أهم خطوات تأهيل المدمن المتعافي وحمايته من الانتكاسة

وقت القراءة: 3 دقائق
2022-03-10
كيفية تأهيل المدمن المتعافي ومنعه من الانتكاسة

خطوات تأهيل المدمن المتعافي ومنعه من الانتكاسة، علاج الإدمان لا ينتهي بمجرد الخروج من مركز العلاج، وإنما هناك مرحلة أخرى تمثل تحدي كبير للمدمن المتعافي يتم فيها تأهيله اجتماعيا وتعليمه كيف يعيش حياته ويواجه مشاكله بدون أن يفكر في المخدر، وذلك يحتاج إلى عدة خطوات وطريقة تعامل معينة من أسرته.

خطوات تأهيل المدمن المتعافي:

بعد خروجك من مركز علاج الإدمان تبدأ في مواجهة الحياة كطفل تم فطامه حديثا يشعر بالغربة وعدم الاتزان ويتلمس خطواته لأول مرة، لذا يكون هناك خطوات محددة تتبعها حتى تستطيع ممارسة حياتك الجديدة بشكل مختلف بعيدا تماما عن حياة الإدمان بشخصية وأفكار جديدة.

كيفية تأهيل المدمن المتعافي ومنعه من الانتكاسة

1. تغيير سلوكياتك وأفكاره القديمة:

يسبب الإدمان وجود شخصية إدمانية بسلوكيات وأفكار مشوهه، ويجب محو تلك الشخصية واستبدال تلك الأفكار بمعتقدات وسلوكيات جديده، مع تغيير ردود أفعالك تجاه المشاكل والضغوط واستبدالها بردود أفعال هادئة تعتمد على المواجهة والحل وليس الهروب للمخدر.

2. تغيير نظرتك لنفسك:

يتم تغيير نظرتك لنفسك وزرع الثقة والتقدير لذاتك الجديدة، مع إزالة الشعور بالعجز والدونية والإحساس بالذنب الذي قد يدفعك للانتقام من نفسك على أخطاء الماضي بالعودة للإدمان.

3. إشغال وقت فراغك:

الفراغ هو العدو الأول للتعافي، لأنه يمنح المخ مساحة لاسترجاع ذكريات الحياة القديمة والاشتياق للمخدر، لذا يجب إشغال وقت الفراغ بممارسة أي نشاط أو هواية، والاشتراك في العمل التطوعي وتحمل المسؤوليات الأسرية لعدم السماح للمخ بالتفكير في الماضي.

4. تعليمك مقاومة أفكار التعاطي:

الرغبة في المخدر وأفكار التعاطي هي أول ما ينتظرك في رحلة تعافيك وخاصة عند مواجهة نوبات الاكتئاب والقلق والضغوط الحياتية، لذا تغلب عليها بتذكر أضرار الإدمان عليك، وحضور اجتماعات المتعافين، وكتابة مشاعرك ويومياتك، وممارسة رياضة تشغل عقلك عن التفكير في المخدر.

5. لا ترهق نفسك بالضغوط:

سوف تواجهك ضغوط عديدة ومواقف صعبة ومشاعر من القلق والتوتر، حدث نفسك أنها فترة وستمر فهي شئ طبيعي لا تسمح لها بإرهاقك ونل دائما قسط من الراحة والاسترخاء حتى تستطيع الصمود ولا تعود بك للمخدر.

6. تجنب أي عوامل تذكرك بالمخدر:

لا تستهن بنظرتك لصورة تحمل مخدر أو وسائل تعيد إليك ذكريات التعاطي، فجميعها قد تكون بداية الانتكاسة، لذا تجنب أي عوامل تذكرك بالتعاطي من أصدقاء، أماكن، شوارع، أو صور تحمل ذكريات المخدر.

7. إيجاد فرص عمل وإدارة حياتك:

سبب الإدمان استنزافك ماديا بشكل كبير، لذا أهم خطوة في تأهيلك البحث عن عمل يوفر لك مصدر دخل تستطيع به إيفاء احتياجاتك المادية التي تواجهك.

8. تقوية العلاقة الروحانية مع الله:

المتعافي بحاجة للشعور بأن هناك قوة أكبر منه تساعده، لذا يجب تقوية علاقته الروحانية مع الله لمده بذلك الشعور والإحساس بالآمان.

9. إقامة علاقات صحية مع أشخاص جدد:

“اختر الصديق قبل الطريق” مثل معروف ينطبق على حياة المتعافي الذي يحتاج إلى تغيير دائرة أصدقائه القديمة وبناء علاقات جديدة مع أشخاص متعافين لا يشجعونه على تعاطى المخدرات، ويدعمونه في طريق التعافي.

10. علاج الاضطرابات النفسية الناتجة عن الإدمان:

سبب الإدمان العديد من الاضطرابات النفسية والعقلية والتي تمثل خطرا يهدد عملية التعافي، من اكتئاب، ضلالات، فصام، بارانويا، هلاوس، قلق وتوتر، ويتم علاجها من خلال أدوية وجلسات نفسية لضمان عدم الانتكاسة.

كيف تتعامل الأسرة مع المدمن المتعافي وتتجنب الانتكاسة؟

التعامل مع المدمن بعد العلاج، يحتاج إلى توفير الأسرة بيئة حاضنة تساعده على الاندماج في المجتمع وتجنب أي محفزات تشجعه على التعاطي، تستطيع حمايته من الانتكاسة والحفاظ على تعافيه.

1. لا تتعجل التعافي:

لا تضع توقعات عالية للتعافي، وتعتقد أن ابنك وصل للشفاء بمجرد الخروج من المركز العلاجي وتنتظر منه تحمل مسؤولياته بسرعة، عملية التعافي تستغرق فترة زمنية طويلة ستلاحظ فيها تقلبات نفسية وسلوكية كبيرة، تقبل أخطاؤه ولا تشعره بالإحباط أو خيبة الأمل.

2. وضع المتعافي تحت الرقابة وليس الشك:

من المهم أن تمنح الأسرة ابنها المتعافي الثقة، وفي نفس الوقت مراقبة تصرفاته بدقة والأشخاص المحيطين به بدون أن يشعر، وتجنب الشك فيه حتى لا يترسخ شعور الخطأ بداخله.

3. تغيير غرفته وإزالة أي مخدرات منها:

من الأفضل تغيير ملامح غرفة المتعافي القديمة وتجديد ديكوراتها قدر الإمكان، لمنحه شعور بالتغيير وإزالة أي أدوات وصور قد تذكره بالمخدر وتدفعه للانتكاسة.

4. تأكد من تناول الأدوية في مواعيدها:

تأكد من استمراره على تناول الأدوية التي وصفها له الطبيب حتى لو لاحظت تحسن في حالته الصحية واختفاء بعض الأعراض، حتى لا يحدث انتكاسة للمرض وتكون سبب في العودة المخدرات.

5. إلزامه بحضور الاجتماعات داخل مركز العلاج:

العلاج لا ينتهي بخروجه من مركز علاج الإدمان، فيجب الالتزام بحضور الجلسات والفقرات العلاجية حتى يتم التزامه بطريق التعافي، وملاحظة علامة الانتكاسة قبل حدوثها بشكل فعلي.

كلمة من مستشفى التعافي…

علاج الإدمان رحلة ممتدة التحدي الحقيقي يظهر بعد الخروج من المركز، ليبدأ المتعافي مواجهة العالم الخارجي بمفرده، يحتاج معها لخريطة طريق يسير عليها ليتعلم كيف يعيش حياته بدون المخدرات ويتجنب الانتكاسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *