مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
صفات الشخصية النرجسية

صفات الشخصية النرجسية علامات تنذرك بوجود شخص نرجسي في حياتك يعاني من اضطراب الشخصية النرجسية وهي حالة صحية نفسية تتميز بشعوره بأهميته، وحاجته لاهتمام الناس به، وقلة تعاطفه مع الآخرين والعلاقات الحميمية المضطربة، فكيف تستطيع التعرف عليه وحمايتك نفسك منه، وهل يمكن العلاج من ذلك الاضطراب أم لا؟

ما هي صفات الشخصية النرجسية؟

صفات الشخص النرجسي

الشخصية النرجسية، هي حالة من الأنانية على حساب الآخرين مبالغًا فيها يتسم المصاب بها بعدم القدرة على مراعاة مشاعر الآخرين على الإطلاق، من هنا تأتي أهمية معرفة صفات الشخصية النرجسية التي يمكن إجمالها على النحو التالي

1. يبالغ في مشاعره في بداية العلاقة:

تبدأ الحكاية مع الشخص النرجسي منه، يسحرك بجذب انتباهه ربما بأشياء بسيطة كإرسال رسالة نصية أو إخبارك أنه أحبك من أول نظرة، وهو مصطلح يعرف بانفجار الحب، هذا يعني أن الشخص النرجسي ينبع حبه وينفجر فجأة على غير ما هو مفترض، فالحب ينمو ويكبر شيئا فشيئا ولا يأتي بغتة، لذا لا تتعجب حين يأتيك نرجسي ويثني عليك، على ذكائك، حتى لو كنتما بدأتما للتو في رؤية بعضكما البعض.

ويختار النرجسيون ضحاياهم بدقة، فهم يعتقدون أنهم يستحقون أن يكونوا مع أشخاص آخرين مميزين، وأن المميزين وحدهم هم من سيقدرون النعمة التي في أيديهم، لكن بمجرد أن تفعل شيئًا يخيب آمالهم ينقلبون عليك، وانقلابهم عليك لا يتعلق بك، لكنه يتعلق بمعتقداتهم عن أنفسهم وعن أنفسهم لا يستحقون كلمة لا.

فإذا كان أحدهم قويًا جدًا في العلاقة بك في البداية يأخذك بقوة لمستوى معين سريعا ويحاول أن يوقع في حبه من خلال الثناء عليك فينبغي الحذر بالتأكيد  لأننا جميعًا نحب أن نجرب شعور الثناء والحب لكن الحب الحقيقي يجب أن ينمو خطوة خطوة، تأكد أنهم يحبونك حقا، أنك أظهرت لهم ما يجعلهم يحبونك من أجلك لا من أجل إرضاء نرجسيتهم.

2. يعظم من نفسه:

العظمة هي أحد صفات النرجسي حيث يستطيع الشخص النرجسي أن يسرق المحادثة التي ليست عنه، فمن صفات الشخصية النرجسية أنها تحب التحدث باستمرار عن إنجازاتها ويفعلون ذلك لأنهم يشعرون بأنهم أفضل وأكثر ذكاءً من أي شخص آخر وأيضًا لأنه يساعدهم في خلق مظهر من الثقة بالنفس فالنرجسيين يبالغون في إنجازاتهم ويزينون مواهبهم من أجل كسب الإعجاب من الآخرين، ويرجع ذلك لشعورهم بفقدان شديد في النفس وتلك نقطة ضع الشخصية النرجسية، وهذا الانشغال بالحديث عن روعتهم لا يجعلهم يستمعون إليك لذا لو كنت في علاقة مع شخص ما اسأل نفسك ماذا يحدث عندما تتحدث عن نفسك؟ هل يطرحون أسئلة متابعة ويعبرون عن اهتمامهم بمعرفة المزيد عنك؟ أم أنهم يحولون الموضوع عنهم ؟

3. الافتقار لاحترام الذات:

قد يبدو النرجسيون وكأنهم شديدو الثقة بالنفس لكن معظم الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية النرجسية في الواقع يفتقرون إلى احترام الذات فهم يحتاجون إلى الكثير من الثناء، وإذا لم تعطهم إياه يموتون عليه لذا ينظرون إليك باستمرار لإخبارهم بمدى روعتهم وبالتالي يستخدم النرجسيون أشخاصًا آخرين متعاطفين للغاية على عكسهم لتزويدهم بإحساسهم بقيمة الذات وجعلهم يشعرون بالقوة بسبب تدني احترام الذات لديهم والذي يجعل التقليل من غرورهم بسهولة أمر وارد بأي تعليق غير مقصود حتى مما يزيد من حاجتهم إلى الإطراء، فلو أردت أن تعرف أن الشخص نرجسي انظر مدى اعتمادهم على أنفسهم للشعور بالرضا عن ذاتهم، فالنرجسي وحده هو من يحتاج رأي الناس للرضا عن نفسه.

 4. فقر التعاطف:

الافتقار إلى التعاطف أو عدم القدرة على الشعور بما يشعر به شخص آخر هو أحد صفات الشخصية النرجسية الدالة عليها إذ يفتقد النرجسيون المهارة التي تجعلك تشعر بأنك مرئي ومفهوم ومقبول، لأنهم لا يرون إلا أنفسهم ولا يسمعونك ولا بقبلون مفهوم المشاعر، أي ببساطة لا يعبأون بما يشعر به الناس ما داموا يستخدمونهم في إرضائهم، اسأل نفسك لو كنت في علاقة أو صداقة هل يهتم شريكك عندما تمر بيوم سيء في العمل، أو عندما تتشاجر مع صديقك المفضل، أو مع والديك؟ أم أنه يشعر بالملل عندما تعبر عن الأشياء التي تجعلك غاضبًا وحزينًا؟ لو كانت الإجابة هي شعوره بالملل فاهرب فورا من هذه العلاقة المؤذية.

5. قلة الأصدقاء:

ليس لدى معظم النرجسيين أي أصدقاء حقيقيين على المدى الطويل فعلاقات صداقتهم سطحية مهما تعمقوا في علاقاتهم وقد تلاحظ أنه ليس لديهم سوى معارف عارضة وأعداء اصطنعوهم طوال الطريق لحساسيتهم للنقد،  ونتيجة لذلك قد ينتقد شريكك النرجسي كونك تريدين الذهاب مع صديقة، وقد يزعم أنك لا تقضي وقتًا كافيًا معه، أو يجعلك تشعرين بالذنب لقضاء الوقت مع أصدقائك أو يوبخك على أنواع الأصدقاء لديك.

6. التسبب في أذى نفسي:

ربما في البداية يستطيع النرجسي إيقاعك في سحر غرامه، لكن بعد ذلك يصبح لئيمًا ففجأة كل ما تفعله سواء كان ما ترتديه، ما تأكله، من تصاحبه، وما تشاهده على التلفزيون كل هذا يمثل مشكلة بالنسبة لهم، وتججلى خطورة الشخصية النرجسية في كونه يحبطك ويسمم أيامك، ويحيطك بأفكار مؤذية ويطلق نكات ليست مضحكة لكن من شأنها تقليل احترامك لنفسك ليتمكن من زيادة ثقته بنفسه وتغذية غروره لأن ذلك يجعله يشعرون بالقوة وعلاوة على ذلك، فإن الرد على ما يقوله لا يحل مشكلتك بل يعزز سلوكه فالنرجسي يحب رد الفعل جدا، هذا لأنه يوضح له أن لديه القدرة على التأثير على الحالة العاطفية للآخرين فإذا ضربك النرجسي بالإهانات ابتعد وبين له أنه لا يستطيع التأثير على عاطفتك وأنك أفضل منهم.

7. منحك شعور بالنقص:

تسليط الضوء على الآخرين شكل من أشكال التلاعب والإساءة العاطفية فيما يعرف بالإضاءة الغازية وهي سمة مميزة من صفات الشخصية النرجسية فقد ينثر النرجسيون أكاذيب صارخة ويتهمون الآخرين زوراً ويشوهون واقعك في النهاية وتشمل تأثيرات الإضاءة الغازية ما يلي:

  • الشعور بأنك لم تعد الشخص الذي اعتدت أن تكون عليه.
  •  الشعور بمزيد من القلق وثقة أقل مما كنت عليه.
  • الشعور أن كل ما تفعله خطأ.
  • الاعتقاد دائمًا أنها غلطتك كلما تسوء الأمور.
  • الاعتذار كثيرًا.
  • اختلاق الأعذار لسلوك النرجسي في حياتك.

إنهم يفعلون ذلك لجعل الآخرين يشكون في أنفسهم كطريقة لكسب التفوق، فيستخدمون تكتيكات التلاعب لجعلك تفعل ذلك بالضبط.

8. عدم الاعتراف بالخطأ:

الشجار مع نرجسي لانتزاع اعترافه بالخطأ يبدو مستحيلاً فلا جدال أو مساومة مع النرجسي لأنه دائمًا على حق، ولذا فلن يرى بالضرورة الخلاف على أنه خلاف، فحين تقع مع شريك حياة لا يسمعك، لا يفهمك، ولا يتحمل المسؤولية عن دوره في هذه القضية ولا يجعلك تساومه على اعتذار فإنهاء العلاقة هو الحل الآمن، تجنب التفاوض والحجج معه، من شأن هذا أن يجعله فاقدا للسيطرة وشعور فقدان السيطرة هو أكثر ما يقود نرجسي للجنون.

9. لا يقبل الانتقاد:

إذا أصررت على أنك انتهيت من تلقي أذى العلاقة فسيهدف النرجسي لإيذائك للتخلي عن فكرة إنهاء العلاقة أو الانتقاد عموما، لأن غرورهم حينها يعاني من كدمات شديدة لدرجة أنهم يشعرون بالغضب والكراهية لأي شخص أساء لهم، وتكون النتيجة الإساءات للشرسك المنفصل، وهذه الإساءات لها سبب وهي حفظ ماء الوجه أو قد يبدأ الشخص النرجسي باستبدالك على الفور ليشعرك بالغيرة ويشفي غروره، كذا قد يشوهك لإبعاد أصدقاءك منك.

نأتي للجزء المهم…

هل يمكن علاج الشخصية النرجسية؟

من الممكن علاج الشخصية النرجسية ولكن ذلك يتطلب اعتراف الشخص بكونه يعاني من مشكلة في البداية والحاجة إلى علاج لتغير سلوكه وأفكاره مع علاج الأسباب الرئيسية التي أدت لذلك الاضطراب، ويكون من خلال  العلاج النفسي والذي يسمى أيضًا العلاج بالكلام فيساعدك من خلال إدارة وزيادة التعاطف والرحمة فعند لقاء المريض بمعالج نفسي سيتعلم كيفية التواصل بشكل أفضل مع الآخرين وهو الأمر الذي يمكن أن يشجع على المزيد من العلاقات الوظيفية وتحسين العلاقات الشخصية، فضلاً عن اكتساب فهم أفضل لمشاعرك ولماذا تهاجمك مشاعر معينة لذا نستطيع تجميع مع ما سيساعدك الطبيب عليه فيما يلي:

  • قبول والحفاظ على العلاقات مع زملاء العمل والأسرة.
  • التسامح مع الانتقادات والفشل.
  • فهم وتنظيم مشاعرك.
  • التقليل من رغبتك في تحقيق أهداف غير واقعية وظروف مثالية.

ولا ينبغي أن نبالغ في التوقع بحدوث تعديل في الشخصية بين عشية وضحاها فعلاج اضطراب الشخصية النرجسية معركة طويلة وبطيئة وشاقة يحتاج فيها المرضى إلى تحفيز أكثر من طبيب العلاج لإحراز تقدم وحل لقضاياهم.

 

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.