تأثير الكحول على الجنين والحامل يصل للإجهاض والتشوهات الخلقية

وقت القراءة: 5 دقائق
2021-09-30
تأثير الكحول على الجنين وكيف تحمي طفلك منه

تأثير الكحول على الجنين “كنت أشرب كميات قليلة من الكحول فهل تؤثر على الحمل؟”

أسئلة ومخاوف تحيط بالأم الحامل والتي اعتادت على شرب الكحول ولكن مهما كانت الكمية فأضرار الكحول على الجنين قد تستمر مدى الحياة، فولادة طفل يعاني من تشوه خلقي، أو مصاب بالصرع هي احتمالات قائمة نتيجة الكحول.

ولايقتصر على الجنين وحدة بل على الأم ايضا التي تخوض رحلة حمل محفوفة بالمخاطر، ولكن يمكن تجنب كل ذلك والحفاظ على جنين معافي خالي من أي أمراض.

 تأثير الكحول على الجنين وكيف يسبب تشوهات خلقية؟

يؤثر شرب الكحول على الحامل والجنين، لأنه من المواد التي يمكنها التأثير على دماغ الجنين أثناء تكوينه، كما أنه يعبر المشيمة من الأم إلى دم الجنين، فيُسبب الكثير من الأخطار على صحة جنينك قد تصل إلى الإجهاض، أو ولادة طفل ميت، أو العديد من التشوهات الخلقية التي من الممكن أن تكون إعاقة جسدية أو عقلية أو سلوكية، وفيما يلي تأثير الكحول على الجنين بشيء من التفصيل:

كيف يؤثر الكحول على جنينك؟

1. تشوهات خلقية:

يُمكن أن يُسبب شرب الخمر أثناء الحمل إلى الكثير من التشوهات الخلقية في الوجه والجسم، مثل:

  • الشفة الأرنبية.
  • كبر حجم الرأٍس.
  • ضيقة حدقة العين.
  • مشاكل في صمامات القلب.

إضافةً إلى التشوهات الإدراكية التي من الممكن أن تُصيب جنينك مثل:

  • مشاكل الجهاز العصبي والضعف العقلي.
  • انخفاض ذكاء الطفل ليكون أقل من المتوسط.
  •  صعوبات التعلُّم.
  • زيادة أو انخفاض في نشاط المخ.

2. تشوهات الأطراف:

تأثير الكحول على الجنين قد يُصيبه بالخلل في الأطراف الجسدية، مثل عدم وجود الأطراف في الجسم كأن يُخلق الطفل بلا يدين أو قدمين، أو تشوهها في أغلب الأحيان كأن يُولد بأربعة أصابع فقط، أو قدم غير مكتملة؛ وذلك نتيجة تعاطي الأم للكحول أثناء الحمل، فهو يؤثر على نمو الجنين في الشهور الأولى للحمل بشكل مباشر.

3. انخفاض الوزن:

من أضرار الكحول أيضا  انخفاض وزن الجنين، بسبب المشكلات التي تمرين بها أثناء الحمل من خلال شرب الكحول، فأنتِ ستكونين مُعرَّضةً لفقدان الشهية، ومشكلات الجهاز الهضمي، وذلك يجعل جنينك في حاجة إلى التغذية السليمة لكي يكون في حالة جيدة عند الولادة.

4. فرط النشاط وقلة التركيز ADHD:

تأثير الكحول على الجنين يجعله عرضة للإصابة باضطراب فرط النشاط وقلة التركيز، فهو يؤثر على النشاط الدماغي بشكل مباشر، ويجعل مستقبلات الدماغ لدى الجنين غير مكتملة التكوين، أو تكتمل بوجود خلل كيميائي يجعله يُصاب بهذا الاضطراب في سن الطفولة، فقد أثبتت العديد من الدراسات أن هناك نسبة كبيرة من الأجنة تُصاب باضطراب فرط الحركة وقلة التركيز بسبب تأثير الكحول على الحامل.

5. صعوبات التعلم:

يؤثر الكحول على تكوين الجنين في الأِشهر الثلاث الأولى، ويؤثر بشكل مباشر على العمليات الإدراكية لدى جنينك، فيؤثر على تكوين مراكز الذاكرة والإدراك والتركيز والانتباه، مما يُسبب انخفاضًا في معدل الذكاء وزيادة صعوبات التعلم.

6. مشاكل في الحواس:

إضافةً إلى التشوهات الجنينية التي من الممكن أن تصيب طفلكِ بسبب تأثير الكحول على الجنين فقد يولد أيضًا وهو يُعاني من مشكلات في حاسة السمع، البصر، التذوق، اللمس، وكل ذلك بسبب تأثير شربك الكحول على مراكز الاحساس لديه.

7. مشاكل في النوم:

قد يولد طفلكِ يُعاني من اضطرابات النوم، بسبب تأثير الكحول على عقله، وعلى إفراز هرمونات الاسترخاء؛ فيُسبب مشاكل في الغدد تجعله يُعاني من الأرق ولا يستطيع النوم بانتظام ولعدد ساعات كافِ.

8. التعرض لأعراض انسحاب الكحول بعد الولادة:

هل تتخلين أن يقع جنينك في إدمان الكحول؟ يحدث ذلك بالفعل ويعاني من أعراض الانسحاب بعد الولادة، فالكحول ينتقل إلى الجنين عبر المشيمة ويسبب اعتماد مراكز المخ عليه أثناء تكوينه، وبعد انقطاع الكحول عنه بعد الولادة تبدأ أعراض انسحاب الكحول في الظهور عليه وتشمل( تشنجات، ارتعاش اليدين، بكاء وصراخ مستمر، أرق دائم).

9. متلازمة الجنين الكحولي:

تُعتبر متلازمة الجنين الكحولي عدة اضطرابات يتعرض لها الجنين إذا كانت الأم تتناول الكحول أثناء الحمل، وتسمى المتلازمة Fetal ِAlcohol Syndrome، وتسبب تلف المخ ومشاكل بنمو الجنين، وأعراضها تتمثل في أعراض تأثير الكحول على الجنين، وتحدث متلازمة الجنين الكحولي نتيجة تناول الأم للمشروبات الكحولية أثناء الحمل، فيصل إلى الجنين عن طريق المشيمة، ولا يستطيع جسم الجنين الذي لا يزال قيد التكوين أن يتعامل مع السموم التي تصله من الكحول، فيُصاب بأضرار بالغة.

تأثير الكحول على الحامل وكيف يسبب التعرض للإجهاض:

لا يجعل الكحول جنينك فقط في خطر، بل شرب الكحول للحامل يجعلك أنتِ أيضًا مُعرَّضةً لخطر أشد قد يُصيبك إن لم تتوقفي عن تعاطي الكحول أثناء الحمل، فقد يُسبب لكِ شرب الكحول الأعراض التالية:

1. الاجهاض:

قد يحدث الإجهاض للحامل أيضًا نتيجة شرب الكحول، وعدم نمو الجنين بشكل طبيعي خاصةً في الشهور الأولى من الحمل، ويؤدي إلى حدوث نزيف الحمل فتتعرض الأم الحامل لإجهاض للجنين.

2. القيء والغثيان:

يؤثر الخمر على وظائف المعدة والجهاز الهضمي، مما يجعل الأم الحامل تعاني من القيء المستمر، والشعور بالغثيان، فعندما يصل الخمر إلى المعدة يجعل سمومه تختلط بالطعام الذي تم أكله، فيُعرِّض الأم الحامل إلى القيء والغثيان.

3. الجفاف:

عندما تشرب الأم الحامل المشروبات الكحولية، فهو يؤثر على عملية الهضم وتنتقل سمومه أيضًا إلى الكلى، وهي المسؤول الأول على الحفاظ على نسبة الماء في الجسم، وتسبب أضرار الخمر على الكلى فقدان الماء بشكل أسرع، بسبب نسبة السكر المرتفعة الموجودة فيه؛ فتسبب حالة من الجفاف الشديد للأم.

4. ارتفاع ضغط الدم:

إذا كنتِ تشربين الكحول أثناء الحمل فأنتِ معرضة للإصابة بمشكلات ضغط الدم، فمدة بقاء الكحول تظل لفترة في الدم، وسمومه تؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض في ضغط دمك، قد يصل إلى درجة عالية من الشدة إن كان تعاطي الكحول بجرعات كبيرة ومستمرة أثناء الحمل.

