مستشفى التعافي : 15 عامآ من الخبرة!
كيفية علاج العصبية

علاج العصبية نعلم أنه أمر حاولت أكثر من مرة القيام به والتحكم في آثاره السلبية عليك ومن حولك، سواء كانت صوت عالي أو اندفاع في الكلام والتفوه بأمور تندم عليها فيما بعد، وفي كل مرة تنوي فيها على علاج العضب والتحكم في نفسك لا تستطيع أمام كل موقف يثير استفزازك، تدخل بعدها في دائرة من اللوم والتأنيب قد تتحول فيما بعد لاكتئاب نتيجة ابتعاد الناس عنك، الأمر الذي يتطلب منك اتباع بعض الخطوات التي قد تحتاج إلى طبيب أحيانا، وخطوات أخرى تتطلب التدريب على التحكم في نفسك والسيطرة على ردود أفعالك المتدافعة وما يصاحبها من عصبية وهياج.

كيفية علاج العصبية؟

كيفية علاج العصبية

يتطلب علاج العصبية الزائدة منك اتباع بعض الخطوات التي تساعدك على التحكم في أفكارك ومشاعرك، والتفكير فيها قبل أن تتحول إلى ردود أفعال عنيفة واستبدالها بأساليب أخرى في التعبير عن نفسك ومشاعرك المكبوتة بشكل أكثر هدوءا، وتشمل:

1. اعرف أوقات العصبية:

حاول أن تعرف متى تبدأ في الشعور بالعصبية لتتمكن من اتخاذ خطوات لاستعادة الهدوء في أقرب وقت ممكن، وبالتالي يتوجب عليك التماسك والاحتفاظ بوعيك قدر الإمكان.

2. فكر وتنفس:

من المهم لعلاج العصبية أن تفكر وتمنح نفسك وقتًا قبل الرد، وقد يساعدك في ذلك محاولة العد إلى 10 أو القيام بتمارين التنفس العميقة المهدئة والبطيئة لتدخل كمية من الأكسجين إلى جسمك.

3. ممارسة التماين الرياضية:

التمرين يمكن أن يساعدك مع أي نوع من الأنشطة كالجري، المشي، السباحة، واليوجا على الاسترخاء وتقليل التوتر وصرف المشاعر المشحونة في مكان آخر بخلاف الناس الآخرين من حولك.

4. نزل تطبيقات الاسترخاء:

ابحث وقم بتنزيل تطبيقات الاسترخاء واليقظة المجانية أو المدفوعة التي تساهم في رفع وعيك وتتبعك لأوقات العصبية ومن أمثلة هذه التطبيقات المجانية: تطبيق bluelce، تطبيق calm harm، تطبيق catch it وغيرهم الكثير.

5. لا تضغط على نفسك:

بأن تحاول أن تدفع نفسك نحو ترك العصبية دفعة واحدة؛ بل عليك أن تضع أهدافًا صغيرة يمكنك تحقيقها بسهولة.

6. ركز على ما يمكنك تغييره:

لا تركز على أشياء لا يمكنك تغييرها في حالتك العصبية، بل ركز وقتك وطاقتك على مساعدة نفسك على الشعور بالتحسن قدر الإمكان وتحويل العصبية إلى ردود أفعال اخرى غير الشتيمة أو الضرب.

7. لا تستخدم الكحول أو المخدرات:

لا تستخدم الكحول، السجائر، أو المخدرات حتى تقوم بعلاج العصبية على نحو أكفأ فهذه كلها يمكن أن تسهم في ضعف الصحة النفسية واستمرار الغضب.

8. عالج أسباب العصبية الأساسية:

هناك العديد من الأسباب المختلفة للعصبية والتي تختلف من شخص لآخر، لكن تتضمن بعض الأشياء الشائعة التي تجعل الناس يشعرون بالعصبية عادة ما يلي:

أسباب خارجية:

  • الشعور بالعجز وقلة العدل.
  • الشعور بالتهديد أو الهجوم عليك من آخرين.
  • عدم احترام الآخرين لسلطتك، مشاعرك، ممتلكاتك، أو خصوصيتك.
  • مقاطعتك والحيلولة بينك وبين ما تريد أن تفعل.
  •  مشكلات العمل وسوء الروتين.
  • تاريخ من الإساءة في الطفولة.
  • أحداث صادمة ومخيفة سابقة.
  • المخدرات، السجائر، والكحول
  • الدخول في العلاقات السامة

أسباب داخلية:

  • اضطرابات نفسية وعقلية مثل اضطراب الهوس، الشخصية الحدية، والأعراض الذهانية.
  •  الأمراض الخطيرة.
  • الهرمونات وتغيرها في النساء بالذات وقت الحيض ووقت الولادة والحمل.
  • عند الخوف.
  • انخفاض سكر الدم.
  • نقص الحديد بالجسم.
  •  إفراط نشاط الغدة الدرقية.
  • الوحدة.
  • الغيرة.

والسؤال الذي يطرح نفسه…

هل علاج العصبية يحتاج إلى طبيب دائما؟

الأمر يختلف على حسب حدة العصبية التي تعاني منها وتأثيرها علي حياتك، فإذا كانت تصل لدرجات كبيرة وتسبب عنف جسدي لك ولمن حولك فإن ذلك يستدعي تدخل طبي سواء علي الجانب الدوائي أو النفسي، أو حتى الإقامة في أحد المراكز العلاجية وتشمل تلك الأساليب:

1. العلاج بالدواء:

يمكن أن تساعدك بعض وصفات الأطباء في تخطي العصبية بعقاقير مهدئة تجعل نفسك مستقرة، خصوصا في بعض الحالات التي تستلزم علاج العصبية من خلال دواء مهدئ غالبا ما يكون واحدا من مضادات الاكتئاب كــ ( Prozac ، Celexa ، Zoloft)، ولكن لا تتناول هذه الأدوية دون إشراف ووصفة من طبيب.

2. العلاج السلوكي المعرفي:

العلاج السلوكي المعرفي هو أحد أكثر أنواع العلاج النفسي شيوعًا والغرض من استخدامه في علاج العصبية يكمن في مساعدة الشخص على التعرف على الأفكار السلبية المدمرة للذات والتي تكمن وراء نوبات الغضب حيث سيعمل المرضى مع الأطباء النفسيين على تعلم آليات إدارة ظروف الحياة المجهدة بنجاح دون عصبية ما يحقق للمريض عدة فوائد منها:

  • التعامل بشكل ناضج مع مواقف الحياة الصعبة.
  • حل الخلافات في العلاقات بمزيد من التفاهمات.
  • التعامل مع الحزن بمهارة أكبر وثقة أكثر.
  • التعامل نفسيا مع الضغط النفسي الناجم عن المرض، الإساءة، أو الصدمات.
  • التغلب على الآلام المزمنة والتعب والأعراض الجسدية الأخرى.

وتشمل الخطوات التي ستسير عليها مع طبيبك في العلاج السلوكي المعرفي ما يلي:

  • تحديد المواقف أو الظروف التي تواجهها في حياتك وتؤدي إلى المشاكل.
  • الوعي بأفكارك وعواطفك المحيطة التي تحفز الغضب.
  • الاعتراف بأنماط التفكير السلبية وغير المطلوبة.
  • تعلم أنماط التفكير الإيجابية والصحية والوعي بها.

ويعتبر العلاج السلوكي المعرفي للعصبية نهجًا قصير المدى يستغرق حوالي من  10 إلى 20 جلسة اعتمادًا على شدة العصبية، الأعراض، ومقدار الوقت الذي كنت تتعامل فيه مع أعراض العصبية ومدى استجابتك لعلاج العصبية تحدد كذلك طول مدة العلاج.

3. علاج العصبية بالإقامة السكنية:

إذا كانت مشاكل العصبية لديك تؤثر بشكل خطير على حياتك اليومية، فقد تتم الإشارة إلى أحد المراكز التي تقوم بعلاج العصبية بنظم الإقامة السكنية لإدارة الغضب للمرضى المقيمين خصوصا في ظل استفحال العصبية والحاجة لمراقبة المرضى دوما في حال:

  • التعرض لمشاكل قانونية بسبب العصبية.
  •  خوض الجدالات باستمرار دون السيطرة عليها مع أفراد عائلتك أو زملائك في العمل.
  • مهاجمة أطفالك جسديًا أو حتى مهاجمة البالغين.
  • التهديد بالعنف ضد الآخرين أو ممتلكاتهم.

Leave Comment:

أنت لست وحدك تواصل معنا الأن

لست مضطرا ان تحارب الإدمان بمفردك فنحن بجوارك ندرك جيدا مع تعانيه وجاهزين لمساعدتك.