حياتي بعد الإقلاع عن التدخين كيف استعدت صحتي وصغرت 10 سنوات؟

وقت القراءة: 3 دقائق
18 أغسطس 2020
حياتي بعد الإقلاع عن التدخين

حياتي بعد الإقلاع عن التدخين إذا رأيتني الآن لن تصدق أنني الشخص الذي كنت عليه قبل عام مضى فقد تغيرت تماما وكأني عدت للوراء عشرة أعوام، واختفت بنسبة كبيرة كل ما كنت أعاني منه من مشاكل صحية جعلتني لا أستطيع القيام بأقل مجهود، فصعود السلم مهمة شاقة، والنوم دون سعال كان أمنية لم أستطيع تحقيقها، حتى وجهي الشاحب دائما رجعت إليه الحياة مرة أخرى وأصبحت النضارة هي سمته الحقيقية، اعترف لك أني كنت أحرق نفسي مع كل نفس أخذه من السيجارة واشعل صحتي مع كل شراراة من عود الكبريت، حتى قررت التوقف أخيرا والإقلاع عن التدخين وإنقاذ نفسي من ذلك الداء اللعين واستعادة حياتي مرة أخرى.

كيف أقلعت عن التدخين؟

لا أتذكر المرة الكام التي نويت فيها الإقلاع عن التدخين، فلم أعد أحتسب عدد المرات ومحاولات الإقلاع الفاشلة من كثرة عددها، وحتى لا أذكر نفسي بإخفاقي المستمر وعجزي عن التخلي عن السجائر التي أصبحت رفيقي الدائم في حياتي، والذي لا يفارق يدي في كل وقت سواء أثناء القيادة، مع قهوتي في الصباح، أو حتى بعد كل وجبة، وعلى الرغم من علمي التام واقتناعي الكامل بضررها الفادح على حياتي وكيف تؤثر على حالتي الصحية وخاصة قدرتي على التنفس، إلا أني لم أستطيع تنفيذ قراري للآخر كنت أحاول وأحاول ومع أول شعور جارف بالرغبة في السجائر تفشل محاولاتي ولا أستطيع مقاومة السيجارة لأعلن بذلك انتهاء خطتي في التعافي قبل بدأها.

حتى أتي اليوم الذي شعرت فيه بوخزة في قلبي تجاهلتها في البداية، ولكن سرعان ما ازدادت حدة وألما وعلى الفور اتجهت إلى الطبيب الذي أخبرني بإصابتي ببوادر جلطة في القلب بسبب تدخيني السجائر، وقتها زلت قدمي من الصدمة ولم أشعر بنفسي كيف أعاني من القلب وأنا ما زلت في منتصف الثلاثينات ولم أشكو منه يوما، وقتها قررت ترك السجائر للأبد وبدأت خطتي في التعافي والتي تضمنت:

  • تخلصت من جميع السجائر، الطفايات، والولاعات أو أي إشارات التي قد تذكرني بها.
  • ابتعدت عن جميع الأماكن والأصدقاء المدخنين.
  • ما أن يبدأ عقلي في التفكير في السجائر حتى أشغله بالسير خارج المنزل أو مضغ علكة.
  • لجأت إلى طبيب والذي وصف لي مجموعة من الأدوية لتخفيف الاكتئاب وعلاج أعراض انسحاب النيكوتين التي واجهتها بعد التوقف عن السجائر.
  • قمت باستخدام أحد لاصقات النيكوتين للمحافظة على مستوى النيكوتين في جسمي وتقليل رغبتي في السجائر.
  • أهم خطوة بالنسبة لي كانت تغيير نظام حياتي وسلوكي المرتبط بالسجائر، فكنت أمسك بجزرة أو خيار بصفة مستمرة حتى لا أشعر يدي بأن هناك ما تفتقده، ولا ألجأ للسجائر بشكل تلقائي.

ومع الالتزام بتلك الخطة والتي لم تكن سهلة في البداية ولكن إصراري على التعافي وضع أمامي تحدي علي كسبه حتى تخطيت أول شهر بدون تدخين، وأصبح الشهر عام كامل بدون نيكوتين، وتغيرت حياتي بعد الإقلاع عن التدخين بشكل تام.

استمر في القراءة…

كيف تغيرت حياتي بعد التدخين؟

سبق أن ذكرت أني كنت أقتنع تماما بضرر السجائر وأن تركها هو الخيار الأكثر حكمة والذي سيحسن صحتي بالتأكيد، ولكني لم أتخيل أبدا أن صحتي ستتحسن بذلك الشكل المذهل بعد الدقائق الأولى من الإقلاع، فبمجرد ترك السجائر لاحظت تأثير خروج النيكوتين علي والذي بدأ بعدة أشياء:

  • بعد 20 دقيقة من الإقلاع لاحظت انخفاض في ضربات قلبي واختفاء النهجان الذي كنت أعاني منه في السابق.
  • بعد 10 ساعات لاحظت أن نشاطي زاد واستطعت القيام ببعض الأعمال بسهولة والتي كانت ترهقني في السابق.
  • خلال يومين لاحظت أن حاسة الشم والتذوق لدى تحسنت بشكل كبير وأصبحت أكثر إقبالا ورغبة على الطعام.
  • السعال الذي كان رفيقي حتى أثناء النوم بدأ في الانخفاض خلال أسبوعين، حتى التنفس أصبح أكثر سهولة واختفى صوت الصفير الذي كنت أسمعه.
  • خلال 9 أشهر لاحظت أن تعرضي للبرد والانفلونزا انخفض بشكل كبير عن السابق وتحسن وظائف الرئة لدى.

وبعد مرور سنة كامل على تركي التدخين اختفت الوخزات التي كنت أشعر بها في قلبي، وأخبرني الطبيب أن وظائف قلبي تحسنت تماما ولم أعد أكثر عرضة للإصابة بالجلطة، وكان هذا أكثر ما أثار سعادتي بشكل كبير وجعلني أشعر بحجم إنجازي وما استطعت تحقيقه، وزاده هذا عندما قلت التجاعيد في وجهي التي كانت تسببها التدخين ولاحظت أن وجهي أكثر نضارة وإشراق وكأني رجعت 10 سنوات إلى الوراء وهذا ما أكده لي أصدقائي الذين علقوا بشدة على تحسن حالتي الصحية.

حتى زوجتي أخبرتني أن رائحة فمي السابقة الكريهة التي سببتها السجائر اختفت بشكل تام وأصبحت لا أعاني من أي مشاكل في اللثة أو الأسنان التي عادت للونها الطبيعي واختفى الجير الأصفر المتراكم عليها. 

والآن أستطيع أن أحتفل بمرور عام على تركي التدخين وتغير حياتي بالكامل وأنا كلي إصرار علي الحفاظ على حياة التعافي وعدم العودة للتدخين مرة أخرى.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن التدخين:

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 أفكار عن “حياتي بعد الإقلاع عن التدخين كيف استعدت صحتي وصغرت 10 سنوات؟”

  1. سلام دكتور انا ادخن عندي 17 سنة في عمري الان 32 سنة لقد حاولت الاقلاق بكل الطرق لكن بدون جدوى لقد ارهقني كثيرا و احس بتعب لكن رغبتي على التدخين قوية و لم اجد حل لكن مع العلم عندما ادخن غصب عني لا اعد أطيق
    و شكرا

    1. طبيب التعافي

      وعليكم السلام أستاذ عادل أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      مراحل الإقلاع تبدأ بالتوقف عن التعاطي وتجنب أي محفزات تشجعك على التدخين سواء كانت اماكن او اصدقاء او سجائر او ولاعات، اشغال وقت فراغك لالهاء عقلك عن التفكير في التدخين مع مقاومة الرغبة في التدخين سواء بالرياضة ممارسة هواية او مضغ علكة والتحرك خارج المنزل، استبدل دائما عاداتك المرتبطة بالتدخين بعادات اخرى مثلا اذا كنت تدخن بعد الوجبات تناول مشروب اخر، اشغل يدك دائما بجزرة او خيارة حتى لا تمتد تلقائيا للتدخين، تناول غذاء صحي غني بفيتامين سي ومضادات الاكسدة، واحرص على التعرض للشمس لمد جسمك بفيتامين د

    1. صباح الخير أستاذ مازن أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      في الأغلب فإن مدة اعراض انسحاب التدخين تستمر إلى شهر ولكن مع استمرارها يجب التوجه لطبيب متخصص للكشف الطبي ومنحك علاج مناسب

    1. مساء الخير يافندم أهلا وسهلا بحضرتك في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان سعداء بتواصلك معنا
      الرغبة في التدخين ناتجة عن اعتماد مراكز المخ على النيكوتين وارتباطك سلوكيا به لذا انت بحاجة لتغيير سلوكك المرتبط بالتدخين واستبداله بسلوك اخر ايجابي مثل تناول جزر او خير مضغ العلكة، ممارسة الرياضة لمقاومة الرغبة في التدخين، غسل اسنانك القراءة المهم الهاء عقلك عن تلك الرغبة، ومن المفترض ان تنتهي تلك الرغبة خلال 3 شهور ولكنها قد تستمر معك الى عدة سنوات