5. سكر الحمل Gestational Diabetes:

يؤثر الكحول على البنكرياس لأنه يُسبب زيادة كبيرة في مستوى السكر في الدم، مما يجعلك معرضة لخطر الإصابة بسكر الحمل.

6. تسمم الحمل Preeclampsia:

شرب الكحول أثناء الحمل يُعتبر أحد أهم أسباب التسمم، وتتمثل أعراضه في:

  • تورم في الوجه، القدمين، واليدين.
  • الإصابة بالزلال أثناء الحمل.
  • وجود اضطرابات في الكلى.
  • نقص في الصفائح الدموية.

7. سوء التغذية Malnutrition:

تأثير الكحول على الحامل يجعلها غير قادرة على تناول الطعام الصحي، ويؤثر على الجهاز الهضمي فيؤدي إلى التهاب في المعدة أو البنكرياس
مما يجعل الأم تُصاب بعسر الهضم، وصعوبة في امتصاص الفيتامينات، فالكحول يحتوي على سعرات حرارية عالية تقلل من الشعور بالجوع، فتسبب سوء التغذية الذي بدوره يؤثر على الجنين.

8. التعرض للحوادث:

تناول الكحول أثناء الحمل يجعلك غير قادرة على التوازن، ويُسبب مشكلات في الحواس والتركيز، فيقلل من قدرتك على تقدير المسافات والشعور بالوقت، وذلك يجعلكِ أكثر عرضةً للإصابة بالحوادث التي قد تؤدي إلى فقدانك جنينك.

كيفية حماية جنينك وتجنب تأثير الكحول عليه قبل الحمل:

علاج إدمان الكحول

يحذر الأطباء من تناول المشروبات الكحولية قبل وأثناء وبعد فترة الحمل، ولكن إدمان الكحول قد يجعلكِ غير قادرة على التوقف عن التعاطي، ولذلك يجب عليكِ أولًا الشروع في طلب العلاج من أفضل مستشفى لعلاج الإدمان حتى تستطيعين الإنجاب بسلام وولادة طفلٍ معافى، ويمر علاج إدمان الكحول بالخطوات التالية:

1. الفحص الطبي:

الخضوع للتشخيص الطبي الدقيق الذي يُحدد تأثير الكحول عليكِ، لأجل وضع خطة علاجية بما يتناسب مع حالتك الصحية الناتجة عن تعاطي الكحول على جسمك ووظائفكِ الحيوية.

2. سحب السموم دون ألم:

الخضوع لعملية سحب السموم من جسمك للتخلص منها، ومواجهة الأعراض الانسحابية الناتجة عن سحب السموم من خلال بروتوكول دوائي آمن يتناسب مع حالتك الصحية أثناء الحمل، لكي لا تشعري بالألم.

3. التأهيل النفسي:

من خلال إجراء الجلسات النفسية التي تعمل على تأهيلك نفسيًا بعد التوقف عن تعاطي الكحوليات، والعمل على تهيئتك للخروج للحياة والعودة إلى عالمكِ والاستعداد للإنجاب دون التعرض للمشكلات، وتوعيتك بأخطار المشروبات الكحولية على حياتك الزوجية، وتأثيرها على الحمل، مع تعليمك كيفية مواجهةا لضغوط في فترة النفاس والتغلب على اكتئاب ما بعد الولادة دون الرجوع للكحول.

4. منع الانتكاسة:

بعد خروجكِ من المستشفى فإنك في حاجة إلى المتابعة الدورية للتأكد من عدم رجوعكِ إلى إدمان الكحوليات مرةً أخرى، من خلال حضور الفقرات العلاجية والزيارات مع الطبيب لتعلم كيفية الإنخراط في المجتمع بدون الكحول وبالتالي منع الانتكاسة.

كلمة من مستشفى التعافي…

خطر الكحول لا يقتصر على جنينك أثناء الحمل بل يسبب له أضرار تستمر معه مدى الحياة، وبالتأكيد أنت لا تريدين إنجاب طفل مشوه أو مصاب باضطرابات  عقلية خطيرة، لذا الحل الوحيد هو التوقف عن تعاطي الكحول وبدء رحلة العلاج.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments