علامات الشخص السكير وكيف يفيق شارب الخمر؟

وقت القراءة: 6 دقائق
2021-08-13
علامات الشخص السكير وكيفية إفاقته من الكحول؟

علامات الشخص السكير كثيرة، منها ما هو عادي ومنها ما هو خطير ويستدعي التدخل الطبي الفوري، فما هي هذه العلامات، وما هي المراحل المختلفة التي يمر بها الشخص السكير حتى يصل لمرحلة الخطر وكيف يمكنك مساعدته حتى يفيق؟ في هذه المقالة التي ستعرف كل هذه العلامات وطرق مساعدة مدمن الخمر وإفاقته من حالة السكر وكيف يتم علاج الإدمان بأمان ودون ألم.

علامات الشخص السكير:

علامات الشخص السكير

الدخول في حالة سكر هي مرحلة متأخرة من تعاطي الكحول يفقد معها الشخص إدراكه للواقع ويبدأ في ارتكاب تصرفات غريبة وغير متزنه وتشمل:

1. الكلام غير الواضح:

من علامات الشخص السكير البارزة عدم قدرة الشخص على الكلام بجمل واضحة وقيامه بخلط الكلمات والجمل والنطق بلسان ثقيل.

2. انحرافات سلوكية:

العربدة ترتبط دائما بالسُكر، والعربدة هي التلفظ بعصبية بألفاظ خادشة للحياء والقيام بسلوكيات منافية للآداب، وهي من علامات الشخص السكير.

3. ضعف التوازن الحركي:

من علامات الشخص السكير أيضا فقدانه القدرة على التوازن الحركي، فلا يستطيع المشي بخطوات ثابتة بل يتمايل وقد يفقد القدرة على الحركة تماما.

4. مشاكل في الذاكرة:

من علامات الشخص السكير أيضا فقدان الوعي وعدم القدرة على التذكر عند اليقظة من حالة الشرب، وبالتالي قد يقوم الشخص بسلوكيات خطرة ومميتة ومؤذية أثناء السُكر.

5. مشاكل التركيز:

من علامات الشخص السكير كذلك انعدام القدرة على التركيز نتيجة تعطل الجهاز العصبي ووظائف الإدراك لديه.

6. ظهور ريحة الخمر النفاذة:

ريحة الخمر علامة أساسية من علامات الشخص السكير، حيث إن للكحول رائحة نفاذة لا تظهر فقط بعد أن يشرب الشخص مباشرة، بل تبقى في أنفاسهم أو حتى ملابسهم.

7. احتقان العين:

أحد العلامات الجسدية من علامات الشخص السكير التي تشير إلى أن الشخص يتعاطى أو تعاطى الكحول هي العين الزجاجية أو المحتقنة بالدم والناتجة عن ضيق الأوعية الدموية في العين.

8. العصبية:

من علامات الشخص السكير أيضا الهياج والعصبية والميل إلى التحدث بانزعاج وبصوت عال.

9. العنف والعدوانية:

كذلك من أخطر علامات الشخص السكير العدوانية والعنف والسلوك الخطر غير الواعي سواء تجاه نفسه أو تجاه المحيطين به وهو ما قد يترك آثارا نفسية وجسدية وصدمة بالغة لهم تحتاج إلى التعافي منها.

اقرأ أيضاً عن وهم فوائد الخمر وحقيقة مخاطره قبل أن يسرق الكأسُ صحتك

ما هي مراحل السُكر؟

مراحل السكر

يتأثر كل شخص بالكحول بشكل مختلف عن الآخر، وهذا يعتمد على مقدار ما يشربه المتعاطي من كحول وعمره وفترة التعاطي ووزن الجسم وما إذا كان الشخص اعتمد على إدمان مواد أخرى معه، لذا يختلف كثير من المتعاطين عن بعضهم البعض ويختلف تعاطي كأس من الخمر عن تعاطي جرعات متتالية باستمرار صباحا ومساءً، لكن التأثير في كلا الحالتين كبير، حيث يزيد معدل تركيز الكحول في الدم من أول رشفة لك من الكأس، وكلما زاد معدل الكحول في الدم زاد ظهور علامات الشخص السكير على المتعاطي.

1. انخفاض مستوى السكر:

يكون الشخص في حالة سكر في حالة تشبه الهبوط إذا تناول مشروبًا كحوليًا واحدًا أو أقل في الساعة، نتيجة زيادة نسبة الكحول في الدم بمعدل بين 0.01 و0.05 %.

2. النشوة:

يدخل الشخص السكير في النشوة بعد تناول كوبين أو ثلاثة أكواب من الكحول، وفي غضون ساعة يبدأ في الثرثرة ويظهر واثقا لا يخشى شيئا أو أحد مع رد فعل بطيء، وفي هذه الحالة تكون نسبة الكحول في الدم بين 0.03 و 0.12 %.

3. الإثارة والتهيج:

في هذه المرحلة، قد يتهيج الشخص السكير من 3 إلى 5 كؤوس من الخمر، بينما المرأة تصل لهذه المرحلة من 2 إلى 4 كؤوس في الساعة، وتظهر علامات الشخص السكير على كل منهم في عدم الاستقرار العاطفي الظاهر، فيحزن المتعاطي بسهولة أو يصبح متحمسا دون سبب، كما يفقد التوازن ويصعب عليه التذكر، ويعاني من عدم القدرة على رؤية الأشياء وقد يظهر أيضا التعب والنعاس، وهذه المرحلة هي مرحلة الثمالة حيث يكون مستوى الكحول في الدم بنسبة تتراوح بين 0.09 و 0.25 %.

4. الارتباك:

يمكن أن يؤدي تناول أكثر من 5 كؤوس في الساعة للرجل أو أكثر من 4 كؤوس في الساعة بالنسبة للنساء إلى مرحلة الارتباك والتي يفقد فيها الشخص القدرة على التوازن والحركة الطبيعية تماما، فيصعب عليه المشي والوقوف ويعاني من نوبات انفعال عاطفية ويربكه ما يحدث حوله، وبالتالي يكون الشخص السكير فاقدا للوعي بما حوله دون أن يفقد الوعي حرفيا، حيث يرى ولا يتذكر ويسمع ولا يدرك، ولا يشعر بالألم، وتركيز الكحول في الدم في هذه الحالة يكون ما نسبته 0.18 و0.30 % من الدم.

5. الذهول:

في هذه المرحلة، لا يستجيب الشخص لما يحدث حوله أبدا، ولا يكون قادرا لا على المشي أو الوقوف بل بفقد السيطرة على وظائف الجسم المختلفة الإدراكية كالتبول ويتحول لون الجلد للون الأزرق وقد تأتيه نوبات عصبية.

أيضا من علامات الشخص السكير عندما يصل لهذه المرحلة عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، وقد يختنق من القيء أو قد يصاب بجروح خطيرة لا يشعر بها رغم أنها واضحة وعلى كل حال يحتاج الشخص السكير في هذه المرحلة إلى عناية طبية فورية قبل أن يدخل في غيبوبة.

6. الغيبوبة وفقدان الوعي:

تتباطئ وظائف الجسم أكثر في هذه المرحلة لدرجة وقوع الشخص في غيبوبة وفقدانه للوعي تماما وقد يتعرض لخطر الموت، والعناية الطبية الطارئة هنا أمر بالغ الأهمية في هذه المرحلة، حيث يكون تركيز الكحول في الدم ما نسبته بين 0.35 و 0.45 %.

7. إفراط قد يؤدي إلى الوفاة:

إذا كان معدل تركيز الكحول في الدم 0.45 أو أعلى، فمن المحتمل أن تموت من تسمم الكحول، ويسبب الإفراط في استخدام الكحول تقريبًا88000 حالة وفاة لشخص سكير سنويا.

كيف تتصرف مع شارب الخمر؟؟

كيفية إفاقة الشخص السكير؟

كيف يفيق شارب الخمر

إليك ما يمكنك فعله لو ظهرت علامات الشخص السكير على شخص تحبه:

1. حاول إيقاظهم:

صحيح أن كثيرا من السكارى يبقون في حالة مزرية بعد شرب الخمر، فإذا نام شخص تحبه بعد الشرب، فمن السهل إيقاظه من خلال:

  •  المناداة عليهم.
  • هز أكتافهم.
  • قرصهم بقوة .
  • فرك عظمة القص بمفاصل أصابعك.
  • فإذا لم يفق الشخص معك، فمن المهم طلب المساعدة فورا له.

2. تواجد معهم:

أهم شيء تفعله لو ظهرت علامات الشخص السكير على شخص تحبه أن تكون معه، لأنه من الخطر أن يبقى وحده في ظل عدم شعوره بالألم، وإذا لم تستطع أن تبقى تأكد من وجود شخص يرعاهم حتى يناموا، وتأكد أن هذا الشخص ليس في حالة سُكر.

3. أوقف الخمر وابدأ الأكل:

حاول أن تجعل الشخص السكير يأكل شيئًا، أو يشرب مشروبًا غير كحولي كلما أمكن ذلك، وامنعهم من شرب المزيد من الخمر، حيث يمكن أن يبطئ الأكل من رغبتهم في الشرب، ولا تحاول أن تخبرهم أن سبب تقديم الطعام لهم هو الرغبة في التوقف عن الشرب.

4. امنعه من النوم على ظهره:

إذا أراد صديقك الاستلقاء، فتأكد من أنه ينام على إحدى جانبيه، مع وجود شيء خلف ظهره لمنعه من النوم على ظهره، لأن الكحول قد يجعله يتقيأ وإذا تقيأ وهو نائم على ظهره أو على بطنه قد يختنق.

5. خذه إلى المنزل:

حاول أن تتأكد من أن صديقك وصل إلى المنزل وأنه على ما يرام حتى لو كان هذا سيعني بقاءك معه طول الليل، لتتأكد من أنه لن يشرب المزيد من الخمر ويصل إلى حالة التسمم بالكحول.

