مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
علاج الادمان في المنزل

علاج الإدمان في المنزل لم يحقق لي النتيجة التي كنت، أتوقعها فقد مررت بتجربة علاجية ليست بالسهلة على الإطلاق بعدما كنت أظن أنها الخيار الافضل والذي يوفر لي تكلفة كبيرة ومميزات عديدة، ولكن ترتب على ذلك التعرض لأضرار جانبية صعبة جعلتني أندم علي تلك التجربة، لذا قبل ان تتخذ قرار علاج الإدمان في المنزل عليك معرفة المخاطر المترتبة عليه.

كيفية علاج الإدمان في المنزل؟

كنت قد اتخذت قرار علاج الإدمان من المخدرات في البيت على الرغم من نصيحة الأطباء لي بصعوبة تحقيقه والتعرض لمخاطر وأعراض جانبية خطيرة، ولكن رغبتي فى تقليل تكلفة العلاج وعدم قدرتي على الإقامة في المستشفى لفترات طويلة، إلى جانب اعتقادي بعدم وجود فوارق كبيرة بين علاج الإدمان في المنزل والمستشفى دفعتني لاتخاذ قرار علاج إدمان المخدرات في المنزل ومن خلاله مررت بعدة مراحل:

  • الإتصال بأحد مستشفيات علاج الإدمان.
  • تحديد كورس علاج منزلي يناسب حالتي الصحية و نوع المخدر الذي سبب الإدمان.
  • وضع برنامج دوائي يهدف إلى علاج الأعراض الانسحابية.
  • الخضوع لبرنامج علاج نفسي للتخلص من سلوكياتي وأفكاري الإدمانية.

استمر في القراءة…

هل تعتقد أن علاج الإدمان على المخدرات في المنزل حقق لي النتيجة المطلوبة؟

هل علاج الإدمان في المنزل يصل للشفاء التام؟

بعد أن بدأت في خطوات علاج الإدمان في المنزل لم أصل فى النهاية إلى النتيجة المطلوبة التي كنت أريد الحصول عليها وهي الشفاء التام، على العكس مررت برحلة علاجية صعبة للغاية لم استطع مواجهتها بمفردي، واضطررت للذهاب إلى المستشفى.

هل علاج الإدمان في المنزل يتحكم فى أعراض الانسحاب؟

لم يستطع علاج الإدمان في المنزل التحكم فى أعراض الانسحاب الخطيرة حتى مع وجود البرنامج الدوائي، مما جعلني أفضل الذهاب إلى مركز العلاج فى النهاية.

هل يوفر المنزل جو آمن للعلاج؟

نتيجة لتعاطي المخدرات فى المنزل لا يصبح بيئة صحية آمنة تشجع على العلاج، على العكس قد يصعب من عملية العلاج ويحفز على التعاطي.

أيهما أفضل علاج الإدمان في المنزل أم المستشفى؟

يظل العلاج فى المستشفى هو الخيار الأفضل دائما عن العلاج فى المنزل لما يوفره من رقابة مستمرة وجو صحي داعم يشجع على العلاج.

لا تتوقف هنا..

إلى جانب فوائده التى قد تغريك بالتجربة فإن علاج المدمن في البيت يترتب عليه أضرار جانبية خطيرة أعرف عنها التالي..

علاج الإدمان في المنزل 10 أسباب جعلتني أندم على تجربته:

علاج الادمان في المنزل

إذا كنت مثلي قد قررت خوض تجربة علاج الادمان في المنزل عليك معرفة أولا الأضرار المترتبة على ذلك القرار حتى تتجنبها ولا تضطر إلى مواجهتها فيما بعد:

  • سوف تواجه في مرحلة سحب السموم أعراض انسحاب خطيرة تحتاج إلى رقابة طبية وعناية مستمرة طوال الوقت وهو ما لا يتوفر فى المنزل الأمر الذي يعرض عملية العلاج للفشل ويعرضك للانتكاسة.
  • نتيجة للمرور بنوبات هياج وعنف قد يعرضك ذلك أو يعرض أفراد أسرتك للهجوم ومحاولات الإيذاء الجسدي.
  • لا يوفر علاج الإدمان في المنزل نظام أمان محكم مما يسهل من سهولة الحصول على المخدر أثناء العلاج.
  • لا يتوفر فى المنزل بيئة صحية داعمة تشجعك على العلاج على العكس قد تكون سبب فى فشل علاج الإدمان في المنزل.
  • نتيجة وجود أفراد من الأسرة قد شاركوك فى مرحلة الإدمان، يعرضك ذلك لوجود نوع من التشجيع على الرجوع للتعاطي مرة أخرى.
  • بالتأكيد قمت بتعاطي المخدرات فى إحدى المرات في منزلك، الأمر الذي كون لديك ارتباط ذهني بين المنزل والمخدر يذكرك دائما به، مما يصعب من عملية علاج الإدمان في المنزل ويدفعك التعاطي.
  • عدم وجود خبرة لدى أفراد الأسرة لكيفية التعامل معك خلال تلك المرحلة قد يعرضهم لإيذاء جسدي أثناء  نوبات الهياج والعنف.
  • نتيجة عدم وجود مرضى آخرين يشاركونك رحلتك العلاجي يشعرك ذلك بالوحدة واليأس وعدم الرغبة فى استكمال العلاج.
  • بسبب غياب المشاركة الجماعية من مرضى آخرين فإن ذلك لا يجعلك تخضع للعلاج النفسي الجماعي الذي يغير من سلوكياتك السلبية ويعرضك للانتكاسة مرة أخرى.
  • بسبب كثرة التردد على المنزل من أفراد وأقارب آخرين فإن ذلك يزيد من إحتمال معرفة خبر إدمانك وانتشاره بين الناس.

والسؤال الذي يطرح نفسه…

أيهما أفضل علاج الإدمان في المنزل أم مستشفى التعافي؟

يظل العلاج فى مستشفى متخصصة مثل مستشفى التعافي لعلاج الإدمان هو الخيار الأفضل الذي نصحني به أطباء علاج الإدمان والذي لجأت إليه فى النهاية للمرور برحلة علاجية سهلة ومضمونة خالية من الألم حققت لى التعافي التام فى النهاية وذلك لعدة أسباب:

  • وجود رعاية طبية واهتمام فائق علي مدار الـ 24 ساعة وخاصة فى مرحلة أعراض الانسحاب لمتابعة التغيرات التى تحدث للجسم.
  • لن تضطر أن تنتظر وصول الطبيب، ففي مستشفى العلاج يتوفر عنصر التدخل السريع عند الحاجة وبالتالي عدم حدوث مضاعفات.
  • وجود خبرة كبيرة لدى الطاقم الطبي والتمريضي والتعامل الصحيح خلال تلك المرحلة.
  • توفير بيئة صحية وعلاجية تشجع على العلاج.
  • عدم وجود أي محفزات ومغريات تدفعك للتفكير فى تعاطي المخدرات.
  • الإلتزام ببرنامج يومي لتغيير نظام الحياة وهذا ما لا يستطيع المنزل توفيره.
  • وجود نظام أمان يمنع تسرب او الحصول علي أي مواد مخدرة .
  • وجود مرضى آخرين يشاركونك خطة العلاج وبرامج الدعم الجماعي مما يمنحك الدعم والتشجيع فلا تشعر بالوحدة واليأس.
  • وجود برامج علاج متنوعة تناسب مستواك الاقتصادي فتصبح حينئذ أسعار علاج الإدمان مناسبة.
  • الحفاظ على سرية البيانات وضمان عدم معرفة أحد بخبر ادمانك.

 

أحيانا كثير قد تدفعك الظروف للمخاطرة وتلقي العلاج المنزلي، وفي كل الأحوال لن نتركك وحدك، لأننا في مستشفى التعافي لعلاج الإدمان نقدم لك كورس العلاج المنزلي تخضع من خلاله لإشراف طبي دقيق، و يتم تحديده بعد توقيع الكشف الطبي.

 

 لست مضطرا لتخطي رحلة العلاج من الإدمان بمفردك، ففي مستشفى التعافي نحن متواجدون لمساعدتك تواصل معنا الآن.

 

 

Leave Comment: