية عن سؤال ما هو علاج الإدمان؟ و تشمل:

1. سحب السموم دون ألم:. 

في تلك المرحلة سوف يتوقف المريض عن تعاطي المخدرات ويتم سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب بسهولة وبدون ألم من خلال برنامج دوائي وتحت إشراف طبي دقيق.

2. العلاج النفسي:

يتم تأهيل المريض نفسيا وتغيير أفكاره وسلوكياته واعادة الثقة إلى نفسه مرة أخرى وتعليمه كيفية مقاومة أفكار التعاطي.

3. منع الانتكاسة:

تتضمن تأهيل المريض اجتماعيا ودمجه في المجتمع الخارجي مرة أخرى، وتدريبه على التعايش بدون تعاطى المخدر والتعامل مع الضغوط الحياتية بشكل عقلاني هادئ وعدم الهروب منها.


هل يمكن تطبيق برنامج علاج الإدمان في المنزل؟

يحتاج برنامج علاج الإدمان إلى إشراف طبي طوال الوقت وخاصة في مرحلة سحب السموم إلى جانب تكوين بيئة صحية هادئة ومجتمع علاجي داعم لضمان نجاحه، لذا فإن فكرة تطبيقه في المنزل أمر لا يمكن القيام به، على العكس المنزل لا يتوفر فيه رقابة طبية أو نظام أمان مما يعرض المريض لمخاطر صحية ويسهل من تسريب المخدر إليه، علي الجانب الآخر فإن المنزل يحمل ذكريات التعاطي وبالتالي لا يوفر بيئة صحية داعمة مما يعرض عملية العلاج للفشل و حدوث الانتكاسة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الإدمان:

إذا كنت تعاني من إدمان المخدرات، فأنت لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.