مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
علاج الادمان في السعودية

علاج الادمان في السعودية لا يعد الخيار الأفضل لدي العديد من مرضى الإدمان، نظرا لقلة مراكز العلاج في السعودية وعدم وجود خبرة كافية، إلى جانب نقص فى الأطباء، وعدم توفير برنامج علاج نفسي وتأهيل اجتماعي مما يعرض المريض للانتكاسة فيما بعد، الأمر الذي دفع المرضى لتفضيل العلاج خارج السعودية فى مصحات علاجية أخرى.

كيف يتم علاج الادمان في السعودية؟

علاج الادمان فى السعودية أحد الأزمات الحقيقية التي تواجه المجتمع السعودي و التي تنال اهتمام بالغ من الحكومة والمجتمع السعودي، نظرا للتفشي الواسع للمخدرات و التي انتشرت بين جميع أطياف المجتمع وأصبحت تهدد أمن كل أسرة سعودية الأمر الذي استدعى تكاتف جميع عناصر الدولة لنجاح عملية العلاج التي تتضمن القيام بعدة خطوات:

  1. التواصل مع أحد مصحات علاج الادمان في السعودية وطلب المساعدة الطبية.
  2. الخضوع لبرنامج علاجي يهدف إلى سحب السموم من الجسم ومواجهة أعراض الانسحاب.
  3. بعد الانتهاء من العلاج يقوم المريض بمغادرة المصحة والعودة إلى المنزل.
  4. تقتصر فترة العلاج على سحب السموم من الجسم بدون أي مراحل علاجية أخرى.

معايير اختيار أفضل مصحات علاج الادمان في السعودية:

عند اختيار مصحة علاج الادمان في السعودية هناك عدة معايير ومميزات يجب توافرها حتى يتم  تحديد أفضل الخيارات المتاحة، واتخاذ القرار بالعلاج داخل السعودية أو من الأفضل تلقى العلاج خارجها ،وذلك بناء على عدة أسباب أبرزها:

  • وجود موقع للمصحة يشرح تفاصيل الخدمة العلاجية وصور بأماكن الإقامة فيها وكيفية تقديم البرامج العلاجية.
  • وجود كادر طبي مدرب ومتخصص فى جميع أقسام علاج الإدمان سواء الجسدية أو النفسية.
  • تحقيق نسب شفاء عالية فى مجال علاج الإدمان.
  • أن يحتوي مركز علاج الادمان في السعودية على خيارات وبرامج علاجية متعددة تناسب حالة كل مريض وتحل مشكلاته.
  • أن يقدم المركز خطة علاجية تعالج الإدمان من جذوره وتضمن عدم تكرار أسبابه مرة أخرى.
  • أن يوفر المركز رعاية مستمرة بعد العلاج لضمان عدم الانتكاسة والعودة للمخدرات.
  • وجود رقابة دقيقة ونظام أمان مع الحفاظ على السرية التامة للمرضى ومنع تسرب أي معلومات متعلقة بهم أو بأسرهم.

لماذا مصحات علاج الادمان في السعودية ليست خيارك الأفضل؟

علاج الادمان في السعودية

علي الرغم من الاهتمام البالغ الذي توليه الدولة والمجتمع السعودية بمنظومة علاج الادمان فى الرياض بصفة خاصة والسعودية بصفة عامة وذلك بكافة أدواتها وأهمها مصحات علاج الادمان في السعودية، إلا أن مازال هناك قصور حاد فى المراكز العلاجية و خطة العلاج المقدمة فيها، مما يدفع الناس لاعتبارها ليست الخيار الأفضل وخاصة عند مقارنتها بـ مصحات علاج الادمان فى الخارج وخاصة مستشفى التعافي، وأبرز تلك الأسباب:

  • وجود نقص حاد فى عدد المراكز بالمقارنة بأعداد المرضى المتزايدة مما يزيد من قوائم الانتظار و يؤخر عملية العلاج.
  • تأخير تلقى علاج الادمان في السعودية يزيد من سوء الحالة واحتمال تراجع المريض عن قراره بالعلاج.
  • نتيجة لحداثة ظاهرة الإدمان على المجتمع السعودي لا يتوفر الخبرة الطبية ولا الكوادر المدربة على التعامل مع هذا النوع من الأمراض، وبالتالي عدم تقديم الخدمة الطبية بالمستوى المطلوب.
  • تتوقف خطة علاج الادمان في السعودية على مجرد سحب السموم من الجسم بدون أي مراحل علاجية تتبعها، مما يجعل خطة العلاج ناقصة و لا تحقق الهدف منها.
  • لا تتواجد برامج علاج نفسي لعلاج الدوافع وأسباب الإدمان الرئيسية وبالتالي تتجدد تلك الأسباب ويقع المريض فى دائرة الإدمان مرة أخرى ولكن بصورة أشد.
  • نتيجة عدم توفر برنامج تأهيل اجتماعي أو رعاية بعد العلاج فيتعرض المريض للانتكاسة وفشل خطة العلاج بالكامل.
  • تواجد المريض بالقرب من البيئة التى شجعته على العلاج يسهل عليه التواصل مع مصادر المواد المخدرة والحصول عليها.

لماذا تختار مستشفى التعافي لعلاج الإدمان؟

تعد مستشفى التعافي أفضل مراكز علاج الإدمان في مصر والشرق الأوسط ولم تكن ريادتها فى مجال علاج الإدمان من فراغ ولكن ذلك نتيجة جهد متواصل وخبرات طبية توفر أفضل خدمة طبية جعلتها الخيار الأول للعديد من مرضى الإدمان وعائلاتهم في السعودية ودول الخليج الأخرى.

  •  خبرة 15 عام فى مجال علاج الإدمان من المخدرات.
  • تحقيق نجاحات كبيرة ومعدلات شفاء مرتفعة.
  • نخبة من الأطباء المتخصصين والمؤهلين على التعامل مع جميع حالات الإدمان ومختلف المواد المخدرة مهما بلغت صعوبتها.
  • توفير أحدث برامج العلاج التي تقدم خطة علاجية مضمونة.
  • تؤمن مستشفى التعافي بمبدأ التخصص و اختيار البرامج العلاجية التى تناسب كل مريض فلا يوجد برنامج علاجي واحد مناسب لكافة المرضى بمختلف حالتهم الصحية.
  • تمتلك مستشفى التعافي أحدث أجهزة التحاليل والأشعات التي تحدد الحالة الصحية للمريض بدقة عالية لاختيار الخطة العلاجية المناسبة له.
  • توفر مستشفى التعافي البرامج الدوائية أثناء مرحلة سحب السموم من الجسم لعلاج أعراض الانسحاب دون ألم.
  • العلاج فى مستشفى التعافي لا يتوقف عند سحب السموم وإنما القضاء عليه نهائيا من خلال جلسات العلاج النفسي الفردي والجماعي.
  • توفر مستشفى التعافي بيئة علاجية صحية تدعم المريض وتشجعه على العلاج من خلال مشاركة تجاربه مع مرضى آخرين وبالتالي لا يشعر بالوحدة وعدم الألفة.
  • تقدم مستشفى التعافي نظام أمان يمنع تسريب أي مواد مخدرة للمريض خلال مرحلة العلاج.
  • إحاطة المريض وبياناته الشخصية وأي معلومات متعلقة بحالته الصحية والأسرية بسرية تامة يمنع أي أحد من الاطلاع عليها ماعدا الطبيب المعالج.
  • تقدم مستشفى التعافي خدمة فندقية على أعلى مستوى، ومستويات إقامة فاخرة تناسب جميع المستويات الاقتصادية.
  • توفر مستشفى التعافي حمامات سباحة، مساحات خضراء، وصالات رياضية لتقديم خدمة علاجية متكاملة.
  • توفر مستشفى التعافي كورس علاجي لمدة 28 يوم وذلك لعلاج المرضى السعوديين خلال فترة قصيرة تتضمن سحب السموم وتغيير السلوكيات العامة والرجوع إلى حياتهم السابقة بسرعة.
  • كما أن مستشفى التعافي لديها فريق مجهز بأحدث السيارات لاصطحاب المريض وأسرته من المطار و توصيلهم الى أماكن إقامتهم.

Leave Comment: