علاج مدمن الحشيش في البيت فرصة أم مجازفة؟

وقت القراءة: 3 دقائق
2021-08-02
علاج مدمن الحشيش في البيت فرصة أم مجازفة

علاج مدمن الحشيش في البيت قد تكون سمعت عن تجارب سابقة لمدمني حشيش خاضوا تجربة العلاج المنزلي، وبالتالي تفكر في اتباع خطاهم والقيام بنفس التجربة، ولكن عليك أن تعرف أولا أن حالتك الجسدية لا تتشابه مع أي شخص آخر، وأن  هناك مخاطر عظيمة قد تطولك وتطول من حولك، لذا وقبل أن تبدأ علاج إدمان الحشيش احسب جيدا مميزات ومخاطر تلك التجربة واختار الأكثر آمانا بالنسبة لك لتتجنب أي أضرار تكون في غنى عنها.

هل علاج مدمن الحشيش في البيت فرصة أم مجازفة؟

تجربة العلاج المنزلي تجربة محفوفة بالمخاطر لا ننصحك أبدا بالقيام بها وخاصة أنك جتما تعاني من وضع صحي منهك بسبب أضرار  الحشيش الخطيرة عليك، ومهما سمعت من أقوال وتجارب سابقة يخبرك أصحابها بالنجاح في العلاج المنزلي اعرف حتما أنها مجازفة كبيرة عرضتهم لمخاطر صحية هائلة، ولكي تظل في الجانب الآمن دوما ننصحك بعدم الإقدام على تلك الخطوة، نظرا لأن نسب فشلها تفوق بمراحل نسب نجاحها.

لماذا نحذرك من تلك المجازفة؟؟؟

مخاطر علاج مدمن الحشيش في البيت وهل يمكن التغلب عليها؟

مخاطر علاج مدمن الحشيش في البيت

“لي صديق خاض تجربة علاج مدمن الحشيش في البيت وأريد تقليده”
أكثر جملة نسمعها من متعاطي الحشيش الراغبين في تجربة العلاج المنزلي، يتخذون قرارتهم بناء على تجارب السابقين المشتركين معهم في نفس المعاناة، ولكن كأنك بالظبط تلقي بنفسك في بحر عالي الأمواج وأنت لا تعرف السباحة هي مجازفة كبيرة وتجربه يشوبها المخاطرة الغير محسوبة إطلاقا ويرجع تحذيرنا لك لعدة أسباب:

1. الاقتراب من البيئة التي تذكرك بالإدمان:

هل تتذكر الأماكن التي تعاطيت فيها الحشيش بمنزلك؟ سوف تكون إجابتك نعم، تلك بالفعل أول مخاطرة وما نحذرك منه إذا أن المنزل يشكل عامل يحفزك على التعاطي ويذكرك دائما بالمخدر فتزداد رغبتك إليه ويعلو الصوت الداخلي الذي يدفعك لتناول الحشيش.

2. عدم وجود رقابة طبية خلال فترة أعراض الانسحاب:

جسمك في تلك الفترة يعاني من اضطراب حاد بسبب انسحاب المخدر الذي كان يعتمد عليه ولا يوفر لك المنزل رقابة طبية دقيقة لمتابعة سبر عملية العلاج وقياس المؤشرات الحيوية مثل درجة الحرارة والضغط، وبالتي بطء التدخل الطبي وحدوث مضاعفات صحية.

3. الإصابة بضلالات ونوبات اكتئاب:

أعراض انسحاب الحشيش نفسية أكثر منها جسدية وتواجه خلالها الضلالات، الاكتئاب والأفكار انتحارية، الهلاوس، ونوبات الهلع  ولا يوفر المنزل رعاية طبية مستمرة مما قد يدفعك لإيذاء نفسك ومن حولك.

4. الحصول على الحشيش بسهولة:

سوف يحاول عقلك إجبارك علي الحصول على الحشيش بأي طريقة إذا لم تكن تخبئة بالفعل،  والمنزل يمكنك من هذا لعدم وجود رقابة أمنية عليك تحكم تصرفاتك وتحميك من نفسك.

5. عدم تلقي العلاج النفسي:

90 % من نجاح علاج الحشيش يعتمد على العلاج النفسي، والذي يكون من خلال تغيير أفكارك المتعلقة بالمخدر، وتعليمك السيطرة على الرغبة في التعاطي، ولا يوفر لك المنزل برامج العلاج النفسي والتأهيل الاجتماعي التي تضمن لك التعافي التام.

6. عدم وجود مجتمع داعم:

في المنزل أنت وحيد لا يوجد بجوارك مجتمع علاجي داعم وأفراد آخرين يشاركونك رحلتك ويشجعونك على العلاج، فتشعر بالوحدة واليأس وفقدان الدافع، وهذا ما كان يفعله المخدر بك بالسابق أن يعزلك عن العالم، وبالعلاج في المنزل تحقق له هدف العزلة وتحرم نفسك من مجتمع جديد أنت جزء منه.

7. التعرض للانتكاسة:

مع تلك المخاطر من سهولة الحصول علي الحشيش وعدم تلقي العلاج النفسي أنت في عرضة أكثر للانتكاسة والتعرضلخطر الجرعة الزائدة بسبب انقاطاعك عن المخدر وما تشعر معه بلهفة تجاهه لتعويض تلك الفترة.

جدير بالذاكر أن كافة تلك المخاطر لا يمكنك التغلب عليها وتظل عائق يمنعك من تلقي خطوات العلاج الصحيح ويكون سلبياتها أكبر بكثر من ايجابيتها.

اقرأ أيضاً عن  كيفية علاج الحشيش بالأدوية وسحب السموم دون ألم؟

كيفية علاج إدمان الحشيش نهائيا بدون ألم أو انتكاسة؟

علاج إدمان الحشيش هو رحلة علاجية شاملة تحتاج إلى رقابة طبية في كل لحظة وخطوة تخطوها فيها لتضمن أنك تسير على الطريق الصحيح وتتجنب أي مضاعفات و حدوث الانتكاسة وتشمل:

1. علاج أعراض الانسحاب دون ألم:

سوف تحاط في تلك المرحلة برقابة طبية دقيق على مدار الساعة يقوم فيه الأطباء بتطبيق برنامج دوائي لسحب السموم وعلاج أعراض الإنسحاب فتمر عليك بسهولة وبدون أن تسعر بأي ألم وتتجنب حدوث أي مضاعفات صحية لسرعة التدخل الطب.

2. العلاج النفسي والتغير السلوكي:

هي بالفعل أهم مرحلة في علاج الحشيش والذي تكون اعتماديته نفسية أكثر من جسدية فيتم تغيير سلوكياتك المرتبطة بالمخدر وعلاج الاثار النفسية المصتحبة له من عزلة، اكتئاب، فصام، هلاوس، ضلالت، وتعليمك كيف تسيطر علي نفسك وتتحكم في رغبتك للحشيش.

3. التأهيل الاجتماعي:

الحشيش وضعك في عزلة انسحبت خلالها من أي انشطة اجتماعية وخسرت أي علاقات اسرية واجتماعية ومهمة العلاج إعادة تلك العلاقات مرة أخرى ودمجك في المجتمع وممارسة حياتك دون الاعتماد علي المخدر وتعليمك كيف تبني علاقة صحية دون اللجوء إليه وبالتالي منع من الانتكاسة.

علاج مدمن الحشيش في البيت مجازفة أنت في فغنى عنها، لذا ننصحك دائما باختيار الحل الآمن الذي يجعلك تتخطى تلك الرحلة بآمان تام وتجنب أي مضاعفات قد تحدث لك ولمن حولك.

 

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الحشيش:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments