مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
علاج ادمان الحشيش

علاج إدمان الحشيش هل يمكن تطبيقه دون الحاجة إلى الطبيب؟ يعد ذلك السؤال أحد الأسئلة المتداولة والتي تنتشر بين مدمني مخدر الحشيش اعتقادا منهم بإمكانية التوقف عن التعاطي دون الحاجة إلى مساعدة طبية، الأمر الذي يعد خاطيء تماما وقد أثبت فشله بشكل تام، إذ أن العلاج الفعال لإدمان الحشيش يحتاج إلى المرور بعدد من خطوات علاج الإدمان يمكنك التعرف عليها أكثر من هنا.

هل الحشيش إدمان؟ 

أحد المعتقدات الشائعة بين الناس هو عدم قدرة مخدر الحشيش على التسبب في الإدمان الأمر الذي يخالف الواقع تمام حيث أن الحشيش أحد المواد المخدرة المسببة للإدمان عند تعاطيها لفترات طويلة و بجرعات كبيرة وذلك لعدة أسباب:

  • يستخرج الحشيش من نبات القنب وهو أحد أشهر المواد المخدرة الطبيعية المنتشرة في العالم.
  • يحدث إدمان الحشيش نتيجة التعاطي المتكرر للمادة المخدرة بشكل مستمر و بجرعات كبيرة يعجز معها المتعاطي عن التوقف عن تناوله متى يشاء،
  •  يسبب الحشيش اعتماد نفسي وجسدي كبير يترك معه آثار خطيرة على الصحة العامة للمدمن تتصاعد حدتها كلما امتدت فترة الإدمان.
  • تصل تلك الآثار إلى الإصابة بمرض الفصام الأمر الذي يحتاج إلى التوقف الفوري عن تعاطيه، يصاحب ذلك علاج الحشيش طبيا بشكل عاجل.

استمر في القراءة…

كيف تعرف أنك وقعت في إدمان الحشيش؟

 أعراض إدمان الحشيش قصيرة المدى:

الآثار الجانبية قصيرة المدي لإدمان الحشيش هي:

  • تشنجات في المعدة.
  •  ارتفاع في ضغط الدم.
  •   النوم لساعات طويلة.
  •  زيادة الشهية واكتساب الوزن.
  •  نوبات عنف.
  •   فقدان القدرة على اتخاذ القرار.
  •    احمرار في العين واصفرار في الوجه.
  •    الشعور بأن الوقت يمر ببطء .
  •  الشعور بالكسل والبلادة.

مضاعفات وأضرار ادمان الحشيش:

تشمل الآثار طويلة المدى لإدمان الحشيش:

  • سهولة الإصابة بالأنفلونزا و الإلتهاب الرئوي.
  • خلل في الإدراك.
  • ضعف في الذاكرة قصيرة المدى.
  • خلل في تقدير الطول والزمن.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالأمراض العقلية مثل الفصام.
  • يلجأ مدمني الحشيش إلى تصعيد إدمانهم إلى مخدر أقوى نتيجة لعدم قدرة الحشيش على تقديم الإشباع الكافي الذي يطلبونه وغالبا ما يكون المخدر التالي هو الأفيون ومشتقاته.

ما هي مراحل علاج إدمان الحشيش؟

علاج ادمان الحشيش

تخيل نفسك بعد سنوات عديدة ومع تقدم العمر إنسان مدمن مصاب بأمراض نفسية خطيرة أبرزها الفصام، أنت لا تريد هذا المصير لنفسك ونحن كذلك ولا يوجد حل لتجنبه سوى بخوض رحلة علاج إدمان الحشيش والتخلص من آثاره النفسية والجسدية بأمان تام دون أن تشعر خلالها بأي ألم والتي تتضمن:

1. مرحلة التخلص من السموم ومواجهة أعراض الانسحاب:

تعتبر أول مراحل علاج إدمان الحشيش وتتضمن عدة خطوات تشمل:

  • توقيع الكشف الطبي عليك لمعرفة الأضرار الجانبية التي سببها مخدر الحشيش و اختيار برنامج علاج إدمان الحشيش المناسب لها.
  • منعك من تعاطي المخدر تماما وفي مستشفى التعافي يتم استخدام بروتوكول دوائى مختص في علاج الأعراض الانسحابية للحشيش المترتبة على التوقف عن تعاطي المخدر دون الشعور بألم أو معاناة.
  • تخضع خلال تلك المرحلة لرقابة دقيقة ومتابعة مستمرة من قبل الأطباء المتخصصين لمتابعة سير عملية علاج إدمان الحشيش والتدخل الفوري عند الحاجة.
  • الإلتزام بخطة علاج الإدمان على الحشيش تشمل التغيير في عاداتك الغذائية، واتباع نظام غذائي صحي يتم وضعه بناء على معايير طبية دولية.
  •  تخصيص وقت يومي لممارسة الأنشطة والتمارين الرياضية التي تساعد فى علاج تعاطي الحشيش من حيث اتباع حياة صحية متكاملة تعيد إلى حالتك النفسية والجسدية وضعها الطبيعي السابق الذي فقدته بسبب المخدر.

2. مرحلة التشخيص المزدوج وعلاج الأمراض النفسية المترتبة على الادمان:

نظرا لما سببه إدمان الحشيش من خلل في الوظائف النفسية أدت إلى الإصابة بالعديد من الأمراض العقلية، فإن مستشفى التعافي اهتمت بإنشاء وحدة متخصصة في علاج  الآثار النفسية المترتبة على إدمان الحشيش بعد تركه وتعمل على: 

  • علاج الأمراض النفسية المترتبة على إدمان الحشيش من فصام، اكتئاب، هلاوس سمعية وبصرية بأسلوب طبي مختلف عن العلاج النفسي العادي لضمان عدم تكرارها.
  • علاج الأسباب النفسية التي أدت للإدمان من خلال جلسات علاج نفسي فردي تتم بينك وبينك الطبيب المعالج.
  • حضور اجتماعات مع مرضى آخرين لتوفير جو صحي داعم  يشجع على العلاج وإزالة أي شعور بالوحدة.
  •   اتباع كافة الوسائل العلاجية المتطورة في الطب النفسي والتأهيل السلوكي التي تحقق نسب شفاء عالية وتساعد في إصلاح الخلل الحادث في الوظائف السلوكية المتضررة واستبدالها بسلوكيات أخرى ايجابية.

3. التأهيل الاجتماعي:

تهدف تلك المرحلة إلى:

  • إعادة الدمج فى المجتمع مرة أخرى من خلال تدريبك على التعامل مع الضغوط والمواقف الحياتية الصعبة بتفكير صحي سليم دون اللجوء للمخدر.
  • كيفية التعامل مع الرغبة الداخلية والصوت الذي يدفعك لتعاطي المخدر ومقاومته دون الانصياع له.
  • تجنب المحفزات من أماكن واصدقاء تدفعك التعاطي مرة أخرى وفي حالة وجودها كيف تتعامل معها.
  • استمرار المتابعة والزيارات الدورية من قبل الطبيب المعالج وحضور لقاءات جماعية لتذكيرك بما تعلمته في المستشفى لتجنب الانتكاسة.

كيف يمكنك مساعدة شخص على علاج إدمان الحشيش ؟

يعتبر مدمنو الحشيش هم أكثر أنواع متعاطي المخدرات رفضا للعلاج، نظرا لاعتقادهم أن الآثار الجانبية للحشيش عابرة تنتهي بعد بضعة ساعات من تعاطيها وهذا أمر خاطئ تماما حيث  يسبب الحشيش آثار طويلة الأمد، لذا يلزم القيام بعدة خطوات لإقناعهم بتلقي علاج ادمان الحشيش.

  • المواجهة والتحدث برفق وهدوء عن رغبتك في مساعدته والتغلب على الإدمان.
  • إظهار مشاعر الحب والثقة والابتعاد عن أي لوم أو عتاب يحسسه بالخجل منك ومن نفسه.
  • عدم استخدام العنف والشدة حتى لا يزيد هذا من نفوره منك وعدم رغبته في الحديث ومناقشة مشاكله.
  • طلب المساعدة الطبية من أحد مستشفيات علاج الإدمان والخضوع لبرنامج علاجي فوري.

السؤال الذي يطرح نفسه…

أسئلة شائعة عن علاج إدمان الحشيش:

هل تتساءل عن مدة العلاج؟ ترغب في معرفة إمكانية العلاج في المنزل؟ إليك كافة الإجابات عن أسئلتك المتعلقة بعملية العلاج.

كم مدة العلاج من الحشيش؟

تستمر مدة العلاج من الحشيش من 3-14 يوم في مرحلة أعراض الانسحاب، أما العلاج النفسي يستغرق من 3-6 شهور ولكن تختلف تلك المدة من شخص لآخر بناء على عدة عوامل تشمل فترة الإدمان، العمر، الوزن، الحالة الصحية.

هل الحشيش يسبب أعراض انسحاب؟

نعم يسبب الحشيش أعراض انسحاب تنشأ بعد التوقف عن تعاطيه وتشمل، ارتفاع درجة الحرارة، قيء وغثيان، ارتعاش في الأطراف، سيلان دمعي وأنفي، اكتئاب حاد، نوبات هياج وعنف.

هل يمكن علاج إدمان الحشيش في المنزل؟

من الصعب جدا علاج إدمان الحشيش في المنزل كما أنه يحمل خطورة ومجازفة كبيرة تنتج عن عدم القدرة على التحكم في أعراض الانسحاب أو إحكام الرقابة على المريض ومنعه من الحصول على المخدر، إلى جانب أن المنزل يحمل ذكريات تدفعه التعاطي.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الحشيش:

 

لا تترك إدمان الحشيش يتحكم فيك ويسلبك حياتك، فإذا كانت مدمن أو كان في دائرتك أحد الأشخاص الذين اعتادوا على تعاطي الحشيش لا تتردد في طلب المساعدة قبل أن يتطور الأمر ليصل إلى مراحل متقدمة يصعب معها العلاج.

 لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج من الإدمان بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا الآن.

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.