مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
حبوب الفيل الأزرق

حبوب الفيل الأزرق هل تعلم أن 75 % ممن يتعاطون ذلك النوع من المخدرات يفكرون في الانتحار؟ تبدو نسبة مخيفة ولكنها ناتجة من الاضطراب التي تحدثه الحبوب المهلوسة في كيمياء المخ ينتج عنه رغبة المتعاطي في إيذاء نفسه، ولكي تعرف تفسير ذلك دعنا نأخذك في رحلة تتعرف فيها على تاريخ حبة الفيل الأزرق وأضرارها الجانبية وتجارب الآخرين معها.

ما هي حبوب الفيل الأزرق؟

حبوب الفيل الأزرق أو ما يعرف بالdmt أو أقراص الشيطان هي أحد أنواع الحبوب المهلوسة والمشتقة من ثنائي ميثيل تريبتامين، وتؤدي عند تعاطيها إلى زيادة إفراز هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة مما ينتج عنه حدوث اضطراب في كيمياء المخ ينتج عنه شعور المتعاطي بهلاوس سمعية وبصرية يعتقد خلالها بقدرته على الانتقال بين الزمن ورؤية أشخاص وسماع أصوات غير حقيقية، هذا إلى جانب نوبات اكتئاب تدفع للانتحار مما يشكل خطورة شديدة علي المتعاطي ومن حوله، وتتميز تلك الحبوب بارتفاع أسعارها التي تتراوح بين 100 دولار -300 دولار مما يجعل الإقبال عليها مختص من الطبقات ذات المستوى المادي المرتفع.

استمر القراءة…

كيف بدأت؟

علي الرغم من شهرتها الحديثة إلا أن استخدام حبوب الفيل الأزرق بدأ منذ آلاف السنين حيث كان يتم استخدامها عند قبائل الأمازون كطقس ديني في المناسبات والاحتفالات الدينية في أمريكا الجنوبية وذلك لقدرتها على انفصال الفرد عن العالم وانتقاله بين الأزمنة المختلفة، وكان يتم استخراجها من أوراق بعض الأشجار والنباتات ويتم غليها وتناولها مثل الشاي.

معلومة تهمك…

شكل ومكونات حبوب الفيل الازرق:

تأتي حبوب الفيل الأزرق في شكل مسحوق بلوري ناعم أو صلب، وتتميز بلون أبيض أو أخضر وأصفر وأزرق وذلك في حال خلطها بأعشاب ونباتات أخرى، وتتكون من مجموعة من بعض الأعشاب مضافا إليها دواء سوماتريبتان لعلاج الصداع النصفي.


طرق تعاطى حبوب الفيل الأزرق:

يتم تعاطى حبوب الفيل الأزرق من خلال عدة طرق تشمل:

  • التبخير أو التدخين من خلال أنابيب.
  • تناولها عن طريق الفم.
  • شمها أو حقنها عبر الوريد ولكنه نادرا ما يحدث.

أكمل معنا…


أعراض تعاطي حبوب الفيل الأزرق:

أعراض تعاطي حبوب الفيل الأزرق

تتسبب تلك الحبوب في ظهور أعراض خطيرة على الصحة النفسية للمتعاطي قد تصل به إلى حد الانتحار ويستمر تأثيرها لعدة أيام أو أسابيع حتى بعد انتهاء مفعولها على الجسم.

1. الشعور بالنشوة:

تؤدي حبوب الفيل الأزرق إلى زيادة في إفراز الناقل العصبي السيروتونين المسؤول عن السعادة فيشعر المتعاطي بنشوة بالغة تستمر لدقائق.

2. هلاوس سمعية وبصرية :

الهلاوس السمعية والبصرية وما تتضمنه من رؤية أشخاص غير حقيقيين أو سماع أصوات هي أبرز أعراض تعاطي حبوب الفيل الأزرق.

3. اكتئاب حاد:

يدخل المتعاطي في نوبات اكتئاب نتيجة انخفاض في مستوى هرمون السعادة الأمر الذي قد يدفعه الي التفكير في الانتحار أو إيذاء من حوله.

4. تغير الإحساس بالفضاء والجسم والوقت:

يشعر متعاطي تلك الحبوب بانفصاله عن الواقع وانتقاله بين الأزمنة والأماكن إلي جانب إحساسه ببطء أو تسرع في الوقت.

5. ارتفاع ضغط الدم:

تؤدي حبوب الفيل الأزرق إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم نتيجة للخلل الكيميائي التي تحدثه في المخ ووظائف الجهاز العصبي.

6. الارتباك:

يشعر المتعاطي بالارتباك وعدم قدرته علي التحكم في الأمور أو  الإحساس بالهدوء والاستقرار يتخللها شعور بالدوخة والدوار.

7. زيادة ضربات القلب:

تؤدي حبوب الفيل الأزرق إلي زيادة في معدلات ضربات القلب وسرعة في التنفس الأمر الذي قد يصل إلي حدوث نوبة قلبية.

8. اتساع حدقة العين:

اتساع حدقة العين وعدم القدرة على النظر إلى الضوء أبرز أعراض تعاطي حبوب الفيل الأزرق يتخللها حركة عين سريعة أثناء النوم.

9. قيء وغثيان:

نتيجة حالة التسمم التي يتعرض لها الجسم عند تعاطي تلك الحبوب فإن المعدة تقوم بالتخلص منها في صورة قيء وغثيان وإسهال. 

10. الإصابة بمتلازمة السيروتونين:

تعرف تلك المتلازمة بالزيادة في إفراز هرمون السيروتونين ومنع الجسم من امتصاصه مما يعرض  المتعاطي لخطورة بالغة تهدد حياته.

لا تتوقف هنا…

تجارب حقيقية لأشخاص تناولوا الفيل الأزرق:

نعرض لك مجموعة تجارب الأشخاص اللذين قاموا بتناول حبوب الفيل الأزرق وتأثيرها عليهم.

1. التجربة الأولى:

 يقول أحد الأشخاص “ما أن تعاطيت تلك الحبوب حتى شعرت ببعض الدوخة وانفصلت تماما عن الواقع وبدأت في رؤية الأضواء والأشكال الساطعة وأحسست أنني انتقل عبر آلة الزمن لعوالم وأماكن أخرى واستمرت تلك الحالة معي لعدة أيام بعد انتهاء مفعول المخدر، فلم أستطع الاندماج مرة ثانية في الحياة الحقيقة إلا بعد فترة زمنية، لذا بالنسبة لي كانت تجربة مخيفة ولن أكررها مرة أخرى”.

2. التجربة الثانية:

“عندما تناولت حبوب الفيل الأزرق شعرت بطعم كريه يشبه رائحة حرق الأحذية وأن الوقت والحركة تسير بشكل بطيء وكنت أحس أني أتبخر في الفضاء وأرى كائنات تشبه الإنسان أتحدث معهم وأسمع أصواتهم، وعلى الرغم من آثارها الجانبية الخطيرة وحالة الارتباك التي أعاني منها إلى الآن إلا أن بداخلي صوت يدفعني للتجربة مرة أخرى”.



أسئلة شائعة عن حبوب الفيل الأزرق:

إليك أهم الأسئلة المتدولة بين الناس عن حبوب الفيل الأزرق ومدى قدرتها على التسبب في وقوع الإدمان.

هل حبوب الفيل الأزرق تسبب الإدمان؟

على الرغم من أضرارها الخطيرة، إلا أن حبوب الفيل الأزرق لا تترك تأثير اعتمادي أو تسبب الإدمان، وإنما شعور بالتعلق والرغبة في تكرار التجربة.

هل حبة الفيل الأزرق تسبب الوفاة؟

من الممكن أن تؤدي حبوب الفيل الأزرق إلى الوفاة نتيجة حدوث نوبات قلبية، اكتئاب يصل إلى الانتحار، أو زيادة إفراز هرمون السيروتونين المسؤول عن السعادة وبالتالي حدوث متلازمة السيرتونين مما يهدد حياة المتعاطي.

مدة تأثير حبوب الفيل الأزرق؟

يبدأ تأثير حبوب الفيل الأزرق في غضون من 20 ثانية - 3 دقائق ويستمر لعدة ساعات.

ما هي رائحة حبوب الفيل الأزرق؟

تشبه رائحة حبوب الفيل الأزرق عند تناولها أو شمها الأحذية أو البلاستيك المحروق.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن المخدرات:

إذا كنت تعاني من الإدمان، فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة علاج الإدمان من المخدرات بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.