6. حافظ على سلامتك الشخصية:

قد يكون من الصعب مساعدة شخص ظهرت عليه علامات الشخص السكير، لأنهم في كثير من الأحيان، يكونون عدوانيين وعنيفين وتصادميين وجداليين ولا يتعاونون معك، وبالتالي في حالة عدم الاستقرار والانفعال العاطفي هذه من المهم أن تهتم لسلامتك لأن الشخص السكير خارج نطاق العقل والوعي، ولا يدري خطورة ما يفعل.

7. اطلب له المساعدة:

قد يفقد صديقك أو من تحبه الوعي دون القدرة على إيقاظه، في هذه الحالة، اتصل بالطوارئ فورا لاستقباله، حيث يمكن أن تؤدي الكميات الزائدة من الكحول إلى الموت بتأثيرها على مراكز التنفس في المخ، ولهذا مجرد ظهور علامات الشخص السكير على شخص تجعله في مرحلة خطيرة.

8. تجنب الأفعال التالية:

  • كل ثانية مهمة، لا تتردد في الاتصال بالإسعاف أو تؤجل الأمر.
  • لا تضع الشخص في حمام أو بركة ماء أو ترمي الماء عليه لأنه قد يختنق أو يغرق.
  •  لا تعطي الشخص السكير أي شيء يشربه لو أغمي عليه، لأن هذا قد يسبب لهم الاختناق أو القيء، وإذا تقيأ وهو مغمى عليه، فخطر استنشاق القيء كبير.
  • لا تترك الشخص وحده في حالة توقفه عن التنفس.
اقرأ أيضاً عن بماذا يشعر شارب الخمر والأعراض التي تظهر عليه بعد التعاطي؟

كيفية علاج إدمان الخمر؟

علاج إدمان الخمر يتم على مراحل مختلفة، حيث يتم اتباع برنامجا تدريجيا فعالا يقلل نسب الإنتكاسة للمدمن، ويسير البرنامج على النحو التالي:

1. أولا: الفحص الطبي الدقيق:

قبل وضع البرنامج الطبي الخاص بعلاج إدمان الخمر، نقوم بالفحص الطبي الدقيق للشخص المتعاطي للوقوف على آثار المخدر في دمه ومحاولة فهم خطورة وضعه الصحي وتاريخه المرضي والإدماني وما إذا كان تعاطى مواد أخرى، ومن هذه المرحلة نبدأ في وضع البروتوكول الطبي للمريض.

2. ثانيا: سحب السموم من الجسم:

تحتاج هذه المرحلة إلى عناية طبية ورعاية مستمرة، وهو ما نوفره  حيث تقوم بقطع الطريق على الكحول حتى لا يتسرب للمدمن هو وأي من المخدرات، ويتم سحب السموم من الجسم بأمان ودون ألم من خلال بروتوكول دوائي يتحدد من حالة المريض وفحصه الطبي.

3. ثالثا: التأهيل النفسي:

بعد سحب سموم الكحول من الجسم يكون المدمن نظيفا من الناحية البدنية، لكن من الناحية النفسية، يحتاج المدمن إلى التأهيل النفسي لحل المشكلات النفسية والعصبية التي تسبب فيها الكحول والمخدرات الأخرى أو التي نتج عنها تعاطي الكحول والمخدرات الأخرى، ويتم هذا من خلال العلاج السلوكي المعرفي حيث يتم تأهيل المدمن بتعويده على إدارة الرغبة والسلوك ومهارات أخرى للتعامل مع الضغوط دون اللجوء للمخدر.

4. رابعا: التأهيل الاجتماعي:

الخمر يقطع علاقة الشخص بمحبيه نتيجة الأذى اللاواعي الذي سببه لهم في حياتهم، كما يقضي على قدرته على العمل، وهذه الخطوة مهمة جدا لتأهيله للعودة مرة أخرى إلى من يحب، إلى أصدقاءه وعمله وعلاقاته وعودة الإيجابية إليها والتسامح مع الماضي.

5. خامسا: منع الانتكاسة:

يتم منع انتكاسة المدمن على الخمر من خلال برنامج خاص يتابع فيه المدمن حالته الإدمانية وإلى أين وصل وهل يستمر على المهارات التي تعلمها أم لا، ولا يتوقف البرنامج عند حد معين بل يستمر مدى الحياة.

كلمة من التعافي…

الدخول في حالة سكر هو مرحلة متقدمة من تعاطي الكحول يعاني منها الشخص من انفصال عن الواقع تماما يدفعه لارتكاب تصرفات غير عادية، ويمكنك مساعدته والتدخل بسرعة لإفاقته من تلك الحالة حتى تتجنب أن تتطور لتصرفات خطيرة.

معلومات تحتاج أن تعرفها عن الخمر:

Share on facebook
شارك
Share on twitter
غرد
Share on whatsapp
شارك
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments