مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
دور دكتور لعلاج الإدمان في عملية العلاج

دكتور لعلاج الإدمان في الكويت هو الملاذ الآمن لك عندما تأخذ قرارك بالتعافي وعلاج الإدمان من المخدرات للأبد، ولكن اختيار الطبيب قد يكون سلاحاً ذو حدين، فإما أن تقع بين أيدي طبيباً ليس على المستوى الكاف من الخبرة، مما يؤدي بك إلى عواقب لا تعرفها، أو أنك تختار أفضل دكتور لعلاج الإدمان يقدم لك العلاج الشافي والكافي للتخلص من الإدمان والعودة إلى حياتك الطبيعية، فيما يلي نوضح لك الاختلافات الفاصلة بين اختيار دكتور لعلاج الإدمان في الكويت أو اختيار طبيب لعلاج الإدمان بالخارج.

أساليب العلاج التي يعتمدها أفضل دكتور لعلاج الإدمان:

دور دكتور علاج الإدمان في عملية العلاج

من أهم عوامل نجاحك في العلاج من الإدمان نهائياً بدون انتكاسة هو اختيار أفضل دكتور علاج إدمان بالكويت أو بالخارج ليكون رفيق الطريق إلى العلاج والتعافي التام، حيث أن الطبيب له دور كبير في العلاج، ويتمثل هذا الدور في السطور القادمة:

1. الفحص الطبي اللازم:

دكتور علاج الإدمان بالكويت والخارج يجب عليه أن يقوم بإخضاع المريض تحت الفحوصات والتحاليل المختلفة التي تلزم لاختيار البرنامج العلاجي المناسب للحالة، فهو يقوم بعمل اللازم من الفحوصات المختلفة، والتي تتمثل في:

  • تحليل وظائف الكبد والكلى.
  • تحليل نسبة المخدرات في الجسم.
  • رسم القلب والمخ.
  • قياس السكر والضغط.
  • معرفة التاريخ المرضي للمريض والعائلة.

2. مواجهة الأعراض الانسحابية وسحب السموم:

أفضل دكتور لعلاج الإدمان في الكويت وبالخارج هو من يستطيع أن يواجه تلك الأعراض الانسحابية للمخدر، عندما يتم سحب السموم من الجسم بأقل ألم يشعر به المريض، فهو يعمل بدوره على الإشراف على علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات، ويساعد المريض من خلال البرامج الدوائية المناسبة لحالته، كما يعمل على وضع المريض تحت متابعته طوال الوقت، حتى يمنع أي تفاقم للمريض أو حدوث أية مضاعفات.

3. علاج الجانب النفسي:

يجب على الطبيب المعالج أن يهتم بالجانب النفسي للمريض، للعلاج من الإدمان والتخلص تماماً من آثار المخدرات النفسية على الفرد، فإن الشق النفسي في العلاج يحتل نسبة 70% من العلاج من الإدمان، كما أن الطبيب الأكثر كفاءة، هو ما يهتم بتقديم للمريض الجلسات الفردية والجلسات الجماعية النفسية، التي من شأنها تساعده على تجنب الانتكاسة، والتعافي التام من الإدمان، إذ أنه يتخلص من أسباب إدمانه المخدرات من الجذور، وبالتالي تجنب العودة لتلك الأسباب مرةً أخرى.

4. العلاج السلوكي والمعرفي:

تؤر المخدرات بشكل كبير جدا ومبالغ فيه في سلوكيات الفرد ككل، وتغيره من حال إلى أسوأ حال، كما تُبعده بهذا عن الحياة الاجتماعية، وهنا يأتي دور الطبيب المعالج، والذي ينصب في استخدام أحدث الأساليب المتطورة في العلاج السلوكي المعرفي للمريض، والعمل على تعديل سلوكه السلبي المكتسب من المخدرات، وتبديل هذا السلوك الشاذ بسلوك أفضل مصاحبة لأفكار إيجابية وبناءة.

5. التأهيل الاجتماعي:

بعد خضوع المريض لمراحل العلاج من الإدمان المختلفة، يأتي الدور للتوغل في الحياة المجتمعية مرة أخرى دون أي شعور يخالطه بالخجل أو الخوف من نظرات المجتمع له، وبالتالي يعتمد على أفضل برامج التأهيل الاجتماعي التي من خلال يستطيع المريض من العودة لحياة طبيعية، والتعامل مع الضغوط الحياتية الصعبة، ويتعامل مع المجتمع بشكل طبيعي بدون انتكاسة.

6. الرعاية بعد العلاج:

أفضل دكتور لعلاج الإدمان في الكويت أو بالخارج تختاره هو هذا الذي يكترث لمريضه ليس فقط في مراحل علاج الإدمان، بل أيضاً يقوم بتقديم له خدمة الرعاية بعد العلاج، ويقدم له المشورة وقتما أراد، حيث يتم من خلال تردد المريض على الدكتور لإخضاع المريض في جلسات فردية وجماعية، تمهيداً للعودة لحياة أفضل طبيعية، وتجنب حالة الانتكاسة التي قد يعود له بدون اهتمام.

 

مقارنة بين أفضل دكتور لعلاج الإدمان في الكويت وبالخارج:

في حالة كنت قد عقدت العزم أخيراً على العلاج من الإدمان، والتعافي التام من ذلك الوحش الذي يهدد حياتك، يجب عليك أولاً أن تختار أفضل مركز لعلاج الإدمان، يضم دكتور لعلاج الإدمان، على أن يكون على خبرة وكفاءة عالية، إلى جانب الفريق الطبي المميز، وفيما يلي نقدم لك مقارنة بين أفضل دكتور لعلاج الإدمان في الكويت والخارج.

1. الخبرة الكافية:

أفضل دكتور لعلاج الإدمان بالكويت لا يمتلك الخبرة الطويلة التي تلزم لعلاج الحالات المختلفة، وفي الجانب الآخر تجد الطبيب المعالج في مراكز علاج الإدمان بالخارج يمتلك تلك الخبرة الكافية في مجال الطب النفسي وعلاج الإدمان، مما يؤهله لعلاج كافة حالات الإدمان الصعبة بدون انتكاسة.

2. العمل في مركز علاجي:

في حالة اختيارك دكتور علاج الإدمان في الكويت عليك أن تختار هذا الطبيب الذي له خبرة سابقة في مركز لعلاج الإدمان، وهذا لا تجده في الكويت، لندرة عدد المراكز العلاجية في الكويت من ناحية، ومن ناحية أخرى، لأن مجال علاج الإدمان جديد من نوعه بالكويت، مما يجعل الطبيب يفتقر لتلك الخبرة التي تحتاجها فيه.

وعلى العكس؛ تجد عند اختيار دكتور لعلاج الإدمان بالخارج، أنه قد عمل مسبقاً في المراكز العلاجية المختلفة، التي تدرب بها، مما يجعل اختيار دكتور لعلاج الإدمان بالخارج هو الاختيار الأفضل.

3. مهارة الأطباء في العلاج النفسي:

نتيجة الضعف في البرامج العلاجية في مراكز علاج الإدمان بالكويت، تجد أن  الطبيب غير مدرب على العلاج النفسي، مما يتسبب في ارتفاع نسب الانتكاسة، وبالنسبة للطبيب الموجود بالخارج فهو يتمتع بالكفاءة والخبرة الكبيرة في العلاج النفسي، مما يساعد على انخفاض نسبة الانتكاسة.

4. نسب الشفاء:

نتيجة عدم تلقي العلاج سريعاً في الكويت، وعدم توفير العلاج النفسي والتأهيل الجماعي فإن هذا يؤدي إلى عدم قدرة الأطباء في الكويت على تحقيق نسب الشفاء المرتفعة.

أما في الخارج فقد تمكن الأطباء من تحقيق نسبة الشفاء المرتفعة في علاج الإدمان نتيجة الكثير من الأسباب أهمها الخبرة واستخدام البرامج العلاجية الحديثة على أعلى مستوى، والعلاج النفسي مع الرعاية بعد العلاج.

ما يسأله الناس…

أسئلة شائعة عن اختيار دكتور لعلاج الإدمان في الكويت:

نعرض لك أهم الأسئلة عن دكتور لعلاج الإدمان خارج الكويت ونسب الشفاء التي يحققها.

ما هي نسب الشفاء التي يحققها طبيب علاج الإدمان بالخارج؟

ارتفعت نسبة الشفاء التي حققها دكتور علاج الإدمان بالخارج حتى وصلت إلى 95% بدون انتكاسة.

كيف تختار أفضل دكتور لعلاج الإدمان بالخارج؟

يجب أن تتأكد من وجود عدة معايير تشمل الخبرة، القدرة على تحديد احتياجاتك، نسب الشفاء، القدرة على تطبيق برامج العلاج النفسي المتطورة، استمرار المتابعة بعد العلاج.

كم تبلغ تكلفة علاج الإدمان بالخارج؟

تتراوح تكلفة العلاج ما بين 1500 دولار و 5000 دولار ويحدد الطبيب التكلفة وفقاً للحالة والبرامج العلاجية.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن علاج الإدمان:

إذ كنت تعاني من الإدمان، فإنك لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك، تواصل معنا الآن.

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.