مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars
Loading...
256 Views

علاج الادمان من المخدرات يحتاج إلى الإسراع في التواصل مع مصحات علاج الادمان، لما تحتويه من برامج علاجية مختلفة تتناسب مع الوضع الصحي والعمري والاقتصادي  لكل مريض، وفيها يمر المريض بخطوات علاجية تبدأ بالتشخيص الطبي، التخلص من السموم دون ألم، العلاج النفسي، والتأهيل السلوكي والاجتماعي حتى يتم الوصول إلى التعافي والشفاء التام ولا يتعرض للانتكاسة مرة أخرى.

ما هو ادمان المخدرات؟

يحدث ادمان المخدرات نتيجة التعاطي المتكرر للمواد المخدرة سواء التي يتم زراعتها بشكل طبيعي أو تصنيعها في المعمل، ويترتب علي ذلك التعاطي عجز عن التوقف أو الانقطاع أو مجرد تقليل الجرعة المعتاده، وإلا يواجه المدمن مجموعة من الأعراض الإنسحابيه، وتصبح حياته تحت سيطرة المخدر لدرجة تصل إلى استبعاد أى نشاط آخر فيميل إلى زيادة الجرعة وتظهر عليه أعراض نفسية وجسدية نتيجة لتأثير تلك السيطرة على المخ والجهاز العصبي، ويتم علاج الادمان من المواد المخدرة تحت إشراف طبي وعناية دقيقة حتى يتم التخلص منه نهائيا والوصول إلى الشفاء التام.

أعراض ادمان المخدرات:

  • نوبات عنف وهياج.
  • سيلان دمعي وأنفي.
  • ضعف في التركيز والذاكرة وتشتت الانتباه.
  • القلق والاكتئاب.
  • الهلاوس والضلالات.
  • اتساع في حدقة العين.
  • ارتعاش الأطراف.

مضاعفات ادمان المخدرات:

نتيجة الإدمان المستمر المخدرات فإن ذلك يؤثر بشكل سلبي على الصحة العامة للمدمن ويؤدي إلى مضاعفات وأضرار جانبية تشمل

  • التعرض لانتقال الأمراض المعدية مثل الإيدز وفيروس سى.
  • تلف في خلايا المخ.
  • تليف الكبد.
  • سهولة العدوى الرئوية.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • الإصابات الجسدية نتيجة التعرض للحوادث وارتكاب الجرائم.

هل للادمان علاج؟

من الممكن جدا علاج الادمان من المخدرات والتخلص منها بشكل نهائي والوصول إلى مرحلة التعافي التام وعدم الانتكاسة، ولكن رحلة علاج المخدرات ليست  بالبسيطة، لأن الادمان حالة مرضية مزمنة وتحتاج إلى عدة عوامل حتى يتم تحقيق الهدف من برامج علاج الادمان وتشمل :

  1.  أخذ القرار بالتوقف عن التعاطي وبدء علاج الادمان، وفي مستشفى التعافي نحن ندرك عدم سهولة الأمر لذا نعمل على مساعدتك في اتخاذ القرار الصعب بمجرد الإتصال بنا وطلب المساعدة.
  2. توقيع الكشف الطبي الكامل وإجراء الفحوصات والتحاليل التي بناء عليها يتم تحديد الوضع الصحي للجسم وتأثير المخدر فيه.
  3.  توفير برامج علاج الادمان التى  تتناسب مع الحالة الصحية لكل مريض ونوع المخدر الذي تم تعاطيه، بالإضافة إلى الوضع الاقتصادي والإجتماعي.
  4. الإهتمام والرقابة الدقيقة بكافة المراحل العلاجية بدءا من أعراض الإنسحاب واتباع برنامج علاجي مختص بالتعامل معها وصولا بالعلاج النفسي وإعادة المريض إلى حياته الطبيعية مرة أخرى.

ما يجب عليك فعله لبدء رحلة علاج ادمان المخدرات؟

أول خطوة يمكنك اتباعها لبدء رحلة علاج الادمان من المخدرات هي الاتصال الفوري بالفريق الطبي بمستشفى التعافي، فنحن لا نستطيع مساعدتك دون بدء التواصل وشرح حالتك الصحية أو من تهتم لعلاجه، بعدها يتولى الفريق إجراء الكشف والفحوصات اللازمة واختيار أدوية علاج الادمان والطرق المناسبة للحالة،  وكلما كان تواصلك أسرع كلما كانت النتيجة افضل ورحلة العلاج أقصر، بدلا من ضياع الوقت في الخوف والصمت وتجربة الأدوية المختلفة واللجوء إلى غير المختصين مما يزيد الحالة سوءا ويصبح التعافي أمر صعب.

أنواع برامج علاج الادمان من المخدرات؟

تختلف  طرق علاج الادمان وفقا للحالات المرضية وظروفها الصحية والإقتصادية

1. برنامج الإقامة الكاملة:

 يعد أفضل طريقة لعلاج الادمان التى توفرها مستشفى التعافي للمريض،  وينقسم إلى إقامة كاملة طويلة المدى وقصيرة المدى يعتمد تحديدها على حسب نوع المخدر وما يستغرقة من وقت، و يشمل البرنامج إقامة كاملة للمريض داخل المستشفى  مما يسهل من عملية العلاج بشكل كبير وتحقيق بنتيجة عالية ومن أهم مميزاته:

  • رقابة شديدة في مرحلة أعراض الإنسحاب فتمر بشكل آمن دون التعرض لمضاعفات جانبية، وخاصة في حالات الإدمان على المخدرات الصعبة التي تستدعي الملاحظة.
  • الابتعاد التام عن جو التعاطي واماكن بيع المخدرات والأصدقاء المشجعين على ذلك.
  • تقديم خدمات فندقية عالية المستوى
  •  نظام يومي يشمل ممارسة المريض الرياضة بانتظام ، وجلسات العلاج النفسي الفردي أو الجماعي.
  • التواجد داخل مجموعات دعم تساعده على تخطي مراحل العلاج.
  • تقديم نظام غذائي صحي متكامل يعمل على تقوية المناعة ودعم الجسم خلال رحلة العلاج.

2. برنامج نصف الاقامة:

يعتمد هذا البرنامج على تواجد المريض داخل المستشفى لوقت جزئي من اليوم،  يقوم فيه بتلقي مراحل علاج الادمان على المخدرات وخاصة جلسات العلاج النفسي، بعدها يمكن أن يعود إلى المنزل وممارسة حياته في الخارج بشكل طبيعي و يعد هذا البرنامج أفضل طريقة لعلاج الادمان لمن لديه مسئوليات في العمل أو الأسرة لا يستطيع الانقطاع عنها بشكل دائم ولكنه لا يكون الخيار الأنسب في مرحلة اعراض الانسحاب التي تحتاج إلى رقابة كاملة.

3. برنامج التأهيل الأسري :

لا يقتصر الضرر الناتج على الإدمان على المخدرات على المدمن فقط بل يمتد إلى كافة المحيطين به وخاصة أفراد الأسرة الذين يتعرضون لضرر نفسي وجسدي بالغ جراء وجود مدمن  يقيم بينهم، لذا خصصت مستشفى التعافي برامج خاصة بعلاج أفراد أسرة المدمن يركز على عدة جوانب أهمها:

  • علاج الآثار النفسية المترتبة على الادمان على المخدرات.
  • كيفية مساعدة أفراد الأسرة على تخطي تلك الأعراض.
  • تدريبهم على كيفية التعامل مع المدمن ومساندته خلال مرحلة تلقي علاج الادمان وما يعقبها من كيفية مساعدته في إعادة تأهيله اجتماعيا مرة أخرى.

4. برنامج علاج المرأة:

نظرا لطبيعة المرأة المختلفة والتي تحتاج إلى عناية واهتمام خاص بها  وخاصة إذا وقع الادمان على المخدرات في فترة الحمل، فإن مستشفى التعافي خصصت برامج علاجية خاصة بها تشمل:

  • فريق طبي كامل من النساء لسهولة الاستجابة للعلاج وتوفير جو من الارتياح والاطمئنان.
  • استخدام برنامج  من أدوية علاج الادمان يتناسب مع الطبيعة الجسدية للمرأة وخاصة في فترة الحمل أو الرضاعة.
  • توفير عيادات خاصة تهدف إلي إصلاح المظهر الجمالي الخارجي المتأثر بتعاطي المخدرات لما تحتويه من جلسات عناية بالبشرة والشعر والأسنان.
  • إستخدام تقنيات العلاج النفسي المتخصصة في طبيعة المرأة النفسية  تعمل على تغيير أسلوب التفكير والبحث عن الأسباب التي دفعت إلى الإدمان. 

5. برنامج علاج المراهقين:

تعد فئة الأطفال في فترة المراهقة هم الأكثر تعرضا للوقوع في فخ الإدمان نظرا للعديد من العوامل الاجتماعية والتغيرات النفسية التي تنتابهم  في تلك المرحلة، لذا فإن الفريق الطبي في مستشفى التعافي أعطاهم عناية فائقة وبرامج متخصصة تتناسب مع طبيعتهم النفسية والجسدية تهدف إلى :

  • استخدام برنامج للإقلاع عن المخدرات خاص في فترة أعراض الانسحاب بجرعات محددة تتناسب مع مرحلة الطفل العمرية التي  تعد في طور النمو.
  • إجراء جلسات علاج نفسي وسلوكي على يد متخصصين في التعامل مع نفسية الأطفال وكيفية إجراء تغيير في التفكير وطريقة التعامل مع المشاكل الحياتية.
  • إشراك الوالدين في رحلة علاج الادمان من المخدرات وعمل جلسات علاج مشتركة لتوفير كافة الدعم والمساندة للطفل لتخطي رحلة العلاج بالإضافة إلى البحث عن المشاكل الأسرية التي دفعته إلى الإدمان ومحاولة علاجها لضمان عدم الانتكاسة مرة أخرى، وبذلك يكون قد توفر له افضل علاج للادمان.

6. برنامج منع الانتكاسة:

يقصد بالانتكاسة عودة المدمن إلى المخدرات مرة أخرى بعد العلاج، وتعد من أخطر المراحل التي تواجه جميع المتعافين من الإدمان على المخدرات وتحدث نظرا لعدم تلقي التأهيل الاجتماعي المناسب للمدمن بعد  علاج الادمان من المخدرات، لذا تعمل مستشفى التعافي على توفير برنامج علاجي سريع وخاص بالمنتكسين يهدف إلى بث الأمل والدعم النفسي للمريض وسرعة عودته إلى طريق الشفاء مرة أخرى.

خطوات علاج الادمان من المخدرات:

 ما أن تتخذ قرارك بالإقلاع عن المخدرات  والتواصل مع الفريق الطبي في مستشفى التعافي، حتى تمر رحلتك في  العلاج من ادمان المخدرات بعدة خطوات :

1.التشخيص وإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية:

فيها يخضع المريض داخل مستشفى التعافي إلى الفحص الطبي الكامل وتوقيع الكشف الدقيق وإجراء الفحوصات وتحليل المخدرات والأشعات للوقوف على الحالة الصحية للمريض ووضع الخطة العلاجية المناسبة لكل حالة.

2. مواجهة أعراض الانسحاب والتخلص من السموم دون ألم:

تعد أول مراحل علاج ادمان المخدرات في رحلة  الشفاء وفيها يتعرض المدمن لمجموعة من أعراض الانسحاب النفسية والجسدية التي يقوم المختصين في مستشفى التعافي بمواجهتها بعدة أساليب:

  •  بروتوكول دوائي مختص بالتعامل مع أعراض مرحلة الإنسحاب و بجرعات محددة تتناسب مع الحالة الصحية والعمرية لكل مريض لتمر أول العقبات بسلام تام دون ألم أو خوف.
  •  فيها يخضع المدمن لرقابة شديدة وملاحظة مستمرة حتى يتم تخطيها بنجاح  دون مضاعفات.
  • إلى جانب  الدعم الجسدي الذي يتم عن طريق ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الدخول إلى السونا وتخلص الجسم من السموم والحصول على الإسترخاء.
  • اتبع نظام غذائي صحي متكامل يتم وضعه على أسس طبية عالمية لتناسب الجسم خلال تلك المرحلة

3. العلاج النفسي والتقويم السلوكي للمدمن:

تأتي تلك المرحلة بعد التخلص من السموم وفيها يخضع المدمن لجلسات علاج نفسي سواء بشكل فردي أو جماعي للبحث في الأسباب التي دفعته إلى اللجوء للمخدرات ومحاولة حلها،  وإجراء تغيير في طريق التفكير وأسلوب التعامل مع الحياة فتعتمد على المواجهة بدلا من الهروب، إلى جانب أن العلاج النفسي الجماعي يوفر نوع من الدعم والسند نتيجة لوجود مجموعات من المرضى تتشابه في نفس الظروف وتحمل نفس المشاكل ويشجع المريض على الاستمرار في رحلة العلاج ، وبالتالي يحصل المريض على أفضل علاج للادمان.

4. التشخيص المزدوج وعلاج الأمراض النفسية المترتبة على الإدمان:

في كثير من الأحيان يسبب تعاطي المخدرات العديد من الآثار النفسية الخطيرة التي تستدعي علاج نفسي وتعامل خاص معها، فاهتمت مستشفى التعافي بتوفير وحدة متخصصة في علاج تلك الأمراض بشكل متخصص واحترافي يختلف عن وسائل العلاج الأخرى. 

5. التأهيل الاجتماعي وعودة المريض إلي حياته الطبيعية:

أكبر المخاطر التي تواجه المدمن خلال رحلة  علاج ادمان المخدرات هو تعرضه لخطر الانتكاسة بعد تعافيه وخروجه من المستشفى، لذا فإن أحد الركائز الرئيسية  التي تعتمدها مستشفى التعافي خلال رحلة علاج الادمان من المخدرات هو إعادة تأهيل المريض ودمجه في الحياة مرة أخرى دون استخدام المخدر، فتعمل على استمرار التواصل بينه وبين المرشد الخاص به وامداده بالإرشادات والنصائح المتبعة التي تعينه على مواجهة الحياة و العودة إلى دوره الطبيعي مرة أخرى، وبذلك يتوفر له أفضل علاج للمدمنين.

 مدة علاج الادمان من المخدرات:

:تختلف مدة علاج الادمان من المخدرات من شخص لآخر ومن حالة إلى أخرى وبناء على عدة عوامل بناء عدة عوامل تشمل

  • الحالة الصحية لمدمني.
  •  طول فترة الإدمان ونوع المادة المخدرة والكمية التي تم تعاطيه.
  •  استجابة المريض للعلاج وخاصة في مرحلة العلاج النفسي، فيتم تحديد الفترة العلاجية في مستشفى التعافي باستعداد المريض للخروج والعودة إلى حياته الطبيعية وليس بانتهاء وقت محدد.

تكلفة علاج ادمان المخدرات:

أكثر الأمور المقلقة في حياة أي مريض أو أسرتة والتي تعوق بينه وبين البدء في رحلة علاج الادمان من المخدرات، هو الخوف من التكلفة والتي ربما قد تفوق إمكانياته، وفي مستشفى التعافي ونظرا إلى الإيمان التام بأن العلاج هو حق للجميع فقد خصصت برامج علاجية تتناسب مع جميع المستويات والإمكانيات بأعلى خدمة طبية متميزة، وتختلف تكلفة علاج تلك البرامج من حالة لأخرى على حسب الحالة الصحية للمدمن ونوع المخدر وطول فترة التعاطي.

ما الذي يجعل خطة مستشفى التعافي لعلاج الادمان من المخدرات ناجحة؟

هناك عدد من العوامل التي أهلت مستشفى التعافي لاحتلال مركز الريادة والوصول إلى كونها أفضل مركز علاج الادمان في قائمة المراكز المتخصصة في علاج الادمان من المخدرات، بالإضافة إلى تحقيقها معدلات شفاء عالية في الشفاء التام دون التعرض للانتكاسة مرة أخرى أبرز تلك العوامل:

  • الاهتمام بمعرفة كافة المعلومات عن المريض قبل بدء خطة العلاج  بما تحتويه من تاريخه المرضي، و نوع المادة المخدرة وكمية الجرعة التي تم تعاطيها وطول فترة التعاطي وأعراض الإدمان التي يعاني منها بالإضافة إلى توفير معلومات شخصية عن حياة المدمن العملية والأسرية.
  • احتوائها على فريق طبي متخصص ذو خبرة كبيرة في التعامل مع حالات الإدمان وتحقيق نسب شفاء عالية.
  • إشراك المدمن في خطة العلاج  وشرح التفاصيل الدقيقة لمراحلها العلاجية وما سيواجه فيها  وكيفية التغلب عليه
  • وجود أخصائيين تغذية متخصصين في وضع الأنظمة الغذائية الصحية التي تدعم الجسم في فترة العلاج.
  • التطلع نحو التعافي:لا يقصد بالتعافي التوقف عن التعاطي فقط، بل تهتم مستشفى التعافي بالعلاج من كافة الآثار الجانبية المترتبة على الإدمان سواء على الجانب العملي أو الشخصي بالإضافة إلى إعادة  تأهيل مدمني المخدرات في المجتمع مرة أخرى .
  • قبول كافة حالات الإدمان مهما بلغت درجة صعوبتها  وإعتبارها تحدي جديد يتم التعامل معه باحترافية وتصميم ورغبة في الشفاء، الأمر الذي لا يتم إلا بالتواصل مع فريق مستشفى التعافي كل ما عليك فعله هو أن تسرع في التعافي ولا تضع مزيدا من الوقت في سجن الإدمان.

 الفرق بين علاج الادمان فى مصر ودول الخليج؟

علاج الادمان في الامارات، علاج الادمان في البحرين، علاج الادمان في الرياض، علاج الادمان في السعودية، علاج الادمان فى مصر، علاج الادمان في الكويت، علاج الادمان في دبي، علاج الادمان في عمان، علاج المخدرات في السعودية تعد تلك أبرز الكلمات التي يبحث عنها أبناء دول الخليج عن أماكن تلقى العلاج من الإدمان، وبعد مقارنات وتجارب متعددة أصبح من الأفضل لمرضى الإدمان فى دول الخليج الابتعاد عن البيئة المحيطة تلقى علاج فى مصر وذلك لعدة مميزات:

  • الابتعاد عن الجو المشجع لتعاطي المخدرات.
  • تمتلك مصر مراكز لعلاج الإدمان على اعلى مستوى من الخبرة والكفاءة.
  • لا يقتصر العلاج في مصر على مجرد التوقف عن تعاطي المواد المخدرة بل يشمل العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي مما يجنب التعرض للانتكاسة.