علاج الاكتئاب عند المرأة والتخلص من الحزن والتعاسة نهائيا

وقت القراءة: 3 دقائق
2021-08-18
كيف تتخلصين من الاكتئاب نهائيا

علاج الاكتئاب عند المرأة وتوديع مشاعر الحزن والتعاسة والإحساس بانعدام القيمة، لا يكون فقط بتناول دواء أو السير خارج المنزل، بل يتطلب علاج الاكتئاب الحاد يتطلب تغيير شامل في حياتك وتغيير نظرتك لنفسك وإعادة الثقة إليها مرة أخرى، وذلك يتطلب منك أن تنتشلي نفسك من عزلتك وتبدأي في العودة لحياتك الطبيعية مرة أخرى.

كيفية علاج الاكتئاب عند المرأة؟

كيفية علاج الاكتئاب عند المرأة؟

بغض النظر عن شدة الاكتئاب، فإن الجمع بين العلاج الطبي، العلاج النفسي، والعلاج بالدعم فعال في مختلف المراحل من الاكتئاب وهذه الخيارات تتنوع على النحو التالي:

1. العلاج النفسي:

غالبًا ما يساعد الخضوع للعلاج النفسي على فهم أسباب الاكتئاب عند المرأة، أو على الأقل ما الذي بدأه وجعله ينمو وصولا إلى علاج الاكتئاب عند المرأة، كما أنه في نفس الوقت يحسن من آلية تعامل الشخص مع الاكتئاب ويعدل من وضعية الاستسلام للأحزان واليأس ثم يأتي فيما بعد جانب الحماية من الانتكاس.

2. العلاج السلوكي المعرفي:

ويعد أحد أكثر طرق علاج أعراض الاكتئاب عند النساء قصيرة المدى فاعلية، والتي تتعرف فيها المريضة بالكلام على سبب الاكتئاب وعلى إدارة الحزن واليأس والاكتئاب، مع تغيير طريقة تفكيرها وسلوكياتها العامة، من خلال تكنيكات يتم تجربتها على نفسها في المنزل ويقيم أدائها بها.

3. تناول الأدوية المضادة للاكتئاب:

وهي مواد طبيعية أو اصطناعية قادرة على تغيير التوازن الكيميائي للدماغ فتعمل علي زيادة إطلاق هرمونات السعادة مثل السيروتونين والاندروفين، مما يؤدي إلى تقليل مشاعر الاكتئاب واستقرار الحالة المزاجية، وتختلف أنواع مضادات الاكتئاب، ولكن لا يمكن تعاطيها إلا تحت إشراف طبي دقيق:

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات:

بما فيها أنافرانيل، إيلافيل، ريدو ميكس، لاروكسي، وتوفرانيل وغيرها من الأدوية هذه التي تستخدم منذ الستينات ولها آثار جانبية من قبيل النعاس، زيادة الوزن، الإمساك، جفاف الفم، وانخفاض الرغبة الجنسية ويقل استخدامها حاليا.

 مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية:

بما في ذلك مضاد الاكتئاب سيلاتكسا،فلوكستين، لوفوكس، وباكسيل وغيرها مما يقع في هذه المجموعة التي يعادل تأثيرها المجموعة السابقة وتعد هذه المجموعة هي الخيار الأول للأطباء لعلاج الاكتئاب وفيها آثار جانبية تظهر كالحماس، الغثيان، العصبية، الأرق، الصداع، وانخفاض الرغبة الجنسية.

 مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين:

مثل إيفكسور، سيمبالتا، وإيكسيل وهي من بين أكثر مضادات الاكتئاب فعالية لأنها تعمل على نوعين من الناقلات العصبية في نفس الوقت، ومع ذلك يمكن أن تسبب المزيد من الآثار الجانبية لذا يتم أخذها بحذر.

4. مجموعات الدعم:

يتم تنظيم جلسات العلاج النفسي الجماعي في المستشفيات والعيادات كجزء من علاج الاكتئاب عند المرأة على المدى القصير أي من (12 إلى 15 أسبوعًا)، وهي عبارة عن اجتماعات تضم مرضى اكتئاب آخرين يوفرون الدعم طريقة لكسر العزلة والحفاظ على اتصال اجتماعي فعال بصحبة الأقارب والأصدقاء، للشعور بالانتماء والألفة.

نصائح تساعدك على علاج الاكتئاب بنفسك:

العلاج الطبي فقط ليس وسيلة كافية لعلاج علامات الاكتئاب عند المرأة، بل أنت أدرى الناس بنفسك ونقاط قوتك وضعفك، وفي يدك وحدك الخروج من تلك الأزمة، وذلك من خلال عدة خطوات:

1. الخروج من حالة الإنكار:

أول خطوة في علاج الاكتئاب عند المرأة هي التأمل في تاريخ المريضة والاعتناء بنفسها وخدمة رفاهيتها، وهذا يبدأ بشرط وحيد وهو الخروج من حالة إنكار وجود الاكتئاب أو المرض النفسي، لأن تجاهله لن يجعله يمشي وحده بل يزاد سوءً.

2. حددي أسباب اكتئابك:

كما تكشف الحمى أو الألم في جسمك عن تركيز جرثومي، غالبًا ما يحتاج علاج الاكتئاب عند المرأة معرفة أسباب اكتئابك بدقة و المعاناة المرتبطة بذنب أو حزن قديم وغير واعي، والذي يزيد من حدة تصاعد المزاج المكتئب، واستمرار تجميد الرغبات وتفعيل الانسحاب، لذا ستحتاجين إلى سماع الحزن الحقيقي بداخلك، هل هو فراق، قلة ثقة بالنفس، خوف من الوحدة أم خوف من النقد، أو أيا يكن من الأشياء التي نغصت عليك طفولتك وحياتك مبكرا.

3. ابتعدي عن العلاقات السامة:

إذا كان الاكتئاب النفسي عند النساء علامة على وجود خطأ ما، فمن الواضح أنك بحاجة إلى التخلي عن بعض السلوكيات والعادات الضارة والبدء في تكوين عادات صحية، نعم لا تستكثري على صحتك النفسية ترك شخص ما آذاك نفسيا وابتعدي عن أي علاقات سامة تستنزفك نفسيا وتزيد من اكتئابك.

4. ركزي على الإيجابيات في حياتك:

الاكتئاب عبارة عن شحنات سلبية متراكمة، لذا من المهم أن تصرفي عقلك عن التفكير في السلبيات والغرق فيها وركزي على إيجابيات حياتك ونقاط قوتك حتى تفتحي المجال أمام نفسك للتفكير بإيجابية تنعكس على حالتك النفسي وشعورك بالسعادة.

5. مارسي الرياضة:

بالتأكيد سمعتي تلك النصيحة كثيرا منذ صغرك، ولكنها ليست فقط إرشادات مدرسية فممارسة الرياضة بالفعل تزيد من إفراز هرمونات السعدة مما يخفف من مشاعر الاكتئاب لديك.

6. اخرجي من عزلتك:

نعلم أنك لا تريدين الاختلاط بالعالم الخارجي وتفضلين قوقعتك، ولكن حاولي قدر الإمكان الخروج من العزلة التي يفرضها الاكتئاب عليك والاندماج في أنشطة اجتماعية مع اشخاص تحبين رفقتهم.

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments