مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
خرفات حول المرض النفسي

المرض النفسي مرتبط ارتباط أساسي بالعديد من الخرافات وسوء الفهم والصور النمطية التي يحيط بالأمراض النفسية، مما ينتج عنها التنمر والتمييز والعزل للأشخاص المصابين بدعوى جنونهم ونقصهم، الأمر لا يتوقف هنا بل يطال عائلتهم فهل أنت مستعد للذهاب معنا في رحلة عن خرافات المرض النفسي لتعيد التفكير فيها؟!

أشهر خرافات حول المرض النفسي:

 المرض العقلي عضال ويستمر مدى الحياة المرض النفسي يختار أناس بعينهم المرض النفسي عيب في الشخص المريض النفسي خطير المريض النفسي معاق ذهنيا المريض النفسي سيشفى منه لنفسه المريض النفسي يجب أن يُعزل لا يعاني الأطفال من مشاكل نفسية العلاج النفسي مضيعة للوقت لا يمكن منع المرض النفسي

“المريض النفسي مجنون” ” لن يتعافي أبدا” أقوال وخرافات منتشرة بين الناس حول المرض النفسي ذلك الجزء الخفي من الإنسان الذي تقل عنه المعلومات الطبية الصحيحة، وبالتالي احتلت الشائعات الخاطئة مكانها، ومن هذا المنطلق قررنا أن نجمع كافة المعلومات الخاطئة المتداولة حول المرض النفسي وإجابتنا عليها:

1. المرض العقلي عضال ويستمر مدى الحياة:

هذه خرافة، والحقيقة أنه بتقديم المساعدة الطبية والدعم الكافي والعلاج المناسب يتعافى معظم الناس تمامًا ولا يعانون من نوبات أخرى من المرض، لكن بالنسبة للبعض من المرضى النفسيين قد تتكرر النوبة على مدار حياتهم ويتطلب المرض متابعة مستمرة ودائبة للعلاج، مثلها مثل العديد من الأمراض الجسدية كالسكري والضغط وأمراض القلب والتي تكون حالتها الصحية طويلة الأمد، لكن يمكن السيطرة على المرض النفسي كما يمكن السيطرة على الأمراض الجسدية ليعيش أفراد الأسرة حياتهم على أكمل وجه.

2. المرض النفسي يختار أناس بعينهم:

هذه أيضا من الخرافات، والحقيقة أن المرض النفسي يصيب واحدا من كل خمسة أشخاص على الأقل في مرحلة ما من الحياة، فكل إنسان مهما كان عقله سليما معرض لمشاكل الصحة النفسية التي تؤثر على الناس بغض النظر عن العمر، التعليم، الدخل، أو الثقافة.

3. المرض النفسي عيب في الشخص:

تخيل أن هناك أناس مازالوا ينظرون للمرض النفسي كعيب في الإنسان، فالحقيقة التي لا يخالطها شك أن المرض النفسي ليس عيبًا في الشخصية بل هو ناتج عن تفاعل معقد بين العوامل الوراثية، البيولوجية، الاجتماعية، والبيئية، ويعد طلب المساعدة وقبولها علامة على المرونة والقوة وعاملا مساعدا ومحفزا في سرعة التعافي.

4. المريض النفسي خطير:

بالطبع هذه خرافة، فالحقيقة تقول أن هذا التصور عن المريض النفسي كخطير هو تصور خاطئ ومتجني على المريض ومرتبط أكثر ببعض الصور النمطية التي تجلب النبذ للأشخاص المصابين بأمراض نفسية، ونادرا ما يكون الأشخاص المصابون بمرض نفسي خطرين، حتى أولئك الذين يتصرفون بعد نوبات المرض بغرابة نادرا ما يكونوا خطرين.

5. المريض النفسي معاق ذهنيا:

تلك خرافة قائمة على حقيقة أن بعض المرضى النفسيين يعانون تلفا في الدماغ، ففي الحقيقة الأمراض النفسية مثلها مثل أي أمراض أخرى مثلا أمراض القلب والسكري والربو، ولكن مصابي المرض العضوي قد يحصلون على تعاطف يحرم منه المريض النفسي على اعتبار أنه بدأ يخرف أو صار ميئوسا من تعافيه، أو فسد عقله.

6. المريض النفسي سيشفى منه لنفسه:

هذه أكبر الخرافات وأكثرها جهلا بطبيعة المرض النفسي، فالحقيقة تؤكد أن المرض النفسي يحتاج لعلاج لا لعناد، لأنه لا يأتي لأن شخصية المريض ضعيفة ويحتاج أن يقويها بنفسه لتزول هشاشته أمام المرض النفسي، وعليه، فالعلاج جزء أساسي ومهم وفعال في التعافي جنبا إلى جنب مع تقبل المريض وسماعه دون حكم، تهديد، أو إظهار حسرة القلب عليه.

7. المريض النفسي يجب أن يُعزل:

لا بالطبع لا ينبغي أن يعزل المريض النفسي بعيدا عن المجتمع، ففي الحقيقة، معظم المصابين بمرض نفسي يتعافون سريعا ولا يحتاجون إلى رعاية في المستشفى، ولا شك أن هناك آخرون يحتاجون إلى فترة تواجد بالمشفى النفسي لفترة، والعدد الذي يحتاج تواجد دائم بالمستشفى هو 1 فقط من كل 1000 مريض، وقد ثبت أخيرا تحسن معظم المرضى الذين يعيشون في مجتمعات تدعمهم، وبالتالي لا توجد حاجة إلى الحبس والعزلة التي كانت شائعة الاستخدام في الماضي.

8. لا يعاني الأطفال من مشاكل نفسية:

هذه من الخرافات الشائعة، وفي الحقيقة تظهر علامات المرض النفسي حتى الأطفال الصغار جدًا بعلامات إنذار مبكر، لذا غالبًا ما يمكن تشخيص مشكلات الصحة النفسية هذه سريريًا، والتي تكون نتاجًا لتفاعل العوامل البيولوجية والنفسية والاجتماعية، ومن المهم لدحض هذه الخرافة معرفة أن نصف جميع اضطرابات الصحة النفسية العلامات الأولى تظهر قبل بلوغ الشخص 14 عامًا وتبدأ ثلاثة أرباع اضطرابات الصحة النفسية قبل سن 24، ولسوء الحظ  يتلقى أقل من 20٪ من الأطفال والمراهقين الذين يعانون من مشاكل صحية نفسية، العلاج الذي يحتاجونه، من المهم معرفة أن الدعم المبكر للصحة النفسية للطفل قبل أن تتداخل المشاكل مع احتياجات النمو الأخرى.

9. العلاج النفسي مضيعة للوقت:

نعم، هذه بلا شك خرافة، والحقيقة أنه يمكن لمجموعات الدعم والعلاج النفسي إحداث فرق شاسع، فهذه الخرافة أدت إلى أن 44٪ من البالغين الذين يعانون من مشاكل صحية نفسية وحوالي 20٪ من الأطفال والمراهقين لا يتلقون العلاج اللازم، وبالتالي فأهمية العلاج النفسي تكمن في إعادة اتصال المريض بنفسه ليفهم سلوكه ويعيه ويسيطر عليه ومع مجموعات الدعم يتحصل له فوائد أكثر من خلال:

  • تعلمهم للسيطرة على أفكارهم.
  • مساعدتهم في تشخيص أمراضهم بناءا على الأعراض تشخيصا دقيق.
  • تعلم كيفية وآلية مشاركة الحقائق حول الصحة النفسية.
  • تلقي معاملة محترمة لا تعتبرهم مجانين.

10. لا يمكن منع المرض النفسي:

هذه خرافة بالطبع والحقيقة أن الوقاية من الاضطرابات العقلية والعاطفية والسلوكية تتركز على معالجة عوامل الخطر المعروفة مثل التعرض للصدمات التي يمكن أن تؤثر على فرص إصابة الأطفال والشباب بمشكلات صحية نفسية، فيؤدي تعزيز الصحة النفسية للأطفال والشباب إلى:

  • إنتاجية إجمالية أعلى.
  • نتائج تعليمية أفضل.
  • انخفاض معدلات الجريمة والتعاطي.
  • اقتصادات أقوى.
  • انخفاض تكاليف الرعاية الصحية.
  • تحسين النظرة للحياة.
  • زيادة العمر.
  • حياة أسرية عامرة بالسلام.


أسئلة شائعة عن الخرافات حول المرض النفسي:

نعرض لك أهم الأسئلة المتداولة عن خرافات المرض النفسي وإجابتنا عليها.

هل المرض النفسي يسبب آلام في الجسم؟

نعم ينتج عن الأمراض النفسية آلاما في الجسم، لا يعرف الأطباء لها مبررا لكنها توجد، ومنها صداع مستمر أو آلام الرقبة ومنها ما يتعلق بارتفاع ضغط الدم، وقد تتسب الآلام النفسية والجسدية معا في تفكير المريض في الانتحار.

هل المرض النفسي وراثي أم مكتسب؟

هل تعلم أن فكرة أن المرض النفسي وراثي هي من الخرافات والحقيقة أن بعض الأمراض النفسية فقط هي التي تأتي منذ الولادة كمرض اضطراب ثنائي القطب مثلا، أما السواد الأعظم من الأمراض العقلية فلا علاقة لها بالتاريخ المرضي العائلي أو لا يولد بها الإنسان.

هل المرض النفسي معدي؟

لا ليس المرض النفسي من الأمراض المعدية، لكن اعتاد الناس وربما ورثوا من الإرث القديم للتعامل مع المرضى النفسيين فكرة عزل المريض وحبسه وكأنه خطير ومجرم، وبالتالي بدأ الناس يظنون أن المرض النفسي معدي.

هل المرض النفسي ينقص الوزن؟

ترتبط الأمراض النفسية بوجود مشكلات لدى الفرد في الشهية وتغيرات فيها إما بأن تكون الشهية مفتوحة طول الوقت فيزيد الوزن، أو تغلق تماما ولا يأكل المريض شيئا تقريبا فيقل وزنه بطبيعة الحال، وهي من العلامات المهمة جدا في التعرف على المرض النفسي.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن المرض النفسي:

 

 

 

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.