هل علاج إدمان المخدرات بالقرآن كافي للوصول للشفاء التام؟

وقت القراءة: 3 دقائق
2021-08-12
هل علاج إدمان المخدرات بالقرآن كافي للوصول للشفاء التام؟

علاج إدمان المخدرات بالقرآن “وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين إلا خسارا” بتلك المعاني العظيمة يخبرك القرآن بوعده لك بالشفاء وسلامة الروح من كل شرور تسيطر عليها فقط إذا لجأت إليه، وبالفعل العلاج الروحاني يمثل ركيزة أساسية في علاج الإدمان الذي يهدف إلى تغيير أفكارك واستبدالها بقيم روحانية أخرى، ولكن مع ذلك هل تعتقد أنه كافي للوصول للتعافي التام؟ أم هناك وسائل أخرى يجب إشراكها معه.

هل علاج إدمان المخدرات بالقرآن كافي للوصول للشفاء التام؟

حقيقة علاج إدمان المخدرات بالقرآن

القرآن الكريم نزلت فيه آيات المولى لتكون شفاء القلب والروح وهو أكثر ما تحتاج إليه خلال فترة تعافيك، وبالفعل جزء من عملية العلاج الطبي الاعتماد علي تقوية العلاقات الروحانية مع الله وتعزيز الوازع الديني فتشعر بالأمل وأن هناك قوى عليا أكبر منك وأكبر من سيطرة المخدر عليك تساعدك وتعيد إليك الثقة في نفسك مرة أخرى مما يمنحك القدرة والإرادة علي الإقلاع عن المخدرات.

وقد يكون علاج الإدمان بالروحانيات فعال جدا في الوقاية من تعاطي المخدر ووجود حاجز نفسي وديني يمنعك من الإقبال عليها ولكن في حالة الوقوع بالفعل في الإدمان والحاجة للعلاج يصبح غير كافي و تحتاج إلى العلاج الطبي في أحد مراكز علاج الإدمان وخاصة في الشق الجسدي والذي يحثنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف “لكل داء دواء” على المطالبة به والسعي إليه، مما يعد أمر نبوي بطلب العلاج الطبي.

و ما يتم تداوله بين الناس عن عيادات تقوم بعلاج الإدمان بالآيات أو بالرقية ما هو إلا استغلال لحاجتك الصحية لتحقيق مكاسب مالية ولن يكون فعال في شفاءك بالكامل على العكس قد يسبب لك بعض المخاطر نتيجة ترك المخدرات بدون علاج.

اقرأ أيضاً عن كيفية التخلص من الإدمان ومنع الانتكاسة في 4 خطوات؟ 

مخاطر الاعتماد على علاج إدمان المخدرات بالقرآن فقط؟

على الرغم من فعالية القرآن الكريم في تعزيز الجانب الروحاني في حاتك كمريض إدمان، إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليه بمفرده للوصول للتعافي التام، على العكس إهمالك للعلاج الطبي قد يسبب لك مخاطر صحية كبيرة تشمل:

1. مواجهة أعراض انسحاب خطيرة:

في أول مراحل العلاج سوف تواجهك أعراض انسحابية صعبة تحتاج معها إلى علاج دوائي يساعدك على تخطيها، ولا يوفر العلاج بالقرآن ذلك الدعم الطبي مما يعرضك لنوبات اكتئاب وعنف تسبب لك آلام كبيرة ومضاعفات صحية خطيرة.

2. عدم علاج الاضطرابات المصاحبة للإدمان:

لا يساعدك  العلاج بالقرآن علي علاج الاضطرابات النفسية التي تصاحب الإدمان مثل الفصام، والضلالات والهلاوس الناتجة عن التعاطي مما يعرضك لمخاطر صحية كبيرة قد تصل لارتكاب جرائم.

3. التعرض للانتكاسة:

العلاج النفسي لا يقوم فقط على تعزيز الجانب الروحاني وإنما يهدف إلى تغيير السلوكيات وتعليمك العيش دون مخدر وعلاج الأسباب التي دفعتك التعاطي، ولا يوفر القرآن ذلك مما يعرضك للانتكاسة وخطر الجرعة الزائدة.

4. التعرض لعقوبات تصل للسجن:

نتيجة لعدم تلقي مراحل العلاج الكامل وبعد ما تواجهه من اضطرابات نفسية تدفعك للانتكاسة يؤدي ذلك إلى ارتكاب جرائم في سبيل الحصول على المخدرات ينتج عنه التعرض لعقوبات قانونية تصل إلى السجن.

شاهد خطوات علاج الإدمان الفعالة ومنع الانتكاسة:

 

كيفيه علاج الإدمان دون ألم؟

كيفية علاج الإدمان الفعال؟

قد ذكرنا أن علاج إدمان المخدرات  بالقرآن هو جزء مهم من عملية العلاج الكبرى ولا يمكن الاعتماد عليه للوصول للتعافي التام، فعلاج الإدمان الفعال والنهائي هو خطة شاملة قائمة على جانبي العلاج الدوائي والنفسي تتضمن 4 مراحل أساسية تشمل:

1. الفحص الطبي:

في أول مرحلة في العلاج يتم إجراء فحص طبي وتحاليل شاملة لمعرفة الحالة الصحية والاضطرابات النفسية والأمراض الجسدية التي سببها المخدر لاختيار برنامج علاجي مناسب.

2. سحب السموم دون ألم:

يتم سحب السموم وعلاج أعراض الانسحاب دون ألم عبر برنامج دوائي وذلك تحت إشراف طبي دقيق.

3. العلاج النفسي:

أهم خطوة في العلاج والتي يترتب عليها نجاح الخطة العلاجية كلها هي عبارة عن جلسات علاج نفسي فردي وتأهيل سلوكي تهدف إلى:

  • علاج أسباب الإدمان والتخلص منها نهائيا.
  • تغيير أنماط السلوك والتفكير الانحرافي المترتب على تعاطى المخدرات واكتسابك سلوكيات وأفكار جديدة.
  • تعليمك كيف تقاوم رغبتك في التعاطي وتسيطر عليها.
  • علاج الاضطرابات النفسية التي صاحبت الإدمان من هلاوس وضلالات وفصام وإعادة للمخ اتزانه مرة أخرى عبر وحدة التشخيص المزدوج والمتخصصة في ذلك.

4. التأهيل الاجتماعي:

تبدأ هنا مراحلة الاستعدادا للعودة للحياة العادة والخروج للعالم الخارجي فيتك تعليمك كيف تتجنب العوامل التي تثير رغبتك في التعاطي وتبتعد عنها، وتتعامل مع مشاعر الاكتئاب والحزن والوحدة التي تواجهك دون أن تلجأ المخدر وذلك لمنع الانتكاسة.

كلمة من التعافي…

القرآن فيه شفاء للروح والنفس وذلك ما تهدف إليه عملية العلاج تحريرك من كل شئ إلا عبوديتك لله عز وجل، ولكنه ليس كافي بمفرده فأنت تحتاج معه إلى مساعدة طبية تعلمك كيف تتحرر من سيطرة المخدر ومقاومة أي أفكار تسجنك بداخلها وبذلك تمتنع عن الانتكاسة.

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments